ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس, مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد, يوم الاثنين 15 أكتوبر 2007، بقاعة العرش بالقصر الملكي بالرباط مراسم تعيين الحكومة الجديدة. وفي ما يلي تشكيلة الحكومة الجديدة:

:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
 الوزير المنتدب لدى الوزير الأول, المكلف بالشؤون الاقتصادية والعامة.
Ministre dlgu auprs du Premier ministre, charg des affaires conomiques et gnrales
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:

استقبل جلالة الملك محمد السادس، بعد زوال يوم الأربعاء 19 شتنبر 2007 بالقصر الملكي بالرباط ، السيد عباس الفاسي، الأمين العام لحزب الاستقلال، وعينه وزيرا أول، طبقا لأحكام الفصل 24 من دستور المملكة. وقد كلف صاحب الجلالة الوزير الأول المعين، بإجراء الاستشارات الموسعة مع مختلف الأحزاب السياسية، في أفق رفعه اقتراحات بشأن التشكيلة الحكومية الجديدة إلى جلالة الملك في أقرب الآجال وأنسبها.

وخلال هذا الاستقبال، نوه جلالة الملك، بما هو معهود في السيد عباس الفاسي من خصال الغيرة الوطنية، والإخلاص لمقدسات الأمة، وثوابتها الوطنية، وحنكة رجل الدولة، المتشبع بروح المسؤولية في مختلف المهام والوظائف السامية التي تقلدها، وبالتزامه السياسي الصادق. وأكد صاحب الجلالة، أن تعيينه للسيد عباس الفاسي وزيرا أول، يجسد الالتزام الملكي الراسخ بالتقاليد الديمقراطية المرعية. كما يندرج ضمن إيلاء جلالته الاعتبار لنتائج اقتراع السابع من شتنبر الجاري، الذي أسفر عن انتخاب مجلس النواب الجديد، بشفافية ونزاهة، والتي على ضوئها قرر جلالة الملك تعيين الوزير الأول الجديد.

وقد زود صاحب الجلالة، بتوجيهاته السديدة السيد عباس الفاسي، بشأن ما يجدر أن يطبع استشاراته كوزير أول معين، لاقتراح أعضاء الحكومة الجديدة، من تشبع بروح الانفتاح والتوافق، وتوخي الفعالية والانسجام بين مكوناتها. وكذا الاستجابة في هيكلتها وتركيبتها وبرنامجها للقضايا الكبرى للأمة، وللأولويات الوطنية الملحة، في حرص قوي على مواصلة ترسيخ الصرح الديمقراطي، والنهوض بالتنمية الشاملة، في ظل القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

ويأتي تعيين السيد عباس الفاسي وزيرا أول بعد الاستقبالات التي خص بها جلالة الملك يوم 13 شتنبر الجاري في أفق تعيين الوزير الأول. ويتعلق الأمر بقادة الأحزاب السياسية التي فازت بأزيد من 20 مقعدا وهي العتبة التي تؤهلها حسب القانون الداخلي لمجلس النواب لتكوين فريق برلماني بالمجلس.

وعبر السيد عباس الفاسي عن اعتزازه بالثقة التي حظي بها من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي عينه وزيرا أول.  وقال السيد عباس الفاسي، في تصريح للصحافة، عقب استقباله من طرف صاحب الجلالة بقاعة العرش بالقصر الملكي بالرباط إن جلالة الملك كلفه بالقيام بمشاورات مع الأحزاب السياسية بغرض تشكيل حكومة تتويجا للمسلسل الانتخابي الذي أجري في 7 شتنبر الجاري مبرزا أنه سيشرع منذ الغد في إجراء هذه المشاورات.

وأضاف أن جلالة الملك زوده بنصائح وتوجيهات سامية مؤكدا عزمه العمل من أجل أن تكون للمغرب حكومة قوية في مستوى التحديات والرهانات والتغلب على القضايا المطروحة وخاصة في القطاع الاجتماعي.

ولد السيد عباس الفاسي في 18 شتنبر 1940 في مدينة بركان. وبعد مرحلة الدراسة الابتدائية والثانوية في مدينتي القنيطرة وطنجة تابع السيد الفاسي دراسته العليا بجامعة محمد الخامس بالرباط حيث حصل على الإجازة في الحقوق سنة 1963. وانتخب السيد عباس الفاسي رئيسا للاتحاد العام لطلبة المغرب سنة 1961 على اثر المؤتمر التأسيسي لهذه الهيئة الطلابية وكاتبا عاما للرابطة المغربية لحقوق الإنسان في مؤتمرها التأسيسي الذي انعقد سنة 1972 وعضوا للمكتب التنفيذي لجمعية الحقوقيين المغاربة خلال مؤتمرها التأسيسي سنة 1973. وفي سنة 1964 أصبح السيد عباس الفاسي عضوا في هيئة المحامين بالرباط. وفي سنة 1975 انتخب نقيبا لنفس الهيئة. وأصبح السيد عباس الفاسي سنة 1974 عضوا في اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ليعاد انتخابه فيها سنوات 1978 و1982 و1989. وشارك ضمن وفد حزب الاستقلال في اجتماعي الأحزاب السياسية للمغرب العربي المنعقدين في طنجة سنة 1983 وتونس سنة 1984 . وانتخب في شتنبر سنة 1984 نائبا لدائرة العرائش في مجلس النواب. وشغل السيد عباس الفاسي منصب وزير السكنى وإعداد التراب الوطني من 10 أكتوبر 1977 إلى 4 نونبر 1981 ثم منصب وزير الصناعة التقليدية والشؤون الاجتماعية من 5 نونبر 1981 إلى 10 أبريل 1985. وشغل ابتداء من فاتح أكتوبر 1985 منصب سفير صاحب الجلالة بتونس وممثلا دائما للمغرب لدى جامعة الدول العربية. كما شغل منصب ممثل المملكة بأمانة اتحاد المغرب العربي من 21 يناير 1990 إلى 21 يوليوز من نفس السنة. وسبق للسيد عباس الفاسي أيضا أن شغل منصب سفير لجلالة الملك بفرنسا ما بين 1990 و1994. وفى 6 شتنبر 2000 عين صاحب الجلالة الملك محمد السادس السيد الفاسي وزيرا للتشغيل والتكوين المهني والتنمية الاجتماعية والتضامن. وانتخب السيد عباس الفاسي في 22 فبراير 1998 خلال المؤتمر الثالث عشر لحزب الاستقلال أمينا عاما للحزب خلفا للسيد امحمد بوستة. كما انتخب السيد عباس الفاسي نائبا في مجلس النواب عن العرائش في انتخابات 27 شتنبر 2002. والسيد عباس الفاسي حاصل على وسام الاستحقاق الوطني الفرنسي من درجة ضابط كبير ووسام الجمهورية التونسية من الصنف الأول. وهو متزوج وأب لأربعة أبناء.


Webmaster: Oulf@kr
E-mail: webmaster@adrare.net - Fax:21237263170