Remaniement ministriel partiel

أفاد بلاغ للديوان الملكي أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، تفضل يوم الاثنين 4 يناير 2010 بالقصر الملكي بمراكش، باستقبال وتعيين خمسة وزراء في حكومة جلالته. ويتعلق الأمر، حسب البلاغ بالسادة:

1-الطيب الشرقاوي وزيرا للداخلية

2- محمد الناصري وزيرا للعدل

3- ياسر الزناكي وزيرا للسياحة والصناعة التقليدية

4- إدريس لشكر وزيرا مكلفا بالعلاقات مع البرلمان

5- محمد سعد العلمي وزيرا منتدبا لدى الوزير الأول مكلفا بتحديث القطاعات العامة.

وأفاد البلاغ أن هذه التعيينات "تندرج في إطار الحرص المولوي السامي على إعطاء مزيد من الدينامية للأوراش التنموية الكبرى والإصلاحات المؤسسية الهيكلية التي يقودها صاحب الجلالة حفظه الله. وفي هذا السياق، حث جلالة الملك الوزراء الجدد على العمل الدؤوب في إطار من التضامن الحكومي ومن التناسق والتفاعل مع العمل البرلماني على مواصلة ترسيخ الحكامة الجيدة الترابية والاقتصادية-الاجتماعية. كما أهاب بهم للسير قدما بالإصلاح العميق لمنظومة العدالة عماد دولة القانون والنهوض بالتنمية الشاملة. وبهذه المناسبة، أشاد جلالته أيده الله بالوزراء السابقين السادة عبد الواحد الراضي، وشكيب بنموسى، ومحمد بوسعيد ومحمد عبو، لما بذلوه من جهود على رأس القطاعات الحكومية التي أشرفوا عليها. وقد أبى جلالة الملك إلا أن يخص بالتنويه الأستاذ عبد الواحد الراضي لما قام به من أعمال على رأس وزارة العدل ولالتزامه الصادق من أجل بلورة الاصلاح الشامل للقضاء، داعيا له بموصول التوفيق في مسؤولياته القيادية الحزبية ومهامه السياسية والبرلمانية خدمة للقضايا الوطنية العليا. حضر مراسم هذا التعيين الوزير الأول السيد عباس الفاسي".

نبذة عن مولاي الطيب الشرقاوي وزير الداخلية الجديد

ازداد مولاي الطيب الشرقاوي الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوم الاثنين ، وزيرا للداخلية سنة 1949 بأبي الجعد. ومولاي الطيب الشرقاوي حاصل على الإجازة في الحقوق من جامعة محمد الخامس بالرباط وشهادة التدريب بالمدرسة الوطنية للقضاء بباريس، كما أنه حاصل على دبلوم الدراسات المعمقة في علم الاجتماع بجامعة بوردو2 ودبلوم الدراسات العليا في العلوم القانونية بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء. وبعد أن شغل العديد من المناصب في سلك القضاء، تولى السيد الشرقاوي منصب مدير الشؤون الجنائية والعفو بوزارة العدل، الذي كان قد عين به سنة 1997 .وقد شارك السيد الشرقاوي في العديد من المؤتمرات الدولية، كما ساهم في تأطير العديد من الندوات والأيام الدراسية سواء على الصعيد الوطني أو الجهوي أو الدولي. كما يعد مولاي الطيب الشرقاوي عضوا في لجنة خبراء مجلس وزراء العدل العرب لدى جامعة الدول العربية وفي الفريق الوطني لمشروع برنامج الأمم المتحدة للتنمية من أجل تحديث النيابات العامة في الدول العربية. وكان مولاي الطيب الشرقاوي يشغل منذ سنة 2007 منصب الوكيل العام للمك لدى المجلس الأعلى، قبل أن يعينه جلالة الملك سنة 2008 رئيسا أول للمجلس الأعلى، وهو المنصب الذي ظل يشغله إلى أن عينه جلالة الملك في منصبه الجديد.

 

Sa Majest le Roi Mohammed VI, que Dieu L'assiste, a reu et nomm lundi 4 Janvier 2010 au Palais Royal Marrakech, cinq ministres, annonce le Cabinet royal dans un communiqu. Il s'agit, prcise la mme source, de Messieurs :

-Taib Cherkaoui, ministre de l'Intrieur.

-Mohamed Naciri, ministre de la Justice.

-Yassir Znagui, ministre du Tourisme et de l'Artisanat.

-Driss Lachguer, ministre charg des Relations avec le Parlement.

-Mohamed Saad Alami, ministre dlgu auprs du Premier ministre, charg de la modernisation des Secteurs publics.

Les nouveaux membres du gouvernement ont prt serment devant Sa Majest le Roi.

Ces nominations, indique le communiqu, procdent de la volont royale de confrer une dynamique accrue aux grands chantiers de dveloppement et aux rformes institutionnelles structurantes que conduit le Souverain.

A cet gard, Sa Majest le Roi a engag les nouveaux ministres oeuvrer sans relche, dans le cadre d'une action gouvernementale solidaire empreinte de cohrence et de convergence avec l'action parlementaire, la consolidation de la bonne gouvernance territoriale et socio-conomique. Le Souverain les a galement exhorts aller rsolument de l'avant dans la rforme profonde du systme judiciaire, pilier de l'Etat de droit, et dans la ralisation des objectifs du dveloppement global, a soulign le communiqu.

A cette occasion, Sa Majest le Roi a tenu louer les efforts que les ministres sortants, MM. Abdelouahed Radi, Chakib Benmoussa, Mohamed Boussaid et Mohamed Abbou ont dploys la tte des dpartements dont ils avaient la charge.

Le Souverain, ajoute le communiqu, a rendu un hommage particulier M. Abdelouahed Radi pour les actions qu'il a menes la tte du ministre de la Justice, ainsi que pour son engagement sincre en faveur du projet de rforme globale du systme judiciaire. Sa Majest le Roi lui a souhait plein succs dans ses responsabilits la direction de son parti et dans ses missions politiques et parlementaires au service des causes suprieures de la Nation.

A assist cette audience le Premier ministre, M. Abbas El Fassi.

Webmaster: Oulf@kr
E-mail: webmaster@adrare.net - Fax:(212) 0537263170