أدرار يشكركم علىالزيارة ويرحب بكم


عفوا
تكذيب .. تصويب .. بيان حقيقة .. اعتذار 

نفت إدارة المكتبة الوطنية للمملكة المغربية التهمة التي وجهها إليها المكتب الوطني لقطاع الثقافة (في بلاغ له)بخصوص إتلاف أطنان من الوثائق والكتب، وذلك عبر بيعها لشركة متخصصة في طحن وإعادة إنتاج الورق. وأوضحت إدارة المكتبة أنه، في إطار أوراش جرد أرصدتها من كتب ومجلات وجرائد، وإعادة تأهيلها استعدادا لنقلها إلى المقر الجديد ، الذي سيكون جاهزا مع منتهى السنة الحالية، تم العمل على استرجاع ركام من المطبوعات المتضررة والمهملة والمسترذلة التي كانت تقبع بأحد المستودعات لسنين طويلة خارج فضاء المكتبة، وتبين ان بعض تلك المطبوعات لا يشكل أية قيمة بحثية ولا يمكن تصنيفها ضمن الرصيد الوثائقي التراثي، ومع ذلك فإن ما تم التخلي عنه لا يشكل حتى 10 بالمائة مما تم فرزه، وتم الاتصال بمديرية الأملاك المخزنية التي بعثت بالشركة المنتدبة لتخليص الإدارات والمؤسسات العمومية من المطبوعات والأوراق المستغنى عنها لأجل إتلافها بشكل قانوني.

نشرت جريدة "النهار المغربية" (فاتح غشت 2007) تصويبا واعتذارا لخطأ ورد في مقال سبق ونشرته الجريدة في عدد يومي السبت/ الأحد الأخير، جاء فيه أن "فاضلة القادري التي احتلت الرتبة الثانية في اللائحة الوطنية لاتحاد حزب العهد والحزب الوطني الديمقراطي هي أخت عبد الله القادري (أمين عام الحزب الوطني الديمقراطي)، والصواب أنها ليست شقيقة القادري".

نقلت جريدة "الصحراء المغربية" (27 يوليو 2007) عن مصدر مسؤول من بنك المغرب نفيه أن يكون لبنك المغرب علاقة بتأخير أو تأجيل طرح المنتوجات الجديدة ("الإيجار" و"المرابحة" و"المشاركة")، بل عزا المسألة إلى عدم استعداد البنوك لعرض هذه المنتوجات وأن السبب "تجاري محض". موضحا أن دور بنك المغرب ينحصر في رسم الإطار لتسويق المنتوجات وخصائصها، أما مسألة تاريخ التسويق فترجع إلى المؤسسات البنكية التي ستختار الموعد الذي سيناسبها، وغالبا سيكون شهر شتنبر المقبل.

اعتذرت جريدة "ليكونوميست" (26 يوليو 2007) عن خبر سبق ونشرته في عدد 19 يوليو 2007 حول توقف الأشغال بورش ليديك للنطهير بعين الياب بالدار البيضاء، موضحة أن الأشغال بالورش قائمة بشكل طبيعي. ومن جهتها، اعتذرت جريدة "بيان اليوم" (26 يوليو 2007) عن خطأ نشر في عدد يوم الاثنين الماضي، فعوض كتابة "قاتل رئيس معقل سجن آسفي" تمت كتابة "قاتل مدير سجن آسفي".

نفت مديرة قناة "الرابعة"، مرية لطيفي، ما راج من أخبار حول منع المحجبات من الظهور في برنامج "ملتقى الشباب"، موضحة أن البرنامج المذكور ينطبق عليه ما ينطبق على بقية برامج قناة الرابعة وكل القنوات التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وهي احترام مقتضيات دفاتر التحملات، وأخلاقيات المهنة، ولا يمثل الحجاب هاجسا لأي أحد، مضيفة أن العديد من المحجبات ينتمين إلى القناة، والتحق بها عدد لا بأس به من المتدربات المحجبات دون أن يشكل ذلك عائقا لأحد. كما أكدت لطيفي أن برنامج "ملتقى الشباب" ليست له أية علاقة بنادية لاركيط، لا من قريب ولا من بعيد.

نشرت جريدة "بيان اليوم" (24 يوليو 2007) تصويبا واعتذارا، أوضحت فيه ما يلي: "نشرنا في عدد يوم الخميس 19 يوليو تعزية جاء فيها أن السيد محمد بوشيني قد وافته المنية، في حين أن الصحيح هو وفاة حماته الحاجة يمينة".

 نفت الوزارة الأولى التشادية بشكل قاطع المعلومات التي أشارت إلى أن الجمهورية التشادية قد تكون أعادت ربط علاقاتها الدبلوماسية مع "الجمهورية الصحراوية" المزعومة؛ مؤكدة، في بيان حقيقة نشرته على موقعها الإلكتروني، أن "المعلومات التي أوردتها صحيفة محلية حول هذا الموضوع "لا أساس لها من الصحة، ومجرد أكاذيب "، مشيرة إلى أنه لم يتم في هذا الصدد " التوقيع على أي وثيقة تتعلق بإعادة ربط علاقات دبلوماسية بين التشاد والجمهورية الصحراوية" المزعومة. وخلص بيان الوزارة الأولى التشادية إلى " أننا نطلب بالتالي من الرأي العام الوطني والدولي عدم الاكتراث لهذا النوع من التلاعب الدنئوغير اللائق". من جهتها، نفت سفارة جمهورية التشاد بالجزائر بشكل قاطع، في بيان حقيقة نشرته صحيفة (ليبيرتي) الجزائرية يوم الأحد 22 يوليو 2007، المعلومات التي أوردتها هذه الجريدة والتي أشارت إلى أن التشاد قد تكون أعادت ربط علاقات دبلوماسية مع "الجمهورية الصحراوية" المزعومة.

نفت الوكالة المنتجة لبرنامج المسابقات "لالة العروسة"، الذي تواصل بثه قناة التلفزة المغربية "الأولى"، أن تكون بعض الأسئلة المطروحة على المتبارين "معروفة مسبقا" أو جرى تسريبها بطريقة أو بأخرى.

نفى وزير الداخلية، شكيب بنموسى أن تكون فعاليات موسم الولي الصالح سيدي علي بن حمدوش قد شهدت حفل زواج مثلي بين شاذين جنسيين. واعتبر، في رده على سؤال شفوي بمجلس النواب يوم الأربعاء 18 يوليو 2007، أن ما نشرته منابر إعلامية، حول عقد مؤتمر تأسيسي للمثليين وتنظيم حفل زواج شاذين جنسيين، شائعات لا أساس لها من الصحة.

ذكرت جريدة "الصحراء المغربية" (18 يوليو 2007) أن مصدرا مسؤولا من بنك المغرب نفى أن تكون القطع النقدية من فئة 5 و10 و20 سنتيما قد منعت من التداول، كما يروج لذلك بعض الجباة العاملين في حافلات النقل الحضري بالدار البيضاء، مضيفا أن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة، وأن كل من يدعي العكس يعرض نفسه للمتابعة القضائية.

نقلت جريدة "المساء" (16 يوليو 2007) عن وزير الإسكان، توفيق حجيرة، تعليقه على خبر نشرته الجريدة بخصوص تعيين حاليمي كاتبا عاما للوزارة، حيث أوضح أن المعني بالأمر إطار قضى 23 سنة بوزارة الإسكان والتعمير، وسنتين في وزارة الداخلية، وتقلد مناصب سامية، كما أنه ملم بالسكن والتعمير، وأنه أخذ على عاتقه عدم تعيين أي شخص من خارج الوزارة، حيث اقترح على صاحب الجلالة ثلاثة أسماء، كما جرى بذلك العرف، وكلهم مدراء مركزيون، وكان الاختيار لصاحب الجلالة. أما مسألة المصاهرة، فقد أكد حجيرة أنها حقيقية، لكنها من الدرجة 87 أي بعيدة جدا، ولم يعلم بها إلا عندما كتبت عنها "المساء" واستقصى في هذا الشأن بين أقاربه.

ذكرت جريدة "المساء" (14 يوليو 2007) أنه بينما أرجع امحمد فاخر سبب تأجيل جامعة كرة القدم للندوة الصحفية التي كان من المقرر أن يعقدها يوم الجمعة الماضي لتسليط الضوء على البرنامج الإعدادي للمنتخب الوطني،  إلى عدم توصل الجامعة بتأكيدات رسمية من اتحادات المنتخبات التي تقرر أن ينازلها المنتخب الوطني وديا؛ فإن مصدرا جامعيا أرجع التأجيل إلى كون فاخر اتخذ قرار تنظيم الندوة الصحفية بشكل انفرادي، على الرغم من أن الجامعة لم تتوصل بما يفيد رسميا إجراء هذه المباريات، مؤكدا أن هناك لقاءين فقط هما المبرمجان بشكل رسمي أمام السعودية وفرنسا.

قلل بيتر فان وولسوم، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة المعني بقضية الصحراء، من "الضجة التي أُثيرت" حول تعديل تقرير الأمين العام الأممي إلى مجلس الأمن، حول مفاوضات مانهاست، بإزالة فقرات؛ وقال إنه تم إلغاء القسم المتعلق بالتوصيات من التقرير لأنه من الأفضل في المرحلة الحالية "عدم الإعلان عن تلك النقاط لتنحصر بين أعضاء المجلس والأطراف المعنية".

أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، مساء أمس الثلاثاء بتونس عقب عشاء العمل الذي جمعه بنظيره التونسي،  أنه "لا وجود لأدنى خلاف" من الجانب الفرنسي كما هو الشأن من الجانب المغربي. وفي رده على سؤال حول وجود تغيير ما في موقف فرنسا بخصوص ملف الصحراء وعلاقته بتأجيل زيارته للمغرب، وضع السيد ساركوزي، حدا لكل التكهنات بتصريحه لوفد من الصحفيين المرافقين له في زيارة العمل لكل من الجزائر وتونس: "اطلعت على تعاليق جد متعددة، وأنا ليس لي ذات التصور عن الأمر". وقال "في العمق ليس هناك من تغير في موقف فرنسا من قضية الصحراء. وقد قلتها للسيد بوتفليقة. ليس هناك من تغيير". وشدد على أن "سياسة فرنسا تجاه قضية من هذا القبيل، لا تتشكل بناء على تاريخ سفر ما، أقول لكم ذلك بالطريقة الأكثر وضوحا". وأضاف أن "الملك يود أن تكون زيارتي الأولى للمغرب زيارة دولة. وزيارات الدولة ينبغي أن يتم الإعداد لها بمراسم احتفالية خاصة. وقد التقيت مرات عدة بمبعوثين من جلالة الملك. وليس هناك أدنى خلاف من الجانب الفرنسي كما هو الشأن من الجانب المغربي". (م م ع).

ذكرت جريدة "الأحداث المغربية" (11 يوليو 2007) أن التحقيقات التي قامت بها مصالح الأمن مع 13 سوريا، تم اعتقالهم الأحد الماضي بوجدة، كشفت أن لا صلة لهم بتنظيمات إرهابية، فقد تمكنوا من التسلل إلى المغرب، عبر الحدود الجزائرية، على أمل الوصول إلى الضفة الجنوبية لإسبانيا، عن طريق الهجرة السرية. كما أشارت الجريدة إلى أن اصطدام سيارة بجدار قنصلية أجنبية بالدار البيضاء، مساء أول أمس، مجرد حادث سير عادي، وكان ركاب السيارة الثلاثة في حالة سكر، وأن التأويلات التي أعطيت للحادث ناتجة عن رفع السلطات الأمنية من درجة الحذر واليقظة إلى أعلى مستوياتها. كما نقلت الجريدة عن مصادر مطلعة أن الأجهزة الأمنية نفت القبض على عناصر أي خلية إرهابية لحد الآن، وأنها تستمع بين الحين والآخر إلى بعض المشتبه فيهم، وفق القانون، ويتم إخلاء سبيلهم.

أصدر حزب الخضر الوطني للتنمية بيانا توضيحيا، يدعو فيه إلى تصحيح ما تداولته وسائل الإعلام حول أول امرأة تترأس حزبا سياسيا بالمغرب (في إشارة إلى زهور الشقافي الأمينة العامة لحزب المجتمع الديمقراطي، التي اعتبرتها بعض وسائل الإعلام أول امرأة مغربية تتولى مقاليد حزب سياسي)؛ حيث يذكر البيان بأن فاطمة العلوي هي المراة المغربية الأولى التي انتخبت وأعيد انتخابها كأمينة عامة لأول حزب تؤسسه امرأة يوم 29 يونيو 1992 وهو "حزب الخضر الوطني للتنمية".

 نفت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون نفيا قاطعا ما أوردته جريدة "الأسبوع الصحفي" في عددها الأخير حول أقوال منسوبة للأمين العام للأمم المتحدة تحت عنوان "تطورات خطيرة في قضية الصحراء". ولفتت الوزارة، في بلاغ أصدرته يوم الأحد 8 يوليو2007، انتباه النقابة الوطنية للصحافة المغربية، إلى خطورة هذه المزاعم التي تسيء إلى قضية الوحدة الوطنية، مستنكرة وبشدة نشر هذه "الأكاذيب والادعاءات الزائفة".

نقلت جريدة "الشرق الأوسط" (طبعة المغرب 5 يوليو 2007) عن مصدر مغربي رفيع نفي ما أوردته صحيفة "جروزاليم بوست" الإسرائيلية بخصوص دعوة، قالت إنها وجهت للعاهل المغربي للقيام بزيارة إلى رام الله، لدعم سلطة وشرعية الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وأوضح المصدر أن السياسة المتشددة التي تنهجها إسرائيل حيال الفلسطينيين هي التي تضعف سلطتهم الوطنية.

في بيان توضيحي للجنة التحضيرية لتأسيس "جمعية سوس العالمة للصداقة الأمازيغية اليهودية"، المزمع عقد جمعها العام التأسيسي بأكادير صيف هذه السنة، أكدت فيه  أن الاسم الحقيقي للأطار هو السالف الذكر، وليس "جمعية سوس العالمة للصداقة الأمازيغية الإسرائيلية" كما يروج له، منبهة إلى ضرورة "التفريق بين اليهود كشعب سامي عايشناه وعايشه أجدادنا على نفس الوطن على الخير والسلام، وبين الصهيونية كحركة سياسية"، موضحة "ما نحن بصدد إنشائه لا يخرج عن الواقع المغربي، الذي يقر تاريخه بتعايش المسلمين واليهود جنبا إلى جنب..كل رفض للمكون اليهودي بالمغرب هو في حد ذاته رفض لجزء من هوية هذا البلد العزيز". كما نبهت اللجنة إلى أن أحمد الدغيرني، زعيم الحزب الديمقراطي الأمازيغي المغربي، لم يكن مؤسسا لهذا الإطار، وليس من أعضاء لجنته التحضيرية، وكل ما صرح به هو رأيه حول الفكرة.

خلال ندوة نظمتها مجموعة "فياط أوطو المغرب" مؤخرا بمناسبة طرح سيارة "لينيا" في السوق المغربية، نفى برينو دي موري الرئيس المدير العام للمجموعة ما يروج من إشاعات حول احتمال انسحاب "فياط" من المغرب؛ موضحا أن افتتاح مقر جديد للمجموعة هو تعبير عن عزمها تكريس بنيات وجودها ضمن محيط المؤسسات الفاعلة في عرض السيارات المركبة.

بخصوص ما راج، مؤخرا حول اقتناء أسبوعية "لوجورنال" من قبل مجموعة الضحى، أو بواسطة رئيسها أنس الصفريوي؛ نقلت جريدة "ليكونوميست" (3 يوليوز 2007) عن هذا الأخير نفيه، نفيا قاطعا، لحدوث هذا الاقتناء. وذكرت جريدة "الأحداث المغربية" (3 يوليوز 2007) أن علي عمار، مدير أسبوعية "لوجورنال" قد دخل في مفاوضات مع أنس الصفريوي، من أجل بيعه هذه المقاولة الصحفية، وأنه تم التوصل إلى اتفاق مبدئي، يقضي ببيعها مقابل 50 مليون درهم، سيخصص أكثر من نصفها لأداء الديون المتراكمة عل المؤسسة. غير أن الجريدة ذكرت في آخر الخبر أن مصدرا مقربا من "لوجورنال" نفى أن تكون هناك مفاوضات من هذا القبيل.

على ضوء ما نشر حول قضية استغلال أشجار الأرز بجبل تدغين بإقليم الحسيمة، واحتجاج أوساط جمعوية بالمنطقة؛ أصدرت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بلاغا توضيحيا، ذكرت فيه أن ععملية الاستغلال هذه تندرج في إطار التدخلات الحرجية الجاري بها العمل، والمنصوص عليها في مخطط تهيئة غابة بني سدات، المعتمد من طرف اللجنة الاستشارية لتهيئة الغابات منذ سنة 2005، وهو منبثق عن دراسات علمية وتقنية معمقة. وأكدت المندوبية أن الهدف الأساسي من العملية هو ضمان استمرارية التشكيلات الغابوية من خلال تخفيف كثافة الأشجار بالهكتار الواحد، والتي تصل في هذه البقعة إلى 195 شجرة بالهكتار، وأنه على هذا الأساس تمت إزالة 264 شجرة على مساحة 118 هكتار، أي ما يعادل 3 شجرات في الهكتار الواحد، مع مراعاة وسم وترقيم الأشجار التي يعتبر استغلالها ضروريا، بعد قياس واحتساب حجمها، مما يمكن معه تسهيل المراقبة أثناء الاستغلال. وأبرزت المندوبية أن العملية المذكورة، مع وجوبها من الناحية العلمية، تمت مباشرتها بما يلزم من الحرص على ضمان التوازنات البيئية والغابوية، ووفقا للمعايير التقنية المتعارف عليها، لخلق الظروف الملائمة لنمو الفسائل الناجمة عن التخليف الطبيعي للغابة.

نشرت جريدة "الاتحاد الاشتراكي" (29 يونيو 2007) تصريحا وقعه فتح الله ولعلو، وزير المالية والخوصصة، جاء فيه: "أثناء استضافته من طرف برنامج "رهانات مجتمع" بالقناة الثانية، ادعى السيد محمد زيان بأن فتح الله ولعلو، كوزير، له دخل يصل مليار سنتيم. وبكل هدوء، وبثقة كاملة، أكذب هذه القولة الخارجة عن كل منطق، وعن كل تصور معقول ورزين. وأود، بالمناسبة، أن أؤكد، مرة أخرى، ما سبق لي أن قدمته من توضيحات وتصريحات، تحت الشرف، بشأن هذا النوع من المزاعم والافتراءات؛ فالأجر الذي أتقاضاه هو نفس أجر جميع الوزراء. وكوزير منتم لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، فإن راتبي يخضع لاقتطاع شهري، على غرار الوزراء والبرلمانيين الاتحاديين، لفائدة مصاريف عمل الحزب. فمنذ تحملي المسؤولية بوزارة المالية، في مارس 1998، قررت، عن قناعة شخصية تترجم المبادئ التي أحملها والقيم التي تشبعت بها، أن لا أحصل على أي علاوة، أو منحة، أو تعويض جزافي خارج الراتب الرسمي الوزاري. فدخلي هو دخل كل الوزراء، ومن له حجج تعاكس هذا التصريح، الذي أدلي به تحت الشرف، فما عليه إلا أن يدلي به للرأي العام لرفع هذا التحدي".

خلال سؤال شفوي بمجلس النواب (27 يونيو 2007) حول علاقة المغرب بالبنك الدولي؛ خاطب للنائب إدريس لشكر، رئيس الفريق الاتحادي، فتح الله ولعلو، وزير المالية والخوصصة، بعد مقدمة للسؤال، قائلا: "... لذا نسائلكم السيد الوزير الأول ...". وبينما كان رئيس الجلسة ينبهه إلى أن المُخَاطَب هو وزير فقط، كان فتح الله ولعلو يشير له، برسم دوائر بيده، في حركة تعني: "في المستقبل إن شاء الله".

نفى علي عمار، مدير مجلة "لوجورتال"، ما تردد من أنباء عن مفاوضات حول بيع الأسبوعية لرجل الأعمال محمد بنصالح، صاحب مجموعة "هولماركوم"، وحسن العلوي، مدير مجلة "إيكونومي إي أنتربريز"؛ مؤكدا، في اتصال مع جريد "المساء" (27 يونيو 2007)، أن الأمر غير وارد وأنه ليست هناك أية مفاوضات بشأن مستقبل الأسبوعية. ومن جهته، أوضح حسن العلوي، للجريدة نفسها، أن ما راج عار من الصحة، وأن المرة الوحيدة التي طرحت فيها فكرة شراء الأسبوعية للنقاش كانت منذ أكثر من سنة، وعندما لم يصل الطرفان إلى اتفاق حول سعر العملية تم التخلي نهائيا عن الفكرة.

في تصريح لجريدة "المساء" (25 يونيو 2007)، نفى عبد الحق المنطرش، رئيس جمعية مهرجان الرباط الدولي للثقافة والفنون، أن يكون نجم الكوميديا عادل إمام كلف ميزانية الجمعية 70 مليون سنتيم مقابل حضوره حفل تكريمه خلال الدورة 13 لمهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف، كما تردد على لسان أكثر من مصدر. وأوضح المنطرش أن الجمعية تكلفت فقط بمصاريف النقل والإقامة، وأن عادل إمام لم يأت إلى المغرب من أجل جمع المال، وإنما جاء كسفير للأمم المتحدة للنوايا الحسنة.

ذكرت أسبوعية "لاغازيت دي ماروك" (23/29 يونيو 2007) أن نبيل بتعبد الله/ مرشح حزب التقدم والاشتراكية في تمارة، نفى، جملة وتفصيلا، ما يروج من معلومات حول اتفاق بين حزبه وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ليدعم هذا الأخير ترشيحه في تمارة، مقابل دعم إدريس لشكر، المرشح الاتحادي بالرباط شالة، على حساب فوزي الشعبي، مرشح التقدم والاشتراكية.

احتجت جمعية محافظي ومراقبي الملكية العقارية على العبارات التي وصفت بها الغرفة الوطنية للموثقين العصريين بعض محافظي الملكية العقارية، بكونهم غير أكفاء، ودعتها، لمزيد من الشفافية، إلى الكشف عن الملفات والقضايا التي استندت عليها لاتخاذ مثل هذا الموقف. وذكرت جمعية المحافظين، في حق رد نشرته أسبوعية "لوجورنال" (23/29 يونيو 2007)، بالقيمة المهنية لأعضائها، والمسؤولية الملقاة على عاتقهم فيما يتعلق بتأمين حق الملكية، كما يكفله الدستور، مشيرة إلى أنها تحتفظ بحق اتخاذ الإجراءات الكفيلة بالدفاع عن حقوقهم المشروعة.

بعثت الخطوط الملكية المغربية بتوضيح إلى جريدة "المساء" (21 يونيو 2007) بخصوص ما نشرته، في عدد الاثنين الماضي، من احتجاج بعض المسافرين الصحراويين، بطريقة غريبة في مطار محمد الخامس، على حالة الطائرة التي كانت ستقلهم إلى مدينة العيون، مما جعل المضيفة تصفهم بالمتخلفين، وهو ما أدى إلى توقيفها. الخطوط الملكية المغربية أوضحت أنها غير معنية بهذا الحادث، وأن ثمة شركات طيران أخرى تؤمن الرحلات الداخلية.

في معرض رده على سؤال شفوي بمجلس النواب (20 يونيو 2007)، نفى أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أن يكون تعرض لضغط من قبل شخصية سامية، من أجل بيعها أرض تابعة للأوقاف بمدينة تارودانت. وأكد أن الأرض لم تفوت للمعني بثمن رمزي، كما يروج، بل بيعت بمليوني درهم، بسعر سنة 2005، وهو التقييم الذي حدده ناظر الأوقاف، موضحا أن تلك الأرض كانت تكترى بستمائة درهم سنويا، وبالتالي فإن بيعها بذلك المبلغ كان مكسبا للأوقاف، كما أن عدم اللجوء إلى مسطرة المناقصة، كان إجراء قانونيا، دأبت عليه الوزارة في الحالات المماثلة.

ذكرت جريدة "الصباح" (20 يونيو 2007) أن الصحافي الأمريكي جون طورن قد كذب ما نشرته إحدى الجمعيات الموالية لانفصاليي الداخل بالعيون، مفاده أن الصحافي، الذي يعمل مراسلا لوكالة الأسوشيتد بريس، تعرض للاعتقال من طرف قوات الأمن المغربية خلال زيارته لمدينة العيون. وأكد الصحافي الأمريكي أنه طيلة إقامته بالمدينة الجنوبية، ما بين ثاني عشر وخامس عشر من الشهر الجاري، لم يتعرض لأي توقيف أمني، عكس ما ادعته الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة.

صدر بالجريدة الرسمية (عدد 5531 بتاريخ 4 يونيو 2007) استدراك خطأ وقع بالجريدة الرسمية عدد 5465 بتاريخ 16 أكتوبر 2006 (الصفحة 3240) بخصوص قرار لكتابة الدولة المكلفة بالشباب بإجراء امتحان الكفاءة المهنية لإطار مهندس الدولة؛ حيث ورد فيه "الدرجة الأولى لإطار مهندسي الدولة" وجاء في التصحيح فقط "إطار مهندسي الدولة"؛ وكذلك جاء فيه: "الدرجة الممتازة من إطار مهندس الدولة" والتصحيح فقط "إطار مهندس الدولة".

نفى محمد سلاوني الراضي ما جاء على لسان مصطفى العلوي، في برنامج حوار (12 يونيو 2007)، بخصوص تقديم استقالته من حزب العدالة والتنمية، مؤكدا أن استقالته من مسؤولية الكاتب الجهوي للحزب بجهة فاس كانت لأسباب شخصية، تعلقت أساسا بوضعيته الصحية.

نفى الصقل لمغاري، المدير العام لوكالة تهيئة نهر أبي رقراق، وجود خلافات بين الوكالة وباقي الشركاء المكلفين بتهيئة ضفتي نهر أبي رقراق، وخصوصا الشريك الإماراتي المتمثل في شركة "سما دبي"، مشيرا، في تصريح لجريدة "المساء" (16 يونيو 2007)، إلى أن ما يروج في هذا الإطار مجرد إشاعات لا أساس لها من الصحة.

نشرت أسبوعية "المشعل" (14/20 يونيو 2007) توضيحا من الإطار الوطني مصطفى مديح، نفى فيه أن يكون استجوابه مع الأسبوعية قد تضمن جملة "المنتخب المغربي في وضع رديء جدا"، مؤكدا انه يكن كل الاحترام لزميله امحمد فاخر، وليس من أخلاقه أن يطعن زميلا له، مهما كان شأنه.

نفى عزيز أخنوش، الرئيس المدير العام لمجموعة "أكوا"، الأنباء التي ترددت حول اقتناء المجموعة شركتي "بيترومين" و"زيز"، العاملتين في مجال المحروقات بالمغرب. وقال أخنوش في تصريح لجريدة "الصباح" (14 يونيو 2007) أن هذا الخبر لا أساس له من الصحة، ولا يروم سوى التشويش على الشركة، مشيرا إلى أن المشروع الوحيد الذي تعكف مجموعة "أكوا" حاليا على إنهائه هو المحطة البترولية التي ستقوم الشركة بإنشائها في طنجة، بشراكة مع بعض رجال الأعمال الكويتيين والإماراتيين بتكلفة مالية تبلغ حوالي 50 مليون أورو.

 نشرت جريدة "النهار المغربية" (13 يونيو 2007) تصويبا لما أوردته في العدد 940 في مقال معنون ب"إحالة عصابة بريد المغرب على غرفة الجنايات بسطات"، مشيرة إلى أن الموضوع خلق لبسا، فالواقع أن العصابة سطت على وكالة تابعة لبريد المغرب، ولذلك اعتذرت للبريديين وللمدير العام لبريد المغرب.

عبرت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، يوم الاثنين 11 يونيو 2007، عن "اندهاشها الكبير" من نشر الفريق البرلماني لحزب العدالة والتنمية بلاغا يتطرق فيه لاقتراح مزعوم تقدم به المغرب لاحتضان، فوق ترابه، القيادة العسكرية الأمريكية لأفريقيا؛ ونفت، وبشكل قاطع، هذا الخبر العاري من كل صحة.

في عموده اليومي "شوف تشوف" بجريدة "المساء" (11 يونيو 2007)، كذّب رشيد نيني ما جاء في مقال كريم البوخاري، في العدد الأخير لمجلة "تيل كيل" حول الكاتب عبد الله الطايع، بخصوص ما ذكره من أن جريدة "المساء" حسمت واعتبرت أنه يجب أن يتم إحراق عبد الله الطايع لأنه شاذ جنسيا، وأن مدير اليومية رشيد نيني ذهب إلى حد المطالبة بطحن الكاتب. وأشار نيني إلى أنه أرسل بيان حقيقة في الموضوع إلى مدير مجلة "تيل كيل"، مؤكدا أنه في حالة الامتناع عن نشره، فالأمر سيصبح بين يدي العدالة.

ذكرت جريدة "الشرق الأوسط" (طبعة المغرب، 7 يونيو 2007) أن فريق التحالف الديمقراطي بمجلس المستشارين انتقد الوصلات الإعلانية التي تبث على مستوى الإعلام السمعي البصري لحث المغاربة على المشاركة في الانتخابات، وأن المستشار أحمد الكور، رئيس الفريق، انتقد أن يعمد في الإعلان إلى الخلط بين دور البرلماني ودور مستشار في بلدية، موضحا أن مهمة البرلماني في التشريع والمساهمة في إغناء مشاريع القوانين، وما عدا ذلك ليس من اختصاصه، لكونه ليس آمرا بالصرف لكي يحاسب على الأموال العامة، ولا عضوا في البلدية لكي يؤاخذ على غياب الإنارة العمومية وشبكة التطهير، كما أن التوظيف لا يدخل في صميم اختصاصاته. وأكد الكور أن الساهرين على تشجيع المواطنين للمشاركة في الانتخابات المقبلة هم الذين ساهموا في تنفيرهم، معربا عن أسفه للخلط الذي وقع فيه المسؤولون عن الوصلات الإعلانية داعيا الحكومة إلى تصحيح الاعوجاج الحاصل وإيقاف البث.

نشرت جريدة "ليكونوميست" (5 يونيو 2007) توضيحات حول ما سبق ونشرته بخصوص رفض الفدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين طلب مجموعة العمران السكنية بالانضمام إلى عضويتها، حيث أكدت الفدرالية أنه لم يسبق لمجموعة العمران أن تقدمت بطلب رسمي لانضمام إليها، بل استفسرت عن شروط الانضمام، ولما لم تتلقى أي رد، فضلت الانضمام مباشرة إلى الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

أوردت وكالة المغرب العربي للأنباء (4 يونيو 2007) توضيحا من مصادر بوزارة الداخلية يؤكد أن "حزب الأمة" لم يقم بأي إجراء يمكن إدخاله ضمن مسطرة تأسيس الأحزاب، وإلا كان سيسلم له وصل إيداع عن ذلك، والذي لا يمكن أن يعتبر إقرارا بقانونية الحزب، وإنما يفتح المجال فقط لبداية مسطرة التأسيس في حالة مطابقة الحزب للقوانين الجاري بها العمل. 

في توضيح، نشرته جريدة "أوجوردوي لوماروك" (4 يونيو 2007)، أكد إدريس لشكر أن صورته التي نشرتها الجريدة في العدد السابق، وهو في وضع النائم، لم تؤخذ من داخل البرلمان. وأضافت الجريدة أن الصورة، بالفعل، لم تؤخذ له من تحت قبة البرلمان، بل خلال المؤتمر الوطني الأخير لحزب اليسار الموحد.

ذكرت جريدة "الأحداث المغربية" (3 يونيو 2007) أن وزيرا الداخلية، شكيب بنموسى، والعدل، محمد بوزوبع، نفيا معا وجود لائحة للممنوعين من الترشح للانتخابات، وذلك خلال الاجتماع الذي انعقد مؤخرا بوزارة الداخلية في إطار التهييء للانتخابات التشريعية المقبلة.

نشرت جريدة "الاتحاد الاشتراكي" (فاتح يونيو 2007) بيان حقيقة توصلت به من عامل إقليم الصويرة على إثر نشرها لمقال بعنوان "انهيار قنطرة دشنها جلالة الملك قبل أقل من شهر بإقليم الصويرة"، حيث أوضح أن الأمر لا يتعلق بتدشين وإنما بإعطاء انطلاقة أشغال، وأن القنطرة لم تنهر لأنها لم تشيد بعد.

ذكرت جريدة "الصباح" (فاتح يونيو 2007) أن عضو المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية، الحسين بيدا، قد نفى أن يكون أبدى مواقف معارضة للحكم الذاتي في الصحراء، مؤكدا أن وجهة نظره في الموضوع واضحة وتدعم خطة التفاوض التي عرضها المغرب لمنح سكان الأقاليم الجنوبية حكما ذاتيا.

نفى مصدر أمني لجريدة "يومية الناس" (فاتح يونيو 2007) سفر عبد الحق الخيام، رئيس الفرقة الوطنية للشرطة القضائية إلى سويسرا، كما نفى قيام الأخير بأي بحث أو تحقيق في حسابات سرية لمسؤولين مغاربة بالخارج.

نشرت جريدة "الأحداث المغربية" (فاتح يونيو 2007) تصويبا توصلت به من شركة"ألطاديس" على إثر نشرها ترجمة مقال صدر بصحيفة "الباييس" الاسبانية حول محاربة تهريب السجائر بالمغرب× حيث أوضحت الشركة أن العنوان الذي وضعته "الأحداث المغربية" للموضوع لا يعكس لا مضمون الترجمة ولا مضمون النص الأصلي لمقال جريدة "البايس"، حيث لم يرد فيه أي اتهام من طرف مجموعة ألطاديس لأية جهة معينة.

Webmaster: Oulf@kr
E-mail: webmaster@adrare.net - Fax:21237263170