دليل الصحافة المغربية
 
 
 
 
أدرار يشكركم علىالزيارة ويرحب بكم


أخبار الصحافة والصحافيين

لعل الإدارة الجديدة لمجموعة "ماروك سوار" محرجة لإعلان قرار تغيير عنوان يومية "الصحراء المغربية"، والذي كانت كلمة "الصحراء" بارزة فيه بالأحمر، في حين كانت كلمة "المغربية" صغيرة؛ فتحايلت حتى عكست الآية. واليومية تتعامل منذ مدة، على مستوى التحرير، بعنوان "المغربية"، كما أن موقعها على الانترنت مسجل باسم "المغربية".   

نظمت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، مساء يوم الأربعاء 15 نونبر 2006، حفلا فنيا بمناسبة اليوم الوطني للإعلام والاتصال، تميز بتكريم عدد من العملين في وسائل الإعلام المختلفة، اعترافا بما أسدوه من خدمات جليلة، ساهمت في تطوير المهنة. وقد دعا يونس مجاهد الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحافة، بهذه المناسبة، إلى مزيد من الإهتمام بالجانب الاجتماعي للصحافيين، ومختلف العاملين في قطاع الإعلام. وتم تسليم دروع التكريم لكل من: أحمد العباسي (الاتحاد الاشتراكي)، وعبد السلام قابيل بلحسين وإدريس الهواري وامحمد العزوزي ومولاي المهدي بن يوسف (الإذاعة الجهوية بفاس)، وامحمد السعيدي (أستاذ في فن الملحون)، وعمر بن الأشهب (الإذاعة الجهوية بمراكش)، وعبد الرحمان بيهي (الإذاعة الجهوية بالعيون)، ومحمد دليرو وفريدة النور ومحمد الزعيم (الإذاعة الوطنية)، ومحمد بلفتوح (جريدة العلم)، عبد العالي الجدوبي (صحافي مقيم باسبانيا)، وامينة الحراق (وكالة المغرب العربي للأنباء)، ولطيفة الزناتي ومحمد الوالي المعروف بعلي حسن ورشيد شباك ومحمد الشائب ونور الدين كونجار ومحمد إيكسي (التلفزة المغربية).

ذكرت يومية "الصحيفة المغربية" (17 نونبر 2006) أن قرار لجنة تحكيم الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة هذه السنة بحجب جائزة الصورة، بسبب عدم توفر المعايير الفنية والمهنية، قد أثار حفيظة المصورين الصحافيين، الذين أكدوا وجود أعمال تستحق التتويج من بين الأعمال التي رشحها 14 مصورا.

سيلقي محمد نبيل بن عبد الله، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، محاضرة افتتاحية حول موضوع "إصلاح المشهد السمعي البصري"، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بن مسيك الدار البيضاء، في إطار أنشطة وحدة الخطاب الإشهاري وتقنية الإعلان والماستر المتخصص في الإشهار والتواصل؛ وذلك يوم الاثنين 20 نونبر 2006 على الساعة الثالثة بعد الزوال.

صادق الجمع العام للفيدرالية المغربية لناشري الصحف على ميثاق أخلاقي، في الاجتماع الذي عقدته يوم الاثنين 13 نونبر 2006 بالدار البيضاء.

نص هذا الميثاق

بمناسبة اليوم الوطني للإعلام والاتصال، ينظم المعهد العالي للإعلام والاتصال ندوة مناقشة ينشطها الأستاذ أحمد اخشيشنن، المدير العام للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، حول موضوع: "مستقبل المشهد السمعي البصري المغربي"، وذلك يوم الأربعاء 15 نونبر 2006 بالمعهد في مدينة العرفان بالرباط على الساعة الثالثة بعد الظهر.

تم الإعلان، مساء يوم الثلاثاء 14 نونبر 2006، عن الفائزين بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة، خلال حفل نظم بمسرح محمد الخامس بالرباط. وقد فازت بالجائزة في صنف الأعمال التلفزية سلمى امهاود عن عمل "البراءة المسروقة"، وفي صنف الإذاعة كل من نعيمة بوعلاك وفريدة الرحماني عن ربورطاج حول الاستهلاك، وفي نفس الصنف تلاقى برنامج "نجوم صغار" بالأمازيغية شهادة تنويه من لجنة التحكيم، وفاز بالجائزة في صنف الصحافة المكتوبة والإلكترونية فيصل فقيهي من جريدة "ليكونوميست" عن تحقيق حول الجهة الشرقية، وفي صنف الوكالة فازت بالجائزة فاطمة رفوق من وكالة المغرب العربي للأنباء عن تحقيق حول "توظيف الصقور لضمان سلامة الملاحة الجوية"، ومنحت الجائزة التكريمية هذه السنة لمحمد البريني مدير نشر جريدة "الأحداث المغربية"، كم قدمت جائزة تقدير الصحافة المعتمدة بالمغرب للسوداني الراحل أبو بكر الصديق.

صدرت جريدة "الصحيفة المغربية"، يوم الثلاثاء 14 نونبر 2006، في صيغتها اليومية في 16 صفحة من الحجم الكبير. ويتولى إدارة نشرها محمد حفيظ، ورئاسة التحرير أحمد بوز. وأكد محمد حفيظ في افتتاحية العدد الجديد، الذي يحمل رقم 49، أن "الصحيفة المغربية" ستستمر في بالخط التحريري والأسلوب الصحافي اللذين عرفت بهما.

بمناسبة اليوم الوطني للإعلام (15 نونبر)،  يُنظم مساء يوم الثلاثاء 14 نونبر 2006 بمسرح محمد الخامس بالرباط حفل الإعلان عن نتائج الدورة الرابعة للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة ابتداء من الساعة السادسة مساء. وبنفس المناسبة، تنظم النقابة الوطنية للصحافة المغربية حفلا فنيا، مساء يوم الأربعاء، 15 نونبر 2006 بمسرح محمد الخامس، ابتداء من الساعة الثامنة مساء، ويتضمن الحفل فقرات فنية وترفيهية بالإضافة إلى تكريم مجموعة من الصحافيين والإعلاميين.

بلغ عدد المرشحين لنيل الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة هذه السنة 128 مرشحا، 58 من الصحافة المكتوبة (40 بالعربية، 17 بالفرنسية وترشيح واحد بالأمازيغية)، و26 مرشحا من وكالة الأنباء، و13 ترشيحا بالنسبة للصورة، و12 عملا إذاعيا، 19 عملا تلفزيا (5 للقناة الثانية بالعربية، 2 للقناة الثانية بالفرنسية، 5 للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بالعربية وواحد بالفرنسية، 4 للقناة الرابعة 2 للقناة الرياضية)، وسيتم الإعلان عن الفائزين يوم 14 نونبر 2006 بمسرح محمد الخامس بالرباط.  

انتخبت الجمعية العمومية لاتحاد الموزعين العرب، المنعقدة يوم السبت 11 نونبر 2006 في القاهرة، محمد برادة الرئيس المدير العام ل"سبريس" (الشركة العربية الإفريقية للتوزيع والنشر والصحافة) رئيسا للاتحاد خلفا لغازي الشربيني (مصر) الذي انتهت ولايته.

ذكرت جريدة "الأحداث المغربية" (11 نونبر 2006) أن فريق من القناة الثانية تعرض يوم الجمعة إلى اعتداء جسدي من طرف عناصر من الشرطة في الطريق بين إيمينتانوت وشيشاوة. واستنادا إلى مصدر من القناة الثانية، فإن فريق القناة كان في مهمة فصادف في الطرق حادثة سير لسيارة من نوع "بارتنير"، تابعة للشرطة الحضرية، قتلت ثلاثة أشخاص، ولما حاول الطاقم الصحافي تصوير الحادثة لجا عناصر الشرطة الذين كانوا على متن السيارة المتسببة في الحادثة إلى الاعتداء الجسدي عليهم، وتعرضت الصحفية حنيفة حشلاف إلى الضرب مما سبب لها إصابات.

ينظم حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، يوم السبت 11 نونبر 2006 بمقر ه الوطني بالرباط، ندوة داخلية حول صحافة الحزب، بمشاركة أعضاء المكتب السياسي والكتابة الوطنية، والصحافيون العاملون في الجريدتي الحزب ("الاتحاد الاشتراكي" و"لبيراسيون") وخبراء. وتهدف هذه الندوة إلى فتح نقاش ومشاورات بين الأطر والمسؤولين الحزبيين حول واقع صحافة الحزب وآفاق تطويرها، حيث ستشكل خلاصات وتوصيات هذه الندوة أرضية توجيهية تساعد المكتب السياسي على اتخاذ القرارات الملائمة في موضوع الإعلام الحزبي. وسيلقي محمد الأشعري عرضا حول "موقع الصحافة الحزبية في المشهد الإعلامي المغربي: في مفترق الطرق"، ومحمد شوقي عرضا حول: "واقع صحافتنا الحزبية: كيف نتجاوز الوضع الحالي ونخلق مقاولة عصرية؟"، ومحمد الحبيب طالب حول "هل يمكن تطوير ممارسة مهنية راقية في وسط تسوده ثقافة الشعبوية: الخطاب الحزبي ومتطلبات السوق"،ويونس مجاهد حول "صحافتنا الحزبية أمام تحد من التطور المهني والتنظيمي: كيف ننظم الموارد البشرية والعلاقات المهنية بطريقة احترافية وعصرية".

طالب المكتب التنفيذي لمنتدى حماية المال العام، المجتمع يوم الخميس 9 نونبر 2006 في دورته العادية بمدينة فاس،  وزير الاتصال ب"القيام بتحقيق شامل في طرق تدبير مبلغ 12 مليار سنتيم من المال العام المخصص سنويا لدعم الإنتاج السمعي البصري".;

ذكرت جريدة "الصحراء المغربية" (11 نونبر 2006) أنه من المتوقع صدور العدد الأول من جريدة "الصحيفة المغربية" اليومية يوم الثلاثاء المقبل، وستحمل رقم 49 في شكل الحجم العادي من 16 صفحة، ونقلت عن مدير نشرها، محمد حفيظ، أن طاقمها سيحرص على الخط الذي ألفه القراء.

أعيد انتخاب مدير نشر "ماروك إيبدو" محمد السلهامي رئيسا لمكتب التحقق من رواج الصحف (OJD)، وذلك خلال الجمع العام للمكتب يوم الثلاثاء 7 نونبر 2006 بالدار البيضاء والذي شارك فيه ما يقارب الخمسين عضوا من مديري الصحف ومديري وكالات الإشهار، وكذا أربع ممثلين للمعلنين. كما حضر مدير مكتب التحقق من رواج الصحف بفرنسا بوصفه ضيفا على الجمع العام. وقد انتخب مكتب جديد للمجلس الإداري. وآخر مسير لولاية من سنتين. وتميزت انتخابات المكتب الأول بإعادة انتخاب أغلب الأعضاء القدامى (16 عضو 8 يمثلون الناشرين و4 أصحاب وكالات الإشهار و4 من المعلنين)). وقد اختار المجلس الغداري للمكتب عبد الحميد مومني  نائبا أول لرئيس المكتب (يمثل المعلنين) ونوفل بدري نائبا ثانيا (يمثل وكالات الإشهار) فيما اختيرت مديرة نشر "فينانس نيوز" فاطمة الزهراء الورياغلي كاتبة عامة للمكتب. وعن المؤسسة نفسها اختيرت أسماء حساني في منصب المديرة العامة للمكتب. يشار إلى أن المكتب الذي رأى النور في يونيو 2004 في الدار البيضاء، وهو الأول من نوعه في إفريقيا والوطن العربي، ومهمته المصادقة على أرقام سحب العشرات من الصحف والمجلات التي اختارت العضوية فيه. ويتناوب على رئاسته ناشرو الصحف ومديرو وكالات الإشهار والمعلنون. وتشكل النتائج التي يصادق عليها المكتب مرجعا لتحديد تعريفات الإشهار لدى الصحف الخاضعة لمراقبته. وهناك 39 نشرة تخضع لمعيار مكتب التحقق من رواج الصحف.

تقلص حجم جريدة "الشرق الأوسط" (طبعة المغرب 10 نونبر 2006) بحوالي ثلاث سنتمترات عرضا.

قرر تجمع اليسار الديمقراطي والجمعية المغربية لحقوق الإنسان تنظيم وقفة احتجاجية أمام مبنى الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، يوم 15 نونبر 2006 الذي يصادف اليوم الوطني للإعلام، على الساعة الخامسة مساء، احتجاجا على القناتين الأولى والثانية ل"عدم تمكينهما مختلف وجهات النظر من فرص التعبير عن نفسها".

قرر المكتب الدائم لاتحاد الصحفيين العرب، المجتمع في القاهرة يوم الخميس 9 نونبر 2006، تنظيم ندوة حول "حرية الصحافة والإعلام بالوطن العربي" في الرباط يوم 3 ماي 2007، وذلك لرصد واقع حرية الصحافة في مختلف البلدان العربية، واعتماد برنامج مدقق يسعى الاتحاد إلى تنفيذه في هذا المجال. كما قرر المكتب عقد اجتماع له بالمغرب على هامش هذه الندوة. وكان يونس مجاهد، الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحافة المغربية ونائب رئيس لجنة الحريات في الاتحاد العرب، قد قدم عرضا حول الاجراءات والاستعدادات الخاصة بإقامة «مرصد حرية الصحافة والإعلام في العالم العربي" والذي كان الاتحاد قد صادق على إنشائه واحتضان المغرب لمقره.

نظمت مجموعة "ماروك سوار"، يوم الأربعاء 8 نونبر 2006 بالدار البيضاء، حفلا لتقديم الشكل الجديد الذي ستصدر به ليومية "لوماتان" ابتداء من يوم الاثنين 13 نونبر 2006. وأكد محمد الجواهري، المدير العام للمجموعة، بالمناسبة أن يومية "لوماتان" ستكون متجددة مع المحافظة على أصالتها في نفس الوق، معلنا عن تبويبها الجديد ومواكبة  ستة ملاحق موضوعاتية أسبوعية لأخبارها اليومية، وتهم التشغيل والرياضة، والاقتصاد، والعقار، وملحقي اتجاهات وويك آند.كما سيعرف موقع الجريدة الإلكتروني هو الآخر تحديثا. ويتزامن هذا التجديد مع الذكرى 35 لتأسيس "لوماتان".

ذكرت جريدة "الصباح" (10 نونبر 2006) أن "راديو أطلانتيك" سيشرع في بث مواده الإذاعية ابتداء من يوم الاربعاء 15 نونبر 2006، على موجتي 92.5 ميغاهيرتز في ما يتعلق بمدن الدار البيضاء والجديدة والمحمدية وسطات؛ و106.9 ميغاهيرتز في ما يتعلق بمدن الرباط وتمارة وسلا والقنيطرة. وفي انتظار البث الرسمي، يقدم "راديو أطلنتيك" حاليا برامجه ومواده الإخبارية في بث تجريبي منذ يوم الثلاثاء الماضي.

شرعت "سبريس" (الشركة العربية الإفريقية للتوزيع والنشر والصحافة)، منذ 9 نونبر 2006، في توزيع جريدتي مجموعة "لوماتان": "لوماتان الصحراء" و"الصحراء المغربية"، وهذا الاختيار من القرارات التي اتخذها المدير العام الجديد للمجموعة محمد الجواهري، والذي تولى منصبه منذ بداية يوليوز المنصرم، وسبق أن اتخذ قرارات أخرى، لتطوير تسيير المجموعة، من بينها توقيف جريدة "ماروك سوار".

ذكرت جريدة "النهار المغربية" (9 نونبر 2006) أن رجال الأمن بتطوان قاموا باحتجاز الصحافي جمال وهبي (الصحيفة المغربية) داخل المحمكمة الابتدائية بتطوان بعد أن قام بتصوير ثلاث متهمين بحيازة أسلحة نارية. وقد تمت إحالة الصحافي المذكور على مكتب وكيل الملك الذي أخبره أن ما يقوم به غير قانوني ما دام لا يتوفر على ترخيص بذلك، وتم اقتياده بعد ذلك إلى مقر ولاية الأمن حيث تم فتح محضر قانوني وحجز آلة التصوير والبطاقة الوطنية وبطاقة الصحافة، وتم إخلاء سبيله مساء نفس اليوم.

انتقلت مجموعة Eco – Médias، الناشرة لصحيفتي "ليكونوميست" و"الصباح" وصاحبة إذاعة "أطلانتيك"، إلى مقرها الجديد الكائن ب70 شارع المسيرة الخضراء بالدار البيضاء، وذلك منذ يوم الاثنين 6 نونبر 2006.

انتقل إلى جوار ربه، يوم الاثنين 6 نونبر 2006، عبد العزيز اليعقوبي (58 سنة) الصحافي بجريدة "لوماتان الصحراء" بعد مرض لازمه طويلا.

ذكرت أسبوعية "الأيام" (4 نونبر 2006) أن عملية الفصل القانوني والإداري والمالي بين أسبوعيتي "الصحيفة" و"لوجورنال" لم تعد إلا مسألة وقت ليس إلا، حيث سيصبح فاضل العراقي المالك الوحيد لأسبوعية "الصحيفة"، التي من المنتظر أن تتحول إلى يومية، وفي المقابل سيصبح كل من أبو بكر الجامعي وعلي عمار مالكي الأسهم الرئيسيين لأسبوعية "لوجورنال".

أصدرت منظمة "مراسلون بلا حدود"، مؤخرا، مؤشرها السنوي الخامس حول حرية الصحافة. وقد جاء المغرب، هذه السنة في الرتبة 97 عالميا، حيث كسب 23 درجة مقارنة مع السنة الماضية.

فاز كاريكاتوريست جريدة "الصحراء المغربية" عبد الله الدرقاوي بالجائزة الأولى لمسابقة المعرض الدولي للكاريكاتور حول فلسطين (قيمتها 12 ألف دولار) الذي اختتم فعالياته مساء يوم الأربعاء فاتح نونبر 2006 بطهران. واستقطبت هذه المسابقة 228 عملا لفنانين من مختلف بلدان العالم. وكانت الجائزة الثانية مناصفة للبرازيلي كارلوس لطوف وللفرنسي شار، في حين آلت الجائزة الثالثة للإيراني شاهرام رضائي. وموضوع الكاريكاتور الفائز بالجائزة، كما في الصورة، جدار الفصل الإسرائيلي.

في حوار أجرته معها جريدة "الصحراء المغربية" (فاتح نونبر 2006)، أكدت لطيفة أخرباش، مديرة المعهد العالي للإعلام والاتصال ورئيسة شبكة تيوفراست الفرنكفونية لمراكز التكوين الصحافي، أن انخراط المعهد العالي للإعلام والاتصال في شبكة تيوفراست (وهي شبكة تجمع مدارس متخصصة في التكوين الصحافي وتضم 18 دولة) يمكنه من مواكبة الحدث ومتابعة الجديد في التقنيات والمقاربات. كما أوضحت أن المعهد العالي للإعلام والاتصال يعتبر نفسه جزء من المهنة، ويحرص على أن يكون له انفتاح على الجرائد والمحطات الإذاعية والتلفزية. وأشارت إلى أن التغيير الكبير الذي طرأ على المشهد الإعلامي المغربي في السنوات الأخيرة جعل الأنظار تتجه أكثر إلى الصحافي المتكون، مؤكدة أنها تعتبر العنصر البشري هو الأساس في نجاح أي مشروع إعلامي.

قررت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالرباط، يوم الثلاثاء 31 أكتوبر 2006، تأجيل النظر من جديد في ملف ندية ياسين عضو جماعة العدل والإحسان إلى يوم 19 أبريل 2007، من أجل إعادة استدعاء ندية ياسين وعبد العزيز كوكاس المدير السابق لأسبوعية "الأسبوعية الجديدة"، اللذين تخلفا، ودفاعهما، عن حضور الجلسة. وتتابع ندية ياسين من أجل "إهانة المقدسات والإخلال بالنظام العام" عقب تصريحات أدلت بها في حديث نشرته الأسبوعية في عدد 2 يونيو 2005. وسبق للمحكمة أن أرجأت النظر في النازلة خلال جلستي 28 يونيو 2005 و14 مارس 2006، من أجل استدعاء دفاع المدير السابق للأسبوعية، والصحفيين عادل نجدي ومصطفى حيران اللذين أجريا الحوار مع ندية ياسين.

ذكرت جريدة "الأحداث المغربية" (فاتح نونبر 2006) أن عبد أبو هلال (رئيس تحرير سابق ليومية "الاتحاد الاشتراكي") يرقد بإحدى مصحات الدار البيضاء، على إثر وعكة صحية.

ذكرت جريدة "الصحراء المغربية" (31 أكتوبر 2006) أن القناة الثانية "دوزيم" تستعد لإطلاق نشرة إخبارية أمازيغية، سيتكلف برئاسة تحريرها الصحافي جامع كلحسن، وستتضمن أهم المستجدات الوطنية والجهوية، وتستغرق سبع دقائق طيلة أيام الأسبوع.

وقع المعهد العالي للإعلام والاتصال، مؤخرا، اتفاقية شراكة مع مؤسسة "World Press Photo " لتعزيز إمكاناته البيداغوجية للتكوين في مجال التصوير الصحفي.

يحتضن المعهد العالي للإعلام والاتصال ندوة حول موضوع "الرقابة الخفية"، بمشاركة باسكال ديغان أستاذ سوسيولوجيا المؤسسات الثقافية ونظريات الإعلام بجامعة لييج ببلجيكا، وذلك يوم الأربعاء فاح نونبر 2006 بمقر المعهد بالرباط، على الساعة السادسة والنصف مساء.

تشرع قناة الجزيرة في بث نشراتها الخاصة المغاربية ابتداء من 15 نونبر 2006، انطلاقا من مكتبها بالرباط، حيث ستتضمن ملخصا لأهم الأحداث التي تعرفها المنطقة المغاربية في جميع الميادين.

في إطار مهام التتبع والضبط المخولة للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري بمقتضى الظهير المؤسس لها، وتطبيقا لمقتضيات القانون رقم 77.03 المتعلق بالاتصال السمعي البصري، قامت الهيئة العليا بمراقبة مطابقة البرامج المقدمة من طرف المتعهدين السمعيين البصريين خلال شهر رمضان لدفاتر التحملات. وأسفرت هذه المراقبة عن مجموعة من المعاينات تخص الإشهار والإنتاج الوطني بالتحديد. وقد سجلت هذه المعاينات وحللت في تقرير مفصل، تمت إحالته على الشركات الوطنية المعنية بعد المصادقة عليه من طرف المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري بتاريخ 18 أكتوبر2006. وأكدت الهيئة العليا في تقريرها على ضرورة مراعاة المعايير الجاري بها العمل، على اعتبار أن القطب العمومي يجب أن يشكل مثالا نموذجا في التقيد بالمقتضيات القانونية، وكذا في تشجيع إنتاج وطني تتوفر فيه شروط الجودة. من جهة أخرى، سجلت الهيئة العليا أنه، باستثناء بعض التجاوزات المحدودة التي راسلت بشأنها المتعهدين المعنيين حال رصدها، التزمت الشركتان الوطنيتان وإذاعة البحر الأبيض المتوسط عموما بالحصص الإشهارية المنصوص عليها في دفاتر التحملات، إلا أن كيفية برمجة الوصلات الإشهارية وتقديم المحتضن، وأحيانا عدم احترام المدة الزمنية الدنيا الضرورية للفصل بين وصلتين إشهاريتين متتاليتين، أعطت انطباعا بطغيان الإشهار على باقي البرامج التلفزية المعروضة من قبل الشركتين الوطنيتين خلال الساعة الموالية لموعد الإفطار. وستواصل الهيئة العليا، بالتشاور مع المتعهدين، التدقيق في السبل والآليات الكفيلة بضمان احترام أمثل لالتزاماتهم القانونية في هذا الشأن.
كما أثارت الهيئة العليا في تقريرها انتباه الشركتين الوطنيتين إلى:
1- الالتباس الذي قد يتولد لدى المشاهد بين بعض البرامج والإعلانات الإشهارية التي تبث قبلها أو وسطها أو عقبها من جراء تشابه اختيارات الشخصيات والعمليات الإخراجية؛
2-عدم احترام المتعهدين السمعيين البصريين، في معالجة بعض الموضوعات، لالتزاماتهم القانونية المتعلقة بمناهضة جميع أشكال التمييز واحترام القيم الأخلاقية وكرامة الإنسان، ولا سيما ما يخص المرأة والجمهور الناشئ؛
3- استعمال بعض البرامج الترفيهية لألفاظ وأساليب لغوية لا تتلاءم مع المهام المنوطة بالشركتين الوطنيتين في الاستجابة لحاجيات أوسع فئات الجمهور، خصوصا الحاجيات الثقافية والتربوية للجمهور الناشئ.
 أخيرا، تؤكد الهيئة العليا أن المهام المنوطة بالشركتين الوطنيتين للاتصال السمعي البصري العمومي في مجال دعم وتشجيع الإنتاج الوطني تتطلب إيلاء اهتمام خاص لمتطلبات الجودة والإبداع خدمة لحاجيات المشاهدين في التثقيف والتربية والترفيه. وفي هذا الإطار ستعمل الهيئة العليا، بالتشاور مع المتعهدين السمعيين البصريين، على المساهمة في إحداث آليات عملية قادرة على الارتقاء بالإنتاج الوطني، خصوصا وأن المتعهدين العموميين قد دشنوا خلال السنوات الأخيرة، حركية واضحة في هذا المجال.

اختارت مجموعة "Eco-Médias" اسم "Atlantic" لإذاعتها الجديدة، التي من المقرر أن تشرع في البث يوم 15 نونبر 2006، وتغطي في المرحلة الأولى مدينتي الدار البيضاء والرباط، على أن تغطي في مرحلة ثانية مدينتي الجديدة وسطات، وتتطلع إلى أن تكون إذاعة وطنية. وتستهدف في المرحلة الأولى 2,3 مليون مستمع، وهي إذاعة إخبارية اقتصادية (60%)، باللغتين الفرنسية (2/3) والعربية (1/3). ومن المرتقب أن تعيد المجموعة هيكلة هيئات تحرير الإذاعة وجريدتي "الصباح" و"L'Economiste"، والتي تضم مجتمعة 80 صحافيا، لتسهيل عمل الهيئات الثلاث وتنسيق التعاون فيما بينها.

انتهى أجل إيداع الترشيحات للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة يوم 20 أكتوبر الجاري، وستنظم اللجنة التنظيمية للجائزة مساء يوم 14 نونبر المقبل حفل تسليم الجوائز للفائزين بمسرح محمد الخامس بالرباط، بمناسبة اليوم الوطني للإعلام (15 نونبر). وتتكون لجنة التحكيم المكلفة باختيار الفائزين بالجائزة (والتي لم يعلن بعد عن تشكيلتها رسميا) من السادة: عبد الرفيع الجواهري (رئيسا)، نور الدين مفتاح، محمد خليل، عمر سليم، لطيفة مروان، إدريس لمريني، صباح بنداوود، علي بنستيتو، حسن الناجبي، عبد الرحيم السامي، الصافي مومن علي.  

عن مجموعة "ليلاس الإعلامية"،  صدر العدد الأول لمجلة "سيتادين" (شهر أكتوبر 2006). وهي النسخة العربية لمجلة "Citadine" بالفرنسية، والتي تصدرها نفس المجموعة.

فاز الصحفي الحبيب لعسري، بقسم الأخبار الأمازيغية بالقناة التلفزية الأولى، بالجائزة الوطنية للإعلام والاتصال، التي يمنحها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.

ينظم مركز حماية وحرية الصحفيين، بتعاون مع المنظمة العربية للمحامين الشباب، ورشة عمل تدريبية لفائدة مجموعة من الصحفيين العرب، حول موضوع: "الحماية القانونية للإعلاميين"، وذلك من 12 إلى 14 نونبر 2006.

ذكرت جريدة "الأسبوع" (20 أكتوبر 2006) أن الصحفي خالد مشبال قدم تقريرا إلى منظمة حقوق الإنسان، بعدما تلقى تهديدات بالقتل والاختطاف في حقه وحق أسرته، من طرف عصابات المخدرات. ويتلقى خالد مشبال، الذي يصدر جريدة "الشمال" التي تهتم كثيرا بملفات المخدرات، هذه التهديدات بواسطة الهاتف.  

ذكرت يومية "أوجوردوي لوماروك" (18 أكتوبر 2006) أنه تم تأجيل حفل "ليلة الجامور"، التي كانت مقررة مساء يوم الجمعة 20 أكتوبر 2006 بمسرح محمد الخامس بالرباط، إلى موعد لاحق، بسبب رفض القناة التلفزية الأولى نقل فقراتها بشكل مباشر.

ذكرت جريدة "المساء" (18 أكتوبر 2006) أنه من المفروض أن الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة قد أنهت المرحلة الأولى من دراسة خاصة بالموارد البشرية تهدف إلى وضع نظام للتسيير التوقعي للمهن والكفاءات، ينجزها فريق من الخبراء شرع في العمل منذ 28 غشت 2006.  

في الاجتماع الدوري للجنة الثنائية المشتركة بين وزارة الاتصال والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية (13 أكتوبر 2006)، أكد نبيل بنعبد الله، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، على أهمية القناة التلفزية الأمازيغية، التي سيتم إحداثها في غضون سنة 2007، ومساهمتها في إغناء المشهد السمعي البصري العمومي؛ كما أكد على أهمية المجهودات المبذولة لإعطاء الأمازيغية المكانة اللائقة بها في الإعلام العمومي، مشددا على ضرورة الوفاء بالالتزامات المتعهد بشأنها. ومن جهته، قال أحمد بوكوس، عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أن القناة الأمازيغية يجب أن تشكل قيمة مضافة إلى جانب ما ستقدمه القناتان الأولى والثانية ، وتنخرط ضمن استراتيجية إعلام القرب. وأكد فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وشركة "صورياد" القناة الثانية، أن نظام بث القناة الأمازيغية المزمع إحداثها سيندرج ضمن مشروع البث التلفزي الرقمي الأرضي، الذي انخرطت فيه الشركة، مشددا على حرص القناتين على توفير معايير الجودة بالنسبة لمنتوج الإعلام العمومي. وقرر الاجتماع تشكيل لجنة مختصة مكونة من خبراء يمثلون الأطراف المشاركة (وزارة الاتصال، المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والقناة الثانية) للسهر على مناقشة الجوانب التقنية والمالية والبرمجية لهذا المشروع؛ كما تم الاتفاق على تجديد الالتزام بتنفيذ مقتضيات دفتري تحملات القناتين العموميتين التي تهم إدماج الأمازيغية في الإعلام العمومي، وتكليف لجنة التتبع بالبحث في ما يتعلق بالنسبة المخصصة للبرامج الأمازيغية بالقناتين التلفزيتين.

صدرت أسبوعية "البيضاوي" يوم السبت 14 أكتوبر 2006 باسم جديد هو "الوطن الآن".

تم منح جائزة لجنة التحكيم الخاصة، التي ينظمها مركز تكوين الصحافيين بباريس ومجموعة صندوق التوفير، للصحافية سلمى امهاود العاملة بالقناة التلفزية الوطنية الثانية عن تحقيقها "البراءة المسلوبة" الذي تم بثه في إطار برنامج "الزاوية الكبرى".

في حوار مع جريدة "الاتحاد الاشتراكي" (14/15 أكتوبر 2006)، أكد أحمد اخشيشن، المدير العام للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، أن عملية تحرير القطاع السمعي البصري هي سيرورة ومسار وليست حدثا، وأنها تمتد على ثلاث مراحل: الأولى وضع حد لاحتكار الدولة لوسائل الإعلام السمعي البصري، والثانية فتح المجال لدخول فاعلين ومتدخلين آخرين، والثالثة عندما تصبح الدولة متدخلا في القطاع ضمن باقي المتدخلين؛ وأن المغرب الآن في المرحلة الثانية، حيث وضع حدا لاحتكار الدولة منذ سنة 2002، لكن مازال للقطب العمومي تطلعات إلى نوع من الهيمنة، بالنظر للامتيازات التي يضمنها القانون لهذا القطب. وأقر اخشيشن بأن المغرب تأخر بخصوص هذا الورش بأزيد من عشر سنوات لأسباب سياسية محضة، فقد كان من المفروض الآن تقييم تجربة راكمت عقدا من الزمن، وأوضح أننا الآن في مرحلة تدبير هذا الوقت الضائع وهذا التأخر، ويجب اختزال المسافة، وتدارك ما فات، في أقرب وقت ممكن. وأشار اخشيشن إلى أنه رغم اجتهاد القطب العمومي، فإنه يظل حاملا للإرث والممارسة القديمة. وعبر عن تخوفه من تعثر هذا الالتحام الرابط بين المواطن والإعلام الجديد الذي يؤسس له الآن، وأن الهيئة، التي يديرها، تضع الشروط الموضوعية في الحلقة الديمقراطية الحداثية، لكن الأمور الأخرى مرتبطة بدينامية المجتمع.

في حوار مع جريدة "الاتحاد الاشتراكي" (14/15 أكتوبر 2006) أعلن أحمد اخشيشن، المدير العام للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، أن الهيئة، بعدما رصدت عددا لا يحصى من التجاوزات فيما يتعلق بهضم حقوق الطفل، ستنظم يوما دراسيا مع وسائل الإعلام الوطنية، يوم 20 نونبر 2006، حول الإنتاجات الموجهة للطفل.

ذكرت جريدة "الأحداث المغربية" (14 أكتوبر 2006) ان المحكمة الابتدائية بالجديدة قد أدرجت ملف جريدتي "الصحيفة" و"الأسبوع" على المداولة للنطق بالحكم يوم 17 أكتوبر 2006، بعد الشكاية التي تقدم بها عضو المجلس البلدي بوشعيب بلمقدم في حق مديري الجريدتين محمد حفيظ ومصطفى العلوي من أجل السب والقذف والوشاية الكاذبة في حقه.  ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة ذاتها مدير جريدة "النهار المغربية" ومراسلها بالجديدة يوم ثاني نونبر 2006 والمتابعان في نفس الإطار و بنفس التهمة.

ذكرت جريدة "المساء" (14/15 أكتوبر 2006) أن مجموعة من الفعاليات الأمازيغية تستعد لرفع دعوى قضائية ضد وزارة الاتصال والقناتين الأولى والثانية. ونقلت عن مصدر ينتمي إلى لجنة وطنية أحدثت مؤخرا للدفاع عن الأمازيغية في التلفزيون، وأن هذه الهيأة، التي تضم في عضويتها كلا من أحمد عصيد ورشيد راخا وأمينة بن الشيخ ومريم الدمناتي وأحمد زاهد، ستقوم كذلك بتوجيه مراسلة في الموضوع إلى الوزير الأول وإلى النواب البرلمانيين. كما أنها ستعمد إلى تعميم عريضة تستنكر ما وصفه المصدر بإقصاء الأمازيغية في الإعلام السمعي البصري. كما أوردت الجريدة ردا لوزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، نبيل بنعبد الله، اعتبر فيه مثل هذه الخطوات التي تنوي اللجنة الإقدام عليها ناتجة عن سوء تفاهم، وأشار إلى أن القناتين الأولى والثانية ستحضران الاجتماع اللجنة المشتركة في غضون الأيام القليلة المقبلة، حيث ستتدارس هذه المواضيع.   

أدانت الغرفة الجنحية لدى ابتدائية طنجة يوم الخميس 12 أكتوبر 2006، المدير المسؤول لجريدة "الصحيفة المغربية" التي تصدر من الرباط، ومراسلها ف طنجة بعشرة أشهر حبسا نافذا وغرامة 2000 درهم لكل واحد منهما بتهمة محاولة النصب.

ذكرت جريدة "العلم" (11 أكتوبر 2006) أن الفريق الاستقلالي بمجلس النواب تقدم بمقترح قانون حول الإشهار الكاذب، يرمي إلى حماية المستهلك والتصدي لأشكال التغليط والإغراء المبالغ فيه، التي تلجأ إليها الحملات الإعلامية والإشهارية، من خلال معاقبة هذه السلوكات طبقا لمقتضيات القانون الجنائي، لاسيما تلك المتعلقة بجرائم النصب والاحتيال والوشاية الكاذبة، ومتابعة الأطراف المعنية.

ذكرت جريدة "الصباح" (11 اكتوبر 2006) أن المحكمة الابتدائية بمدينة سلا أدانت يوم الجمعة الماضي شخصا بالسجن لمدة عشرة أشهر، وذلك بعد أن تابعته من أجل انتحال صفة منظمة والنصب والاحتيال وإهانة موظف أثناء أدائه لعمله. وأفادت مصادر مطلعة أن النصاب تم ضبطه متلبسا بانتحال صفة مراسل صحافي ل"الصباح".

وقعت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وشركة "فرانس تلفزيون" اتفاقية على مدى عشر سنوات لتطوير قطاع الإشهار، بمقتضاها تلتزم الشركة الفرنسية بتنظيم دورات تكوينية لفائدة مهنيي القطاع، وتحسين المداخيل الإشهارية للشركة، وتمكين المعلنين من خدمة على طراز دولي.

تنظم "ليلة الجامور" دورتها الخامسة مساء يوم الجمعة 20 أكتوبر 2006 بمسرح محمد الخامس بالرباط، بعد حجب دورتها السنة الماضية. وسيشارك في هذه الدورة، التي يرأس لجنة تحكيمها الإعلامي الصديق معنينو، أزيد من 300 عمل تلفزيوني، سيتوج خلالها أحسن منشطي القنوات التلفزيونية الوطنية، كما سيتم تكريم بعض الشخصيات التي طبعت تاريخ التلفزيون بالمغرب.  

ذكرت جريدة "الصباح" (9 أكتوبر 2006) أن "المركز  من أجل حرية وسائل الإعلام في شمال إفريقيا والشرق الأوسط" وجه نداء إلى الحكومة المغربية يطالبها فيه بالقيام باستشارة وطنية من أجل إعداد مشروع قانون حول الحق في الوصول إلى الخبر، ودعا الأحزاب السياسية والجمعيات إلى الإعلان عن مواقفهم  بشأن هذه القضية. ونقلت الجريدة عن مدير المركز، سعيد السولامي، قوله أن على الصحافيين أن يتزعموا المطالبين بهذا الحق، وعليهم أن يطالبوا الإدارة في كل وقت بتبرير رفضها منحهم الوثائق اللازمة التي يحتاجونها من أجل إتمام مهمتهم في إعلام عموم الناس.

بمناسبة الدخول الجامعي الجديد، ينظم المعهد العالي للإعلام والاتصال، بتعاون مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، مائدة مستديرة حول موضوع: "أي دور لوسيط وسائل الإعلام ؟"؛ وذلك يوم الخميس 12 أكتوبر 2006 على الساعة الثامنة مساء، بمقر المعهد بمدينة العرفان بالرباط. ويشارك في هذه المائدة كل من Loïc Hervouet وسيط Radio France Internationale (RFI)، وJean    Claude Allanic وسيط اتصال سابق لFrance2، وMarc-François Bernier خبير كندي مختص في أخلاقيات الصحافة، وجليل لغيلي مدير الاتصال ووسيط الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة،. وستدير الندوة مديرة المعهد لطيفة أخرباش.

تنظم الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، خلال النصف الثاني من شهر رمضان، دوري الحاج البهلولي الأول لكرة القدم المصغرة، بالقاعة المغطاة بن ياسين بالرباط. ويشارك في الدوري ست فرق تمثل: القناة الأولى، والإذاعة الوطنية، وقناة الرابعة، وقناة المغربية، وقناة الرياضية، والسادسة. وتتشكل هذه الفرق من العديد من الصحفيين والتقنيين، سيتم في نهاية الدوري اختيار فريق الشركة الوطنية منهم.

بدعوة من المملكة العربية السعودية، يقوم وفد من مدراء ورؤساء تحرير بعض الصحف الوطنية بزيارة للديار المقدسة وبأداء مناسك العمرة.

في حوار أجرته معه مجلة "m magazine"، عدد شهر أكتوبر 2006، أكد أحمد رضا بنشمسي، مدير نشر وتحرير مجلة "Tel Quel" ومدير عام مجلة "نيشان"؛ أن الاختلاف بالنسبة لمجلة "Tel Quel" حقيقة وأمر واقع، وأن سر نجاح المجلة هو فريق عملها، فالصحافيون يعملون كيفما شاؤوا، ويأتوا ويذهبوا وقتما شاؤوا، ويلبسون كما يحلو لهم، شريطة أن يقدموا موادهم في مواعيدها المحددة، وبمضامين جيدة، ولا يتساهل مع العمل غير الجيد، وخارج الآجال. كما أكد أن البحث عن تحقيق أكبر المبيعات لمنتوجه مسألة مشروعة، ولا يتفهم الكثير من زملائه، الذين يدارون هذه الحقيقة، بسبب حياء في غير محله؛ كما أكد أنه ليس ضد الإثارة، فبالنسبة إليه تعني أن تعاكس رأيا عاما قائما، لكنه يعتقد أن لها حدودا، وهي عندما تكون صدمتها حائلا دون اهتمام القارئ بمضمون الموضوع.

ذكرت جريدة "البيان" (6 أكتوبر 2006) أن مصالح الأمن بطنجة ألقت القبض، يوم الأربعاء 4 أكتوبر 2006، على صحافيين متلبسين بتهمة ابتزاز ثلاثة موظفين بعدم نشر مقال يسيء إليهم مقابل مبلغ 20 ألف درهم، ويتعلق الأمر بمدير جريدة محلية ومراسل لها، وتضيف الجريدة، الناطقة بالفرنسية، أنهما من المطلوبين للعدالة بسبب إصدارهما لشيكات بدون رصيد.

خصصت أسبوعية "فينانس نيوز" (5 أكتوبر 2006) صفحة المجتمع لموضوع حول الصحافة ورمضان وارتفاع إيقاع عمل اليوميات، على الخصوص، للتمكن من طبع جرائدها قبل الإفطار، لضمان وصولها إلى نقط البيع بالدار البيضاء والرباط بعد الإفطار، وهو ما يتطلب من الصحافيين مجهودا إضافيا بالعمل بعد الإفطار وليلا. وتخصص أغلب اليوميات ملاحق أو مواد خاصة بشهر رمضان، حيث ترتفع نسبة قراءة الجرائد، مما ينعكس بالإيجاب على حجم المبيعات. وحسب الشهادات التي استقتها الأسبوعية، فالصحافيون يشتكون، في شهر رمضان، من شدة إيقاع العمل، وتقلص الآجال، وصعوبة الوصول إلى مصادر الخبر، وقلة الأخبار الهامة مما يدفعهم إلى بذل مجهود مضاعف لتوفير مادة إخبارية ذات قيمة.

ذكرت يومية "أوجوردوي لوماروك" (5 أكتوبر 2006) أن ثمانية أحزاب سياسية رفعت شكوى إلى "الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري" ضد شركة "صورياد القناة -الثانية" والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بدعوى أن الجهازين العموميين أقصياها من الحملة الانتخابية لتعويض ثلث أعضاء مجلس المستشارين. وهذه الأحزاب الثمانية هي: الحركة الديمقراطية الاجتماعية، القوات المواطنة، العهد، التجديد والإنصاف، الوسط الاجتماعي، الشورى والاستقلال، البيئة والتنمية، مبادرة المواطنة والتنمية.  

ذكرت أسبوعية "المشعل" (6/12 أكتوبر 2006) أن المحكمة الابتدائية بالرباط أجلت البت في الدعوى المرفوعة ضد أسبوعية «الأسبوع" إلى 16 أكتوبر 2006، بسبب عدم تمكن الشركة الاسبانية العاملة في حراسة السيارات بالرباط، صاحبة الدعوى، من تحرير استدعاء وفق الشروط القانونية.

في توضيح من مديرية التواصل والوسيط بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، بخصوص الانتقادات لما صرح به فيصل العرايشي الرئيس المدير العام للشركة حول اعتماد اللغة الأمازيغيةضمن لغات البث التلفزي، أكد الوسيط أن فبصل العرايشي لم يعبر عن رفضه اعتماد اللغة الأمازيغية ضمن لغات البث التلفزي، بل اعتبر أن الأمازيغية لا يمكن اختزالها في ساعة أو ساعتين، لأن هذه الطريقة في نظره إساءة لمكون أساسي للهوية وللذات المغربية؛ وأنه صرح بأن الأمازيغية تستحق قناة تلفزية، على غرار القناة الأمازيغية الإذاعية، وأعلن أن هذه القناة التلفزية يتم الإعداد لها لتظهر إلى حيز الوجود خلال سنة على أكثر تقدير.

تعاقدت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة مع مؤسسة فرنسية للإشراف على دورة تكوينية لفائدة الصحافيين، فكلفت هذه المؤسسة الفرنسية سامي كليب، معد ومقدم برنامج "زيارة خاصة" الذي تقدمه قناة "الجزيرة"، للإشراف على هذا التكوين. وتقوم يومية "المساء" بنشر سلسلة من الحوارات مع سامي كليب حول كواليس وطرائف وقعت خلف كاميرا بعض الحلقات، التي استضاف فيها أكبر الشخصيات المغربية والعربية.

ذكرت أسبوعية "الأيام" (30 شتنبر 2006) أن رئيس مجموعة البحث الأولى التابعة للشرطة القضائية بولاية أمن طنجة رفع دعوى قضائية ضد مدير نشر أسبوعية "لوجورنال" على نشره، في العدد الأخير الذي خصصته لتداعيات إعفاء الجنرال العنيكري،  لصورة قدمت على أساس أنها تضم غبد العزيز إيزو والعديد من عمداء الأمن إلى جانب الشريف بين الويدان، لكن سيتبين فيما بعد أن الشخص الذي أحاطت "لوجورنال" وجهه بدائرة، لم يكن إلا أحد عمداء الأمن، والصورة التقطت بمناسبة الذكرى الخمسينية لتأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني.

أعلنت اللجنة الثنائية للصحافة المكتوبة أنها شرعت، منذ 28 شتنبر 2006 وإلى غاية 20 أكتوبر 2006، في تلقي ملفات الراغبين في الحصول على رقم اللجنة، الذي يخول الاستفادة من الدعم العمومي المخصص لقطاع الصحافة المكتوبة. ويجب أن يتضمن الملف: طلبا موجها إلى رئيس اللجنة، موقعا من طرف المدير المسؤول، ووثائق تثبت أن المقاولة الصحفية في وضعية سليمة إزاء القوانين الجاري بها العمل (نسخة من الإيداع القانوني لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية، ونسخة من النظام الأساسي للشركة، وشهادة القيد في السجل التجاري، والشهادة الجبائية للسنة الجارية أو لسنة 2005، إضافة إلى شهادة من الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي تثبت انخراط الصحفيين في هذا الصندوق ومؤدى عنهم). كما يجب أن يتضمن الملف التزاما بالشرف يتعهد فيه صاحب الطلب بأن لا تتعدى المساحة المخصصة للإشهار 50 في المائة من مساحة الجريدة كمعدل سنوي، وكذا شهادة تثبت أن المقاولة الصحفية تشغل كحد أدنى، إذا كانت يومية، رئيس تحرير و7 صحفيين مهنيين، وإذا كانت أسبوعية، رئيس تحرير و4 صحفيين مهنيين، وإذا كانت يومية جهوية، رئيس تحرير و3 صحفيين مهنيين، وإذا كانت أسبوعية جهوية، رئيس تحرير وصحفيين مهنين. ويجب أن يعزز المدير المسؤول هذه الشهادة بنسخ من بطاقة الصحافة المهنية وثلاث ورقات أداء الأجور للأشهر الثلاثة الأخيرة للصحفيين المصرح بهم. ويتضمن الملف كذلك الالتزام باحترام بنود الاتفاقية الجماعية موقع من طرف صاحب المقاولة الصحفية، ونسخة من العدد الذي نشرت فيه حسابات الاستغلال لسنة 2005، إضافة إلى الالتزام بنشر كمية السحب في كل عدد، وشهادة من شركة توزيع تثبت أن الجريدة منتظمة الصدور، وأنها تصدر لمدة سنتين على الأقل، وكذا الالتزام بالانخراط في مكتب التحقق من روجان الصحف عند بداية سنة 2007.
ويمكن للراغبين في الحصول على مزيد من المعلومات الاتصال بكتابة اللجنة على الرقم التالي: 037678127 وعلى العنوان التالي: مدينة العرفان شارع علال الفاسي وزارة الاتصال الرباط.   

أفادت وزارة الاتصال أنها ستشرع في توزيع الملفات الخاصة بطلبات بطاقة الصحافة ايتداء من 29 شتنبر 2006، وأن هذه الملفات ستوجد رهن إشارة الصحافيين بالمؤسسات الإعلامية التي يشتغلون بها، وكذا بالنقابة الوطنية للصحافة المغربية. وعلى كافة الصحفيين، العاملين بمختلف المنشآت الإعلامية الراغبين في تجديد بطاقة الصحافة أو الحصول عليها لأول مرة برسم سنة 2007، تعبئة هذه الملفات بالمعلومات الضروية والوثائق المطلوبة، وإعادتها إلى المصلحة المختصة بالوزارة قبل 27 أكتوبر 2006 آخر أجل لتلقي هذه الطلبات.

ذكرت أسبوعية "الأسبوع" (29 شتنبر 2006) أن أول ما فاجأ عبد المومن الديوري، عند رجوعه إلى المغرب مؤخرا، هو قيام يومية "النهار المغربية" بنشر كتابه "من يملك المغرب" بدون ترخيص منه.

أشار رشيد نيني في عموده "شوف تشوف" بجريدة "المساء" (28 شتنبر 2006) إلى أن وكيل الملك باستئنافية الدار البيضاء استدعاه هو ولحسن والنيعام على خلفية ما جاء في مقال صدر سابقا بجريدة «المساء" حول الرشوة والعفو الملكي.

أعلنت اللجنة الثنائية للصحافة المكتوبة أنها ستشرع ابتداء من 28 شتنبر وإلى غاية 20 أكتوبر 2006 في تلقي طلبات الراغبين في الحصول على رقم اللجنة الذي يخول الاستفادة من الدعم العمومي المخصص لقطاع الصحافة المكتوبة.

ذكرت جريدة "الإحداث المغربية" (27 شتنبر 2006) أنه تقرر أن تبدأ القناة الدولية للتلفزيون المغربي (القناة الأولى) وقناة الرابعة بثها على القمر الصناعي العربي "نايل سات" في أقرب الآجال، وذلك لكي تنضما إلى قناة "السادسة" وقناة "الرياضية" الموجودتان أصلا في هذا القمر. وأشارت الجريدة إلى أن مديرية التواصل بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة تعكف حاليا على افتتاح مركز اتصال لتلقي مكالمات المشاهدين.  

ذكرت أسبوعية "لوجورنال" (23/29 شتنبر 2006) أن أصحاب ثلاث محطات إذاعية خاصة جديدة (رشيد حايك Chada FM، ويونس بومهدي Hit Radio Music، ويونس ياموني Eco – Médias) قاموا بتأسيس إطار يجمعهم تحت اسم "جمعية الإذاعات والتلفزات المستقلة"؛ في انتظار أن ينظم إليهم باقي أصحاب المحطات الخاصة الجديدة، للدفاع عن مصالحهم. وفي نفس السياق، أشارت الأسبوعية إلى أن محطتي الإذاعة Chada FM و Hit Radio Music تعاقدتا مع الشركة الفرنسية VDL (المتخصصة في البث الإذاعي) لتأمين بثها عكس باقي المحطات الإذاعية الخاصة التي فضلت الاعتماد على وسائل الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة؛ ولم يفت الأسبوعية الإشارة إلى استشعار الشركة الوطنية لمنافسة قوية محتملة من طرف الشركة الفرنسية، التي قررت إنشاء فرع لها بالمغرب.

قرر الاتحاد الدولي للصحافة الفرنكفونية، في اختتام مناظرته ال38 ببوخاريست، عقد المناظرة 39 السنة المقبلة بالمغرب.

أعلنت أسبوعية "البيضاوي" (23 شتنبر 2006) أنها خصصت 600 مليون سنتيم (ستة ملايين درهم) لشراء مذكرات الجنرالات المتقاعدين، وذكرت منهم بالاسم: القادري، بلبشير، الحرشي، على أساس 200 (مليوني درهم) مليون سنتيم لكل جنرال سلمها مذكراته، مؤكدة أن هذا الثمن قابل للنقاش.

جاء في ركن "من يوم لآخر" بجريدة "الاتحاد الاشتراكي" (23 شتنبر 2006) أنه "من الصعب أن يكون المرء صحفيا بالمغرب، بالرغم من أجواء الحرية التي تشهدها بلادنا" بسبب صعوبة الوصول إلى مصادر الخبر "في أحيان كثيرة يصطدم الصحفيون بمؤسسات رسمية إما تخشى أن يطلع الرأي العام على الحقائق، أو أنها لا تريد أن تسرب من المعطيات والأخبار إلا ما تعتقد أنها هي من سيستفيد من نشرها، بل إن بعض الملحقين والمستشارين في هذه الوزارة أو المؤسسة أصبحوا متعاونين مع بعض الصحف، يقدمون هذه المعطيات مقابل أجر ويوقعونها بأسمائهم حتى !" وضربت الجريدة مثلا بقضية "بين الويدان"، وقالت: "وحتى حينما استبشر الصحفيون خيرا مؤخرا، عندما استدعاهم وكيل الملك بالبيضاء إلى ندوة صحفية، واعتقدوا أنهم سيشفون فضولهم، فوجئوا بالسيد الوكيل يخبرهم بأن اللقاء غير رسمي، وأنه استدعاهم لأن بعض الصحف تكتب عن تورط القضاة دون أن تتيقن من معطياتها !!".

ذكرت جريدة "يومية الناس" (23 شتنبر 2006) أن الشرطة القضائية استدعت مدير أسبوعية "المشعل" مجددا وبأمر من النيابة العامة على خلفية ما نشرته بخصوص ملف "أنصار المهدي". وأضافت أن هذا الاستدعاء يأتي بعد تأجيل أولى جلسات القضية المرفوعة ضد نفس الأسبوعية من طرف عبد الإله بنكيران بتهمة القذف والسب العلني.

تعلن أسبوعية "البيضاوي" عن قرب تغيير اسمها باسم جديد لأن "طموحها بحجم الوطن". ويروج أن الاسم الجديد، الذي قد تصدر به في منتصف رمضان، سيكون: "الوطن الآن".

أعيد انتخاب عبد المنعم دلمي، مدير نشر يومية "ليكونوميست" ورئيس الشعبة المغربية للاتحاد الدولي للصحافة الفرنكفونية، يوم الخميس 21 شتنبر 2006 ببوخاريست، نائبا للرئبس الدولي للاتحاد الدولي للصحافة الفرنكفونية للمغرب العربي.

ذكرت جريدة "النهار المغربية" (22 شتنبر 2006) أن الشركة الإسبانية المحتكرة لمواقف السيارات بالرباط طالبت مدير جريدة "الأسبوع"، مصطفى العلوي ب500 مليون سنتيم تعويضا عن مقال صادر بالأسبوعية، اعتبر فيها المعدات التي تستعملها الشركة في حجز السيارات مجلوبة من اسرائيل، وهو ما اعتبرته الشركة الاسبانية قذفا في حقها، وقررت مقاضاة الجريدة.

صدر العدد الأول من جريدة "يومية الناس" (الجمعة 22 شتنبر 2006)، وهو العنوان الذي عوض "صوت الناس". وتولى إدارة النشر جمال البراوي، في حين تولى إدارة التحرير محمد البشير الزناكي، هذا الأخير وقع افتتاحية العدد الأول، أوضح فيها أن قناعة أصحاب هذا المشروع الصحافي بضرورة الاستمرار، رغم حمى النشر التي تسود مشهدنا الإعلامي الوطني ووسط سوق مبيعات منهارة، نابعة من كون هذا المشروع لا زال مطلوبا ومرغوبا وأنه يلبي حاجة حقيقية إلى منبر مستقل.

أعلنت جريدة "بيان اليوم" (21 شتنبر 2006) تضامنها مع مراسل جريدة "الأحداث المغربية" بعد تعرض أسرته لاعتداء وإهانة من طرف رجال وأعوان السلطة المحلية بقيادة المنصورية التابعة لعمالة بنسليمان، وذلك على إثر صدور مقال للمراسل تحت عنوان "ارتفاع وتيرة البناء العشوائي بجماعة المنصورية".

ذكرت جريدة "الصباح" (20 شتنبر 2006) أن شركة "كل الناس" أطلقت يوم الأربعاء الماضي البث التجريبي لإذاعة "شدى إف إم" على موجة 100.8 ميغاهيرتز، ونقلت عن رشيد حياك، مالك المحطة، أن الأخيرة ستقدم، إضافة إلى الحصص الغنائية المغربية والعربية والدولية، برامج حوارية فنية ينشطها طاقم من الصحافيين المشتغل رفقة فريق تقني شاب، وأن المحطة ستركز على جانب الأغنية المغربية. وتغطي إذاعة "شدى إف إم" مدن الدار البيضاء والجديدة وسطات.

ذكرت جريد "الصحراء المغربية" (19 شتنبر 2006) أن أربعة صحافيين غادروا أسبوعية "لوجورنال" وهم: معاد غاندي، وفهد العراقي، ومحمد الجامعي، وأمين الرحموني؛ ليؤسسوا شركة إنتاج متخصصة في تصوير الربورتاجات والمواضيع الرياضية. واتفق الصحافيون الأربعة مع زميلهم السابق يونس العلمي، الذي كان رئيس تحرير "لوجورنال" من أجل بيع إنتاجاهم إلى قناة الرياضية التي يدير شؤونها.

الصحافي يونس امغران أجرى عملية جراحية على عموده الفقري، يوم الجمعة 15 شتنبر 2006، كللت بالنجاح. متمنياتنا له الشفاء العاجل.

عمّمت سبريس (الشركة العربية الإفريقية للتوزيع والنشر والصحافة) على موزعيها إعلانا تخبرهم فيه بأنها ستتولى توزيع يومية وطنية جديدة تحمل اسم "المساء"، وأنهم سيتوصلون بالعدد الأول منها يوم الاثنين 18 شتنبر 2006. ومعلوم أن جريدة "المساء" المرتقبة هي التي سيتولى رشيد نيني مسؤولية إدارتها، وسيتولى توفيق بوعشرين رئاسة تحريرها.

تشرع "القناة الرياضية" أو "الثالثة"، التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والتي يديرها يونس العلمي، في بث برامجها ابتداء من زوال يوم السبت 16 شتنبر 2006، والذي يصادف انطلاق منافسات البطولة الوطنية لكرة القدم (النخبة). وستبث برامجها، على القمرين الاصطناعيين "النايل سات" (Nilesat 7° Ouest : 12206/v/27500) و"الهوتبورد"(Hotbird 13° Est : 12673/v/27500)، من الاثنين إلى الجمعة، من الرابعة بعد الظهر إلى الثانية صباحا، ويومي السبت والأحد، من منتصف النهار إلى الثانية صباحا. وذلك في انتظار العمل بالبث الرقمي الأرضي، والذي أعلن الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، فيصل العرايشي، أنه سيبدأ العمل به بعد شهرين. و"الرياضية" هي قناة متخصصة عمومية تبث بالمجان، تسعون في المائة من برامجها ستكون وطنية، وتنصب على جميع الرياضات الوطنية، ويتشكل طاقمها من 85 مستخدما (من بينهم 15 منشطا و16 صحفيا)، وبلغت تكلفتها 60 مليون درهم، وستراهن على الإشهار من أجل تطوير خدماتها.

ذكرت جريدة "الاتحاد الاشتراكي" (14 شتنبر 2006) أن الصحافة تعيش في الفترة الحالية صعوبات ناجمة عن عدم توفر ورقة الإرسال الخاصة بشحن ونقل نسخ الجرائد. ففي غياب ورق الإرسال يتعذر وصول الجريدة إلى القراء، خصوصا في المناطق النائية من البلاد حيث يكون إرسالها عبر القطار أمرا حتميا. ويرى العديد من المسؤولين أن هذا يضع سؤال قدرة خدمات من هذا النوع على المساعدة على تطوير الصحافة.

تنظم جمعية الصحافة المتوسطية بتطوان وجمعية الصحافة بقاديس (جنوب اسبانيا) الأيام الإعلامية الأولى لصحفيي تطوان وقاديس ما بين 21 و23 شتنبر 2006 بتطوان. وسيتم بهذه المناسبة توقيع بروتوكول اتفاقية شراكة لدعم سبل التعاون بين الجمعيتين، كما سيتم إجراء مقابلة في كرة القدم بين فريقين يمثلان صحفيي مدينتي تطوان وقاديس.

تواصل مجموعة Eco-Médias، الناشرة لجريدتي:"L’ECONOMISTE" و"الصباح"، صراعها مع الزمن لإعطاء انطلاقة إذاعتها التي تحمل اسم المجموعة، في الموعد المحدد، 15 نونبر 2006، أي أيام معدودة قبل انصرام الأجل الذي حددته تراخيص الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، المسلمة في 10 ماي 2006. وذكرت جريدة " L’ECONOMISTE" أن المحطة الإذاعية الجديدة بصدد إجراء آخر التجارب التقنية، وأنها ستكون جاهزة للبث في منتصف أكتوبر. وقد استثمرت المجموعة في مشروع المحطة الإذاعية، وهي موضوعاتية موجهة إلى كل جهات المملكة ومتخصصة في الاقتصاد والمالية، حوالي 7 ملايين درهم، دون احتساب المقر، الذي يوجد في طابق بالبناية التي تأوي مقر المجموعة بشارع المسيرة بالدار البيضاء. وتعاقدت المحطة مع عشرين صحافيا، شرعوا في تكوين إذاعي خاص، منذ بداية شهر شتنبر، تحت إشراف فريق من إذاعة فرنسا الدولية. ومن الناحية التقنية، اختارت المحطة الجديدة اعتماد تكنولوجيا توافقية بين الرقمي والتماثلي، وكذا البث عبر القمر الصناعي.

Webmaster: Oulf@kr
E-mail: webmaster@adrare.net - Fax:21237263170