دليل الصحافة المغربية
 
 
 
 
أدرار يشكركم علىالزيارة ويرحب بكم


أخبار الصحافة والصحافيين

أطلقت اتصالات المغرب، يوم الأربعاء 31 ماي 2006، خدمة التلفزة عبر (أ دي إس إل)، والتيتتمثل في توفير محتوى البرامج المبثوثة من طرف التلفزات بواسطة خط هاتفي قار، وتتم معالجة المعلومات الواردة بواسطة جهاز فارز ويبعث بها مباشرة إلى الجهاز التلفزي عبر ربط خاص. وتعد التلفزة عبر ال (أ دي إس إل) خدمة سمعية بصرية شاملة تتضمن محتوى متنوعا وتمكن المشاهدين المغاربة من التقاط مجموع القنوات الوطنية والعديد من القنوات العامة والمتخصصة الأجنبية. ويقترح هذا العرض ثلاثة باقات من القنوات حسب اختيار المشاهد. وهكذا، وانطلاقا من 40 درهما في الشهر بدون احتساب الرسوم، يمكن استقبال "باقة الولوج" التي تضم برامج عامة للقنوات التلفزية الوطنية والقنوات الإخبارية الأجنبية". أما "باقة اكتشاف" التي تضم الباقة السابقة أيضا فتقترح مجموعة من القنوات في ميادين الرياضة والتسلية والأخبار والموسيقى ب65 درهما في الشهر دون احتساب الرسوم، بينما تشتمل "باقة بريستيج" على الباقتين السابقتين بالإضافة إلى سلسلة من القنوات تقدم برامج في مجال السينما والمغامرات والرياضة باشتراك شهري يبلغ 125 درهما بدون احتساب الرسوم. وبمناسبة مونديال 2006، هناك عرض حصري يبلغ 500 درهم دون احتساب الرسوم. ولتسويق هذا العرض وضعت "اتصالات المغرب" في السوق رزمة "باك" تلفزية عبر الربط الرقمي ذي الصبيب اللاتماثلي (أ.دي. اس .إل ) متكونة من جهاز استقبال موجه وجهاز فارز مع جهاز للتحكم عن بعد، حيث يمكن الاختيار بين جهاز فارز مع جهاز استقبال بثمن مدعوم (الف ومائتي درهم) مع احتساب الرسوم أو جهاز فارز مع جهاز استقبال "ويفي" مدعم (ألف و800 درهم) مع احتساب الرسوم. وتعتبر خدمة (أ.دي.اس.إل)  التي أطلقت على التراب المغربي، الأولى من نوعها بإفريقيا والعالم العربي. كما تمكن التلفزة عبر الربط الرقمي ذي الصبيب اللاتماثلي (أ.دي.اس.إل) المواطنين المغاربة من مشاهدة برامجهم المفضلة بشكل قانوني دونما حاجة إلى صحن مقعر أو بطاقة تعبئة.

وقع المعهد الوطني الفرنسي للسمعي البصري والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، يوم الثلاثاء 30 ماي 2006، اتفاقية شراكة تهم الصور الإخبارية حول المغرب المسجلة قبل 1956، والتي توجد بحيازة المعهد، حيث سيمكن هذا الأخير الشركة الوطنية بمجموع الصور الإخبارية المتعلقة بالمغرب منذ الحرب العالمية الثانية، وتبلغ 20 ساعة من المواد التي لم يسبق عرضها بالمغرب.

أعلنت جريدة "الصباح" في صفحتها الأخيرة عن شروع الطاهر الطويل في الكتابة عمود كل إثنين وخميس تحت عنوان "التقويسة"، ويبدو حسب موضع الإعلان (المقتبس غالبا من إعلان سابق لريضال) أنه سيعوض مقالات رشيد نيني، فهل قوّس الطاهر على رشيد ؟

بتعاون مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، ينظم المعهد العالي للصحافة والاتصال بالدار البيضاء لقاء حول موضوع "مكانة الأمازيغية في المشهد الإعلامي المغربي بين الماضي والمستقبل"، وذلك يوم الخميس فاتح يونيو 2006.

 في استجواب مطول خصت به أسبوعية "الأيام" (29 ماي 2006)، أكدت سميرة سيطايل، مديرة الأخبار بالقناة الثانية، أنها متأكدة من أن "التهجم عليها والعداء المرضي تجاهها" من طرف بعض الأوساط، ما كان ليحدث لو لم تكن امرأة.
وأوضحت أن "المشكل ببساطة هو في وصول امرأة إلى منصب مديرة للأخبار، وهو منصب مهم"؛ وأنه عندما تسلمت مهامها في هذا المنصب، "كانت جدة المنصب وحجمه سببا في وجود ردود فعل معينة ضدها".

نظمت جمعية قدماء المعهد الحر بتطوان تظاهرة ثقافية على مدى ثلاثة أيام (25 و26 و27 ماي 2006) لتكريم المهدي بنونة مؤسس وكالة المغرب العربي للأنباء غداة الاستقلال.

احتضنت الرباط يوم الخميس 26 ماي 2006 ندوة دولية حول "الحداثة والصحافة واحترام الآخر والمسؤولية وحرية التعبير". وتعد هذه الندوة، التي ترأسها محمد نبيل بنعبد الله وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة ونائبة رئيس حكومة منطقة والونيا - بروكسيل ووزيرة العلاقات الدولية ماري دومينيك سيموني، هي الأولى من سلسلة ندوات تنظم في إطار "برنامج الحوار والحداثة"، الذي ينجز بتعاون بين حكومة منطقة والونيا - بروكسيل وشركائها المتوسطيين: المغرب والجزائر وتونس وليبيا وفلسطين. ويهدف هذا البرنامج إلى المساهمة في حوار الثقافات والشراكة المتوسطية وتحقيق معرفة أفضل بالآخر.

ذكرت جريدة "رسالة الأمة" (27 ماي 2006) أنه تم تعيين مجموعة من المسؤولين على رأس مراكز القرار في الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، حيث عين علي بوزردة مديرا مركزيا للأخبار، وعلال قاسمي مديرا مركزيا تقنيا، بينما عين مصطفى العلوي المدغري، المدير العام السابق للوكالة المستقلة للإشهار، مديرا مركزيا للتعاون والتنمية، وآمال شافع مديرة مركزية للتسويق والتجارة، وتم إسناد مهمة مدير النظم المعلوماتية لبوبكر نصر الدين، وعين محمد المؤذن على رأس مديرية الأنشطة الملكية، ومحمد البوحيري مديرا لإنتاج الأخبار، وكلف محمد أوبها بمهمة مدير تنسيق الأخبار، في حين عين عسو أوشن مديرا تجاريا، كما تم تعيين المديرين التنفيذيين داخل القنوات التلفزيونية والإذاعات الخاضعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، إذ استمرت مريا لطيفي مديرة لقناة الرابعة، ومحمد البوكيلي مديرا لقناة وإذاعة محمد السادس للقرآن الكريم، وإدريس المريني مديرا لقناة المغربية، والداه محمد الاغضف مديرا لقناة العيون، في حين تم تعيين الإدريسي علمي يونس مديرا لقناة الرياضة، وأسندت مهمة مدير البث التلفزيوني لمحمد الأزرق، وتم تعيين سليم شيخ عبو مديرا لخلية الإشهار.

كشف تقرير لمركز حرية الإعلام بالشرق الأوسط وشمال افريقيا حول تحديات ولوج النساء الإعلاميات المغربيات إلى مواقع المسؤولية في المؤسسات الإعلامية أن نسبة النساء المديرات لمؤسسات إعلامية لا تتجاوز  4,8 % من ضمن 500 مؤسسة إعلامية، مبرزا استقطاب الإعلام الناطق بالفرنسية لنسبة مهمة من النساء في مواقع المسؤولية مقارنة مع الإعلام الناطق بالعربية• وأشار التقرير إلى أن البحث الذي أجراه المركز المذكور خلص إلى صعوبة المسار المهني لتولي مواقع المسؤولية للنساء مقارنة مع زملائهن الذكور. كما كشفت نتائج البحث عن غياب استراتيجية واضحة لتنمية الموارد البشرية داخل المؤسسات الإعلامية، تمكن النساء من تولي مواقع المسؤولية• وخلصت نتائج البحث كذلك إلى أن المرأة مطالبة أحيانا ببذل مجهول أكبر لتبرير أحقيتها واستمراريتها بموقع المسؤولية مقارنة مع الرجل، مثلما أكد ربع المستجوبين الذين شملهم البحث، وهن حوالي 100 امرأة، بوجود ميز في الأجور والامتيازات الاجتماعية مقارنة مع الرجل. وترى معظم المستوجبات، حسب البحث، أن النساء اللواتي يتحملن مواقع المسؤولية يمارسن تأثيرا إيجابيا في السياسات التحريرية ويدافعن أحسن عن قضايا النساء. وطالبت النساء الإعلاميات، يقول التقرير، باعتماد سياسة لتنمية المسار المهني داخل المؤسسات الإعلامية يستفيد منها النساء والرجال. وبالموازاة، لفت البحث الذي يعتبر مساهمة في تطوير حوار وطني بين الأطراف المعنية والمتدخلة في قطاع الإعلام، وإغناء النقاش الدائر حول موضوع المرأة والإعلام دوليا، لفت الانتباه الى واقع تدني حضور المرأة في مواقع المسؤولية الإعلامية، وطالب باعتماد سياسة لتشجيع التأهيل والتكوين المتخصص للأطر. كما نبه المؤسسات الصحافية الى أن قطاع الإعلام يشكو من اختلال كبير في تكافؤ الفرص وتمكين المرأة من الوصول الى موقع المسؤولية• وطالب تقرير البحث ضمن اقتراحات المؤسسات الصحافية والنقابة الوطنية للصحافة المغربية وفيدرالية الناشرين ووزارة الاتصال بمحاربة كل أشكال الميز والحيف الذي يمكن أن يكون عائقا أمام وصول المرأة إلى موقع المسؤولية• كما طالب ذات المؤسسات بضرورة معالجة كل العوائق التي تحول دون تحقيق ذلك، بتعاون مع الجمعيات النسائية والمنظمات المدنية المهتمة بالموضوع. ويشير التقرير في تمهيد له بقلم سعيد السلمي، المدير التنفيذي لمركز حرية الإعلام إلى أن المشاركة وتحمل المسؤولية من أهم بدايات تحرر المرأة من السيطرة الذكورية، مضيفا أن المرأة والإعلام علاقة تطرح عادة إشكاليتين متكاملتين، الأولى تبحث عن صورة المرأة في الإعلام ودوره في الدفاع عن حقوقها وقضاياها والثانية تهتم بالمرأة الإعلامية في مواقع المسؤولية والعراقيل التي تمنعها من الولوج إلى هذه المواقع. ويذكر انه حسب إحصائيات لوزارة الاتصال (أبريل 2006) فإن عدد النساء المديرات لمؤسسات إعلامية لا يتجاوز 24 مديرة من أصل 500 مؤسسة إعلامية• وحسب ذات الإحصائيات، فإن عدد الصحافيات في قطاع الإعلام بصفة عامة، يصل إلى 490 صحافية من مجموع 2062، أي ما يمثل 23,7 % من مجموع الصحافيين. وان الصحافة المكتوبة تستقطب 189 صحافية من ضمن 783، ويبلغ عدد الصحافيات بوكالة المغرب العربي 63 صحافية، و67 صحافية بالتلفزة المغربية و112 صحافية بالإذاعة المغربية و32 صحافية بالقناة الثانية، و10 صحافيات بإذاعة ميدي 1. وأشار التقرير الى أنه بالرغم من تزايد عدد الصحافيين من سنة إلى أخرى، إلا أن المهنة لم تؤنث بعد، مثلما حدث في قطاعي التعليم والطب، وهو ما يؤكد أنهن لم يحققن تقدما كبيرا نحو مراكز المسؤولية على الرغم من أن قطاع الإعلام بات يستقطب أعدادا كبيرة من النساء، هذا الاستقطاب الذي يجد تبريره، حسب البحث، في أن الصحافة لم تعد مرادفا للخطر مثلما كانت عليه.

 عن جريدة "الاتحاد الاشتراكي" 27 ماي 2006

ذكرت أسبوعية "الصحيفة المغربية" (26 ماي 2006) أن الصحافي لحسن العسبي، عضو هيئة تحرير جريدة "الاتحاد الاشتراكي"، قرر مقاضاة عبد الحكيم بديع المدير المسؤول عن جريدة "النهار المغربية" بتهمة القذف والسب، وذلك على إثر مقال صدر في أحد أعداد الجريدة ضمن ركن "من هو ؟" بالصفحة الأولى.

ذكرت جريدة "الاتحاد الاشتراكي" (25 ماي 2006) أن بين المشاريع التي سيناقشها مجلس جهة الرباط سلا زمور زعير في دورته العادية (25 ماي 2006) إحداث إذاعة جهوية خاصة بالجهة؛ حيث أكد عبد الحق المنطرش، النائب الثاني لرئيس الجهة، أنه قد تم تأسيس شركة لهذا الغرض، وسوف يعرض المشروع كاملا على مجلس الجهة للمصادقة عليه، ليتم تقديمه للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري.

منح المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري لشركة اتصالات المغرب الإذن بتسويق خدمة الاتصال السمعي البصري ذات الولوج المشروط، المسماة تجاريا "عرض تلفزي عبر الربط الرقمي ذي الصبيب اللاتماثلي ( أ.دي. اس.إل )" على التراب المغاربي. وأوضحت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري أن هذا الإذن، الممنوح من قبل المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري بتسويق أول عرض سمعي بصري، ناجم عن تقارب تكنولوجيات الاتصالات السلكية واللاسلكية والاتصال السمعي البصري بالمغرب. وسيمكن هذا التقارب، من ظهور خدمات جديدة متعددة، وسيضع رهن إشارة الجمهور المغربي عرضا سمعيا بصريا "متنوعا" من خلال التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال. وتجدر الإشارة إلى أن المجلس السمعي البصري أعلن عن هذا القرار الذي يحمل رقم 06 -34 بتاريخ 19 ماي الجاري، علما بأن بث البرامج المكونة لخدمة الاتصال السمعي البصري ذات الولوج المشروط كان موضوع تجربة مرخص لها من طرف المجلس الأعلى بتاريخ 19 أبريل الماضي.

عين المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء السيد محمد خباشي، يوم الاثنين 22 ماي 2006، السيد الطيب دكار نائبا للمدير مكلفا بالإعلام خلفا للسيد عبد العزيز الودغيري الذي أنيطت به مهام أخرى لدى المديرية العامة؛ وتعيين السيد رشيد التيجاني نائبا للمدير مكلفا بالعلاقات الخارجية خلفا للآنسة وفاء أمنية.

منذ يوم الخميس 18 ماي 2006، احتجبت مقالات رشيد نيني، من خلال عموده "شوف تشوف" في الصفحة الأخيرة بجريدة "الصباح". وقد أوقف رشيد نيني نشر عموده بسبب رفض الجريدة نشر إحدى مقالاته حول القضاء (القضاء على القضاء)، والذي اعتبره عاديا مثل باقي مقالاته؛ غير أن خالد بليزيد، المدير العام لمؤسسة إيكوميديا التي تصدر الجريدة (في تصريح لجريدة "الصحراء المغربية")، يرى أن نيني يكتب أحيانا أخبارا ضمن عموده اليومي دون أن يتحقق من الخبر أو مصادره، وأن مقالاته لم تكن تخضع لقراءة قبلية، واليوم أصبحت تقرأ قبل نشرها، وأرجع سبب ذلك إلى العقوبات التي يتلقاها كتاب المقالات والأعمدة عبر المحاكم.  

ذكرت جريدة "الأحداث المغربية" (20 ماي 2006) أن وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، محمد نبيل بنعبد الله، خلال اجتماع الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية يوم الأحد 14 ماي 2006، استشاط غضبا من الموقف الذي اتخذه الامين العام إسماعيل العلوي وجريدة الحزب من نتائج الجيل الأول من تراخيص إحداث واستغلال الخدمات السمعية البصرية التي أعلنت عنها الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، منبها إلى ضرورة احترام قرارات الهيئة، في إشارة إلى عدم قبولها مشروع تقدم به عبد القادر الجمالي عضو اللجنة المركزية للحزب بشراكة مع إيطاليين لإقامة قناة تلفزية موضوعاتية، موضحا أن الهيئة سيدة قراراتها.

ذكرت جريدة "رسالة الأمة" (19 ماي 2006) أن الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، فيصل العرايشي، عقد لقاء مع مختلف الفاعلين الاجتماعيين للشركة، من النقابة الوطنية للصحافة المغربية والمكتب الوطني الموحد (ك د ش) والمكتب المحلي الفدرالي (ف ب ش)، خصص لترتيب البيت والاتفاق على بروتوكول جديد "الاتفاق المشترك" يتضمن نقط إضافية أخرى لم يشر إليها البروتوكول الأول.

على إثر منح الرخص لاستغلال عشر خدمات إذاعية وخدمة تلفزية خاصة جديدة، نظم المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، يوم 17 ماي 2006 بالرباط، حفلا لتوقيع دفاتر تحملات المتعهدين المعنيين. وحضر هذا الحفل كل من عبد الرحمان العدوي، رشيد حايك، عادل لحلو كمال، عبد المنعم الديلمي، محمد العروسي، يونس بن بومهدي، والتهامي عبد الرحماني الغرفي، بصفتهم الممثلين القانونيين لمتعهدي الإذاعات الخاصة المستفيدة من الرخص، و بيير كازالتا بصفته الممثل القانوني لمتعهد التلفزة الخاصة المرخص له بالبث عبر الساتل انطلاقا من التراب الوطني. بهذه المناسبة أيضا، وقع السيد هربرت أرنولد كلينمان باسم شركة "الشرق الأوسط للإذاعة والتلفزة بالمغرب" دفتر تحملات راديو "سوا" الذي تمت مطابقته مع مقتضيات القانون رقم 77.03 المتعلق بالاتصال السمعي البصري.

ذكرت جريدة "النهار المغربية" (17 ماي 2006) أن القناة الثانية أعلنت عن خلق منصب "كبير المحققين"، مع إنشاء لجنة تشرف على اختيار الصحافيين المؤهلين لهذا المنصب. كما وافق الرئيس المدير العام للقناة على ترسيم المتعاونين الحاليين، الذين تعاقدوا مع القناة ما بين سنتي 2000 و2004، بالإضافة إلى كل المتعاونين الدائمين العاملين بمهن المونتاج والصوت والإنارة والكاميرا والقسم التقني والعاملين بالراديو. كما تمت إقالة مدير إذاعة دوزيم مارك شيرر.

أعلنت مجموعة MBC أنها ستطلق قناة " MBC المغرب العربي"، التي ستبث من المقر الرئيسي للمجموعة مجانا على القمر الاصطناعي "هوت بورد"، وسوف تلائم أوقات المشاهدة العامة، وأوقات الذروة الخاصة ببلدان المغرب العربي.

بطلب من دفاع أبو بكر الجامعي، مدير أسبوعية Le journal، أجلت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء إلى 12 يونيو 2006 النظر في القضية الدعوى التي رفعتها سميرة سيطايل، مديرة الأخبار بالقناة الثانية على خلفية تغطية تلفزة عين السبع للوقفة الاحتجاجية المنظمة في فبراير المنصرم أمام مقر الأسبوعية بعد نشرها للرسوم المسيئة إلى الرسول (ص).

تنظـم النقابة الوطنية للصحافة المغربية يوم الأربعاء، 31 ماي 2006 لقاءا دراسيا حول سبل وآليات تفعيل وتطوير "مجلس النوع الاجتماعي"، المؤسس في إطار النقابة. وسيتـم التداول في هذا اللقاء حول إشكاليات الإعلام والنوع الاجتماعي، صورة المرأة في الإعلام، تنفيذ الميثاق الوطني لتحسين صورة النساء في الإعلام، وضعية النساء الصحافيات وغيرها من القضايا المرتبطة بمهام "مجلس النوع الاجتماعي والإعلام وستنطلق أشغال اللقاء على الساعة الرابعة مساء، بقاعة الخوضي بوكالة المغرب العربي للأنباء.

نشرت جريدة "الاتحاد الاشتراكي" (12 ماي 2006) لائحة التلفزة والإذاعات المستفيدة من تراخيص الجيل الأول التي منحها المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري يوم الأربعاء 10 ماي 2006، وجاءت على النحو التالي:
1 ـ «ميدي أن سات»: محطة تلفزية مبثوثة عبر الساتل، ذات محتوى إخباري وطني ودولي، التي تنافست مع كل من «ريتمو. تي. في كنال»، « 3 ماروك» و»3 تي. في. أو إم».
 2 ـ «أطلس إف.إم»: إذاعة قرب محلية تغطي حوض الاستماع لمراكش.
3 ـ «راديو بلوس»: إذاعة قرب محلية تغطي حوض الاستماع لأكادير، والإذاعتين معا لعبد الرحمن العدوي، الصحافي والمذيع السابق بقناة أبوظبي الاماراتية.
4 ـ إذاعة «لكل الناس»: إذاعة قرب تغطي حوض الاستماع للدارالبيضاء، لرشيد حياك.
5 ـ إذاعة «إف• إم• فاس ـ مكناس»: إذاعة قرب تغطي حوض الاستماع لفاس.
6 ـ إذاعة «إف• إم• مراكش»: إذاعة قرب تغطي حوض الاستماع لمراكش.
 7 ـ إذاعة «إف• إم• أكادير»: إذاعة قرب تغطي حوض الاستماع لأكادير.، وجميعها امتداد لإذاعة «إف.إم الدارالبيضاء» للصحفي كمال لحلو.
8 ـ إذاعة «هيت ميوزيك»: إذاعة موضوعاتية متعددة الجهات ذات محتوى موسيقي تغطي حوض الاستماع لكل من الرباط والدارالبيضاء ومراكش ليونس بومهدي.
9 ـ إذاعة «كاب راديو»: إذاعة قرب متعددة الجهات ذات خدمة عامة تغطي أحواض الاستماع لكل من الشمال والريف والشرق لمستثمرين مغاربة مقيمين بالخارج.
 10ـ إذاعة «إيكو ميديا»: إذاعة موضوعاتية متعددة الجهات ذات محتوى اقتصادي ومالي تغطي أحواض الاستماع لكل من الرباط والدار البيضاء، تابعة للمؤسسة الناشرة لصحيفتي «الصباح» و»ليكونوميست».
 11 ـ إذاعة «بيز إف. إم»: وإذاعة موضوعاتية متعددة الجهات ذات محتوى اقتصادي تغطي أحواض الاستماع لكل من الرباط والدار البيضاء وفاس ومكناس، للتهامي الغرفي. 

ذكرت جريدة "الأحداث المغربية" (12 ماي 2006) أن فيصل العرايشي أعطى موافقته المبدئية على مشروع مديرة الأخبار بالقناة التلفزية الثانية دوزيم سميرة سيطايل لتعيين كل من محمد خاتم معد برنامج تحقيق، وسلمى مهاود عن برنامج الزاوية الكبرى، وحسن بن رابح أحد معدي برنامج مختفون، محررين مكلفين بالربورطاجات، كما عين يوسف الزويتني رئيس تحرير مساعد، وفتيحة حباباز سكرتيرة التحرير بمديرية الأخبار.

قرر المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، في جلسته العامة بتاريخ 3 ماي 2006، منح شركة "الشرق الأوسط للإذاعة والتلفزة بالمغرب" ترخيصا لإحداث واستغلال الخدمة الإذاعية "سوا". كما صادق المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري على مشروع دفتر التحملات المطبق على هذه الإذاعة باعتبارها خدمة منقولة بالمغرب؛ وذلك بعد التأكد من أن التسوية المؤسساتية لراديو " سوا " قد تمت من خلال التأسيس في إطار القانون المغربي يوم فاتح مارس 2006، طبقا لمقتضيات المادة 84 من القانون رقم 77.03 المتعلق بالاتصال السمعي البصري.

أصدرت منظمة  "هيومن رايتس ووتش " يوم 9 ماي 2006 تقريرا موجزا حول الصحافة في المغرب: قالت فيه أن المحاكمات ذات الدوافع السياسية بحق الصحف المستقلة تنتقص من حرية الصحافة في المغرب، وأن المحاكم المغربية  فرضت خلال الأشهر الإثني عشر المنصرمة غرامات كبيرة أو أحكام سجن مع وقف التنفيذ بحق أربع صحف أسبوعية أو صحفيين يعملون فيها، فيما تخضع صحيفة خامسة للمحاكمة حالياً.

نص التقرير

أبرمت وزارة الاتصال مع وكالة المغرب العربي للأنباء، مؤخرا، اتفاقا تفوت بموجبه الوزارة ما تبقى من مطبعة "الأنباء" وتقنييها للوكالة، مع تولي هذه الأخيرة طبع منشورات الوزارة، بالمقر الجديد للمطبعة، بالحي الصناعي عين عتيق. ومعلوم أن المقر الجديد الذي تنوي الوزارة الانتقال إليه بحي الرياض لا يتسع للمطبعة كما هو الشأن في مقر مدينة العرفان، الذي بني أصلا ليكون بكامله مقرا لجريدة ومطبعة "الأنباء".

قرر المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري خلال اجتماعه يوم الأربعاء 10 ماي 2006 منح مجموعة أولى من التراخيص لإقامة واستغلال 11 خدمة خاصة إذاعية وتلفزية. وتتوزع هذه التراخيص على إذاعة موضوعاتية متعددة الجهات ذات محتوى اقتصادي ومالي تغطي أحواض الاستماع لكل من الرباط والدار البيضاء وفاس ومكناس. ومحطة تلفزية مبثوثة عبر الساتل ذات محتوى إخباري وطني ودولي، وإذاعتي قرب محليتين تغطيان كلا من حوضي مراكش واكادير، وأربع إذاعات قرب تغطي أحواض الاستماع لكل من الدار البيضاء فاس مكناس مراكش واكادير.كما يتعلق الأمر بإذاعة موضوعاتية متعددة الجهات ذات محتوى موسيقي تغطي أحواض الاستماع لكل من الرباط والدار البيضاء ومراكش. وإذاعة قرب متعددة الجهات ذات خدمة عامة تغطي أحواض الاستماع لكل من الشمال والريف والشرق.

أصدرت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء حكمها على مدير أسبوعية "المشعل" إدريس شحتان بإدانته سنة سجنا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 100 ألف درهم وبهذا تكون قد أيدت الحكم الابتدائي الصادر في 30 يونيو على خلفية تهمة الإساءة لرئيس دولة أجنبية طبقا للفصل 52 من قانون الصحافة.

ذكرت جريدة "بيان اليوم" (10 ماي 2006) أن مستخدمي الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي سينظمون وقفة احتجاجية يوم الخميس 11 ماي 2006 ابتداء من الساعة الثامنة والنصف أمام مقر الصندوق وجريدة L’Economiste احتجاجا على تصريحات مدير الصندوق لهذه الأخيرة، التي وصفوها بالمهينة والمجانية واللا مسوؤلة وكذا على التشهير بهم من خلال الرسم الكاريكاتوري المنشور بذات الجريدة.

  صرح نبيل بنعبد الله، وزير الاتصال، لجريدة L’Economiste ، ليوم 5 ماي 2006، أن مشروع تعديل قانون الصحافة، والذي يقضي بحذف أهم العقوبات السجنية بالنسبة للأخطاء المهنية، من المحتمل أن يقدم للبرلمان في دورته التشريعية القادمة، أي دورة أكتوبر.

حسب أسبوعية La Vie éco ، عدد 5 ماي 2006، فإن سالم الشيخ، الكاتب العام لتجمع المعلنين بالمغرب، سيلتحق منتصف هذا الشهر بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة لتولي منصب إدارة الإعلانات بها؛ ومعلوم أن إطار الشركة الجديد قد ألغى "المصلحة المستقلة للإشهار" (SAP).

شهدت أسبوعية La Vie éco، عدة تغييرات حيث أصبح فاضل أكومي مديرا للنشرة مكان نصر الدين العفريت، الذي تفرغ كليا لبرنامجه الاقتصادي بالقناة الأولى، وعين سعد بنمنصور رئيسا للتحرير؛ ويروج أن مونى اليعقوبي، المديرة بمجموعة "كاراكتير" التي يملكها عزيز أخنوش وتصدر La Vie éco، ربما تتولى إحدى مناصب المسؤولية في الهيكلة الجديدة المرتقبة لشركة الخطوط الملكية المغربية.

ذكرت جريدة "الصباح" (6 ماي 2006) أن أسباب تأخير إعلان الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري عن المشاريع التلفزيونية والإذاعية المرخص لها يعود إلى إكراهات تقنية وسياسية. وأوضحت أن التأخير لأكثر من شهر، بعد تحديد الخامس من أبريل 2006، يعود بالأساس إلى المفاوضات الماراطونية مع الاتحاد الدولي للاتصالات السلكية واللاسلكية المكلف بتقنين الترددات والذبذبات بين الدول؛ وأن الهيئة أنهت كل الترتيبات الخاصة بالمشاريع، وعرضتها على أنظار جلالة الملك، ويتوقع أن يعلن قريبا عن القائمة النهائية للمشاريع المقبولة.

ذكرت جريدة "الاتحاد الاشتراكي" (6 ماي 2006) أن فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام لشركة صورياد – دوزيم رفض كل التعيينات الجديدة والاستقالات التي عرفتها القناة التلفزية الثانية في الآونة الأخيرة، وذلك خلال اجتماع عقده بمقر القناة الثانية بالدار البيضاء، يوم الخميس 4 ماي 2006، في غياب المدير العام للقناة مصطفى بنعلي، ووعد العرايشسي بعقد اجتماع مع بنعلي لمتابعة الأمر.

نقلت جريدة "الشرق الأوسط" (طبعة المغرب، 6 ماي 2006) عن يونس مجاهد، الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، إعلانه عن اتفاق النقابة مع وزارة الاتصال على إحداث مجلس وطني للصحافة، يحال مشروع قانونه على البرلمان. ويضم هذا المجلس ممثلين عن المهنة يصل عددهم إلى 15 عضوا، ثاثهم يمثل نقابة الصحافيين، والثلث الثاني يمثل فدرالية الناشرين، والثلث الأخير يمثل المنظمات الحقوقية والهيئة المستقلة لأخلاقيات المهنة.

ذكرت مجلةEconomie & Entreprise (عدد ماي 2006) أن صندوق الإيداع والتدبير (CDG)، بعد مساهمته في رأسمال القناة التلفزية  MediaSat، يبحث إمكانية المساهمة في رأسمال مجموعة Maroc Soir، وسيعلن عن هذا القرار قريبا في إطار هيكلة جديدة لهذه المجموعة الإعلامية.

أعلنت وزارة الاتصال عن صدور "التقرير السنوي حول الصحافة المكتوبة والإعلام السمعي البصري العمومي .ويتضمن هذا التقرير  رصدا للمشهد الإعلامي الوطني خاصة على مستوى المعطيات المتعلقة بالصحافيين المهنيين ومقاولات الصحافة وأجرأة الإصلاحات المنبثقة عن الملتقى الوطني لشهر مارس سنة 2005 فضلا عن وضعية القطاع السمعي البصري ، ومواضيع أخرى تهم جوانب مختلفة من قطاع الإعلام الوطني المكتوب والمرئي والمسموع .

ذكرت جريدة "الأحداث المغربية" (3 ماي 2006) أن الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والرئيس المدير العام لصورياد دوزيم فيصل العرايشي توصل يوم الثلاثاء (2 ماي 2006) صباحا باستقالتي مديرة الأخبار بالقناة الثانية سميرة سيطايل ونائبها رضا بنجلون من منصبيهما وحسب الاستقالتين اللتين يرتقب أن يرد عليهما العرايشي بالرفض، «لعدم وجود ظرفية ملائمة لقبولهما» فإن سيطايل وبنجلون أشارا في رسالتيهما إلى استحالة استمرار التعايش بينهما وبين ظروف الاشتغال حاليا في القناة، في إحالة واضحة إلى وجود تجاذب مراكز قوى يجعلهما في مواجهة مباشرة شبه يومية مع المدير العام للقناة مصطفى بنعلي.

أكدت النقابة الوطنية للصحافة المغربية أن الارتقاء بالمغرب ليلتحق بالمسيرة الحضارية الديمقراطية يتطلب " التوجه نحو إصلاح القوانين المؤطرة للصحافة والإعلام، وتشذيبها من المقتضيات ذات الطبيعة الجنائية ". وأضافت النقابة، في بلاغ أصدرته بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة (3 ماي )، أن ذلك يقتضي أيضا أن يتوجه القضاء " ليكون أداة أساسية في إشاعة العدل وضمانة لإنصاف المتضررين وعنصرا فاعلا في صيانة الحقوق والعمل على أن يكون وسيلة من وسائل بناء الديمقراطية في بلادنا". كما وجهت نداء إلى كل الفاعلين حكومة ومجتمعا سياسيا وكل من له علاقة بميدان الصحافة والإعلام "للعمل الجدي والصادق للرقي بالمغرب ليندمج في منظومة البلدان الديمقراطية". وسجلت النقابة، "باعتزاز المكتسبات التي حققها الشعب المغربي بفضل الكفاحات والمجهودات التي ساهمت فيها أغلب مكوناته، والتي تمثلت في توسيع مجالات الحرية وتجاوز العديد مما كان يعتبر سابقا في خانة المحرمات". ولكنها لاحظت في نفس الوقت " استمرار بعض الممارسات التي تعتقد خاطئة قدرتها على معالجة بعض الإشكالات الحاصلة في الممارسة الصحافية بالتضييق على حرية الصحافة". وأشارت النقابة الوطنية للصحافة المغربية إلى أنها تتابع باهتمام ما يحصل في مختلف قطاعات الصحافة والإعلام، وتتطلع إلى القرارات التي سيصدرها المجلس الأعلى السمعي البصري، وكذلك المسار الذي سيتخذه القطب العمومي في هذا القطاع لتحقيق مبدأ المرفق العام. وشددت على أن "غياب قانون ينظم الحق في الولوج إلى المعلومات والأخبار يعتبر من العراقيل الأساسية في الممارسة الديمقراطية" ملاحظة أن من شأن ذلك عدم إتاحة إمكانية الإطلاع الحر على المعطيات ذات الصلة بالشأن العام، " مما يعني غياب الشفافية الضرورية في أي مجتمع حداثي ديمقراطي".

بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، تعقد النقابة الوطنية للصحافة المغربية، يوم الأربعاء 3 ماي 2006، ندوة صحفية تقدم خلالها تقريرها السنوي حول أوضاع الصحافة والصحفيين لسنتي 2004 و2005، وذلك على الساعة العاشرة صباحا بمقر النقابة بالرباط.

بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، ينظم نادي الصحافة بالمغرب بشراكة مع مؤسسة فريدريش إيبرت لقاء/نقاش مفتوح حول "الصحافة المكتوبة بالمغرب: الحرية والمسؤولية"، وذلك يوم الأربعاء 3 ماي 2006 ابتداء من الساعة الخامسة مساء، بمقر نادي الصحافة بالرباط.

ينظم كل من النقابة الوطنية للصحافة المغربية ونادي الصحافة بالمغرب وإتحاد كتاب المغرب، لقاءا مشتركا يحضره عدد من المفكرين العرب المشاركين في المؤتمر القومي العربي الذي تحتضنه بلادنا. وسيتمحور هذا اللقاء الذي سينظم يوم 5 ماي 2006 على الساعة الرابعة مساءا بقاعة الخوضي بوكالة المغرب العربي للأنباء حول " الإعلام والتحديات الجيوسياسية في العالم العربي".

بعد استقالة توفيق الدباب من منصب نائب مديرة الأخبار بالقناة الثانية، تم تعيين حميد ساعدني نائبا لمديرة الأخبار للنشرات باللغة العربية، فيما تم تعيين شعيب حمادي في منصب نائب مديرة الأخبار بالنسبة للنشرات الإخبارية الفرنسية، وتم بالموازاة تعيين كل خليد مصطفاوي وجامع كلحسن رئيسين للتحرير بالقسم العربي.  

في افتتاحية 29 Le journal أبريل 2006، أعلن مدير الأسبوعية أبو بكر الجامعي قراره رفض مبادرة الأمير مولاي هشام تسديد مبلغ المطالب المدنية التي قضت بها المحكمة على الأسبوعية والبالغة ثلاثة ملايين درهم. هذه المبادرة قال عنها الأمير مولاي هشام، في حديث خص به أسبوعية "البيضاوي" (29 أبريل 2006) بأنها واضحة وتتجلى في وقوفه إلى جانب صديق في محنة، ولا تتعدى الجانب البشري، في إطار الصداقة، لأن أبو بكر الجامعي وقف إلى جانبه عندما تعرض للمحن في الماضي. ولتأكيد هذا الطابع الشخصي لهذه المبادرة بعث مولاي هشام رسالة في الموضوع إلى محامي أبو بكر الجامعي؛ وقد نشر نصها في أسبوعية " Le journal ". وتوقع مدير الأسبوعية، في افتتاحيته، احتمال توقفها عن الصدور خلال الأسابيع القليلة القادمة.

أكد مدير تحرير جريدة "LeMonde" الفرنسية سابقا، إدوي بليبتيل، في حوار أجرته معه جريدة "L’Economiste" ليوم 28 أبريل 2006، أن مشروع إصدار طبعة خاصة لجريدة "LeMonde" في المغرب أجهض قبل ثلاث سنوات، رغم حصوله على موافقة السلطات العمومية، وذلك بسبب ضغوطات قوية وهجمات من بعض الصحف المغربية ومناورات بعض الأوساط الاقتصادية لمنعها، وكانت الفكرة إصدار طبعة مغربية بسعر مناسب.

ذكرت جريدة "صوت الناس" (29 أبريل 2006) أن الحزب الاشتراكي الموحد" حصل على الترخيص الأولي لمؤسسته الإعلامية الجديدة "شموع الأمل للإعلام والتواصل"، التي ستشرف على إصدار جريدة جديدة ناطقة باسم الحزب تعوض "اليسار الموحد". وسيصدر العدد الأول نهاية الشهر القادم كأسبوغية في أفق تحويلها إلى يومية مع اقتراب انتخابات 2007.

أيدت الغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف بالرباط يوم الخميس 27 أبريل 2006 الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية بالرباط في يونيو 2004 في حق مدير جريدة "أخبار الأسبوع" أنس التادلي، والقاضي بعقوبة حبسية نافذة مدتها ستة أشهر وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم بعد الإدانة بجنحة القذف والسب بواسطة مكتوب في حق وزير سابق.

في ركن وجهة نظر، نشرت جريدة "العلم" (27 أبريل 2006) مقالا للدكتور ميلودي حمدوشي (أستاذ بكلية الحقوق بالدار البيضاء) تحت عنوان "في القضاء والقضاة والصحافة والصحافيين"، انتقد من خلاله ما يتداول من تصريحات حول محاكمات بعض الصحف والصحفيين، وما يسودها من فتاوي في أمور تقنية وعلمية لا دراية لأصحابها بها، بل يميزها الجهل بقانون الصحافة والنشر، ومن ذلك عدم التمييز بين القذف والسب، وبي حرية الرأي وحرية التعبير. واقترح حمدوشي التفكير في إنشاء غرف متخصصة في دعاوي جرائم الصحافة حفاظا لسمعة الدولة وضمانا لحقوق الصحافيين وصونا لكرامة القضاة.

تم تعيين جمال براوي نائبا لمدير جريدة "صوت الناس"، اليومية التي يديرها عبد الكريم الأمراني وتصدر بالدار البيضاء منذ أربعة أشهر.

ينظم "نادي طنجة" ندوة حول "تحولات الصحافة المغربية"، وذلك يوم الجمعة 27 أبريل 2006 بفندق حياة رجينسي بالدار البيضاء.

أدانت "النقابة الوطنية للصحافة المغربية بشدة، الطرد بالقوة الذي تعرض له حسن إدى، الصحفي بمكتب وكالة المغرب العربي للأنباء بمدريد يوم الجمعة 21 ابريل 2006، من لدن قوات الأمن الإسبانية خلال قيامه بعمله المهني المتمثل في تغطية وقائع نشاط عمومي احتضنه أحد المراكز الثقافية في العاصمة الاسبانية حول قضية الصحراء المغربية.

تحتضن مدينة المضيق، من 20 إلى 23 أبريل 2006، الملتقى التاسع لصحفيي شمال المغرب والأندلس؛ وخصص موضوع الدورة ل"التنمية البشرية في حوض المتوسط". ويحضر هذه الدورة حوالي 30 صحفيا اسبانيا و40 صحفيا مغربيا.

في انتظار إعلان الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري عن رخص البث بالنسبة للجيل الأول من الإذاعات والتلفزات، تواصل القناة التلفزية "ميدي 1 ساط" استعداداتها لبدء بثها. وفي هذا السياق يتم اختيار الطاقم الصحفي عن طريق إجراء مقابلات في مؤسسة مختصة بمدينة الدار البيضاء. ويرجح اختيار صحفيين من ذوي التجربة، ومنهم من سبق له أن تعامل مع المشرفين اللبنانيين في أبو ظبي مثل أنس بنصالح ومحمد التميمي، هذا الأخير استأنف عمله بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بعد عودته من إيران، ولم تسو بعد وضعيته الإدارية.

قررت محكمة الاستئناف بالرباط، يوم الثلاثاء 18 أبريل 2006، تأييد الحكم الابتدائي في ملف "Le Journal" والمركز الأوروبي للبحث والتحليل والاستشارات في المجال الاستراتيجي" الذي يوجد مقره ببروكسيل. وكانت المحكمة الابتدائية قد قضت بأداء الأسبوعية تعويضا قدره ثلاثة ملايين درهم لفائدة المركز الأوروبي، وأداء كل من مدير الأسبوعية بوبكر الجامعي وصاحب المقال فهد العراقي غرامة مالية قدرها 50 ألف درهم.
كما قضت الغرفة الجنحية باستئنافية الدار البيضاء، يوم الثلاثاء 18 أبريل 2006، بالرفع من قيمة التعويض الذي يؤديه كل من محمد البريني مدير جريدة "الأحداث المغربية" والصحفي عبد المجيد حشادي لفائدة المشتكية ثريا الجعيدي بصفتها الشخصية من 100 ألف درهم إلى 250 ألف درهم. كما قضت الغرفة التخفيض من قيمة التعويض الذي يؤديه الظنينين معا لفائدة الجمعية المغربية للأطفال الموجودين في حالة غير مستقرة من 100 ألف درهم إلى 60 ألف درهم، فيما أبقت على الغرامة المالية والمحددة في 20 ألف درهم لكل واحد منهما في القضيتين معا.
كما قضت الغرفة الجنحية باستئنافية الدار البيضاء، يوم الثلاثاء 18 أبريل 2006، بالرفع من قيمة التعويض الذي يؤديه نور الدين مفتاح مدير أسبوعية "الأيام" لفائدة المشتكية ثريا الجعيدي بصفتها الشخصية من 120 ألف درهم إلى 250 ألف درهم. فيما أبقت على الغرامة المالية والمحددة في 12 ألف درهم.

أأعطى الوزير الأول السيد إدريس جطو، صباح يوم الاثنين 17 أبريل 2006 بمقر وزارة الاتصال بالرباط، انطلاقة البوابة الوطنية للأنترنيت "maroc.ma". وتجيب هذه البوابة على متطلبات الخبر السريع والموثوق والجيد من أجل تقديم صورة حقيقية وكاملة عن المغرب ومن أجل توفير كل المعلومات المتعلقة بالمغرب لمساعدة مستعمل الأنترنيت في بحثه على الخبر المرغوب فيه. وستمكن التركيبة المؤسساتية للبوابة من توفير كل المعلومات التي تهم المجال السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي للمغرب بصفة مباشرة، كما ستوفر أكبر عدد ممكن من المعلومات والوثائق والأخبار حول عدة مواضيع تمكن الباحث من إيجاد أجوبة لكل تساؤلاته. وستكون البوابة وسيلة جامعة للمعلومات والخدمات عبر الأنترنيت قادرة على الإجابة على التساؤلات العديدة التي ستطرح من طرف مستعمليها.

تنظم الجمعية المغربية لاقتصاديي المقاولة، بشراكة مع مؤسسة "ONA" يوم الثلاثاء 18 أبريل 2006 ب"أوديتوريوم أونا" بالدار البيضاء، مائدة مستديرة حول "واقع وىفاق الصحافة الاقتصادية".

بات شبه مؤكد أن أحمد رضا بنشمسي، مدير مجلة "Tel Quel" (التي تصدرها Presse Directe S.A)، توصل إلى اتفاق نهائي مع علي أنوزلا مدير أسبوعية "لجريدة الأخرى" (التي تصدرها Free Media) بخصوص شراء المؤسسة الأولى ل51 في المائة من رأسمال المؤسسة الثانية، وبموجب الاتفاق سيظل أنوزلا مديرا للأسبوعية العربية التي ستتحول إلى مجلة وينتقل مقرها إلى الدار البيضاء، حيث سيصبح بنشمسي مشرفا عاما على تحريرها.

صدر عدد أبريل من مجلة "Economie & Entreprise" بخبر مفاده أن "وكالة المغرب العربي للأنباء" تعتزم إصدار جريدتين يوميتين بالعربية والفرنسية في النصف الثاني من السنة الجارية؛ قد يكون الخبر هو كذبة أبريل التي اختارها حسن العلوي لقرائه.

منذ يوم الخميس 30 مارس 2006 أصبح حسن العطافي رئيسا للتحرير بجريدة "الصحراء المغربية" محل إدريس عيساوي الذي شغل منصب مدير التحرير بنفس اليومية لمدة أربع سنوات. وكان حسن العطافي يشغل منصب رئيس التحرير بجريدة «الصباح" لمدة أربع سنوات كذلك.

تم يوم الثلاثاء، 21 مارس 2006 بمقر "المؤسسة المغربية لوسائط الاتصال" بالدار البيضاء، التوقيع على الاتفاقية الجماعية بين مناديب صحفيي جريدة "الأحداث المغربية" من جهة وإدارة المؤسسة من جهة ثانية؛ وذلك تنفيذا للالتزام الموقع بين وزارة الاتصال والنقابة الوطنية للصحافة المغربية والفدرالية المغربية لناشري الصحف بخصوص إبرام اتفاقية جماعية لفائدة الصحافيين المهنيين. وبذلك تكون "الأحداث المغربية" أولى الجرائد الوطنية التي تعتمد الاتفاقية الجماعية الإطار.

سيتم توفير بث برامج القناتين التلفزيتين المغربيتين "دوزيم" و"المغربية" على الكابل ببلجيكا ابتداء من 28 مارس 2006. وستمكن هذه العملية أفراد الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا من متابعة القناتين، اللتين سيتم توزيعهما رقميا، في إطار عرض جديد يضم مجموعة من القنوات العربية. وكان قد تم توفير بث برامج قناة التلفزة المغربية/الفضائية على الكابل ببلجيكا منذ 1996 خاصة بمنطقة بروكسيل. ومن شأن هذه العملية أن تمكن أفراد الجالية المغربية من متابعة برامج وسائل الإعلام الوطنية السمعية والبصرية عبر القمر الاصطناعي خلافا لما كان عليه الأمر سابقا حيث كانوا يضطرون إلى التزود بأجهزة الاستقبال.

    أكد نبيل بنعبد الله، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، في استجواب خص به يومية "Aujourd’hui Le Maroc" ليوم 17 مارس 2006، أنه لم يعد هناك أي مستقبل للصحافة الحزبية بالمغرب، فقد أصبحت متجاوزة كما يظهر ذلك جليا على الواقع، موضحا أن هذا موقفه الشخصي وبصفته عضوا بالمكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية،وأضاف "...أعتقد أنه لم تعد لدى الناس رغبة في اقتناء جريدة يشعرون معها أنهم اقتنوا بطاقة حزب ..."، مشيرا إلى أنه مع أن تكون هناك جريدة يسارية كبيرة تحمل القيم التقدمية بواسطة مهنيين غير ملزمين، كل صباح، بنشر آخر تصريحات زعماء الأحزاب على ثمانية أعمدة. 

توفي مساء يوم السبت 11 مارس 2006 بالرباط الإذاعي والتلفزي والباحث في التراث الموسيقي المغربي والعربي، أبو بكر بنور عن سن 59 عاما بعد معاناة طويلة مع المرض.

في إطار مسلسل معالجة طلبات إحداث واستغلال الخدمات الإذاعية والتلفزية الذي سيسفر عن منح الجيل الأول من التراخيص لخدمات سمعية بصرية خاصة جديدة، سيشرع المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري يوم الأربعاء 15 مارس 2006 في عقد جلسات استماع مع حاملي مشاريع البث الإذاعي الصوتي والتلفزي. وتشكل هذه الجلسات حلقة في سلسلة البحث وتقييم ملفات الطلبات المودعة لدى الهيئة العليا والتي تهم مجموع المشاريع المقترحة لخدمات غير منقولة والمستوفية لشروط القبول القانونية المحددة بموجب القانون رقم 77.03 المتعلق بالاتصال السمعي البصري. وتجدر الإشارة إلى أن أربعة (4) من بين تسعة (9) ملفات طلب ترخيص للتلفزة أعلنت مقبولة من لدن المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، وهي حاليا في طور التقييم المناسب ضمن المعالجة المرتقبة في إطار مسطرة التراضي. أما بالنسبة للإذاعات، فمن بين اثنين وخمسين (52) طلبا يقترح خدمات إذاعية غير منقولة، بمختلف أنواعها وتغطياتها، لم يستوف واحد وعشرون (21) طلبا بعد شروط القبول القانونية، بينما أعلن المجلس الأعلى قبول واحد وثلاثين (31) طلبا، وهي تخضع حاليا للمعالجة المناسبة في إطار الإعلان عن المنافسة أو مسطرة التراضي، حسب عدد الترددات المتوفرة وتعدد الطلبات المتعلقة بنوعية خدمات مماثلة أو بتغطية نفس المناطق الجغرافية. وتم إطلاق مجموع الإعلانات عن المنافسة المقررة من قبل المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، التي يبلغ عددها ثمانية (8)، يوم الجمعة 10 مارس 2006. وسيقوم المجلس الأعلى بإبلاغ المرشحين المعنيين بهذه المسطرة بصفة فردية مع منحهم أجل ثلاثة أسابيع، أي إلى غاية 31 مارس 2006، لاستكمال ملفاتهم وإبراز الميزات التنافسية لمشاريعهم. عقب مختلف التقييمات التي ستخضع لها جميع ملفات طلب إحداث واستغلال الخدمات الإذاعية والتلفزية، سوف يعلن المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري عن قرارات منح الجيل الأول من التراخيص المرتبطة بهذه الملفات، وذلك خلال الأسبوع الأول من شهر أبريل 2006.   

ينظـــم مكتب فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بالعيون، بتنسيق مع المكتـب الوطني للنقابة ندوة حول " قضية الصحراء والإعلام: أية مقاربة ؟ " وذلك يوم السبت 18 مارس 2006، بقاعة المؤتمرات بمدينة العيون، وذلك بحضور فعاليات من المجتمع المدني وخبراء. وتهدف هذه الندوة إلى مناقشة مستجدات قضية الصحراء المغربية على ضوء مختلف المقاربات الإعلامية على المستوى الوطني والجهوي والدولي.

خصص ملتقى "تاء التأنيث للإبداع النسائي" دورته الرابعة (11 مارس 2006 بسلا) لموضوع "المرأة والإعلام"، وتميزت الدورة بتكريم الإذاعية مرية اعمار، واستعراض شهادات عدد من الصحافيات المغربيات من بينهن: فاطمة المومن، وفاطمة الإفريقي، وليلى الشافعي، ومليكة الملياني (السيدة ليلى)، وفاطمة البارودي.

قضت محكمة الاستئناف بباريس يوم الخميس 9 مارس 2006 بأورو واحد رمزي يدفعه صحافي في أسبوعية ''Maroc Hebdo'' لوزير الداخلية الأسبق إدريس البصري، وذلك في الدعوى القضائية التي رفعها هذا الأخير يتهم فيها الصحافي بقذفه في مقال نشره بالصحيفة.

عقدت اللجنة المشتركة بين وزارة الاتصال والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يوم الأربعاء(8 مارس 2006) بالرباط، اجتماعا خصص لمناقشة وضعية اللغة والثقافة الأمازيغية بعد توقيع دفتري تحملات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والقناة الثانية، إضافة إلى تفعيل إدماج اللغة الأمازيغية في القطاع السمعي البصري. وتم التأكيد خلال هذا الاجتماع، الذي ترأسه وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد نبيل بنعبد الله وعميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية السيد أحمد بوكوس، على ضرورة تنفيذ كافة الالتزامات التي تم التعهد بها في إطار دفتري التحملات من أجل إدماج الأمازيغية، وتفعيل الإنتاج الوطني الأمازيغي. كما تم التطرق أيضا إلى مسألة تأهيل الموارد البشرية، والذي يشكل جانبا أساسيا في مسلسل تعزيز موقع الأمازيغية كحمولة فكرية وثقافية في مختلف وسائل الإعلام الوطنية خاصة منها وسائل السمعي البصري.

أصدر المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري (06 مارس 2006) قرارا بمنع الوصلة الإشهارية الإذاعية المتعلقة بالدعاية لمنتوجات وخدمات "شال" Shell، في صيغتيها العربية والفرنسية، التي تبرز مختلف الميزات التنافسية، خصوصا في مجال ضمان الجودة، والمقدمة في تلك الوصلات بصفتها خاصة حصريا بالمنتوجات والخدمات المذكورة. واعتبر المجلس أن تلك الوصلة، التي يتم التأكيد فيها بشكل عام ومطلق أن محطات توزيع الوقود "شال" Shell هي وحدها التي تتوفر في كل محطة على خبير جودة يسهر على جودة الوقود وعلى مختبرات متنقلة، من شأنها مغالطة المستهلكين والمس بمصالح المقاولات المنافسة. وبالرجوع إلى المقتضيات القانونية ودفتر تحملات إذاعة البحر الأبيض المتوسط "ميدي 1"، أعلن المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري الوصلة الإشهارية المتعلقة بالدعاية لمنتوجات وخدمات "شال" Shell المذكورة أعلاه ممنوعة ما لم يتم حذف عبارتي « La seule » و « Les seuls » من صيغتها الفرنسية، وعبارة "الوحيدة" من صيغتها العربية، وأمر بالتالي شركة إذاعة البحر الأبيض المتوسط الدولية بإيقاف بث تلك الوصلة.

تم صباح يوم الثلاثاء، 7 مارس 2006 بمقر القناة الثانية (دوزيم) بالدار البيضاء، تنصيب السيد فيصل العرايشي رئيسا مديرا عاما لشركة "صورياد -دوزيم". وتم تنصيب السيد العرايشي، الذي عينه جلالة الملك محمد السادس مؤخرا على رأس شركة " صورياد - دوزيم"، خلال انعقاد المجلس الإداري للقناة برئاسة السيد محمد نبيل بنعبد الله وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة.

أصدرت الغرفة الجنحية الابتدائية في الدار البيضاء، يوم الاثنين 6 مارس 2006، حكمها في قضية أسبوعية "لامانيانا" المتابع فيها هشام السنوسي مدير النشر ومحمد دوما صحافي في الأسبوعية نفسها بغرامة قدرها 100 ألف درهم لكل واحد منهما مع الصائر تضامنا والإجبار في الأدنى.

انتخب محمد برادة منسق "نادي طنجة"، الذي رأى النور كفضاء للحوار والتواصل بين الصحفيين المغاربة وزملائهم الفرنسيين، منسقا لهذا المنتدى إلى جانب الفرنسي جاك شانصيل.

أنهى المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري التداول حول مشاريع إنشاء محطات إذاعية وتلفزية، والتي بلغ عددها 56 مشروعا منها 49 إذاعة و7 تلفزات، وقد أقر المجلس بقبولها كلها لاستيفائها جميعا للشروط المطلوبة؛ إلا أن عدد الإذاعات يفوق ما تسمح به الترددات، ولذلك ستطرح ملفاتها للتنافس من خلال دفتر التحملات.

ذكرت جريدة "الأحداث المغربية" (4 مارس 2006) أن فيصل العرايشي عين يونس العلمي مديرا لقناة "الرياضية" التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة حيث سيرى هذا المشروع، الذي طال الحديث عنه لسنوات، النور أخيرا، إذ سيبدأ العلمي المشاورات والخطوات التكميلية من أجل إطلاق القناة المتخصصة في أقرب الآجال.

تولى محمد اليازغي، الكاتب الأول لحزب "الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية"، إدارة جريدة "الاتحاد الاشتراكي" (لسان حال الحزب) كمدير عام، وتولى محمد شوقي منصب نائب المدير، وأسندت رئاسة التحرير لمصطفى العراق، وسكرتارية التحرير لعبد الحميد الجماهري؛ وذلك ابتداء من يوم الخميس 2 مارس 2006.

تحتضن مدينة طنجة، يوم السبت 4 مارس 2006، أشغال اجتماع بين صحافيين مغاربة وصحافيين فرنسيين حول العلاقات بين البلدين. ويرتقب أن يكون هذا الاجتماع نقطة انطلاق لتأسيس شبكة للتعاون بين الجانبين، يطلق عليها "نادي طنجة".

ذكرت جريدة "الصباح" (28 فبراير 2006) أن يونس مجاهد، الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، أعلن عن رفض نقابته برنامج الحكومة الأمريكية القاضي بدعم الصحافة المستقلة في العالم العربي، والذي اختار المغرب من بين البلدان التي يمكن لوسائل الإعلام الموجودة ضمن رقعته الجغرافية الاستفادة من هذا الدعم البالغة قيمته الإجمالية 5 ملايين دولار أمريكي. وعزا يونس مجاهد سبب هذا الرفض إلى كون هذا الدعم سياسي يدخل ضمن مشروع الشرق الأوسط الكبير، الذي أعلن تزامنا مع غزو العراق.

قررت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، يوم 27 فبراير 2006، إدراج ملف أسبوعية "لامانيانا" في المداولة، وتحديد سادس مارس المقبل كموعد للنطق بالحكم؛ وذلك بعد أن استمعت المحكمة لهشام السنوسي مدير نشر هذه الأسبوعية الصادرة باللغة الاسبانية عن مجموعة "ماروك سوار"، ومحمد دومة الصحافي بنفس الصحيفة، المتابعين ب"جنحة نشر أخبار زائفة ووقائع غير صحيحة".

أصبحت الشركة الفرنسية "NOUVELLES MESSAGERIES DE LA PRESSE PARISIENNE" (الإرساليات الجديدة للصحافة الباريسية) تملك 66 في المائة من رأسمال شركة التوزيع المغربية "سوشبريس"، التي تقوم بتوزيع 80 في المائة من العناوين بالمغرب. وأفاد بيان للشركة الفرنسية أن "المساهمين في شركة "سوشبريس" قبلوا بزيادة بسبة مساهمة الشركة الفرنسية في رأسمال المقاولة لتصل إلى 66 في المائة، فيما تملك عائلة الحريزي النسبة المتبقية من رأس المال". وأشارت الشركة الفرنسية إلى أن هذا الاستثمار سيمكن الشركة المغربية من الاستثمار بشكل أكبر في التحديث التقني خاصة في مجال الإعلاميات وكذا في تطوير شبكة نقط البيع. وتمثل شركة "سوشبريس" كثر من نصف رقم المعاملات الذي تحققه الصحافة بالمغرب، وتشغل حوالي 300 أجير، وتشرف على توزيع الصحف والكتب على صعيد التراب الوطني بواسطة 17 وكالة جهوية. وتزود الشركة كل يوم 3440 نقطة بيع موزعة  على 260 مدينة بالمنشورات، كما تقوم بتوزيع ما يقارب 2650 عنوانا بنسبة تصل إلى 80 في المائة من إجمالي العتاوين الموزعة بالمغرب.

تم الإعلان مساء يوم الأربعاء 22 فبراير 2006 عن اختيار مؤسسة "Mediametrie" الفرنسية، من بين ثلاث شركات أخرى ضمن طلب عروض دولي، للتكفل بقياس مدى اهتمام الجمهور المغربي بالتلفزيون في المغرب، وذلك في إطار تأهيل القطاع السمعي البصري، وموازاة مع تطوير سوق الإشهار الوطني؛ وفي انتظار التوفر على آلية مماثلة لقياس اهتمام المستمعين للإذاعة.

عقد بوبكر الجامعي، مدير أسبوعية"Le Journal"، يوم الثلاثاء 21 فبراير 2006 بمقر النقابة الوطنية للصحافة المغربية بالرباط، ندوة صحافية حول الحكم الابتدائي الصادر مؤخرا في حق أسبوعيته بعد دعوى "المركز الأوروبي للبحث والاستشارات في المجالات الاستراتيجية" ضد أسبوعيته؛ فأكد أنه سيستأنف هذا الحكم، متهما القضاء بعدم نزاهته؛ ومتهما في نفس الوقت السلطات بالتحريض على الاحتجاج ضد أسبوعيته بخصوص ما نشرته حول الرسوم المسيئة للرسول (ص). وكان المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحافة المغربية قد تداول التطورات الأخيرة التي يعيشها المشهد الإعلامي المغربي في ضوء الأحكام والحملات التي طالت بعض الصحف الأسبوعية، وذلك في اجتماعه ليوم الجمعة 17 فبراير 2006. واعتبر الحكم الصادر في حق أسبوعية " Le Journal" جائر كما كان الشأن بالنسبة لأسبوعيتي " Tel Quel" و" الأيام ".

أصدر المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري بتاريخ 15 فبراير 2006 القرار رقم 06-03 المتعلق بالمعايير القانونية والتقنية المطبقة على قياس المتابعة لبرامج مؤسسات الاتصال السمعي البصري. يستجيب هذا القرار لمتطلبات توفير أدوات عقلانية تسمح بالتقييم الموضوعي لمستوى تطور القطاع السمعي البصري، من خلال تقدير مدى مطابقة خدمات المتعهدين السمعيين البصريين، سواء كانوا عموميين أو خواص، لتطلعات وحاجيات الجمهور المغربي. كما يأتي هذا القرار استجابة لضرورة توفير الظروف المناسبة لتطور القطاع السمعي البصري اقتصاديا في بيئة ملائمة، عبر وضع رهن إشارة مهنيي القطاع الآليات الضرورية لتنظيم السوق الإشهارية، ولضمان شفافية الممارسات التجارية.   ويحدد المجلس في قراره المعايير ذات الطبيعة القانونية والتقنية، التي من الواجب إتباعها من قبل مهنيي القطاع السمعي البصري من أجل إحداث بنيات ومساطر وآليات إجرائية كفيلة بأن تؤدي إلى قياس مشاهدة واستماع موضوعي، دقيق، موثوق به وملائم لحاجيات وإمكانات السوق المغربية.  يتضمن الإطار القانوني التزامات الأطراف المتدخلة في مسلسل قياس متابعة برامج مؤسسات الاتصال السمعي البصري، بهدف تجنب كل إخلال بقواعد المنافسة السليمة والشريفة من جهة، وكل مساس بأمن الأشخاص الممثلين للعينات، أو بسرية المعطيات الشخصية المتعلقة بهم من جهة أخرى. لهذا الغرض، يؤكد المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري على التعهدات التي يجب احترامها في تنظيم العلاقات بين مؤسسات قياس المشاهدة والاستماع ومهنيي القطاع السمعي البصري، وفي إحداث وتدبير عينات المستمعين و/أو المشاهدين.

أصدرت المحكمة الابتدائية بالرباط، يوم الخميس 16 فبراير 2006، حكما على أسبوعية "Le Journal" بأداء تعويض مدني قدره ثلاثة ملايين درهم لفائدة المركز الأوروبي للدراسات الاستراتيجية، الذي يوجد مقره ببروكسيل، وأداء كل من مدير الأسبوعية بوبكر الجامعي والصحافي فهد العراقي غرامة مالية قدرها 50 ألف درهم، بعد إدانتهما بتهمة السب والقذف.

كما كان مرتقبا، وتماشيا مع رأي الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري ببتشكيل إطار تدبير رئاسي موحد يتمثل في تعيين رئيس مشترك لكل من الشركتين الوطنيتين للاتصال السمعي البصري العمومي (الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وشركة صورياد)؛ عين جلالة الملك، يوم الأربعاء 15 فبراير 2006، السيد فيصل العرايشي رئيسا مديرا عاما لشركة سورياد- دوزيم. وأعطى جلالة الملك توجيهاته بأن تساهم الرئاسة الموحدة للشركتين الوطنيتين للسمعي البصري، الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وسورياد- دوزيم، في تعزيز القطب العمومي ضمن مسلسل انفتاح المشهد السمعي البصري الوطني.

أعلن اتحاد الصحفيين العرب يوم الثلاثاء 14 فبراير 2006 بالرباط عن تأسيس مرصد لحرية الصحافة تابع للإتحاد يكون مقره بالمغرب يتولى تتبع أوضاع الصحافة والصحفيين في المنطقة العربية. وأوضح السيد سيف الشريف رئيس لجنة الحريات بالاتحاد خلال ندوة صحفية نظمت في ختام الاجتماع الذي عقدته اللجنة يومي13 و14 فبراير 2006 بالرباط أن اختيار الرباط لاحتضان مقر هذا المرصد نابع بالأساس مما شهده المغرب خلال السنوات الأخيرة من طفرة إعلامية تجسدت في الحيوية التي أضحت تشهدها الصحافة المغربية ومن المناخ العام الذي يؤطره " هامش معقول من حرية الصحافة يوفر أرضية لانطلاق عمل المرصد ". ومن بين مهام المرصد إنجاز تقارير سنوية حول وضعية حرية الصحافة بالعالم العربي إلى جانب إعداد دراسات وتقارير وتنظيم أنشطة حول مختلف القضايا المرتبطة بحرية التعبير والإعلام.وأعلن السيد الشريف عضو الأمانة العامة للاتحاد الصحفيين العرب أن تدشين مقر المرصد سيتم في ماي 2006 وسيتميز بتنظيم ندوة دولية حول واقع حرية الصحافة في العالم العربي, بمشاركة عدد من الشخصيات والفعاليات الصحفية العربية والأجنبية. وجاء إحداث المرصد تفعيلا لتوصيات المؤتمر العاشر للاتحاد الذي انعقد في أكتوبر 2004 بالقاهرة, بهدف الارتقاء بالممارسة الصحافية وتعزيز مبدأ الحرية. ومن جهته, قال رئيس اتحاد الصحافيين العرب السيد إبراهيم نافع إن المرصد سيتمتع ب" استقلالية كاملة " بالرغم من التعاون مع عدد من الهيئات الإعلامية بالبلدان العربية. وأشاد السيد إبراهيم نافع من جهة أخرى بالدور الذي تضطلع به النقابة الوطنية للصحافة المغربية ليس فقط على مستوى المشهد الإعلامي المغربي وإنما على المستويين العربي من خلال عملها المتميز والمتواصل بالاتحاد , والدولي عبر مساهمتها الفاعلة داخل اللجنة التنفيذية للفيدرالية الدولية للصحفيين . ومن جانبه, أوضح السيد يونس مجاهد الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحافة المغربية أن الاتحاد يراهن على إنجاح مبادرات لجنة الحريات بالنظر إلى الأهمية التي تكتسيها هذه اللجنة منوها بقرار اتحاد الصحفيين العرب اختيار المغرب لاحتضان مرصد حرية الصحافة الذي سيعزز عمل الاتحاد.

 ارتأى جلالة الملك أن يحيل على الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري استصدار رأي في موضوع إعادة الهيكلة المؤسسية للقطاع السمعي البصري العمومي، وذلك في إطار مقتضيات الفقرة الأولى من الفصل 3 من الظهير المؤسس للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري. وفي الرأي الذي رفعه إلى صاحب الجلالة، سجل المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، من جديد، الأهمية الكبرى التي تكتسيها إعادة هيكلة هذا القطاع في تنمية الفضاء السمعي البصري. كما ذكر بمجموع الاقتراحات التي سبق وأن تقدم بها بمناسبة الرأي المقدم بطلب من الحكومة بشأن القانون 77.03 المتعلق بالاتصال السمعي البصري. كما أكد المجلس على أنه سيكون من المناسب إجراء تقريب بين مجموع مكونات القطاع السمعي البصري العمومي، في انتظار تجميعه في ظل قطب موحد، متنوع ومتكامل، مع المحافظة على مكاسب المتعهدين الموجودين.
ويتعين أن تتم عملية إعادة الهيكلة، حسب مقاربة تدرجية، بهدف ضمان أكبر قدر من حظوظ نجاحها. و يفترض أن تنتهي هته العملية إلى إحداث شركة قابضة (Holding)، على أن تبدأ بتشكيل إطار تدبير رئاسي موحد يتمثل في تعيين رئيس مشترك لكل من الشركتين الوطنيتين للاتصال السمعي البصري العمومي (الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وشركة صورياد)، يمتلك سلطة حقيقية للتوجيه، والتنسيق والتحكيم. على أن تحتفظ الشركتان على خصوصيتهما وخطهما التحريري المميز لهما.
 وفي الأمد المناسب، فإن القطاع السمعي البصري العمومي، من المفترض أن تتم هيكلته ليأخذ شكل شركة قابضة، تجمع بين وحدات منظمة حسب منطق المهن (تلفزة، إذاعة، بث، إنتاج، إشهار، توثيق، دراسة السوق...إلخ)، مما من شأنه أن يلعب دورا رياديا في عملية تطوير القطاع، وتدارك النواقص التنظيمية والتدبيرية، وتحقيق التأهيل المرجو. وستكون هذه الشركة القابضة مدعوة إلى ضمان التنسيق ما بين مكونات القطب العمومي كما سيتم تشكيله، والحفاظ على خصوصيات الوحدات المندرجة فيه، وعقلنة تنظيمها وكيفية اشتغالها، وضمان انسجام إستراتيجياتها. ويفترض أن تدار عملية إعادة التأهيل المؤسسي هاته، في إطار مراعاة تثمين الموارد البشرية لكل من الوحدتين المعنيتين، بتنسيق نظامهما الأساسي، وتطوير كفاءاتها وتحسين ظروف اشتغالها.

احتضنت الرباط، يومي 13 و 14 فبراير 2006، اجتماعا للجنة الحريات التابعة لإتحاد الصحافيين العرب. وحضر هذا الاجتماع عدد من ممثلي نقابات الصحافيين بالدول العربية، وعلى رأسهم رئيس الاتحاد الأستاذ إبراهيم نافع و الأمين العام الأستاذ صلاح الدين حافظ. وذلك من أجل تأسيس مرصد للحريات يكون مقره بالمغرب.

أدانت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، يوم الاثنين 13 فبراير 2006، كلا من الصحفية مرية مكريم ومدير أسبوعية "الأيام" بأربعة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة قدرها 100 ألف درهم لكل منهما؛ وذلك بعد متابعتهما من طرف النيابة العامة بتهمة "نشر ونقل أنباء زائفة وادعاءات ووقائع غير صحيحة، وكذا عرض صور بعض أفراد الأسرة الملكية دون أخذ إذن مسبق من الديوان الملكي".

ذكرت جريدة "صوت الناس" (11 فبراير 2006) أن صدور العدد الجديد من أسبوعية "Le Journal" قد تأجل يوم الجمعة 10 فبراير 2006 بسبب إدراجها صورة تركيبية للرسوم الكاريكاتورية المهينة للرسول (ص)، وكان هذا العدد قد طبع وأرسل إلى الموزع، قبل أن يتراجع المسؤولون عن الأسبوعية عن فكرة نشر هذه الرسوم، فطلبوا من شركة التوزيع عدم إرسال العدد إلى الأكشاك في انتظار اتخاذ القرار اللازم بشأنه.

أصدر المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، بتاريخ 25 يناير 2006، قراره رقم 02-06، بخصوص الروبورتاج الذي بثته شركة "سورياد- القناة الثانية" على قناتها التلفزية ضمن نشرة الأخبار المسائية باللغة العربية يوم 20 دجنبر 2005، والمتعلق بحادثة تم تقديمها "كمحاولة قتل طفل من قبل زوجة أبيه بمدينة آزمور ". وبعد التأكد من أن هذه الحادثة هي موضوع مسطرة قضائية لازال البحث جاريا بشأنها أمام محكمة الاستئناف بالجديدة. وقد خلص المجلس إلى أن الروبورتاج المذكور يتضمن خرقا للقواعد المتعلقة باحترام كرامة الأشخاص وحماية الطفل ونزاهة الأخبار وتغطية المساطر القضائية، كما هي منصوص عليها في القانون رقم 77.03 المتعلق بالاتصال السمعي البصري كذا في دفتر تحملات المتعهد المعني. وأكد المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري في هذا القرار، على العناية الخاصة التي يوليها لاحترام متعهدي الاتصال السمعي البصري للمبادئ الأخلاقية المعمول بها والمكرسة بموجب القانون وكذا دفاتر تحملات المتعهدين. كما أكد المجلس الأعلى على أن الحرية التحريرية لمتعهدي الاتصال السمعي البصري يجب أن تمارس في إطار الاحترام الدقيق للكرامة الإنسانية ونزاهة الأخبار والبرامج وحماية الجمهور الناشئ على الخصوص. وبناء على ما سبق، قرر المجلس لفت انتباه شركة "سورياد-القناة الثانية"، وعلى الأخص، إلى ضرورة:  أولا: احترام القواعد الأخلاقية المتعلقة بتغطية المساطر القضائية (المادة 29) وبنزاهة الأخبار والبرامج (المادة 30) وبحماية الجمهور الناشئ (المادة 31) كما ينص عليها دفتر تحملاتها ؛ ثانيا: تبليغها للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري بالإجراءات المعيارية والتنظيمية الداخلية المتخذة من أجل ضمان احترام هذه القواعد كما تنص عليها المادتان 40 و43 (الفقرة الثانية) من دفتر التحملات؛ وعليه قرر المجلس تبليغ هذا القرار إلى شركة " سورياد- القناة الثانية" ونشره بالجريدة الرسمية.

م مساء اليوم الأربعاء 8 فبراير 2006 بالرباط التوقيع على عقد البرنامج الذي يجمع بين الحكومة والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وذلك في إطار تفعيل مقتضيات القانون 03 .77 المتعلق بالاتصال السمعي البصري.  ووقع على عقد البرنامج، الذي جرى خلال حفل ترأسه الوزير الأول السيد ادريس جطو، عن الحكومة كل من وزير المالية والخوصصة السيد فتح الله ولعلو ووزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد نبيل بنعبد الله، وعن الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة الرئيس المدير العام السيد فيصل العرايشي. وبموجب عقد البرنامج الذي يمتد في الفترة الممتدة ما بين2006 و2008 ، ستخصص للشركة 1170 مليون درهم من الميزانية العامة للدولة، و556 مليون درهم عبر صندوق النهوض بالفضاء السمعي البصري، و820 مليون درهم برسم حصة الشركة من ضريبة النهوض بهذا الفضاء. ومن جهتها ستعمل الشركة على الوفاء بجميع التزاماتها الخاصة التي تعهدت بها في إطار دفتر تحملاتها المصادق عليه من قبل الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري. وتهم التزامات الشركة على وجه الخصوص توسيع مجال تغطية التراب الوطني وضمان تعميم بث خدمات الشركة المجانية، وتحديث وسائل الإنتاج والبث وفق أحدث المعايير التكنولوجية، وتنويع مضمون الخدمات التي تقدمها الشركة في مجال الإعلام والتربية والثقافة لكي تستجيب للمتطلبات التي يفرضها تنوع الرصيد اللغوي والجهوي والوطني. كما تهم هذه الالتزامات، الرفع من الموارد الذاتية للشركة خاصة مداخيل الإشهار التي ستفوق 645 مليون درهم خلال الفترة المذكورة، وإنجاز برنامج استثماري يصل إلى 426 مليون درهم يخصص الجزء الأوفر منه لتأهيل منشآت ومعدات الشركة، وتكثيف جهودها من أجل وضع نظام تسيير معاصر يمكنها من مواجهة الرهانات التي يفرضها تحرير القطاع وانفتاحه على فاعلين خواص.

استمعت الضابطة القضائية بالدار البيضاء لمدير "بيان اليوم" وصحافي من هيئة تحريرها يوم يوم الثلاثاء 7 فبراير 2006 حول مقال كانت الجريدة قد نشرته في عددها الصادر يوم الثلاثاء 31 يناير 2006.  وفي انتظار تقرير المتابعة في حق اليومية من طرف النيابة العامة فإن محور الاستنطاق تمحور حول اتهام "بيان اليوم" بنشر خبر دون التأكد من صحته. ويذكر أن الخبر الذي فتح من أجله التحقيق من لدن الضابطة القضائية يتعلق بما أوردته "بيان اليوم" نقلا عن صحيفة أمريكية وهي "لوس أنجلس تايمز" كانت قد أكدت في عددها ليوم 29 يناير 2006، أن المغرب سيكون مسرح عملية عسكرية وشيكة تقضي بتصفية قياديين أتباع للقاعدة ومجموعات راديكالية. وذلك بواسطة طائرة صغيرة الحجم بدون ربان مجهزة بقذائف وآليات جد متطورة مهمتها رصد الأشخاص المبحوث عنهم وتصفيتهم جسديا. وقد اعتبرت النيابة العامة أن نشر هذا الخبر قد يزرع الهلع والخوف في صفوف المواطنين علما أن الخبر كان قد تم إيداعه من طرف مؤسسات إعلامية أخرى وان "بيان اليوم" اكتفت فقط بنقل الخبر مرة أخرى وفي شكل تساؤلات فقط.

أصدرت الغرفة الجنحية باستئنافية الدار البيضاء، يوم الثلاثاء 7 فبراير 2006، حكما ضد أسبوعية "Tel Quel" يقضي بتخفيض قيمة التعويض عن الضرر إلى 500 ألف درهم لفائدة المشتكية ثريا الجعيدي، رئيسة جمعية الأطفال في وضعية غير مستقرة بمدينة الرباط، مع الإبقاء على الغرامة المالية التي تبلغ 10 آلاف درهم. وكانت المحكمة الابتدائية قد قضت في شهر أكتوبر الماضي بأداء أسبوعية "Tel Quel"، التي توبعت بجنحة القذف، غرامة مالية تقدر ب10 آلاف درهم وتعويض عن الضرر لفائدة المطالبة بالحق المدني يقدر ب 900 آلف درهم.

قررت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، يوم الاثنين 6 فبراير 2006، عدم قبول طلب انتصاب المجلس الوطني المؤقت لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير كطرف مدني في الدعوى المرفوعة ضد أسبوعية "الأيام".

قررت الضابطة القضائية بولاية الآمن بالرباط استدعاء مدير جريدة "النهار المغربية" عبد الحكيم بديع إثر إعادة نشر الصحيفة لرسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول الكريم (ص).

أعلنت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري أنها ستبت، خلال الأسبوع الممتد من 27 فبراير إلى 3 مارس 2006، في قبولية ملفات طلبات التراخيص المتعلقة بالقطاع السمعي البصري؛ مؤكدة أنه من ضمن 49 ملفا لطلب ترخيص متعلق بالإذاعة و7 ملفات لطلب ترخيص متعلقة بالتلفزة مودعة، إلى حدود 30 يناير 2006 يحتاج جزء كبير إلى معلومات ووثائق إضافية من الواجب توفيرها. وسيتم الإخبار الرسمي لحاملي المشاريع الذين ستعالج طلباتهم في إطار طريقة الإعلان عن المنافسة طبقا لقرار المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، بمضمون هذا القرار. وسيضع المجلس رهن إشارتهم قواعد الإعلان عن المنافسة ودفاتر التحملات الخاصة بكل واحد منهم ابتداء من الأسبوع الأول من شهر مارس. وحدها الملفات التي تستوفي متطلبات القبول القانوني قبل تاريخ 20 فبراير 2006، سيتم اعتبارها في الإعلانات المذكورة التي ستؤدي إلى منح الجيل الأول من التراخيص. أما طلبات التراخيص التي ستكمل أو توضع لدى الهيأة العليا لاحقا، فستتم معالجتها في إطار المسلسلات القادمة لمنح التراخيص.

عقدت اللجنة الثنائية للصحافة المكتوبة، يوم فاتح فبراير 2006 بالرباط، اجتماعا برئاسة وزير الاتصال، رئيس اللجنة، وبحضور كافة مكوناتها. وتمحور الاجتماع أساسا حول ردود الفعل بخصوص المرحلة الأولى من عملية توزيع الدعم العمومي على الصحافة المكتوبة.، وتبادل الرأي حول إمكانية مراجعة بعض آليات ومعايير عمل اللجنة الثنائية، بهدف ضمان تدبير محكم لهذا التوزيع، ينعكس إيجابا على مستوى أداء المقاولات الصحفية بشكل متواتر ومستمر. وحرصا على تفعيل مختلف الإجراءات المتضمنة في عقد البرنامج لتأهيل المقاولات الصحفية، قررت اللجنة تخصيص اجتماع في المستقبل القريب لتقييم نتائج المرحلة الأولى من تطبيق هذا العقد؛ ومراسلة المؤسسات الإعلامية التي حصلت على الدعم قصد موافاة اللجنة بالوثائق المطلوبة والمتعلقة بالشطر الرابع لسنة 2005 في أجل لا يتعدى 10 فبراير 2006. وجددت اللجنة نداءها إلى المقاولات الصحفية الراغبة في الحصول على الدعم أن تبادر إلى تقديم طلباتها إلى الكتابة الدائمة للجنة بمقر وزارة الاتصال.

قررت المحكمة الابتدائية بالرباط النطق بالحكم في قضية المركز الأوروبي للدراسات الاستراتيجية الذي يوجد مقره ببروكسيل ضد أسبوعية "Le Journal" يوم 16 فبراير 2006.

تحدثت العديد من المصادر الصحافية عن احتمال تعيين عبد الهادي خيرات على رأس جريدة "الاتحاد الاشتراكي" خلفا لمحمد الصديقي، الذي سبق له أن قدم استقالته من هذا المنصب، لكن طلب منه الاستمرار في مهامه إلى حين تعيين شخص آخر.

اقتنى "نادي المقاولون العرب بالمغرب" 70 % من مجموعة منشورات Lilas، والتي تصدر مجلتي Citadine  وMedina. ويسعى النادي إلى تطوير المجلتين وإخراجهما في حلة جديدة في مارس أو أبريل 2006.

منعت السلطات المغربية توزيع عدد الأربعاء، 1 فبراير 2006، من جريدة "ELMUNDO" الإسبانية إثر صدور مقال بها من توقيع علي المرابط باعتباره مراسلا لها من الرباط، كما منعت مجلة "L’EXPRESS" الفرنسية بسبب إعادة نشرها للرسومات المسيئة للرسول. وكانت وزارة الاتصال منعت عدد "France Soir"، الصادر يوم الأربعاء، 1 فبراير 2006، من الدخول إلى التراب المغربي، وأوضحت في بلاغ لها أن هذا المنع جاء طبقا لمقتضيات الفصل 29 من قانون الصحافة والنشر، بسبب طابع الرسوم المسيء عمدا لشخص الرسول الكريم، وكونها تشكل استفزازا واضحا ومجانيا لمعتقدات المسلمين.

أجلت المحكمة الابتدائية ملف أسبوعية «الأيام" إلى يوم سادس فبراير 2006، وذلك للبت في دفع تقدم به دفاع الصحفية مرية مكريم ونور الدين مفتاح مدير الأسبوعية، والذي يقضي بانعدام الأهلية والصفة القانونية للمجلس الوطني المؤقت لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير للانتصاب كطرف مدني في القضية.

أطلقت المؤسسة الهولندية Press Now برنامجا في المغرب لمساعدة الصحفيين المغاربة على تطوير كفاءاتهم في مجال صحافة التحقيق، وخصصت منحة قدرها 5 آلاف أورو لكل مشروع تحقيق صحافي يقدم للجنة خماسية (ثلاثة مغاربة وهولنديين). وستحسم اللجنة في الترشيحات المقدمة قبل 20 فبراير 2006. وتشترط المؤسسة كمواضيع للتحقيقات: الإسلام السياسي، والإرهاب، والأمازيغية، والفقر، ومدن الصفيح، والهجرة السرية، والتعليم والشباب، والمرأة، والشذوذ، والأقليات الجنسية، والصحراء المغربية ... وترسل العروض، باللغة الفرنسية أو الإنجليزية، إلى Steven Assies (assies@pressnow.nl).

أجلت المحكمة الابتدائية بالرباط النظر في ملف Le Journal إلى جلسة يوم الخميس 2 فبراير 2006، بعدما رفضت ملتمسا تقدم به دفاع الطرفين لاستدعاء بعض الشهود. كما قررت الغرفة الجنحية الابتدائية في الدار البيضاء تأجيل النظر في قضية عبد الرحيم أريري مدير نشر أسبوعية "البيضاوي" المتابع من أجل السب والقذف في حق الصحافي جمال براوي إلى 23 فبراير 2006 لأجل إعداد الدفاع.

من بين ألف صحفي قدموا ترشيحاتهم لنيل جائزة Lorenzo Natali عن دورة 2005 (وهي جائزة تمنحها اللجنة الأوروبية سنويا لصحفيي الصحافة المكتوبة الذين تناولوا مواضيع تتعلق بحقوق الإنسان أو الديمقراطية في البلدان النامية)، تم في المرحلة الأولى اختيار 50 صحفيا منهم صحفي من L’ECONOMISTE تقدم بموضوع حول دعارة الأطفال في مراكش.

ستعطى يوم الأربعاء، 25 يناير 2006، بالمعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط انطلاقة كرسي اليونسكو للاتصال، والذي سيشرف عليه أستاذ الصحافة جمال الدين الناجي. وسيخصص هذا الكرسي، الذي يدخل في إطار التعاون بين منظمة اليونسكو ووزارة الاتصال وجامعة محمد الخامس وشبكة يونسكو/أوربيكون لكراسي الاتصال، للاتصال العمومي والجماعي.  

أقيم عشية يوم الاثنين، 23 يناير 2006، بوكالة المغرب العربي للأنباء بالرباط حفل تنصيب مسؤولين جدد بمصالح التحرير في الوكالة، بحضور وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد نبيل بنعبد الله والمدير العام للوكالة السيد محمد خباشي. ويتعلق الأمر بالسادة عبد العزيز الودغيري مديرا للإعلام وعمر الأشهب رئيسا للتحرير المركزي وجمال المحافظ رئيسا للتحرير الوطني وعادل الزعري الجابري رئيسا للتحرير الدولي إضافة إلى نجيب الخلطي نائبا للمدير العام في الشؤون الإدارية والمالية.

قررت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء تأجيل المتابعة القضائية الجارية ضد أسبوعية "الأيام" إلى غاية يوم 30 يناير 2006، نزولا عند طلب محاميي الجريدة من أجل تهيئ الدفاع. وتوصلت رئاسة المحكمة بملتمس تقدم به المجلس الوطني المؤقت لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير يطلب من خلاله تنصيب نفسه كطرف مدني ضد صحيفة "الأيام".

أرجأت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء الحكم في حق إدريس شحتان، مدير جريدة "المشعل"، الذي سبق أن أدانته المحكمة الابتدائية بسنة حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 100 ألف درهم بتهمة المس برئيس دولة أجنبية، إلى يوم 28 يناير 2006.

أوفدت السفارة السعودية بالرباط تسعة صحافيين مغاربة لأداء مناسك الحج خلال الموسم الحالي، ويتعلق الأمر بكل من: محمد يتيم (جريدة "التجديد")، كمال لحلو (أسبوعية "La Gazette ")، حسن عبد الخالق (جريدة "العلم")، محمد نبرز (جريدة "الاتحاد الاشتراكي")، محمد معتصم (جريدة "الصباح")، أحمد بلغازي (جريدة "مجالس")، حسن أربعي (جريدة "أصداء")، محمد باها (جريدة "رسالة الأمة")، وأحمد محمد باهي (كاتب وصحافي).

نفذ الصحافيون المنسحبون من جريدة "Le Matin" التابعة لمجموعة "ماروك سوار" وقفة احتجاجية صباح يوم الخميس 19 يناير 2006، أمام مقر الجريدة احتجاجا على طريقة معاملة الإدارة لهم بعد موقفهم من "تدهور ظروف العمل".
وقرر الصحافيون العاملون بجريدة "الحركة" الاحتجاج والامتناع عن إصدار عدد يوم الجمعة 20 يناير 2006، احتجاجا على تردي أوضاعهم المادية والاجتماعية والمهنية.

عقد محمد نبيل بنعبد الله، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة يوم الأربعاء 18 يناير 2006 بمقر الوزارة اجتماعا مع النقابة الوطنية للصحافة المغربية خصص لمواصلة تدارس الملفات والمستجدات المرتبطة بالأوراش التي يعرفها قطاع الإعلام الوطني المكتوب والسمعي البصري. وأوضح بلاغ لوزارة الاتصال أن هذا الاجتماع، الذي يندرج في إطار منهجية الحوار المفتوح والتشاور المستمر بين وزارة الاتصال والنقابة، خصص لبحث مجموعة من القضايا تهم على الخصوص تفعيل مقتضيات الاتفاقية الجماعية الإطار للصحافيين المهنيين الموقعة بين النقابة الوطنية للصحافة المغربية والفدرالية المغربية لناشري الصحف.كما تم خلال هذا اللقاء، الذي حضره الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحافة المغربية يونس مجاهد وبعض أعضاء المكتب الوطني للنقابة، بحث مراجعة قانون الصحافة والنشر وتسوية ملفات بعض العاملين في الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية. وتدارس الاجتماع كذلك مشروع الهيكلة الجديدة لوكالة المغرب العربي للأنباء والتداول في بعض مطالب المهنيين العاملين بها ودعمها بالإضافة إلى قضايا مرتبطة بأنشطة النقابة على الصعيد العربي والإفريقي والدولي.وأشار البلاغ الى انه تقرر في ختام الاجتماع تكوين لجان متابعة وفرق لتقديم تصورات عملية في إطار جدولة زمنية لمعالجة الملفات.

Webmaster: Oulf@kr
E-mail: webmaster@adrare.net - Fax:21237263170