دليل الصحافة المغربية
 
 
 
 
 
 
 
 
للاتصال بنا
Contact
أدرار يشكركم علىالزيارة ويرحب بكم


 
أخبار الصحافة والصحافيين

يشارك المغرب ب 44 عملا إذاعيا وتلفزيا في الدورة 16 لمهرجان الإعلام العربي الذي سيقام بالقاهرة ما بين 21 و25 دجنبر 2010. ففي صنف الإذاعة تشارك الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ب 9 أعمال تتوزع ما بين التحقيقات الإذاعية ("نشطاء إنسانيون أم مبشرون" و"ظاهرة الانتحار بالمغرب" ) والبرامج الحوارية ("وجهات نظر" و"رفعت الجلسة") والبرنامج الخاص والمنوعات ("هادي ليلتنا" و"من فنون الفرجة" و"برنامج خاص بمناسبة اليوم العالمي لعدم تشغيل الأطفال") والدراما ("كمل من عقلك") بالإضافة إلى صنف الأغنية من خلال أغنية "إحساسي بيك". وفي صنف التلفزيون تشارك الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ب 19 عملا موزعا ما بين ثلاثة مسلسلات اجتماعية (ساعة في الجحيم" و"حراز أيامي" و"ثورية") ومسلسلين كوميديين ("العام طويل" و"راديو واكواك" ) وفيلمين روائيين قصيرين "حتى الصوت عنده صورة" و"طفل القمامة" وفيلمين تسجيليين ("الهودج" الحلقة الخاصة باولاد عمران، دكالة" و"في الذاكرة مع محمد التيمومي"). كما تشارك التلفزة المغربية بثلاثة تحقيقات تلفزية (حلقة عن الزواج "تريتور والنكافة بين الهواية والاحتراف"، وحلقة عن "الترمضينة" وحلقة من برنامج "مداولة" الخاصة بالعنف ضد الاصول)، علاوة على عملين في المنوعات ("نغموتاي" السهرة الخاصة مع عبد الهادي بلخياط و"كوميديا شو") والبرنامج الحواري (عتاب" الحلقة الخاصة بالفنانة سناء عكرود)، وثلاث برامج خاصة ("خاص عن مهرجان كناوة 2010"، و"في نواصيها الخير" و"مهرجان الحكايات") بالإضافة إلى برنامج الأطفال ("أوليدات المغرب" حلقة من مدينة سطات). أما القناة الثانية "دوزيم" فتشارك ب 17 عملا تتوزع ما بين ثلاثة مسلسلات كوميدية ("عقباليك" و"حديدان" و"ياك حنا جيران") و ثلاثة أفلام تسجيلية ("الصحراء، حروب حقيقة وسلم مزيف" و"مهندسو الماء" و"الرباط مدينة خضراء") وبرنامج حواري واحد (مباشرة معكم حلقة .. "لماذا يخاف الغرب من الاسلام") وثلاثة برامج خاصة ("مختفون" حلقة المغاربة المحتجزين في تندوف، و"الانتحار" و"شرطة مكافحة الجريمة"). وفي مسابقة المنوعات تشارك القناة الثانية ببرنامج "شذى الألحان، الموسيقار رياض السنباطي"، في حين تشارك بثلاثة أعمال في برامج المسابقات ("استوديو دوزيم" و"نسولو النجوم" وصنعة بلادي") وبرنامج الطفل الخاص بتخليد اليوم الدولي للاذاعة والتلفزة لفائدة الاطفال، وحلقة من برنامج "الخيط الأبيض" وبرنامج "دير بحالي" في مجال البرامج الاجتماعية. وستشارك في المهرجان 16 دولة عربية ممثلة ب707 من الاعمال المتنوعة منها 107 في صنف الإذاعة. كما يشارك في المهرجان 15 كاتبا ومؤلفا في مسابقات نجيب محفوظ للتأليف منهم ثلاثة من المغرب وهم فاطمة بوبكدي وإبراهيم بوبكدي (عمل مشترك "حديدان") ومحمد اليوسفي (ثلاثة أعمال هي "خيال الذيب" و"الصالحة" و"بنات رحمة") وعبد الاله بنهدار (ثلاثة أعمال هي "بنات الأكواخ" و"على شاطئ الحزن" و"شهرزاد").

أعلنت المنسقية العامة للحوار الوطني حول الإعلام والمجتمع، الذي انطلق في فاتح مارس 2010، أنها أنهت مرحلة إعداد الدراسات وجمع مذكرات الأحزاب السياسية. وذكر بلاغ للمنسقية، يوم الاثنين 13 دجنبر 2010، أنها أنهت إعداد ست دراسات ذات طبيعة وطنية حول ست إشكاليات أساسية حددتها هيئة إدارة الحوار الوطني، وانتهت أيضا من جمع آراء الأحزاب السياسة الممثلة في البرلمان، مذكرا بأن هذه المرحلة الثالثة من عمل الهيئة كانت قد انطلقت في يونيو الماضي. وأوضح المصدر ذاته أن المنسقية العامة تتوفر بالتالي على دراستين بشأن اقتصاد الإعلام بالمغرب والمقاولة الصحفية، ودراسة حول التكنولوجيا الحديثة والانترنت، ودراسة حول التكوين الأساسي والتكوين المستمر لفائدة الصحفيين، ودراسة حول الأوضاع اليومية للمهنيين وتنظيمهم كمهن، ودراسة كمية ونوعية حول "الشباب ووسائل الإعلام" (الاستعمالات والتطلعات). من جهة أخرى، أفادت المنسقية العامة بأنها توصلت إلى حدود يوم الاثنين 13 دجنبر 2010 بعشر مذكرات من قيادات ل10 تشكيلات سياسية، وذلك تبعا للنداء الذي وجهته هيئة إدارة الحوار الوطني مطلع مارس الماضي إلى الأحزاب السياسية لكي توافيها بمذكرات حول الإشكاليات ال12 للحقل الإعلامي الوطني.

 انتخب السيد عبد المنعم دلمي الرئيس المدير العام لمجموعة "إيكو ميديا"، رئيسا جديدا للاتحاد الدولي للصحافة الفرنكوفونية خلفا للإيفواري ألفريد دان موسى. ويذكر أن السيد دلمي كان يشغل منصب نائب رئيس هذا الاتحاد. وكان الإيفواري ألفريد دان موسى قد خلف "هيرفي بورج" الصحافي الشهير والمسؤول السابق عن إدارة قطب القنوات التلفزية العمومية والخاصة بفرنسا. كما أعيد اتنخاب آلان بليز باتوغي من صحيفة "موتاسيون" نائبا للرئيس وفيليب ديسان، الصحافي الذي يمثل برنامج "كيوسك" بقناة "تي في 5 " نائبا للرئيس ايضا. وجرت هذه الانتخابات، خلال اجتماع اللجنة الدولية للاتحاد الدولي للصحافة الفرنكوفونية الذي انعقد يومي 9 و10 دجنبر 2010 في باريس بمشاركة 36 بلدا. ويعتبر الاتحاد الدولي للصحافة الفرنكوفونية الذي تأسس سنة 1950 من أعرق المنظمات الدولية في إطار الفرنكفونية. ويتوفر حاليا على 3000 عضو. ويذكر أن الرباط احتضنت جلسات المناظرة ال42 للاتحاد في الفترة الممتدة من فاتح إلى 4 يونيو الماضي تحت شعار "المسؤولية السياسية والاجتماعية لوسائل الإعلام". ويستنتج من تحاليل مناظرة الرباط، أن وسائل الإعلام تتناول بشكل شبه دائم مواضيعها وفق زاوية ايديولوجية محددة سلفا، مما يفرض تواجدا مستمرا، ومرونة وتفاعلا لتجنب التجاوزات في تمرير وقائع غير مثبتة وأخبار مغلوطة. ويبرز هذا الأمر النظرة الاشتشرافية للمستقبل لهذه المناظرة، في ارتباط بشكل خاص ببعض ممارسات الصحافة الاسبانية في تناولها لقضايا المغرب الراهنة.

في إطار لقاءاتها الشهرية "أربعاء الفكر والإبداع"، تنظم اللجنة الوطنية المغربية للتربية والعلوم والثقافة، يوم الأربعاء 15 دجنبر 2010، لقاء مع الإعلامي جمال الدين ناجي حول موضوع: "هل للمغرب طموحات في مستوى إمكانيات ومكتسبات حقله الإعلامي؟". وسيعقد هذا اللقاء بالمكتبة الوطنية بالرباط، في الساعة الخامسة والنصف مساء.

اتهمت جريدة "العلم" (11/12 دجنبر 2010) مدير يومية "المساء"، رشيد نيني، بمحاولة "إرشاء" أحد المصورين الصحافيين بجريدة "العلم" مقابل الحصول على صور لحدث عائلي لأحد قادة حزب الاستقلال.

أصدر المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري بتاريخ 24 نونبر 2010 قراره رقم 10-81 المتعلق بالمعايير القانونية والتقنية المطبقة على قياس نسب متابعة برامج وسائل الاتصال السمعي البصري، ملغيا ومعوضا بذلك القرار رقم 06-03 الصادر في 15 فبراير 2006 بخصوص نفس الموضوع. وذكر بلاغ للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري أن إصدار هذا القرار يأتي طبقا لمقتضيات الظهير رقم 212- 02 -1 الصادر بتاريخ 31 غشت 2002 القاضي بإحداث الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري وكذا قانون رقم 03- 77 المتعلق بالاتصال السمعي البصري. وأبرز أن القرار، الذي يندرج في إطار الرغبة الدائمة في المرافقة وتوضيح المهام والمسؤوليات، يهدف أساسا إلى مطابقة النظام المعياري لقياس نسب متابعة برامج وسائل الاتصال السمعي البصري مع المتطلبات الجديدة للقطاع والمرتبطة بالخصوص بتزايد وتنوع العرض السمعي البصري. وأوضح المصدر ذاته أن المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري قرر، في إطار المهام المخولة له بمقتضى الظهير رقم 212- 02 -1 الصادر بتاريخ 31 غشت 2002 القاضي بإحداث الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، وبعد مشاورات واسعة مع مختلف الفاعلين في القطاع، مطابقة وتحيين المعايير القانونية والتقنية التي يجب أن يتبعها الفاعلون من أجل المساهمة في وضع نظام لقياس المتابعة يتميز، في إطار الاستمرارية، بالموضوعية والجدية والوثوقية، ويطبق على الخدمات التلفزية والإذاعية.

نص القرار 10 - 81 المتعلق بالمعايير القانونية والتقنية المطبقة لقياس المتابعة
DECISION DU CSCA N° 81-10 RELATIVE AUX NORMES JURIDIQUES ET TECHNIQUES APPLICABLES A LA MESURE D’AUDIENCE

ذكرت جريدة "الصباح" (10 دجنبر 2010) أن الصحافيان عبد الإله سخير وعزيز اليعقوبي قد فازا بجائزتي "بريس ناو" للتحقيق الصحافي، الأول عن تحقيق يحمل عنوان "نزوح اتخذ شكل عصيان مدني وتطورات أحداث مفتوحة على كل الاحتمالات"، نشر بجريدة "الحياة الجديدة"؛ والثاني حول "سيزيفيو جرادة"، نشر بأسبوعية "لوجورنال".فيما حصل عزيز الحور وأحمد نجيم، مناصفة، على الجائزة الثانية ضمن مسابقة الصنف العربي، وذلك عن تحقيق بعنوان "قبائل تعيش من صناعة المتفجرات"، الذي نشر بجريدة "الصباح"، وتحقيق بعنوان "الملك محرك البلاد: واش ولاب يدير كلشي"، الذي نشر بأسبوعية "نيشان". وفاز الصحافي رشيد طارق بالجائزة الثانية في الصحافة الفرنسية عن "مشروع أركان" المنشور بجريدة "لوماتان".

 نظمت يوم الجمعة 10 دجنبر 2010 بالرباط ندوة حول الحق في الولوج إلى المعلومة، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الرشوة واليوم العالمي لحقوق الإنسان. ويندرج هذا اللقاء، الذي نظمته "ترانسبارنسي المغرب"، الجمعية المغربية لمكافحة الرشوة، في إطار أنشطة هذه المنظمة غير الحكومية، التي تعمل على مكافحة جميع أشكال هذه الظاهرة من خلال العديد من القنوات،بما فيها تلك المرتبطة بالحق في الولوج إلى المعلومة. وأكد الكاتب العام ل"ترانسبارنسي المغرب" السيد رشيد الفيلالي المكناسي،في افتتاح هذا اللقاء، على أن الجمعية، من خلال أنشطتها، تلتزم بالنهوض بالحق في الولوج إلى المعلومة، باعتباره حسب السيد المكناسي إحدى الوسائل لمراقبة التدبير العمومي، والشفافية الإدارية، وحرية الإعلام. من جانبه، أكد ممثل اليونسكو في المغرب العربي فيليب كيو أن الولوج إلى المعلومة تم الاعتراف به كحق من حقوق الإنسان الأساسية، مشيرا إلى أنه يشكل أحد العناصر الأساسية لتحقيق الحكامة الجيدة، ووسيلة مناسبة لتعزيز الديمقراطية. من جهة أخرى، أشاد بعمل هيئة الإنصاف والمصالحة، مشيرا إلى أنه بعد الإطلاق الرسمي لبرنامج "أرشيف ..تاريخ وذاكرة"، الذي قام المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان بتنفيذه، حان الوقت لوضع إطار تشريعي فعال بهدف تعزيز الولوج إلى المعلومة. وقدم المشاركون، خلال هذا اللقاء، الذي نظم بتنسيق مع سفارة هولندا بالمغرب وتمثيلية اليونسكو بالمغرب العربي، عروضا حول مجموعة من القضايا، منها على الخصوص المنجزات المحققة في مجال الحق في الولوج إلى المعلومة، والمعايير وأفضل الممارسات الدولية في هذا الميدان، وواقع حال الحق في المعلومة على الصعيد الدولي .

أكد السيد خالد الناصري وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، يوم الخميس 9 دجنبر 2010 بالرباط، أن المغرب يظل بلدا منفتحا على الصحافة الدولية، لكنه لن يكون كذلك أمام تلك التي تسعى للمس بمصالحه. وقال السيد الناصري، في لقاء صحافي عقب انعقاد مجلس للحكومة، إن أولئك الذين يقدمون أنفسهم على أنهم صحافيون بينما هم في الأصل نشطاء يخضعون لأجندة غير معلنة "لن يدخلوا المغرب". أما الصحافيون، يضيف السيد الناصري، الذين يقومون بعملهم في احترام تام "لأخلاقيات المهنة، وللمهمة الرائعة الموكولة للصحافي، فإننا سنستقبلهم بالأحضان". وشدد على أنه من البديهي أن يكون المغرب بلدا منفتحا، قام "بخياره الاستراتيجي المتمثل في بناء الديمقراطية والذي له من الشجاعة السياسية ما يكفي لتهيئ فضاء واسع جدا للتعبير عن كافة الآراء السياسية عن طريق الصحافة".

ذكرت أسبوعية "الأيام" (9/15 دجنبر 2010) أن الأشغال لتشييد المركب الاجتماعي والثقافي للصحافيين المغاربة في طنجة قد انطلقت، وأنه من المنتظر أن يكون جاهزا بعد تسعة أشهر، وأن بناءه سيكلف 12 مليون درهم، وستموله كل من وكالة تنمية الأقاليم الشمالية ومجلس جهة طنجة تطوان، ومجلس عمالة طنجة، وستتكلف وزارة الاتصال بتجهيزه..

ذكرت أسبوعية "الأسبوع" (9 دجنبر 2010) أن شركة "سوشبريس" قد باعت جزء هاما من عقاراتها بالدار البيضاء للتغطية على خسائرها الكثيرة، وأن الشركة، المتخصصة في توزيع الجرائد والكتب، تكبدت خسائر كبيرة بالنظر إلى تراجع مبيعات المجلات الفرنسية والمغربية وأن هناك مفاوضات لبيع الشركة، المملوكة لفرنسيين، إلى أطراف مغربية.

قررت محكمة القطب الجنحي الابتدائية بالدار البيضاء، يوم الاثنين 6 دجنبر 2010، إرجاء النظر في قضية السب والقذف والتشهير، التي رفعها الصحافي علي عمار ضد مدير نشر يومية "المساء"، رشيد نيني، إلى يوم 29 دجنبر 2010، استجابة لملتمس الدفاع. ويطالب علي عمار في شكايته بتعويض قدره 4 ملايين درهم.

ترأس السيد خالد الناصري، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، يوم الاثنين 6 دجنبر 2010 بالرباط، حفل تنصيب السيد إسيعلي أعراب مديرا جديدا للمعهد العالي للإعلام والاتصال. وبهذه المناسبة، هنأ السيد خالد الناصري المدير الجديد على الثقة السامية التي وضعها فيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، موضحا أن السيد أعراب، المهني بقطاع الإعلام الذي عمل في مجال الصحافة منذ السبعينيات، سيعطي دفعة جديدة لهذه المؤسسة من أجل تكوين نخبة جديدة من الشباب الذين سيحملون مشعل الدفاع عن القضايا الوطنية، وسيساهمون في بناء الصرح الديمقراطي. وذكر الوزير بأنه سبق للسيد أعراب أن عمل بوكالة المغرب العربي للأنباء وبالهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، مشيرا إلى أن التجربة الكبيرة التي راكمها طيلة مساره المهني ستمكنه، بلا شك، من السير قدما بالمعهد العالي للإعلام والاتصال نحو الأفضل. وحث السيد الناصري المدير الجديد على إعطاء الأولوية للجانب البيداغوجي وللتكوين المستمر والبحث العلمي والأكاديمي لتخريج أطر يشرفون البلاد، داعيا إلى مضاعفة جهود كافة الأطراف المعنية لما فيه مصلحة المملكة. وأشاد، من جهة أخرى، بمجموع أطر المعهد من إداريين ومدرسين، وفي مقدمتهم مدير الدراسات السيد عبد الرحيم السامي الذي تولى لسنوات عدة تسيير المعهد بكل مسؤولية. ومن جهته، أعرب السيد أعراب عن امتنانه للثقة التي حظي بها من قبل جلالة اللمك "الذي يولي عناية خاصة للقضايا المرتبطة بالتربية والتكوين بصفة عامة، ولتلك المتعلقة بعالم الإعلام ووسائله". كما عبر عن عزمه على إعطاء دينامية جديدة لهذه المؤسسة المختصة في مجال التكوين والبحث والدراسات حول مختلف أوجه الاتصال ووسائل الإعلام. وقال إن المعهد، الذي يختزن ذاكرة غنية، "يوجد اليوم في منعطف حاسم يفرض عليه التلاؤم مع المتطلبات والتحولات التي تطبع مجالات تدخله"، مشيرا إلى أنه مدعو إلى الاضطلاع بدور المحرك والمحفز من أجل إحداث قطب للكفاءات موجه للتكوين والأبحاث في مهن معالجة المعلومة ووسائل الإعلام والاتصال. وأضاف السيد أعراب أن المعهد مدعو، أيضا، إلى "الانخراط في ثقافة إعلامية جديدة ناقلة للقيم والانسجام الاجتماعي، مترسخة في الهوية المغربية، وتتبنى معركة صون الخصوصية الثقافية المغربية والدفاع عن المصالح العليا لأمتنا، بما في ذلك ما يتعلق ببعد هذه المصالح المتمثل في التنوع الثقافي والتعددية في التعبير عن الآراء والأفكار". والسيد إسيعلي أعراب المزداد في 18 دجنبر 1950 بجرادة والحائز على جائزة أطلس سنة 2007، شغل عدة مناصب، منها مستشار وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني والبحث العلمي، وخبير ومستشار في مجال وسائل الإعلام، ومستشار في الاتصال بديوان وزير الفلاحة والتنمية القروية، ورئيس تحرير رئيسي بوكالة المغرب العربي للأنباء، ومكلف بتدريس الترجمة والترجمة الفورية بجامعة السوربون الجديدة "باريس 3" بفرنسا.

أصدرت مجموعة "المساء ميديا"، يوم السبت 4 دجنبر 2010، العدد الأول من مجلة أسبوعية جديدة ناطقة باللغة الإسبانية تحت عنوان "kantara": (قنطرة). وقد تصد غلاف العدد الأول حوار خص به المجلة الناطق الرسمي باسم الحزب الشعبي الإسباني غوتافو دي أريستيغي.

في حوار خصّ به جريدة "الأحداث المغربية" (4/5 دجنبر 2010)، أكد أحمد غزالي، رئيس الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، أن التجربة المغربية في مجال تحرير القطاع السمعي البصري وتقنينه تجربة مهمة ومتميزة في الفضاءين الفرنكفوني والإفريقي. وأشار إلى أنه قال للمتعهدين السمعيين البصريين المغاربة (في ماي 2009) أن مرحلة المقاربة البيداغوجية قد أشرفت على نهايتها، لتبدأ مرحلة جديدة أكثر صرامة وتقيدا بما تمليه دفاتر التحملات، موضحا أنه مع ذلك ستستمر عملية المصاحبة والمواكبة ومرافقة المتعهدين، لأنها قناعة مؤسساتية لدى الهيئة. وذكر غزالي أن لدى الهيئة مجموعة عمل تباشر العمل في أفق صياغة مقترحات لتعديل القانون المتعلق بالاتصال السمعي البصري وإغنائه حتى يكون منسجما مع التحولات الحالية في القطاع. كما أشار إلى أن هناك مجموعة عمل تنشط في أفق إعادة النظر في قراري الهيئة المتعلقين بالتعدد وولوج الأحزاب السياسية إلى وسائل الإعلام، لليتلاءما مع الوضع الحالي والمستقبلي لضمان التعددية. وأكد أنه ليس للهيئة أي تعامل تفضيلي مع القطب العمومي، لأنها تنطلق من قناعة مساواة الجميع أمام القانون. وخلص غزالي إلى أنه أصبح بإمكان 80 في المائة من المغاربة الاستماع، على الأقل، لحوالي ثماني إذاعات بمضامين مختلفة ومتنوعة.

تنظم هيأة الدفاع المغربية التي رفعت دعاوى أمام القضاء الاسباني، حول انتهاكات عدد من وسائل الإعلام الاسبانية وخرقها لحقوق مواطنين وصحافيين، ندوة صحافية يوم الأحد 05 دجنبر 2010، بمقر النقابة الوطنية للصحافة المغربية، الكائن ب 27، شارع الأمير مولاي عبد الله- الرباط، على الساعة الحادية عشرة صباحا. وتهدف هذه الندوة إلى إبلاغ الرأي العام بتطورات هذا الملف وموقف الأطراف المرتبطة والمعنية به.

قرر المجلس التأديبي (التابع للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة)، يوم الأربعاء فاتح دجنبر 2010، إحالة المعلق الرياضي عزيز ريباك على التقاعد الإجباري، على خلفية قضية السب والقذف مباشرة على الهواء، أثناء تعليقه على المباراة التي جمعت فريقي المغرب التطواني والوداد الفاسي بملعب سانية الرمل في شتنبر الماضي، علما أن ريباك تفصله أربع سنوات عن سن التقاعد القانوني. واعتبرت جهات نقابية القرار قاسيا. ومن المحتمل أن يتقدم ريباك بطلب استعطاف إلى الرئيس المدير العام للشركة من أجل إعادة النظر في القرار، واللجوء إلى القضاء في حال عدم الاستجابة.

لم تسلم بعض وسائل الإعلام من الأضرار التي تسببت فيها رداءة أحوال الطقس الاستثنائية، التي همت المغرب وخاصة مدينة الدار البيضاء. فقد توقفت إذاعة "راديو مارس" عن البث طيلة يومي الثلاثاء والأربعاء (30 نونبر وفاتح دجنبر 2010) بسبب الأمطار التي هطلت على مدينة الدار البيضاء، والتي تسببت في انقطاع التيار الكهربائي عن العمارة التي يوجد بها مقر الإذاعة، وإصابة المولد الكهربائي الاحتياطي بالتلف بسبب المياه. وألغت إذاعة "شدى إف إم" برامجها الصباحية ليوم الثلاثاء بسبب رداءة أحوال الطقس وغزارة الأمطار التي حالت دون وصول صحافييها ومنشطيها إلى مقر عملهم بمدينة الدار البيضاء. وتعذر على مؤسسة "ماروك ميتري"، يوم الثلاثاء إنجاز تقريرها اليومي بشأن قياس نسب المشاهدة الخاصة بالقنوات الوطنية بسبب انقطاع التيار الكهربائي طيلة اليوم. وكذلك غمرت مياه الأمطار مقر مطبعة جريدة "الأحداث المغربية"مما عرض كميات هامة من ورق الطبع للتلف، وأخر طبع الجريدة وتقليص بسبة السحب بأكثر من الثلث، وكذلك عدم وصول العدد الجديد إلى العديد من المدن المغربية.

تعزز المشهد الإعلامي المغربي، يوم الأربعاء فاتح دجنبر 2010، بصدور جريدة إلكترونية جديدة تحمل عنوان "لكم" لصاحبها الصحافي علي أنوزلا. وقدم علي أنوزلا لهذا الموقع الإخباري الذي يتم تحيينه كل يوم بأخبار ومقالات وتحليلات بالإضافة الى مواد سمعية بصرية، بكلمة ذكر فيها أنه بهذا الموقع يعود لممارسة مهنة الصحافة التي يزاولها في مواقع مختلفة منذ أكثر من عشرين سنة، مضيفا أن هذا الموقع الإخباري سيعمل على نقل الأخبار والتقاط المتناقضات وطرح الأسئلة، باستقلالية ورأي حر ونزاهة في نقل الحقيقة إلى أقصي حد ممكن. وأشار إلى أن خطه التحريري في الأصل استمرارية لتجربته في أسبوعية "الموجة" في بداية التسعينات قبل بداية تجربة الصحافة المستقلة ثم في مرحلة تالية "الجريدة الأخرى" قبل 6 سنوات ويومية "الجريدة الأولى" لاحقا. وذكر أن الموقع الإخباري (لكم) "ليس حزبا من اليمين أو اليسار أو الوسط، وليس صوتا للحكومة ولا يسعى ليعارض جهة على حساب أخرى(..) ما يهمنا هو المستقبل المنشود وتحديات الغد... مستقبل مغرب ديمقراطي عصري تعددي حداثي ..." .ويضمن الموقع عدة مواضيع سياسية فضلا عن مقالات تعالج مواضيع مختلفة اقتصادية وثقافية واجتماعية، ويتم تحديثه باستمراره بنشر آخر الأخبار . تجدر الإشارة إلى أن الصحافي علي أنوزلا بدأ مساره المهني بجريدة (الشرق الاوسط) -مكتب الرباط- حيث اشتغل لسنوات قبل أن ينشىء منابر صحفية (الصحافة الورقية) ثم دخل مع موقع (لكم) غمار الصحافة الالكترونية.

أحدثت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة قناة محلية خاصة بالدورة العاشرة للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش التي ستنعقد من 03 إلى 11 دجنبر 2010، وذلك لتغطية ومتابعة فعاليات مختلف فقرات هذه التظاهرة، ولتضع الجمهور المحلي في قلب الحدث عبر تواصل إعلامي يومي. وذكر بلاغ للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، أنه بمناسبة هذه الدورة رصدت الشركة الوطنية للإذاعة الوطنية والتلفزة إمكانيات بشرية وتقنية مهمة، حيث يتم إعداد وتنشيط فقرات برامج القناة التي تمتد من الساعة العاشرة صباحا إلى حدود منتصف الليل بمعدل خمسة عشرة ساعة يوميا. وأضاف البلاغ، أن قناة المهرجان تتوفر على حلة خاصة بها واستوديو محلي يستضيف ضيوف وفعاليات المهرجان، وتقوم فرق مهنية بإنجاز مواد إعلامية تعتمد على القرب والتفاعل، كما تقدم القناة خدمات لكل القنوات الأجنبية المتواجدة بالمهرجان سواء بموارد مباشرة أو غير مباشرة أو عبر مراسلات محلية. كما ستنقل قناة المهرجان مباشرة حفل افتتاح المهرجان وتبث برامج يومية متنوعة باللغتين العربية والفرنسية وذلك لتغطية كل مجرياته، من بينها برنامج "شارع المهرجان" الذي تقدمه فاطمة الإفريقي على الساعة السابعة مساء، ويقوم محمد البحيري بإعداد وتقديم برنامج "عين على النجوم" و"أوفيل دي إفنمان" لدومينيك أورلاندو و"الحياة والسينما" لمحمد عمورة وبرنامج "فوروم" لعلي حسن وبرنامج "كان يا مكان في المهرجان" لنور الدين كونجار. وفضلا على تغطيات الدورة من طرف القناة الأولى والإذاعة الوطنية والقناة الجهوية لمراكش، سيكون حضور قوي للإذاعة الدولية التي ستبث مباشرة من استوديو قصر المؤتمرات بمراكش من الساعة الثانية بعد الزوال إلى السابعة مساء وبين الساعة التاسعة إلى منتصف الليل فعاليات هذه الدورة. يشار إلى أن الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، قد أحدثت قناة محلية خاصة بالمهرجان الدولي للفيلم بمراكش منذ سنة 2004، وخلال هذه السنة سيتم بث القناة بشكل موازي على قناة أفلام إلى حدود منتصف الليل وعلى الموقع الإلكتروني للشركة إلى حدود الساعة التاسعة مساء بالنظر لعدم توفر حقوق البث للأفلام الدولية.

طالبت "الجمعية المغربية لحقوق المشاهد" الإعلام الاسباني بالكف عن الترويج للأكاذيب والمغالطات حول المغرب والاعتراف بأخطائه المهنية الجسيمة في تناول أحداث العيون. كما حثت الجمعية، في بلاغ لها يوم الأربعاء فاتح دجنبر 2010، الإعلام الإسباني على الكف عن "الاستعلاء والرجوع عن غيه إلى جادة الصواب والرصانة"، بعد أن افتضح أمر نشره لصور زائفة والادعاء بأنها لضحايا أحداث العيون. وجددت الجمعية إدانتها لكل أشكال انحياز وسائل الإعلام، وانحرافها عن دورها في الإخبار المحايد، وضربها عرض الحائط للضوابط الأخلاقية والمهنية، معبرة عن استغرابها لتمادي الإعلام المرئي الإسباني والجزائري في حملة الإساءة للمغرب. ودعت في هذا الصدد وسائل الإعلام الاسبانية والجزائرية إلى الالتزام ب"أخلاق الحوار والجوار والعمل من أجل توفير أسس التعاون الاستراتيجي الضامن لمصالح شعوب المنطقة". كما أعربت الجمعية عن استغرابها لتجاهل وسائل الإعلام المرئية الإسبانية والجزائرية للمسيرة الشعبية المليونية بالدار البيضاء، التي أدان فيها المغاربة ، من كل الأعمار، المناورات التي تستهدف الوحدة الترابية للمملكة. ودعت الجمعية الإعلام الوطني ، بكافة مكوناته ، إلى التجند من أجل توضيح حقيقة ما جرى في العيون وتصحيح الصورة التي رسمتها ، عن سبق إصرار وسوء نية ، بعض وسائل الإعلام الإسبانية والجزائرية، قصد التغطية على الانتهاكات اليومية التي ترتكب في مخيمات تندوف، والتي تعتبر قضية مصطفى سلمى ولد سيدي مولود عنوانا كبيرا لها.

تحتضن مدينة الرباط يومي7 و8 دجنبر 2010 دورة تكوينية حول حماية الصحافيين في مناطق الأزمات، وذلك بمبادرة من اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني. وتعد هذه الدورة التكوينية، التي تنظم بتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، مناسبة للإحاطة بشكل جيد بمصطلحات القانون الدولي الإنساني. وينم تنظيم هذه الدورة التكوينية الموجهة لنساء ورجال الإعلام، عن وعي اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني بالدور الهام الذي يمكن أن تلعبه الصحافة ووسائل الإعلام عموما في نشر أحكام القانون الدولي الإنساني بشكل واسع، وإثارة الانتباه إلى الخروقات التي تواكب عددا من النزاعات المسلحة في مناطق العالم، وكذا فضح انتهاكات القانون الدولي الإنساني خاصة في مخيمات تندوف. وستتطرق هذه الندوة، التي سيؤطرها خبراء مختصون مغاربة وأجانب، إلى مواضيع تتعلق بصفة خاصة ب "أهمية الوعي ببمبادئ القانون الإنساني للإعلاميين"، و"علاقة حقوق الإنسان بالقانون الدولي الإنساني"، و"القانون الدولي الإنساني وحماية الصحافيين الذين يغطون النزاعات المسلحة". وستتميز الندوة أيضا بإلقاء عرضين يتعلق الأول بحالات تطبيق القانون الدولي الإنساني، فيما سيهم الثاني وضعية المحتجزين في مخيمات تندوف في ضوء أحكام القانون الدولي الإنساني.

أدانت هيئة محكمة القطب الجنحي بعين السبع بالدار البيضاء، يوم الاثنين 29 نونبر 2010، مدير يومية "المساء"، رشيد نيني، في قضايا السب والقذف، التي رفعها ضده كا من عبد المنعم دلمي، مدير يومية "الصباح"، وخالد الحري، رئيس تحرير "الصباح"، ونور الدين عيوش، الفاعل الجمعوي. وقد قضت، في قضية دلمي، المحكمة بغرامة مالية قدرها 20 ألف درهم وتعويض مدني قدره 15 مليون سنتيم، مع نشر منطق الحكم في ثلاث يوميات. كما قضت المحكمة بتغريم رشيد نيني 20 ألف درهم، و100 ألف درهم كتعويض لفائدة خالد الحري. وقضت المحكمة، في شكاية نور الدين عيوش، بغرامة قدرها 20 ألف درهم، فيما قضت بعدم الاختصاص في المطالب المادية.

أعربت الحكومة المغربية يوم الاثنين 29 نونبر 2010 عن استنكارها ل "السلوك المشين" لاثنين من كبريات الصحف الإسبانية هما"إلباييس" و"إلموندو" والذي يؤكد مرة أخرى "التحيز المفضوح والانحرافات الخطيرة " لبعض الصحف الإسبانية ضد المغرب. وقال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد خالد الناصري، في تصريح صحفي " إن الاستنكار الذي عبر عنه المغرب اتجاه التحيز المفضوح والانحرافات الخطيرة لبعض الصحف الإسبانية ضد بلدنا، يتم تأكيده اليوم من خلال السلوك المشين لاثنين من كبريات الصحف الإسبانية: (إلباييس) و(إلموندو)". وأوضح أنه بعد أن تحمل طيلة شهر، وبكثير من ضبط النفس، حملة ممنهجة للإفتراء، والتلاعب والتضليل، وافق المغرب في بادرة تنم عن حسن النية، "على الطلب الملح للسلطات الإسبانية"، وسمح بالدخول إلى مدينة العيون لكل من السيدة أنا روميرو عن جريدة (إلموندو) وطوماس باربولو ماركوس عن جريدة (إلباييس)، "لتمكينهما من أداء مهمتهما الصحفية بكامل الحرية ودون قيود، وذلك على غرار وسائل إعلام أوروبية أخرى، تعاملت بموضوعية ودون محاباة". وأشار إلى أنه "تم مرة أخرى إساءة استعمال حسن النية المغربية"، حيث لم يتوقف الصحفيان الإسبانيان عن نشر سيل من الأكاذيب حول أحداث العيون، "ورفضا عمدا الاعتراف بالأخطاء التي تم اقترافها أثناء معالجتهما للوضعية في مخيم كديم إزيك، قبل وأثناء وبعد تفكيكه من طرف سلطات الأمن". وسجل أنه "عوض التقيد بمقاربة موضوعية، تحترم المعطيات الثابتة والحقائق الساطعة حول عملية تفكيك المخيم يوم 8 نونبر 2010، كما أبرزتها شهادات المنظمات غير الحكومية المتخصصة وذات المصداقية، سواء الدولية منها أو الوطنية، فإن الصحفيين الإسبانيين، ركزا على الادعاءات المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان، في إتصال مع أعمال العنف الهمجية والتخريب الحقود للممتلكات العمومية والخاصة التي ارتكبها مجرمون في مدينة العيون". بل إن هيئتي تحرير الجريدتين المذكورتين، - يضيف السيد خالد الناصري - "وصلت بهما الفضاضة إلى حد رفض نشر التكذيبات والتوضيحات التي وجهتها لهما السلطات المغربية في هذا الشأن جوابا على الادعاءات المغرضة المنشورة في هاتين الجريدتين". وأضاف وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة أنه بعد تجاوزها بكثير لمدة الإقامة المتفق عليها، سمحت أنا روميرو لنفسها اليوم بأن تعلن "أن سلامتها الجسدية مهددة، في الوقت الذي ترفض فيه بشكل غريب أن تغادر مدينة العيون". وقال إن هذا "العبث " بلغ منتهاه صباح اليوم بمطالبة المدير العام لجريدة (إلموندو)، على أمواج إحدى الإذاعات الإسبانية، بحماية الدولة الإسبانية للصحفية المعنية، التي إرتأت مغادرة الفندق الذي كانت تقيم به، لتلجأ إلى "دار إسبانيا" بمدينة العيون المغربية نفسها. وأعرب السيد خالد الناصري عن إدانة الحكومة المغربية بقوة ل"هذا الموقف المستفز لجريدة (الموندو) ومراسلتها، المعاكس للممارسة المهنية الأخلاقية التي يتعين أن تتقيد بها كل جريدة تحترم نفسها". وأشار السيد خالد الناصري إلى أن الصحفي طوماس باربولو، من جريدة (إلباييس)، استعمل نفس "أساليب التزييف الممنهج، والتركيز إلى حد الهوس، على الأحداث التي أعقبت تفكيك مخيم أكديم إيزيك". وقال إنه "على الرغم من أسلوبه القائم على معاداة مبيتة للمغرب، أتيحت له فرصة إجراء حوار خاص مع وزير الخارجية والتعاون السيد الطيب الفاسي الفهري، في إشارة تعبر عن حسن نية الطرف المغربي، وتعد كذلك اختبارا جديدا لجريدة (إلباييس)". وأضاف أن نتيجة هذا الحوار الذي دام لما يزيد عن الساعة، "تؤكد، بكل أسف، التوجه المعادي للمغرب في موضوع قضيته الوطنية الذي تنهجه هذه الجريدة".ى وأكد أن الحجج الدقيقة والبيانات المفصلة والشروحات الكافية التي عرضها السيد الوزير "جرى تجاهلها بكيفية سافرة، لأنها تهدم من الأساس أطروحة خصوم المغرب. ويتعلق الأمر بقضايا تقرير المصير، والاستفتاء، ومسؤولية الجزائر في النزاع، وحقيقة البوليساريو، والوضعية في مخيمات تندوف، والمسؤولية التاريخية للاستعمار الاسباني، والموقف المنحاز لجزء من الصحافة الاسبانية التي تضلل الرأي العام ببلدها". وقال إنه على العكس من ذلك، فإن "الموضوع الوحيد الذي اهتم به السيد باربولو، بكيفية مرضية، يتعلق فقط بالاتهامات الكاذبة المتعلقة بممارسات التعذيب المنسوبة للمغرب والتي نفاها السيد وزير الشؤون الخارجية والتعاون في عدة مناسبات". وأكد أن هذا "لم يمنع الصحفي المذكور من أن ينسب لهذا المسؤول الحكومي تصريحات لم يفه بها"، وذلك من خلال الإدعاء الكاذب بأن الوزير المغربي يكون قد " اعترف ضمنيا بأفعال التعذيب" المزعومة. وخلص السيد خالد الناصري إلى القول "إننا هنا من جديد، أمام افتراء خطير وخطأ مهني آخر متعمد لم يجد معه، السيد وزير الشؤون الخارجية والتعاون بدا من اتخاذ قرار اللجوء إلى القضاء الإسباني في هذه النازلة".

أفاد بلاغ للنادي المتوسطي للصحافة - شمال المغرب أن الزيارة التي كان من المرتقب أن يقوم بها يوم الاثنين 29 نونبر 2010 مجموعة من الصحافيين المغاربة إلى مدينة سبتة المحتلة، قد تم تأجيلها. وقد عزا النادي، صاحب هذه المبادرة، هذا التأجيل إلى "رداءة أحوال الطقس التي حالت دون وصول بعض الصحافيين من طنجة والرباط والحسيمة والناظور إلى مدينة تطوان". وحسب المنظمين، فإن هذه الزيارة التي تتغيى بالأساس التواصل مع مغاربة هذا الثغر المحتل، ستشكل أيضا الفرصة للصحافيين لإنجاز ربورتاجات حول هذه الجالية وإجراء حوارات مع مختلف ممثلي المجتمع المدني. وينتهز النادي المتوسطي للصحافة بشمال المغرب المناسبة ل"تهنئة" مختلف شرائح الشعب المغربي بالنجاح الذي حققته المسيرة الشعبية التي نظمت يوم الأحد 28 نونبر 2010 بالدار البيضاء احتجاجا على الحملة المغرضة التي يقودها الحزب الشعبي الإسباني ضد المصالح العليا للمغرب.

 أكد السيد يونس مجاهد رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، يوم الأحد 28 نونبر 2010 ببروكسل، أنه لا يمكن لوسائل الإعلام في أي حال من الأحوال أن تكون بوقا للدعاية. وأبرز السيد مجاهد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش اجتماع اللجنة التنفيذية للفدرالية الدولية للصحافيين (27-28 نونبر 2010)، قضية أخلاقيات المهنة والانزلاقات الحالية لبعض وسائل الإعلام. وأكد رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية أن مشكل الانزلاق الإعلامي قائم حاليا، مبرزا أنه لا يمكن للصحافيين أن يكونوا "بوقا للدعاية". وأشار السيد مجاهد إلى أن أعضاء الفدرالية الدولية للصحافيين تدارسوا خلال هذا الاجتماع قضية الانزلاقات التي وقعت فيها وسائل الإعلام الإسبانية، إذ أعربوا عن رفضهم لممارسات من هذا القبيل. وقال "إننا نتساءل ما إذا كان يجب أن تطرح مسألة الأخلاق فقط على وسائل الإعلام الافريقية وإعلام الدول النامية، وليس على وسائل الإعلام الأوروبية، لاسيما الصحافة الإسبانية"، مشيرا إلى أن أعضاء من البلدان العربية والإفريقية وحتى من أمريكا اللاتينية لاحظوا حصول "انزلاق أخلاقي على الصعيد العالمي". وذكر السيد مجاهد بأن الفدرالية الدولية للصحفيين سبق لها أن حسمت في قضية انزلاق وسائل الإعلام الإسبانية، مؤكدا أنها نشرت بيانا تطالبها فيه بتحري صحة الأخبار التي تبثها وأنه لا يمكنها نشر إشاعات و"أخبار تعتبر جزءا من الدعاية". وأكد السيد مجاهد أن اللجنة التنفيذية ستنكب، في إطار أشغالها، على إعداد تقارير إقليمية، مشيرا إلى أن النقابة الوطنية للصحافة المغربية ستقوم قريبا بتحضير ملف كامل يشمل جمع ومقارنة وتحري جميع المعطيات المتعلقة بالدعاية التي قامت بها وسائل الإعلام الإسبانية، وذلك من أجل تقديمه للفدرالية الدولية للصحافيين ولمنظمات دولية أخرى. وقال "لايمكننا أن نقبل بأن تستمر وسائل إعلام بلد ديمقراطي في القيام بالدعاية لصالح مجموعة انفصالية لا تحترم حقوق الإنسان والديمقراطية، مضيفا "إنهم يكذبون على الجميع"، ومتسائلا ما إذا كانت وسائل الإعلام الإسبانية على وعي بالفعل بما يحدث وما إذا كان الرأي العام الإسباني يقبل بهذا الوضع. كما تحدث عن احترام الحق في المعلومة، منبها إلى مسؤولية الإعلام الإسباني في تأكيد ما إذا كان يجب القبول بهذه الممارسات. وقال رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية إن الأمر لا يتعلق "بخلق شعور بالعداء اتجاه زملائنا الإسبان ولكن بفتح حوار"، مبرزا أن مستقبل المهنة ومصداقية الصحفي هما المطروحان حاليا". وحرص السيد مجاهد على التأكيد أن ما حدث سوف يكتب في سجلات تاريخ الصحافة.

تعزز المشهد الصحافي المغربي بأسبوعية جهوية مستقلة، تحمل عنوان "كازا". أسسها ويتولى إدارتها سعيد جلابي بمعية الحانون بوطيب، الذي تولى إلى جانب الإدارة رئاسة التحرير. الأسبوعية جاءت لتغطي أخبار الدار البيضاء والنواحي في ست عشرة صفحة.

أقام منتدى الصحافة لوكالة المغرب العربي للأنباء مساء يوم الخميس 25 نونبر 2010 حفل استقبال بمناسبة الذكرى ال 51 لتأسيس الوكالة لفائدة الصحافيين والعاملين بها. وأبرز رئيس المنتدى السيد أحمد شيكي، في كلمة بالمناسبة دلالات الاحتفال بهذه الذكرى، مستحضرا بالخصوص ما أنجزته وأسدته هذه المؤسسة من خدمات جليلة، وما قدمته من مساهمات خاصة على الصعيد الإعلامي لكونها شكلت تأسيسها في 18 نونبر 1958، قاطرة لقطاع الإعلام بالمغرب. وأضاف السيد شيكي أن الوكالة تمكنت بفضل خبرة صحافييها ومهنيتهم وتضحياتهم من احتلال موقع طلائعي ضمن مكونات الإعلام الوطني في تصديه بكل يقظة ورباطة جأش للمتربصين بالمغرب من مزيفي الحقائق وباعة الأوهام، مبرزا مغزى الاحتفال به الذكرى خاصة بعد أن خاضت البلاد في الآونة الأخيرة مع الأحداث التي عرفتها مدينة العيون، معركة إعلام الحقيقة في مواجهة إعلام التضليل والتزييف. وأبرز العمل الجبار الذي يقوم به صحافيو الوكالة بهدف تكريس العمل المهني ومن خلاله تحقيق إشعاع المملكة كبلد ذي مشروع ديموقراطي حداثي يسير بخطى ثابتة نحو الأفضل طبقا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. كما أشاد بالدور الذي تضطلع به جمعية الأعمال الاجتماعية لوكالة المغرب العربي للأنباء، ونوه بمجهودات الأطقم الإدارية والإعلاميائية بالوكالة ومختلف العاملين بها، مشيرا الى أن المنتدى ينكب حاليا على إعداد برنامج يتضمن عدة أنشطة خاصة منها ما يتعلق بالمسألة الإعلامية. وتوجه بالشكر لوزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة على دعمه ومساندته الثمينة للوكالة وصحافييها.

تنظم الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، يومي 29 و30 نونبر 2010 بمدينة فاس، ندوة موضوعاتية حول "تدبير التعددية السياسية في وسائل الاتصال السمعي البصري خلال الفترة العادية والفترة الانتخابية"، لفائدة أعضاء الشبكة الفرنكفونية لهيئات ضبط الاتصال. وأشارت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، التي تتولى حاليا رئاسة هذه الشبكة، في بلاغ لها، إلى أن هذه الندوة الموضوعاتية، التي تنظم بشراكة مع المنظمة الدولية للفرنكفونية، تهدف إلى أن تكون محطة تفكير مشترك حول مختلف أشكال تدبير التعددية السياسية بترسانتها المعيارية وآلياتها العملية الأساسية. وأضاف البلاغ أن هذه الندوة تسعى كذلك إلى تمكين المشاركين من التعرف على التجارب الأساسية للهيئات أعضاء الشبكة في ما يتعلق بتقنين التعددية، كما أنها مناسبة لعرض التجربة المغربية ومناقشة الانشغالات المشتركة لهيئة التقنين ومتعهدي الاتصال السمعي البصري والشركاء المؤسساتيين والباحثين في مجال تدبير التعددية السياسية في الفترة العادية والفترة الانتخابية. ويحضر هذه الندوة حوالي ستين مشاركا يمثلون 25 بلدا فرنكفونيا من أوروبا وأمريكا وإفريقيا والعالم العربي، من بينهم 15 رئيسا لهيئات أعضاء بالشبكة إلى جانب ممثلي بعض الوسائل السمعية البصرية لدول فرنكفونية. وتتوزع أشغال هذه الندوة على محورين يتعلقان ب`تدبير وتتبع التعددية السياسية خلال الفترتين العادية والانتخابية، بينما تخصص ثلاث جلسات لمناقشة كل محور، ويتعلق الأمر بجلسة الترسانة المعيارية للتعددية، وأخرى حول الآليات التقنية لتتبع التعددية وجلسة الطرق العملية لتدبير التعددية من طرف متعهدي الاتصال السمعي البصري. وذكر البلاغ بأن تنظيم هذه الندوة الموضوعاتية يأتي في إطار الأنشطة التي تقوم بها الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري بصفتها رئيسا للشبكة الفرنكفونية لهيئات ضبط الاتصال، وذلك تنفيذا لمخطط عملها 2010-2011 كما تمت المصادقة عليه خلال المؤتمر الأول لرؤساء الشبكة المنعقد بمراكش في نونبر 2009 والذي حدد موضوع التعددية في مختلف تمظهراتها كانشغال مركزي ومشترك بين كل الهيئات الفرنكفونية لتقنين الاتصال السمعي البصري.

كشف تقرير مهني أن عدد الصحافيات الحاصلات على بطاقة الصحافة في المغرب، لا يتعدى 26,4 في المائة، مقابل 73,52 في المائة من الرجال، الذين يتوفرون على البطاقة المهنية، حسب الإحصاءات الرسمية لسنة 2010، أي أن عدد الصحافيين الذكور، الحاصلين على البطاقة، يصل إلى 1755، بينما لا يتعدى عدد الصحافيات الحاصلات على البطاقة 632 صحافية. وقال التقرير، الذي أعلنت عنه النقابة الوطنية للصحافة المغربية، أول أمس الثلاثاء في الدارالبيضاء، خلال اللقاء المنعقد حول النساء الصحافيات وإعمال مبدأ النوع الاجتماعي في المؤسسات الإعلامية المغربية، أن نسبة الصحافيات الحاصلات على البطاقة المهنية في مصر 35 في المائة، و46 في المائة في تونس، علما أن عدد الصحافيات المغربيات اللواتي يتوفرن على هذه البطاقة، انتقل بنسبة 3 في المائة ما بين سنة 2005 و2010. ورصد التقرير أوجه ضعف الوجود النسائي في الصحافة المغربية، مقارنة بحضور الرجال، إذ لا تتعدى نسبة حضور الصحافيات في الصحافة المكتوبة 24,93 في المائة، مقابل 73,06 في المائة من الرجال، بينما تنخفض النسبة إلى مستويات أضعف في قطاعات إعلامية أخرى، مثل غياب المرأة في مجال الكاريكاتور، وعدم تخطي نسبتهن في التصوير لـ 5 في المائة، وحوالي 17 في المائة من التقنيات، هذا في الوقت الذي يشكلن فيه 30,50 في المائة من الصحافيات المهنيات و337,19 في المائة من الصحافيات المتمرنات. ويأتي حضور الصحافيات الحاصلات على البطاقة المهنية في مجال السمعي في المرتبة الأولى بنسبة 36 في المائة، بينما يأتي حضورهن في الصحافة المكتوبة في المرتبة الثانية، يليه في المركز الثالث حضورهن في المجال البصري بنسبة 23 في المائة، فيما لا يتعدى عدد الصحافيات الحاصلات على البطاقة المهنية في مجال الصحافة الإلكترونية ثلاث نساء، حسب حصيلة التقرير، الذي قدمته مونية بلعافية، نائبة الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحافة الوطنية. وتحدثت مونية بلعافية عن وجود مشاكل متنوعة تعانيها منها الصحافيات داخل المؤسسات الإعلامية، من أبرزها ضعف أجورهن مقارنة بزملائهن الرجال، إذ يقل بنسبة تصل إلى 18,1 في المائة، وبأقل من 19 في المائة في القطاع الخاص، إلى جانب "تعرض عدد من الحوامل منهن إلى عدم تفهم مرؤوسيهن لخصوصية المرحلة التي يمررن بها، فيتعرضن لعنف معنوي". وأضافت بلعافية أن عدم منح الصحافية فرصة أكبر للتطور المهني والرقي في رتبتها داخل مؤسستها الإعلامية، مع تطرقها لموضوع "ما تتعرض إليه بعض الصحافيات من تحرش جنسي ومعنوي، وعجزهن عن رفع شكايات مكتوبة بخصوص ذلك، مكتفيات بالصمت أو بالإبلاغ الشفوي عما يتعرضن له". وفي هذا الإطار، أوضح يونس مجاهد، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، أن النقابة تستعد لتنظيم حملة وطنية للتحسيس بأهمية الحضور النسائي والرفع من تمثيليتهن في المؤسسات الإعلامية المغربية، والتوعية بأحقية النساء الصحافيات في بلوغ مواقع القرار داخل مؤسساتهن، وإشراكهن في تدبير المؤسسة، إلى جانب توعية الصحافيات بأهمية انخراطهن في العمل النقابي للدفاع عن حقوقهن. وأشار يونس مجاهد في تصريح لـ"المغربية" إلى أن الحملة ستعتمد على توزيع منشورات، وتنظيم زيارات ميدانية إلى مؤسسات إعلامية، للتعريف بالمشروع، للرفع من تمثيلية النساء في المؤسسات الإعلامية، والنقابات المهنية، مستندا في ذلك إلى الحضور المكثف للطالبات في معاهد التكوين في مجال الإعلام، مقابل ضعف حظوظهن للحصول على فرص عمل في مجال الصحافة. ويأتي ذلك استنادا إلى ما كشف عنه التقرير من أن 59,31 في المائة من طلبة الإعلام في المغرب نساء، مقابل 40,69 في المائة من الرجال، بينما تتكون النقابة الوطنية للصحافة الوطنية، حاليا، من 2269 من الصحافيين، منهم 459 امرأة، بنسبة لا تزيد عن 20,30 في المائة أي الربع، في حين لا تتعدى نسبة حضور النساء في المجلس الوطني الفيدرالي للنقابة، نسبة 22 في المائة من النساء، مقابل 73 في المائة من الرجال. وعرف النقاش تدخلات متنوعة، أجمعت فيها المتدخلات الصحافيات، عن أن المرأة تبذل جهودا مضاعفة لإثبات قدراتها المهنية وجدارتها في مجال اشتغالها، والبرهنة على إمكاناتها، وقدرتها للكتابة في مواضيع أكثر جرأة تعبر فيها عن أفكارها، في مجال السياسة والتحليل المالي، مثلا. بينما أكدت بهية عمراني، صحافية ومسؤولة نشر مجلة شاملة ناطقة بالفرنسية، أن المرأة مدعوة إلى خوض النضال لإثبات قدراتها بواسطة العمل المتواصل والجبار، لتبرهن على أنها في مستوى منافسة زميلها الرجل. وعبرت عن فكرتها بضرورة التوازن داخل هيئة التحرير، بين الرجل والمرأة، مع حديثها أن اختلاف الأجر في المؤسسة الإعلامية، يجب أن تتحكم فيه الكفاءة والعمل اللذان يبرهن عليهما كل شخص، إذ لا فرق بين رجل وامرأة.                           
 
عزيزة غلام: جريدة "الصحراء المغربية" 25 نونبر 2010

رفضت المحكمة الابتدائية بعين السبع بالدار البيضاء، يوم الاثنين 22 نونبر 2010، الشكاية التي تقدمت بها الفنانة لطيفة رأفت ضد مجلة "فيمينا"، التابعة لمجموعة "ماروك سوار"، بدعوى نشر المجلة لحوار يتضمن كلاما مخالفا لما جاء على لسانه، ونشر صور شخصية لا يحق للمجلة تداولها، مطالبة بمبلغ 200 مليون سنتيم، كتعويض عن الأضرار التي رأت أنها قل لحقتها. وقد حكمت المحكمة بعدم الاختصاص في المطالب المدنية التي طالبت بها الفنانة.  

أعلنت الرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية عن أسبوع حداد على صدر صفحات المواقع الصحافية الإلكترونية احتجاجا على الطريقة التي تابعت بها وسائل الإعلام الإسبانية أحداث العيون. واعتبرت الرابطة، في بلاغ لها يوم الثلاثاء 23 نونبر 2010، أن "ما قامت به بعض وسائل الإعلام الإسبانية خلال الأيام القليلة الماضية، على خلفية تفكيك مخيم اكديم إيزيك بالعيون، من مغالطات ومزايدات يضرب في الصميم أخلاقيات مهنة الصحافة". وعبرت عن أسفها من "تمادي بعض تلك "الوسائل الإعلامية" إلى مزيد من الفبركة بعدما أعلنت عن أسماء ضحايا من المدنيين نسبت وفاتهم إلى قوات الأمن المغربية، وهو ما كذبه هؤلاء "الموتى الأحياء" أنفسهم"، في الوقت الذي "كنا نأمل أن تتراجع بعض وسائل الإعلام تلك عن جموحها في التزييف والانتحال، احتراما للموضوعية التي تفرضها أصول المهنة". وأوضحت الرابطة أنه أمام تأكيد منظمة "هيومن رايتس ووتش" عدد الوفيات التي أعلنت عنها السلطات المغربية (أي 11 من قوات الأمن المغربية واثنان من المدنيين)، "نكون أمام جهة محايدة تؤكد افتراءات وزيف ما روجت له بعض وسائل الإعلام الإسباني في تغطيتها لتلك الأحداث". واقترحت الرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية "تنظيم "قافلة الحقيقة" إلى مدينة العيون يشارك فيها إعلاميون وفاعلون جمعويون وحقوقيون من مختلف المدن المغربية"، داعية "كل الخبراء والمحللين السياسيين والاقتصاديين والاجتماعيين والإعلاميين في الداخل والخارج إلى النبش في خلفيات هذه "الحملة الإعلامية الإسبانية" وإظهارها بشكل حقائق ومعطيات وليس استنتاجات فقط". كما طالب المصدر ذاته "العقلاء في المنابر الإعلامية للدولتين الجارتين، المغرب والجزائر، بالابتعاد عن ردود الفعل وعدم الخضوع للتوظيف السياسي للأحداث".

تنظم النقابة الوطنية للصحافة المغربية والفدرالية الدولية للصحافيين ندوة حول موضوع النساء الصحافيات بين المهنة والمناصب القيادية والعمل النقابي؛ وذلك يومي 23 و24 نونبر 2010 بمقر المدرسة العليا للصحافة والاتصال بالدار البيضاء. وستكون الندوة مناسبة لإطلاق النقابة الوطنية للصحافة المغربية حملتها حول مساواة النوع في وسائل الإعلام والنقابات، ولتقديم النتائج الأولية لتقريرها حول الصحافيات بالمغرب.

في مقال بالصفحة الأولى لجريدة "البيان"، الناطقة بالفرنسية بلسان حزب التقدم والاشتراكية، ليوم الاثنين 22 نونبر 2010، رد" السيد خالد الناصري، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، على ما جاء في افتتاحية رضا بنشمسي في مجلة "تيل كيل" (26 نونبر 2010)، مفندا ما ادعاه بنشمسي من أنه "رغم إمكانياته السخيفة، انتصر البوليساريو في حربه الإعلامية على المغرب".

رد خالد الناصري
TEL QUEL !!
افتتاحية بنشمسي
Le Maroc et le loup

نظمت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، مساء يوم السبت 20 نونبر 2010 بفضاء المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط، حفلا فنيا بمناسبة اليوم الوطني للإعلام (15 نونبر). وتضمن الحفل الذي استهل بتكريم ثلة من الصحفيين العاملين بمجموعة من المنابر الإعلامية الوطنية، فقرات فنية وترفيهية تعاقب على تقديمها عدد من الفنانين المغاربة. وشمل هذا التكريم 18 إعلاميا مغربيا، هم السيدة زهور حارش، والسيدان محمد الصغروني وحسين فوزي من وكالة المغرب العربي للأنباء. ومن الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، حظي بشرف التكريم كل من السادة، عبد السلام المنصوري وعبد الله شكور والقرفاوي البقال، ومحمد خياط، ومحمد لحمر، إلى جانب كل من زهيد عبد المجيد ومحمد فارس وأحمد بنيس وأحمد محسن. كما تم عن نفس المؤسسة الإعلامية، تكريم كل من السيدات فاطمة عيسى والزاهية المذكوري وزهور لمزاري، وامباركة الزروالي، ونجيبة السباعي. وفي ما يخص الصحافة الجهوية، حظي السيد محمود هاشم العلوي البلغيثي بتكريم مماثل. وفي كلمة ألقاها بهذه المناسبة، قال رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، السيد يونس مجاهد، إن جو الانفتاح والحرية التي أضحى ينعم بها الإعلام الوطني وتحسن الأداء المهني للمؤسسات الإعلامية، يرجع بشكل أساسي لتضحيات عدد من الصحفيين الذين ساهموا بقسط وافر في توسيع هامش الحريات الصحافية والرقي بجودة المنتوج الإعلامي الوطني. وأكد السيد مجاهد أن الاحتفال باليوم الوطني للإعلام، يأتي هذه السنة عقب جلسات الحوار الوطني حول الإعلام والمجتمع، التي جاءت لتكرس إرادة الدولة ورجال ونساء الإعلام ومختلف فعاليات المجتمع المدني للرقي بمستوى الإعلام الوطني وجعله قادرا على فرض مهنيته وتنافسيته. وأضاف أن الحملة التي تشنها مجموعة من وسائل الإعلام الأجنبية، بين الفينة والأخرى، على القضايا الوطنية العادلة، لاسيما قضية الوحدة الترابية للمملكة، تقتضي تمكين الجسم الإعلامي الوطني من كافة الآليات التي تتيح له رفع مختلف التحديات ومواجهة جميع الحملات الإعلامية التي تستهدف تشويه صورة المغرب. ويشار إلى أن هذا الحفل عرف مشاركة فنانين مغاربة وفرق غنائية من قبيل الجوق الوطني التابع للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وكل من الفنانة رشيدة طلال وحسن المغربي والستاتية ورشيد خير ويوسف المدني، إلى جانب مجموعة عيساوة الشعبية برئاسة يوسف سعود والفنان الفكاهي الشرقي الساروتي.

ذكرت جريدة "أخبار اليوم" (20/21 نونبر 2010) أن أحمد رضا بنشمسي سيغادر مجلة "تيل كيل"، التي يتولى إدارة نشرها، بسبب قرب سفره إلى الولايات المتحدة الأمريكية، إما لاتمام دراسته هناك أو لاشتغاله في مجلة معروفة هناك. وأشارت الجريدة إلى احتمال تعيين كريم البخاري في منصب مدير نشر مجلة "تيل كيل"، وتقلد مريم العلوي، زوجة بنشمسي والتي كانت تسير قسم الإشهار داخل المؤسسة، منصب مديرة عامة.

تم، مساء يوم الجمعة 19 نونبر 2010، تنظيم وقفة أمام السفارة الإسبانية بالرباط، احتجاجا على الممارسات التضليلية التي قامت بها وسائل الإعلام الإسبانية خلال تغطيتها للأحداث التي شهدتها مدينة العيون مؤخرا. وندد المشاركون في هذه التظاهرة، التي نظمها المنتدى الجهوي للصحافة والإعلام بتازة، بشدة باستغلال حادثة قتل وقعت قبل أشهر بالدار البيضاء والعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة في الحديث، بسوء نية، عن أحداث الشغب التي وقعت بالعيون يوم ثامن نونبر الجاري. وأكد رئيس منتدى الصحافة والإعلام بتازة السيد مصطفى داهين، في تصريح للقناة التلفزية الثانية (دوزيم)، "نحن هنا لإثارة انتباه المجتمع الدولي والأمم المتحدة بشأن المؤامرات التي تحاك ضد الوحدة الترابية لبلدنا، والتأكيد بعالي الصوت أننا جميعا معبأون من أجل وضع حد لها". من جهتها، أوضحت السيدة نزهة ماموني، وهي صحفية من مدينة تازة، أن "سلوكات الصحافيين الإسبانيين لا تمت بصلة للصحافة. فالمهنية المعتمدة خلال ممارسة هذه المهنة ينبغي أن ترتكز على الاستقامة والموضوعية" مشيرة إلى أن "الترويج للادعاءات أمر مخز". وذكرت القناة الثانية أن الصحافيين المغاربة فضحوا، من خلال هذه الوقفة، تحيز وسائل الإعلام الإسبانية ودعوا زملائهم الإسبان إلى الرجوع إلى جادة الصواب، مضيفة أنهم لا ينتظرون منهم  مجاملة المغرب، وإنما أن يكونوا، ببساطة، موضوعيين ومحترمين لأخلاقيات مهنة الصحافة.

قررت المحكمة الابتدائية بعين السبع بالدار البيضاء، يوم الاثنين 15 نونبر 2010، النطق بالحكم يوم 29 نونبر 2010 في الدعويين اللتين رفعهما ضد رشيد نيني، مدير نشر جريدة "المساء"، كل من عبد المنعم دلمي، مدير نشر جريدة "الصباح"، وخالد الحري، رئيس تحريرها، وتتعلقان بالسب العلني والقذف. وذكرت جريدة "الأحداث المغربية" (16/18 نونبر 2010) أن رئيس الهيئة، القاضي حسن السعداوي، لم يشأ ترك الفرصة تمر دون تذكير المهنيين بكون الصحافة مهنة شريفة، مبديا أسفه من تحول الصحافة الوطنية إلى ساحة اقتتال بين الزملاء في المهنة، بدل أن تتجند للدفاع عن القضايا الوطنية.

أكدت ولاية جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، يوم الخميس 18 نونبر 2010، أن بعض المنابر الإعلامية الإسبانية لا تتردد في اختلاق أحداث لا وجود لها على أرض الواقع قصد تشويه والمس بصورة المغرب. وأوضحت الولاية في بيان لها أن هذه المنابر تواصل في إطار سياستها الإعلامية المبنية على الكذب والتزوير والافتراء، حملتها المغرضة بشأن أحداث العيون من خلال بث تقارير إعلامية وإخبارية من صنع خيالها، وذلك رغم بيانات الحقيقة والتصريحات الرسمية التي أدلت بها السلطات العمومية بخصوص هذه الأحداث. وتساءلت الولاية في هذا السياق عن الأسباب الحقيقية والجهات التي تقف وراء هذه السلوكات "التي تضرب بعرض الحائط كل أخلاقيات المهنة "قصد بلوغ أهداف دنيئة. وأبرز المصدر نفسه أن إقدام وكالة (أوربا بريس ) الإسبانية للأنباء على بث قصاصة زعمت فيها أن المواطنين السيدة بوعسرية الغالية بنت أحمد والسيد عبد السلام الأنصاري توفيا على يد قوات الأمن خلال أحداث العيون، والحال أنهما حيان يرزقان، ينضاف إلى قائمة الأخبار الكاذبة التي لازالت بعض وسائل الإعلام الإسبانية تروجها .وأضافت ولاية جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء أن المعنيين بالأمر أدليا لقناة العيون الجهوية ووكالة المغرب العربي للأنباء بتصريحات نددا فيها بنشر هذا الخبر الزائف الذي ألحق بهما وبأسرتيهما وأقاربهما أضرارا نفسية وأحدث اضطرابا بينهم .

تم يوم الجمعة 12 نونبر 2010 عقد الجمع العام لتجديد مكتب فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بتطوان. بعد المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي بالإجماع، بعد مناقشتهما، تم انتخاب المكتب الجديد لفرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بتطوان، حيث حظيت لا ئحة الترشيحات للتصويت بالأغلبية الساحقة. وتم توزيع المهام على الشكل الآتي: كاتب الفرع: مصطفى العباسي، نائبه: عبد المجيد الورداني، أمين المال: عبد المالك الحطري، نائبه: عبد الباسط المصطفاوي، المقرر: الأمين مشبال، نائبه: طارق الشعرة، المكلف بالبرمجة والتكوين: أحمد المريني، المكلف بالإدارة: يوسف السباعي، لجنة الإعلام وأخلاقيات المهنة: طارق حيون، النوع الإجتماعبي: حنان البرق، الصحافة الرياضية والمصورين: انس الحسيسن، المستشارون: مصطفى القضاوي ويوسف بنكسوبة.

Webmaster: Oulf@kr
E-mail: webmaster@adrare.net - Fax: (212) 0537263170