دليل الصحافة المغربية
 
 
 
 
 
 
 
 
للاتصال بنا
Contact
أدرار يشكركم علىالزيارة ويرحب بكم


 
أخبار الصحافة والصحافيين

 أصدرت المحكمة الابتدائية بعين السبع بالدار البيضاء، يوم الخميس 9 يونيو 2011، حكما بسنة حبسا نافذة وألف درهم غرامة مالية على مدير نشر جريدة "المساء" رشيد نيني.

عبرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية عن استيائها للقرارات التي تم الإعلان عنها مؤخرا بشأن تعيينات وتغييرات تم إحداثها داخل بعض المصالح والمديريات بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة. واستنكرت النقابة في بلاغ لها، يوم الأربعاء 8 يونيو 2011، الطريقة التي تتعامل بها إدارة الشركة مع مطالب الشفافية والموضوعية في التعيين في المناصب والمسؤوليات؛ معلنة أنها "قررت تصعيد النضال بإشراك كل الأطراف الفاعلة في المجتمع المدني والحقوقي والسياسي من أجل فضح كل الممارسات والسلوكات التي تعرفها هذه المؤسسة الوطنية التي تمول من جيوب المواطنين، والمطالبة بمحاسبة كل المسؤولين عن ما آلت إليه الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة من تردي وتخلف وجمود". نص البلاغ

رفضت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، يوم الثلاثاء 7 يونيو 2011، تمتيع رشيد نيني، مدير نشر جريدة "المساء"؛ والذي يتابع في حالة اعتقال بالقانون الجنائي بتهمة "تحقير مقرر قضائي ومحاولة التأثير على القضاء، والتبليغ بوقائع إجرامية غير صحيحة". وكانت المحكمة الابتدائية بعين السبع قد سبق لها أن رفضت تمتيعه بالسراح المؤقت أربع مرات.

 تنظم إدارة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة يوم ثامن يونيو 2011 عملية انتخاب ممثلي العاملين بالمجلس الإداري للشركة، وذلك على المستوى المركزي والمحطات والمراكز الجهوية. وأوضح بلاغ للشركة أنه سيتم في إطار هذه العملية، التي تأتي تطبيقا لمقتضيات القانون رقم 03.77 المتعلق بالاتصال السمعي البصري، وخاصة البند الأخير من الفقرة الأخيرة من المادة 57، وكذا النظام الأساسي للشركة، خاصة الفقرة 10 منه، تخصيص مقعدين اثنين داخل المجلس الإداري لفائدة ممثلي العاملين ينتخبهما المرسمون. يذكر أن مدة انتداب العضوين الحاليين في المجلس الإداري والمحددة في ست سنوات ستنتهي قانونيا يوم 10 يونيو 2011. وأشار البلاغ إلى أن إدارة الشركة أعدت اللوائح الانتخابية التي تشمل أسماء العاملين الذين يخول لهم القانون حق الترشيح وحق التصويت، مضيفا أنه تم نشر هذه اللوائح في مقرات الشركة وفي مختلف المقرات الجهوية التي تجرى فيها الانتخابات خلال الفترة ما بين 17 و19 مايو 2011. وبعد أن ذكر البلاغ بأن مدة إيداع طلبات الترشيح لعضوية المجلس الإداري حددت ما بين 16 و27 مايو 2011، أكد أنه يحق لجميع العاملين المرسمين الترشح لعضوية المجلس.

ينظم المركز المغربي للدراسات حول العالم الإسباني، يوم الخميس 9 يونيو 2011 بمدينة العرائش، يوما دراسيا حول دور وسائل الإعلام في رسم العلاقات الإسبانية المغربية. وسيعرف هذا اليوم الدراسي، المنظم تحت شعار "وسائل الإعلام في العلاقات الإسبانية المغربية .. مصدر إخبار أم مصدر توتر"، مشاركة صحفيين وباحثين جامعيين وخبراء في الإعلام من البلدين الجارين. وستتوزع أشغال هذا اليوم الدراسي، حسب بلاغ للمنظمين، على ثلاثة محاور يتمثل الأول في "دراسة الأسباب التاريخية والسياسية لسوء التفاهم الإعلامي بين المغرب وإسبانيا"، بينما سيعالج المحور الثاني "كيفية مواكبة وسائل الإعلام للأزمات المغربية الإسبانية". ومن أجل المساهمة في استعادة روح التعاون والثقة بين المهنيين المغاربة والإسبان، سيعمل المشاركون، من خلال المحور الثالث، على بلورة "ورقة طريق" تهدف إلى اقتراح ممارسة صحفية جديدة مندمجة في إطار تصور مستقبلي للعلاقات الإسبانية المغربية. ومن المنتظر أن يقام هذا اليوم الدراسي، الذي يعتبر محطة مهمة ضمن برنامج عمل المركز المغربي للدراسات حول العالم الإسباني منذ تأسيسه في فبراير 2007، بالكلية متعددة التخصصات بمدينة العرائش.

قرر المكتب النقابي لمهنيي قناة "الرياضية" (الكونفدرالية الديمقراطية للشغل) خوض إضراب عن العمل يوم الاثنين 13 يونيو 2011، ابتداء من الساعة الثامنة صباحا، ولمدة 24 ساعة، احتجاجا على "عدم تنفيذ الاتفاق الموقعه مع الإدارة المركزية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بتاريخ 22 مارس الماضي،  والتجاهل والاقصاء الذي تتعرض له النقابة".

أكدت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، أن "المرحلة الحالية التي يجتازها المغرب، تحتاج، أكثر من أي وقت مضى، إلى إعادة النظر الشاملة والجذرية في دور وكالة المغرب العربي للأنباء، والتعجيل بتغيير قانونها الأساسي، الذي يجعل منها مؤسسة لا تستجيب لمقتضيات التطور على المستويات القانونية والمهنية والمالية". وأضافت النقابة، في بلاغ أصدرته عقب لقاء نظمته مؤخرا بالرباط تمت خلاله مناقشة قضايا تهم الأوضاع بالوكالة والتوجهات المستقبلية، أن الوكالة كمؤسسة إعلامية "مطالبة بأن ترافق التحولات التي يعرفها المجتمع المغربي، والتي تتميز بالحاجة الملحة إلى تطوير آليات الحق في الخبر، بهدف تحقيق الشفافية، كأحد الأركان الكبرى للديمقراطية". تفاصيل

أكد مشاركون في ندوة حول موضوع "الاتفاقية الجماعية في قطاع الصحافة المكتوبة"، نظمت يوم الجمعة 3 يونيو 2011 بالدار البيضاء، على ضرورة العمل على تجديد هذه الاتفاقية حتى تكون في مستوى تطلعات الجسم الصحافي. وأوضحوا خلال هذه الندوة، التي عرفت مشاركة ممثلين عن النقابة الوطنية للصحافة المغربية وفدرالية الناشرين وخبراء من مركزيات نقابية فضلا عن ممثلين لوزارة التشغيل والتكوين المهني، أن الهدف من تنظيم هذه التظاهرة يتمثل، على الخصوص، في صياغة اتفاقية جماعية جديدة تأخذ في الاعتبار التطورات الجديدة، وتعزز الحوار والتشاور والبحث عن السبل الكفيلة بتفعيل آليات المفاوضة الجماعية باعتبارها المدخل الرئيسي لتطوير القانون التعاقدي. تفاصيل

يقوم حوالي 30 صحافيا يمثلون 13 بلدا من أوروبا وأمريكا الشمالية متخصصون في رياضة الغولف، بزيارة لمدينة الصويرة ما بين 3 و5 يونيو 2011 من أجل اكتشاف المؤهلات التي توفرها المحطة السياحية الصويرة موكادور. وتهدف هذه المبادرة التي ينظمها المكتب الوطني المغربي للسياحة بشراكة مع المجلس الإقليمي للسياحة بالصويرة، إلى إطلاع هؤلاء الصحافيين على البنيات التحتية التي تتوفر عليها المدينة في مجال رياضة الغولف وكذا المؤهلات الطبيعية والسياحية للمنطقة. وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أبرزت رئيسة قسم المنتوجات السياحية الجديدة بالمكتب الوطني المغربي للسياحة السيدة انشراح الناصري أن هذه المبادرة ترمي إلى الترويج لصورة المغرب باعتباره وجهة سياحية لممارسة رياضة الغولف، مضيفة أن الصويرة وعلى غرار باقي مدن المملكة توفر بفضل مناخها المشمس على مدار السنة وكذا جودة مسارات الغولف، مؤهلات مهمة لتطوير هذا الصنف الخاص من السياحة. من جانبه، أشار رئيس المجلس الإقليمي للسياحة بالصويرة السيد أمين الشباني في تصريح مماثل، إلى أن الهدف من خلال هذه العملية يتمثل في تعريف الصحافيين بالعرض الذي تقدمه مدينة الأليزي في مجال رياضة الغولف، وكذا التواصل بشأن المؤهلات السياحية لهذه الوجهة. وكان الصحافيون المتخصصون في رياضة الغولف،الذين يزورون المغرب بدعوة من المكتب الوطني المغرب للسياحة ومهنيين محليين،قد زاروا مدينة أكادير ما بين 30 ماي و2 يونيو الجاري، ويمثلون 12 بلدا أوروبيا ويتعلق الأمر بفرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا وبلجيكا واللوكسمبورغ والنمسا والتشيك وسلوفينيا وإسبانيا والبرتغال والدانمارك وروسيا إلى جانب كندا.

صدر يوم الجمعة 3 يونيو 2011 العدد الأول من جريدة "الخبر" (يومية مغربية دولية مستقلة) عن شركة "ميديتن" لصاحبها عبد الهادي العلمي. وجاء في افتتاحية عددها الأول أنها "يومية وطنية مرجعها ديمقراطي وأفقها ليبرالي متطور". والجريدة الجديدة من 20 صفحة، ويشغل منصب مدير نشرها عبد الخالق الزين، فيما يتولى أنس مزور منصب مدير التحرير.

قررت المحكمة الابتدائية بعين السبع بالدار البيضاء، يوم الخميس 2 يونيو 2011، إدراج ملف مدير نشر جريدة "المساء"، رشيد نيني، في المداولة وتحديد يوم 9 يونيو 2011 للنطق بالحكم. وعرفت جلسة يوم الخميس، قبل قرار المحكمة هذا، انسحاب هيئة دفاع رشيد نيني على إثر قرار المحكمة بإرجاء البث المتعلق في الدفع المتعلق ببطلان المتابعة وطلب معاينة أماكن الاحتجاز، فيما ردت باقي الدفعات المثارة. وقال رشيد نيني، الذي اعتبر هذه المحاكمة محاكمة للرأي ولحرية التعبير، والذي يتابع في حالة اعتقال بالقانون الجنائي بتهمة "تحقير مقرر قضائي ومحاولة التأثير على القضاء، والتبليغ بوقائع إجرامية غير صحيحة"، أن هيئة الدفاع انسحبت باتفاق معه، مشيرا إلى أنه لن يجيب على أسئلة هيئة المحكمة، مطالبا في نفس الإطار المحكمة بمتابعته في إطار قانون الصحافة. من جانبها، التمست النيابة العامة بمؤاخذة الصحفي بجميع الأفعال المنسوبة إليه، وتطبيق عقوبة حبسية نافذة في أقصاها، ومنعه من مزاولة مهنة الصحافة في المؤسسات الإعلامية الصادرة في المغرب.

يقوم وفد من جمعية الصحافيين بالصين حاليا بزيارة للمغرب بدعوة من النقابة الوطنية للصحافة المغربية، وذلك قصد التعرف على الأوضاع الصحافية والإعلامية وتطوير العلاقات بين المنظمتين. وذكر بلاغ للنقابة الوطنية للصحافة المغربية أن الوفد الصيني الذي يقوده السكرتير التنفيذي لجمعية الصحفيين بالصين زهو سوشن التقى في هذا الإطار بوزير الاتصال السيد خالد الناصري، والرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة السيد فيصل العرايشي، وبالسيدين محمد أنيس المدير العام بالنيابة وجمال محافظ مدير الإعلام بوكالة المغرب العربي للأنباء، وعبد الله البقالي رئيس تحرير جريدة "العلم". كما التقى الوفد الصيني، الذي تستغرق زيارته للمغرب ستة أيام، وفدا عن النقابة الوطنية للصحافة المغربية برئاسة السيد يونس مجاهد، حيث تداول الطرفان في موضوع تعميق التعاون بين الجمعية الصينية والنقابة المغربية، وتبادل الزيارات والاطلاع على التطورات الحاصلة في البلدين في مجالات الصحافة والإعلام والتكنولوجيا الحديثة. وأشار البلاغ إلى أن الطرفين تدارسا كذلك مشروع التوقيع على بروتوكول تعاون دائم يتيح للصحفيين الصينيين والمغاربة القيام بزيارات لكلا البلدين، وفتح آفاق تنظيم لقاءات حول قضايا تهم الجانبين. وقد تم الاتفاق على تفعيل هذه المشاريع خلال زيارة مقبلة لأعضاء النقابة الوطنية للصحافة المغربية إلى الصين في الأشهر المقبلة.

ذكرت صحيفة "لوسوار إيكو" (فاتح يونيو 2011) أن المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري صادق على قرار يقضي بالترخيص لإذاعة "مارس" الرياضية للبث عبر مجموع التراب الوطني، وكانت قبل ذلك تبث برامجها لبعض الجهات فقط.

يقوم حوالي 30 صحافيا أوروبيا هذا الأسبوع بزيارة لمدينة أكادير في رحلة لاستكشاف مؤهلات رياضة الغولف التي توفرها المحطة الشاطئية الوطنية الأولى. وتندرج مبادرة اتفاقية (أوروبيان غولف ترافل) و(ميديا اسوسيايشن)، التي ينظمها المكتب الوطني المغربي للسياحة بشراكة مع المجلس الجهوي للسياحة لسوس ماسة درعة في إطار منافسات الغولف المبرمجة على مدى سنة 2011 في ما يطلق عليه ب"سنة الغولف في أكادير" ولبى دعوة المكتب الوطني المغربي للسياحة والمهنيين المحليين ممثلون عن وسائل إعلام هامة قدموا من 13 بلدا (فرنسا، والمملكة المتحدة، وبلجيكا، ولوكسمبورغ، والنمسا، والتشيك، وسلوفيينيا، واسبانيا، والبرتغال، والدنمارك، وروسيا، وكندا)، ما بين 30 ماي و2 يونيو، لاستكشاف البنيات التحتية لرياضة الغولف بالمدينة فضلا عن مؤهلاتها الطبيعية والسياحية. وأشار رئيس المجلس الجهوي للسياحة عبد الرحيم عماني إلى أن الهدف المنشود يتمثل في إطلاع هؤلاء الصحفيين على مؤهلات رياضة الغولف بمدينة أكادير، مؤكدا تجذرا في الأصالة وغنى الثقافة الذي توفره المحطة الشاطئية الوطنية الأولى. واحتضنت مدينة أكادير هذا العام تظاهرتين كبيرتين في رياضة الغولف وهما الدورة ال 38 لجائزة الحسن الثاني للغولف، والدورة ال17 لكأس للا مريم. وجرى هاذين الحدثين الرياضيين ضمن الدوري الأوربي لأول مرة خارج مدينة الرباط. وساهما في إشعاع المحطة الشاطئية الوطنية الأولى دوليا كما عززا صورة المغرب كقبلة لرياضة الغولف بفضل جودة الخدمات والمناخ المشمس طوال السنة. المكتب التنفيذي يتداول عددا من القضايا تهم عمل النقابة في الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة

حددت ابتدائية عين السبع بالدار البيضاء يوم الخميس 2 يونيو 2011 للبت في مجموع الطلبات الأولية والدفوعات الشكلية في ملف مدير نشر جريدة "المساء" رشيد نيني. والتمست النيابة العامة، خلال الجلسة التي عقدتها المحكمة يوم الثلاثاء 31 ماي 2011، "التصريح بسقوط وعدم الاستجابة لهذه الدفوع". وكان دفاع رشيد نيني، الذي يتابع بتهمة "تحقير مقرر قضائي ومحاولة التأثير على القضاء والتبليغ بوقائع إجرامية غير صحيحة "، قد تقدم بدفوعات، خلال الجلسة الماضية، انصبت بالأساس على "بطلان المتابعة". وطالب الدفاع بإحضار وثائق التحريات، التي قامت بها الضابطة القضائية للوقوف على صحة ما جاء في عمود رشيد نيني، الذي يتابع في حالة اعتقال، وضمها إلى ملف الدعوى.

قررت "اللجنة الوطنية للتضامن مع رشيد نيني والدفاع عن حرية الصحافة" تنظيم وقفة صامتة أمام مقر وزارة العدل بالرباط، يوم الأربعاء 01 يونيو 2011. وأوضحت اللجنة في بلاغ لها أن الوقفة تأتي احتجاجا على "الاعتقال التحكمي الذي كان مدير نشر "المساء" عرضة له منذ ما يزيد عن شهر". نص البلاغ

ذكرت جريدة "الصباح" (31 ماي 2011) أن هيأة المحكمة بالغرفة الجنحية المكلفة بقضايا الصحافة، قضت يوم الاثنين 30 ماي 2011 بإدانة رشيد نيني، مدير نشر جريدة "المساء"، من أجل تهمة السب في حق خالد الحري، رئيس تحرير جريدة "الصباح"، وأدائه 10 آلاف درهم غرامة و 30 ألف درهم تعويضا للمطالب بالحق المدني، وأشارت الجريدة إلى أنه سيتم استئناف الحكم نظرا لهزالة التعويض. وأفادت الجريدة، كذلك، أن الغرفة ذاتها أدانت رشيد نيني من أجل السب في حق المحامي زهراش، وقضت بأدائه 10 آلاف درهم غرامة وتعويض 100 ألف درهم. ومن جهة اخرى أفادت الجريدة أن الغرفة الجنحية لدى استئنافية البيضاء قضت، في نفس اليوم، بتأييد الحكم الابتدائي الذي قضى ببراءة عبد المنعم دلمي، مدير نشر "الصباح"، بخصوص الشكاية المباشرة التي تقدم بها عمر نيني، شقيق رشيد نيني، على خلفية نشر مقال بالجريدة في فاتح أكتوبر 2010.

بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيس صحيفة "العالم الأمازيغي"، ينظم ناشروها مائدة مستديرة حول موضوع "إشكالية أصول المغاربة"، بمشاركة الأساتذة: مصطفى أعشي ويوسف بوكبوط ورشيد رخا؛ وذلك يوم الثلاثاء 31 ماي 2011 على الساعة السادسة مساء، بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط.

دعا المشاركون في المؤتمر ال28 للصحافيين بشمال المغرب والأندلس إلى احترام حرية التعبير وممارسة المهنة بطريقة "مسؤولة" وفي إطار الاحترام التام للأخلاقيات. كما أكد رجال الصحافة من الضفتين، في توصيات تم اعتمدها عقب نهاية هذا المؤتمر، الذي انعقد من 26 إلى 29 ماي 2011 بتطوان وشفشاون، على حق الحصول على المعلومة. ودعا الجانب المغربي إلى التسريع بإقرار قانون الصحافة، وطالب السلطات بإلغاء العقوبات السالبة للحرية في حق الصحفيين. كما أعرب عن تضامنه مع الصحفيين المنتمين لوسائل الإعلام العمومية الذين يطالبون بمزيد من الحرية في هذا القطاع، والمطالبين بتحسين ظروف العمل لتمكينهم من المساهمة في تكريس وتعزيز الديمقراطية. تفاصيل

عقد النادي المتوسطي للصحافة بشمال المغرب، يوم الأحد 29 ماي 2011 بتطوان، الدورة الخامسة للمجلس الإداري الجهوي. وأفاد بلاغ للنادي أن المجلس تداول مجموعة من القضايا المرتبطة بالمشهد الإعلامي، إن على المستوى المحلي والجهوي أو الوطني، إضافة إلى الإصلاحات المرتقبة والتي تحتل فيها المسألة الإعلامية، حيزا مهما من حيث عدد من الجوانب المرتبطة بالحق في الوصول إلى المعلومة، وتعديل قانون الصحافة والنشر. نص البلاغ

دعت المنظمة الديمقراطية للشغل العاملين بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وكافة الحقوقيين وفعاليات المجتمع المدني، للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي ستنظمها، يوم الخميس 2 يونيو 2011 على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال، أمام مقر الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، الكائن ب 1 زنقة لبريهي الرباط، لمطالبة مسؤولي الشركة بغطية كافة أنشطة لفعاليات المجتمع وعدم إقصاء أي منها. نص البلاغ

أدان فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بتطوان والنادي المتوسطي للصحافة بشمال المغرب، يوم الاثنين 30 ماي 2011، اعتداء أحد عناصر الأمن يوم الأحد 29 ماي 2011، على مراسل يومية "الصباح" حين كان يستعد لتغطية تظاهرة .وعبر فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بتطوان والنادي المتوسطي للصحافة بشمال المغرب، في بلاغات صدرت بتطوان، عن تضامنهما مع الصحافي يوسف الجواهري الذي اعتدي عليه رغم ارتدائه صدرية تظهر بوضوح مهنته كصحافي وكذا انتماءه للنقابة الوطنية للصحافة المغربية. نص البلاغ

وبدوره أفاد فرع الدار البيضاء للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، في بلاغ يوم الاثنين 30 ماي 2011، بتوصله بتقرير حول الاعتداءات التي تعرض لها بعض الصحافيين من طرف قوات الأمن، إثر تدخلها لتفريق وقفة لناشطين سياسيين وحقوقيين بحي سباتة مساء يوم الأحد 29 ماي 2011بالدار البيضاء. وأوضح أن الأمر يتعلق باعتداء على الصحافيين منير الكتاوي من جريدة "الوطن الآن"، ويوسف سعود من جريدة "بيان اليوم".

تنظم النقابة الوطنية للصحافة المغربية ندوة حول "الاتفاقية الجماعية في قطاع الصحافة المكتوبة"، بمشاركة ممثلين عن النقابة وفيدرالية الناشرين وخبراء من مركزيات نقابية؛ وذلك يوم الجمعة 3 يونيو 2011، ابتداء من الساعة الرابعة بعد الزوال،  بدار المحامي (68 شارع المقاومة) بالدار البيضاء. وتهدف هذه الندوة إلى صياغة اتفاقية جماعية جديدة، تأخذ بعين الاعتبار التطورات الجديدة، وتضع سلما للترقيات على أسس الشواهد الدراسية، والأقدمية، والاستحقاق والكفاءة؛ ولإرساء تنظيم أكثر تعاقدية في العلاقات داخل المقاولة.

أفاد بلاغ للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، يوم الجمعة 27 ماي 2011، أنها لن تقدم أي مرشح لانتخابات العاملين في المجلس الإداري للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وأنها ستواصل النضال والحوار من أجل تحقيق مطالب العاملين المادية والمهنية والدفاع عن موقفها في ملف الإعلام العمومي. نص البلاغ

شكل موضوع "دسترة حقوق الإعلام وحرية التعبير" محور مائدة مستديرة، نظمت يوم الجمعة 3 يونيو 2011 بالرباط، من طرف منظمة (حريات الإعلام والتعبير)، بمشاركة جامعيين وإعلاميين. وبحسب المنظمين يأتي تنظيم هذه المائدة المستديرة في سياق مناقشة مضامين الدستور الجديد والانشغال بضرورة تضمينه بنودا تنص على حريات وحقوق الإعلام والتعبير بمختلف مستوياتها. وفي هذا الإطار، أكد السيد محمد العوني، رئيس منظمة "حريات الإعلام والتعبير"، على أهمية المدخل الدستوري لضمان الحقوق والحريات في مجال الإعلام والتعبير، وكذا على الاتجاه إلى وضع مدونة لقوانين الإعلام والاتصال "تخلق الانسجام فيما بينها وتؤسس للحريات وللمهنية والجودة والاستقلالية في هذا المجال بما في ذلك قانون جديد للصحافة يكون أساس للممارسة المهنية الحرة وذات المردودية بعيدا عن المقاربة الجنائية والعقوبات الحبسية". تفاصيل

ندد مكتب فرع الدار البيضاء للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بما تعرض له الصحافي يوسف عثمان العامل (راديو بلوس)، يوم الخميس   26 ماي 2011، لاعتداء سافر بالضرب والجرح من طرف رجل أمن خاص بقسم المستعجلات التابع للمستشفى الجامعي ابن رشد و انتزاع آلة التسجيل، أثناء تغطيته الإعلامية حول تأثير إضراب الأطباء على خدمات قسم المستعجلات التابع للمستشفى الجامعي ابن رشد. ومن جهته، استنكر مكتب فرع أكادير للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، بشدة، الاعتداء الجسدي الذي تعرض له الصحافي هشام المدراوي (جرؤيدة "الصحراء المغربية") لعملية اعتداء من طرف مجهولين، ليلة يوم الأحد 23 ماي 2011، على إثر محاولته للالتحاق بأحد الأشخاص "مصدر"، لتسلم وثائق ذات صلة بتحقيق يعده.

ذكرت جريدة "الصباح" (27 ماي 2011) أن غرفة الجنح الاستثنافية لدى محكمة الاستئناف بتطوان أيدت، الاسبوع الماضي، حكم البراءة الابتدائي الذي صدر في حق جريدة "الصباح" بناء على شكاية سعد بنكيران، التي رفعها ضد الجريدة. وقضى القرار ألاستئنافي بتأييد الحكم الابتدائي في ما قضى به في المرحلة الابتدائية، مبرئا مدير النشر، عبد المنعم دلمي، والجريدة من المنسوب، مع إبقاء الصائر على عاتق المشتكي، وفي المطالب المدنية بعدم الاختصاص.

أكدت الغرفة المغربية لمخرجي التلفزيون حرصها على العمل من أجل صيانة مهنة المخرج، وتحصينها، وتطوير أداء المخرجين المنخرطين فيها والحفاظ على حقوقهم الأدبية والمادية والمعنوية. وأبرزت الغرفة، في بلاغ صدر عقب انعقاد جمعها العام العادي مؤخرا بالرباط، أنها جمعت حولها كل الفعاليات المهنية خلال هذا الاجتماع، وذلك سعيا لتوحيد الصفوف، والرفع من المستوى المهني والفكري والإبداعي للعاملين في القطاع، من خلال اقتراح مبادرات في مجالي التكوين والتكوين المستمر، وتنظيم ندوات بتعاون مع المؤسسات السمعية البصرية بالمغرب. كما تتوخى الغرفة، حسب البلاغ، مواكبة التطورات القانونية الإدارية في قطاع التلفزيون والمشاركة بالاقتراحات وإبداء الرأي كطرف مباشر ومعني في القضايا المهنية المتعلقة بالمهن السمعية البصرية والمساهمة في رفع مستوى الإبداع وتطوير المضمون وجودة الإنتاج، احتراما لتطلعات المشاهد المغربي. وأكد البلاغ أيضا على تآزر أعضاء الغرفة مع باقي المكونات الثقافية والفنية والإبداعية في البلاد من أجل تبادل الخبرات وتعزيز العمل المشترك لتقديم أحسن صورة عن المغرب. وتجدر الإشارة إلى أن الغرفة المغربية لمخرجي التلفزيون جددت، خلال هذا الجمع، مكتبها المركزي، وانتخبت السيد خالد إبراهمي رئيسا لها وحكيم بيضاوي نائبا له، فضلا تنصيب عبد الرحمان ملين بالإجماع من قبل المكتب رئيسا مؤسسا للغرفة.

في إطار الصالون الثقافي السعودي بالرباط، نظمت الملحقية الثقافية السعودية يوم الخميس 26 ماي 2011 محاضرة ألقاها الأستاذ عبد الله صالح الحقيل، أستاذ الإعلام بجامعة الإمام محمد بن سعود، حول موضوع "التأثيرات الإعلامية نظرية أم فرضية".

نظم قسم الإعلام والعلاقات العامة والنشر لحزب العدالة والتنمية، يوم الخميس 26 ماي 2011 بالرباط، ندوة حول موضوع "الإعلام والتحولات السياسية الراهنة"، بمشاركة فاعلين سياسيين وإعلاميين. وفي هذا الإطار، قال السيد مصطفى الخلفي، مدير نشر جريدة "التجديد"، "إن الصحافة الحزبية بالمغرب تعاني اليوم من تحديات كثيرة على مسوى الانتشار وضمان موقع في سوق الإشهار وتحقيق التنافسية على مستوى الجودة والسبق وتأسيس صحافة القرب، كما تعاني من تحديات على مستوى توازنها المالي". وأضاف أن الدعم العمومي المقدم في إطار عقد برنامج المرحلة السابقة أصبح متجاوزا ويحتاج إلى إعادة التفكير، مشيرا إلى أن الصحافة الحزبية الآن محتاجة إلى أن تعيد تعريف هويتها حتى تستجيب لحاجيات السوق في ظل التحولات الكبيرة على المستوى الإعلامي، كصحافة مرتبطة بالأحزاب تقدم الخبر وتشكل وسيطا بين المؤسسة الحزبية وبين المجتمع والقراء. وأكد السيد الخلفي على ضرورة أن يشكل الإعلام ضمير المجتمع، وأن يحترم القواعد الأخلاقية التي تجعله أكثر قدرة على تجسيد هموم المجتمع، وكذا مراجعة قانون الصحافة وإعادة تنظيم العلاقة بين الصحافة الحزبية وغير الحزبية لمواجهة تحديات الإعلام الإلكتروني الجديد. من جانبه، استعرض السيد عبد الصمد بن الشريف، الفاعل الإعلامي، الدور الذي أصبحت تضطلع به شبكات التواصل الاجتماعي فيما يتعلق بخلق الحدث وصناعة المعرفة والمساهمة في تشكيل الرأي العام، وكذا تأثير الإعلام في المجتمع كوسيلة لتنويره بما يجعله حاجزا يحول دون التضليلات والاستعمالات السلبية. واعتبر أن هذه الشبكات (الفايسبوك والتويتر...) وسيلة ليست لها حدود كما تتوفر على إمكانيات عديدة لتسريب الصورة والتواصل ومن ثمة فإنها استطاعت تدمير قواعد الإعلام التقليدي، مشيرا إلى أن هذه الشبكات شكلت عنصرا أساسيا في إنتاج الحراك السياسي وزعزعة بعض الأنظمة السياسية العربية. من جهته، تطرق الصحافي والفاعل في مجال الصحافة السيد طلحة جبريل، إلى موضوع الإعلام وأحداث العالم العربي التي أرجع أسبابها إلى حكم الفرد وتجميع السلطة في يد شخص واحد، وإبعاد الأجيال الصاعدة في صناعة القرار، واستشراء غير مسبوق لفساد مالي وإداري في العالم العربي، وتراكم غير مسبوق للثروة والسلطة في يد فئة قليلة. واعتبر أن "الإعلام المرئي والمكتوب والمسموع لم يقم بأي دور في هذه الأحداث وذلك راجع إلى الهيمنة المباشرة لهذه الدول على هذا الإعلام والهيمنة من طرف مصادر التمويل المباشر أو غير المباشر عن طريق الإشهار". وتأتي هذه الندوة في سياق التحولات السريعة التي يعرفها العالم العربي والمغربي ومساءلة الإعلام في ظل هذا السياق لمعرفة جوانب القوة في هذا الإعلام سعيا إلى تحقيق التغيير الإيجابي المنشود نحو مجتمع أكثر ديمقراطية. وشكلت هذه الندوة فرصة لمعرفة الأدوار السلبية التي يمكن أن تضطلع بها وسائل الإعلام والتكنولوجيات الحديثة في إطار الحراك المجتمعي العربي العام المطلوب فيه أن يلعب الإعلام أدوارا إيجابية.

قال السيد خالد الناصري وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، يوم الخميس 26 ماي 2011 بالرباط، إن الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة تتوفر على حقوق بث المباراة التي ستجري يوم رابع يونيو المقبل بين المنتخب المغربي لكرة القدم ونظيره الجزائري بمراكش برسم الجولة الرابعة من تصفيات المجموعة الرابعة المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا للأمم (الغابون - غينيا الاستوائية 2012). وأكد السيد الناصري، في لقاء مع الصحافة، عقب انعقاد المجلس الحكومي برئاسة الوزير الأول، أن هذه المباراة تشكل فرصة "للتعبير عن مشاعرنا التي ترافق عناصر المنتخب المغربي لكي يقدم أفضل ما لديه، وهم قادرون على ذلك في ظل الاحترام الكامل للأخوة المغاربية". وعبر السيد الناصري عن متمنياته بأن تجري هذه المباراة "في أجواء جيدة تسودها الروح الرياضية وفي أحسن الظروف".

تحتضن مدينتا تطوان وشفشاون ما بين 26 و29 ماي 2011 أشغال المؤتمر الثامن والعشرين للصحافيين بشمال المغرب والأندلس حول موضوع "المعلومة والديمقراطية". وعلم لدى المنظمين أن جدول أعمال هذه الدورة، يتضمن تنظيم محاضرات وموائد مستديرة ينشطها خبراء مغاربة وإسبان. ويتعلق الأمر في الجانب المغربي بكل من وزير الاتصال السابق العربي المساري، والصحفي عبد الحميد الجماهري رئيس تحرير جريدة "الاتحاد الاشتراكي"، وحسن طارق أستاذ جامعي وعضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية. ومن بين المتدخلين الإسبان، خوان كارلوس خمينيث لاث، مدير شاشة أوندا قاديس، وإيمكولادا أورتيكا الكاتبة العامة للجان العمالية ب"كومبو جيبرلطار بمنطقة الاندلس. وحسب المنظمين، فإن انعقاد المؤتمر 28 للصحافيين بشمال المغرب والأندلس يشكل مناسبة لتعريف الصحافيين الإسبان أكثر بالواقع المغربي، لاسيما في زمن الإصلاحات العميقة التي تعرفها المملكة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية. وأوضحت المصادر ذاتها أن هذا المؤتمر يمثل أيضا فرصة لتبادل الآراء والخبرات بشأن ممارسة مهنة الصحافة في كلا البلدين وبحث سبل تطوير التعاون بين الجانبين. ويشارك في هذا اللقاء، الذي دعي إليه كذلك فاعلون سياسيون وأكاديميون ومن المجتمع المدني ومنتخبون محليون، نحو خمسين صحافيا يمثلون مختلف وسائل الإعلام، منهم عشرون صحافيا إسبانيا. وسيتميز هذا اللقاء، الذي تنظمه جمعية صحفيي جبل طارق بالأندلس وجمعية الصحافة المغربية التي تتخذ من تطوان مقرا لها، بتنظيم زيارات لعدد من المشاريع التي أنجزت في إطار المبادرة البشرية للتنمية البشرية بالمضيق، والمدينة القديمة لتطوان، ومنطقة بوهاشم، وكذا المنتزه الطبيعي تلاسمطان بشفشاون.

عقدت، يوم الأربعاء 25 ماي 2011 بالرباط، ندوة صحافية تحت شعار "من أجل بناء دولة الحق والقانون التي تمارس فيها الحرية المسؤولة وتصان فيها كرامة المواطن"، سلط فيها محامون الضوء على قضايا معروضة أمام القضاء ضد جريدة "المساء" ومديرها رشيد نيني. وأكد هؤلاء المحامون أنهم مع حرية التعبير والصحافة لكن في إطار المسؤولية والأخلاقيات وفي احترام تام للكرامة الإنسانية. وذكر محمد زيان المحامي بهيئة الرباط أنه "تعرض في شخصه لاتهامات باطلة" نشرتها جريدة "المساء"، التي رفضت تنفيذ حكم قضائي يقضي بتعويض لأربعة نواب وكيل الملك بمدينة القصر الكبير. تفاصيل

رفضت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، يوم الأربعاء 25 ماي 2011، مرة أخرى، طلب تمتيع رشيد نيني مدير نشر جريدة "المساء" بالسراح المؤقت. وكانت المحكمة قد قررت في ساعة متأخرة من مساء يوم الثلاثاء 24 ماي 2011 تأجيل النظر في ملف رشيد نيني، المتابع في إطار القانون الجنائي ب"تحقير مقرر قضائي ومحاولة التأثير على القضاء، والتبليغ بوقائع إجرامية غير صحيحة"، إلى يوم الثلاثاء 31 ماي 2011. وتقدم دفاع الصحفي، خلال الجلسة الثلاثاء، بمجموعة من الطلبات الأولية وبدفوعات شكلية انصبت بالأساس على "بطلان المتابعة"، داعيا في نفس الإطار إلى أن تأخذ هذه المحاكمة "إطارها الطبيعي المتمثل في قانون الصحافة".

قررت ابتدائية عين السبع بالدار البيضاء، في ساعة متأخرة من مساء يوم الثلاثاء 24 ماي 2011، تأجيل النظر في ملف مدير نشر جريدة "المساء" رشيد نيني إلى يوم الثلاثاء 31 ماي 2011. ويأتي قرار التأجيل بطلب من دفاع نيني، الذي يتابع بتهمة "تحقير مقرر قضائي ومحاولة التأثير على القضاء، والتبليغ بوقائع إجرامية غير صحيحة". وتقدم دفاع الظنين خلال الجلسة، التي استمرت أزيد من تسع ساعات، بمجموعة من الطلبات الأولية وبدفوعات شكلية انصبت بالأساس على "بطلان المتابعة"، داعين في نفس الإطار إلى أن تأخذ هذه المحاكمة "إطارها الطبيعي المتمثل في قانون الصحافة". كما حددت المحكمة يوم الأربعاء 25 ماي 2011 للبت في طلب الدفاع المتعلق بتمتيع رشيد نيني، المتابع في حالة اعتقال، بالسراح المؤقت.

ترأس الكاتب العام لوزارة الاتصال، السيد رضوان بلعربي، بمقر الأمانة العامة لمنظمة المؤتمر الإسلامي بجدة اجتماعا عقدته يومي 22 و23 مايو الجاري لجنة الإشراف والمتابعة المنبثقة عن الدورة الثامنة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الإعلام التي انعقدت بالرباط سنة 2009.  وألقى السيد بلعربي، خلال هذا الاجتماع، كلمة تطرق فيها إلى مجموعة من القضايا العربية والإسلامية المشتركة وخاصة ما يتعلق منها بالإعلام الإسلامي وقضية القدس الشريف. تفاصيل

ذكر بلاغ للديوان الملكي أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، استقبل يوم الثلاثاء 24 ماي 2011، بقاعة العرش بالقصر الملكي بالرباط، السيد أحمد غزالي، رئيس الهيأة العليا للمجلس الأعلى للاتصال السمعي-البصري، وجدد جلالته الثقة فيه كرئيس لهذه الهيأة. كما استقبل جلالة الملك، حفظه الله، السيدة والسادة رابحة زدكي،وفوزي الصقلي، ومحمد كلاوي، ومحمد عبد الرحيم; وعينهم جلالته أعضاء جددا بالمجلس الأعلى للاتصال السمعي - البصري; وذلك عملا بمقتضيات المادة السادسة من الظهير الشريف المحدث لهذه الهيأة. وبهذه المناسبة، وطبقا لأحكام نفس الظهير الشريف، استقبل جلالة الملك كلا من السيد محمد أوجار والسيد بوشعيب أوعبي، المعينين من طرف الوزير الأول; والسيد طالع سعود الأطلسي، المعين من لدن رئيس مجلس النواب; والسيدة خديجة الكور، التي تم تعيينها من قبل رئيس مجلس المستشارين. وخلال هذا الاستقبال، عين جلالة الملك السيد نوفل الرغاي، مديرا عاما للاتصال السمعي-البصري. وقد قام الأعضاء الجدد للهيأة بأداء القسم القانوني بين يدي صاحب الجلالة. وأوضح البلاغ أن تجديد تركيبة الهيأة يأتى تجسيدا للإرادة الملكية الراسخة، في مواصلة نهوض مكوناتها وأعضائها،بنزاهة وتجرد والتزام بالعمل الجماعي،بالمهام الموكولة إليها، ولاسيما في تقنين وتحديث القطاع السمعي-البصري الوطني، العمومي والخاص ; بما يكفل إسهامها الفاعل في المزيد من تأهيل هذا القطاع وتطويره، ليشكل دعامة أساسية لترسيخ روح المواطنة المسؤولة، ولتوطيد التعددية السياسية والثقافية واللغوية والإعلامية ببلادنا، ورافعة للتقدم الديمقراطي، الذي يعرفه المغرب. وبعد أن نوه جلالة الملك بالعمل الذي قامت به رئاسة الهيأة، وكذا أعضاؤها السابقون، حث جلالته الأعضاء الجدد على الالتزام بضوابط الموضوعية والمهنية، وضمان قواعد الولوج المنصف لمختلف تيارات الفكر والرأي للمجتمع المغربي، لوسائل الإعلام السمعي- البصري، في احترام لسيادة القانون وأخلاقيات المهنة. (و م ع)

نبذ عن رئيس وأعضاء الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري

عبرت اللجنة الوطنية للتضامن مع رشيد نيني والدفاع عن حرية الصحافة" عن شجبها لمتابعة مدير نشر جريدة "المساء" بموجب القانون الجنائي واستبعاد قانون الصحافة، باعتباره "القانون الخاص الموكول لمقتضياته النظر والبت في قضايا النشر، وهي المنسوبة إلى نيني ويتابع من أجلها". كما عبرت اللجنة، خلال ندوة صحافية عقدتها يوم الثلاثاء 24 ماي 2011 بمقر النقابة الوطنية للصحافة المغربية بالرباط، عن استغرابها ل"متابعة الصحفي رشيد نيني في حالة اعتقال واستمرار رفض تمتيعه بالسراح المؤقت، ضدا على القانون، رغم توفره على جميع ضمانات الحضور أمام المحكمة". واعتبرت أن محاكمة رشيد نيني، بالشكل الذي تتم به، تنعدم فيها شروط المحاكمة العادلة"، داعية إلى إطلاق سراحه فورا. ومن جهة أخرى، قال منسق سكرتارية اللجنة السيد أحمد ويحمان إن هذه الأخيرة وجهت عدة رسائل للجهات المسؤولة، من بينها وزارتا الاتصال والعدل طلبا للقاء ولتدارس قضية الصحافي رشيد نيني، غير أن الاستجابة للدعوة، يضيف ويحمان، لم تتم حتى الآن باستثناء المجلس الوطني لحقوق الإنسان في شخص أمينه العام الذي استقبل سكرتارية اللجنة، "ولم يكتف بالإنصات إليها وإبداء التفهم لمطالبها، بل وعد بالتعاون وبذل الجهد لإيجاد حل للمشكل في إطار الضوابط القانونية". إلى ذلك، دعت اللجنة إلى الإسراع بإخراج مشروع قانون الصحافة استجابة لمتطلبات المرحلة وبالنظر إلى الأدوار المنوطة بالصحافة والإعلام وتمكين نساء ورجال الإعلام من الوسائل والضمانات اللازمة للاضطلاع برسالة التنوير ونشر الحقائق. كما دعت هذه اللجنة، التي تضم وزراء سابقين وبرلمانيين وأكاديميين وفنانين وممثلي الهيئات السياسية والمدنية، إلى الإسراع بسن قانون الحق في الوصول للمعلومات. وتجدر الإشارة إلى أن مدير نشر جريدة (المساء) يتابع بتهمة "تحقير مقرر قضائي ومحاولة التأثير على القضاء، والتبليغ بوقائع إجرامية غير صحيحة".

ملف للجنة

تنظم منظمة حريات الإعلام والتعبير مائدة مستديرة في موضوع "دسترة حقوق الإعلام وحرية التعبير"، بمشاركة متخصصين في قضايا  الدستور والإعلام والحريات، ومنهم الأساتذة: العلمي المشيشي الإدريسي؛ العربي المساري؛ يحيى اليحياوي؛ محمد حفيظ؛ علي أنوزلا؛ المعطي منجب؛ طارق الثلاثي؛ مرية موكريم؛ عبد الرحيم تافنوت؛ محمد العلالي؛ نجيب شوقي. وذلك يوم الجمعة 27 ماي 2011 ابتداء من الساعة الخامسة والنصف مساء بالقاعة الكبرى للمكتبة الوطنية للمملكة المغربية؛ شارع ابن خلدون في الرباط. ويأتي تنظيم هذه المائدة في سياق مناقشة مضامين الدستور الجديد وانشغال منظمة حريات الإعلام والتعبير بضرورة تضمينه بنود تنص على حريات وحقوق الإعلام والتعبير بمختلف مستوياتها.

دعا مشاركون في لقاء نظم يوم الجمعة 20 ماي 2011 بالدار البيضاء حول موضوع "أي قانون للصحافة للقرن 21?"،إلى تدقيق مفاهيم قانون الصحافة الجديد، خاصة تلك المتعلقة بالتجريم، وذلك تفاديا لأي تأويل. وشددوا خلال هذا اللقاء، الذي نظمته الفدرالية المغربية لناشري الصحف والنقابة الوطنية للصحافة المغربية بمشاركة محامين ومهنيين وخبراء، على ضرورة تعميق النقاش والتشاور، بشأن هذا القانون حتى يساير المتغيرات التي يشهدها المغرب حاليا على عدة مستويات. تفاصيل

Webmaster: Oulf@kr
E-mail: webmaster@adrare.net - Fax: (212) 0537263170