دليل الصحافة المغربية
 
 
 
 
أدرار يشكركم علىالزيارة ويرحب بكم


أخبار الصحافة والصحافيين

ذكرت جريدة "ليكونوميست" (6 مارس 2008) انه تم تعيين مصطفى مساعد مديرا عاما للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، خلفا لأحمد اخشيشن. و يشغل مساعد منصب مدير الافتحاص ومراقبة التدبير بالهيئة.

قررت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالرباط، يوم الثلاثاء 4 مارس 2008، النطق بالحكم يوم 14 مارس 2008 في قضية "القذف والسب العلني" ضد مدير جريدة "المساء" اليومية رشيد نيني.

من بين المرشحين لخلافة أحمد اخشيشن في منصب المدير العام للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، الحسين بنعياش، وربما يكون الأوفر حظا لتوليه، على اعتبار كونه أول الأطر الإعلامية الملتحقة بالهيئة مع اخشيشن منذ انطلاقتها، ولأنه يقوم حاليا بمهام المدير العام بالنيابة، وكذلك لأنه يحظى بتزكية رئيس الهيئة أحمد الغزالي.

عقد المجلس الإداري للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، يوم السبت فاتح مارس 2008 بالمقر المركزي بالرباط اجتماعا، في إطار التحضير للمؤتمر السادس، المقرر ما بين 20 و23 مارس 2008 بمدينة العيون، واتفق، حسب الفصل 12 من القانون الأساسي للنقابة، على عدد وطريقة اختيار المندوبين. ووجه المجلس رسالة إلى كل مكاتب الفروع للشروع في انتخاب المندوبين، بناءا على الحصص التي اتفق عليها المجلس الإداري لكل قطاع و كل فرع. و من المقرر أن تنتهي عملية انتخاب المندوبين للمؤتمر في العاشر من مارس الجاري.

أشرف وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، خالد الناصري، يوم الاثنين 3 مارس 2008 بالرباط، على تنصيب كل من رضوان بلعربي كاتبا عاما لوزارة الاتصال، وخليل العلمي الإدريسي، الذي كان يشغل منصب مدير للدراسات بوزارة الاتصال، مفتشا عاما للوزارة..

صادق المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، يوم الجمعة 29 فبراير 2008، على ملحقي دفتر تحملات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المتعلقين بقناتي "تمازيغت" و"أفلام" المحالين عليه من طرف الحكومة.

صدر العدد الأول من صحيفة "الحياة الجديدة" (29 فبراير 2008)، وهي أسبوعية مستقلة شاملة، يدير نشرها ويرأس تحريرها محمد حفيظ، الذي اعتبرها، في افتتاحيته، تجربة صحافية جديدة في مساره المهني.

ذكرت جريدة "الأحداث المغربية" (29 فبراير 2008) أن علي البقالي، مدير شركة "ريجي تروا" التي تتولى تسيير الشأن الإشهاري في القناة الثانية، قد أخبر بكونه من أبرز المرشحين لتولي منصب مدير عام الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري خلفا لأحمد اخشيشن.

سلم المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، محمد خباشي، مساء الأربعاء 27 فبراير 2008 بمقر الوكالة بالرباط، أوسمة ملكية لعدد من الأطر والعاملين بالوكالة اعترافا لهم بالمجهودات والخدمات التي أسدوها للوكالة.

انتخب خليل الهاشمي الإدريسي، مدير يومية "أوجوردوي لو ماروك"، رئيسا جديدا للفيدرالية المغربية لناشري الصحف، خلفا لرئيسها السابق عبد المنعم دلمي، المدير العام لمجموعة "إيكوميديا"؛ وذلك في الجمع العام العادي للفيدرالية، المنعقد مساء يوم الجمعة 22 فبراير 2008 بالدار البيضاء، وتم تجديد المكتب المسير، والذي يضم 21 عضوا هم: محمد جواهري، أحمد رضى بنشمسي، مصطفى العلوي، عبد المنعم دلمي، مصطفى الخلفي، نوال الحوتي، محمد البريني، إدريس قيطوني، أ؟حمد زكي، فاطمة الزهراء ورياغلي، بهية العمراني، محمد السلهامي، خليل الهاشمي، نور الدين مفتاح، عبد الله فردوس، محمد شوقي، عبد الحكيم بديع، محمد الحجام، فاضل أكومي، علي أشيبان، وعبد اللطيف عواد.  

أصدر مكتب فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بالدار البيضاء بيانا (23 فبراير 2008) بشأن أوضاع الصحافيين و الصحافيات بمؤسسة ٌالبيانٌ وٌ بيان اليوم ٌ، على إثر توصله بنسخة من الرسالة التي وجهها صحافيو الجريدتين إلى أحمد زكي المدير العام لمؤسسة  "BAYANE SA"، و في الرسالة استعراض لمجموعة من المشاكل التي يعاني منها الصحافيون و الصحافيات. وأكد مكتب فرع النقابة بالدار البيضاء على تضامنه ووقوفه إلى جانب صحافيات و صحافيي "البيان" و "بيان اليوم"، ومساندته للإجراءات القانونية و الخطوات النضالية التي يعتزمون القيام بها دفاعا عن حقوقهم؛ معتبرا أن معالجة المشاكل المطروحة تمر عبر الحوار المسؤول و البناء و ليس عن طريق التجاهل و الضغط والاستفزازات.

أعلنت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، في بلاغ لها، أن آخر أجل لحصر لائحة المنخرطين الذين سيشتركون في اجتماع اختيار المندوبين للمؤتمر السادس للنقابة، هو يوم 27 فبراير الحالي. وسيعقد اجتماع للمجلس الإداري يوم فاتح مارس 2008 لتحديد عدد المندوبين وطريقة انتدابهم، كما ينص على ذلك الفصل الثاني عشر من القانون الأساسي للنقابة. ويمكن للإخراطات أن تتواصل بعد تاريخ 27 فبراير، على أنها لن تدخل ضمن لائحة المشاركين في اجتماعات اختيار المندوبين.

يستعد علي أنوزلا لإخراج جريدته الجديدة، التي قد تحمل نفس اسم جريدته السابقة "الجريدة الأخرى"، وذلك في منتصف شهر مارس المقبل، بعد أن اقتنى مقرا للجريدة الجديدة ببرج أطلس في شارع الجيش الملكي بالدار البيضاء، وبعد أن اتفق مع عدد من الصحفيين، قدامى وجدد، للالتحاق بهيئة تحريرها. ومن أبرز المساهمين في رأسمال الشركة، التي ستصدر الجريدة الجديدة، عبد القادر الشاوي وإلياس العمري وعمر جاري.

قررت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالرباط، يوم الجمعة 22 فبراير 2008، إرجاء النظر إلى الرابع من مارس المقبل في قضية "القذف والسب العلني" ضد مدير جريدة "المساء" رشيد نيني.

نقلت جريدة "الشرق الأوسط" (طبعة المغرب 22 فبراير 2008) عن محمد برادة، المدير العام للشركة العربية الإفريقية للتوزيع والنشر "سابريس"، قوله أن الصحافة الحزبية في المغرب سيكون مصيرها الانقراض إذا لم تطور آليات إشتغالها في اتجاه توظيف صحافيين مهنيين والتخلي عن عقلية المناضلين التي تدار بها، والتوجه أكثر نحو الاستثمار في الخبر. وأضاف برادة، في لقاء نظمه فرع مؤسسة روطاري العالمية بالدار البيضاء، أن الصحافة الحزبية مطالبة بوضع نوع من المسافة بينها وبين الحزب الذي تمثله، عبر توفير هامش أكبر من الحرية والاستقلالية للصحافيين.

طالبت النقابة الوطنية للصحافة المغربية بإطلاق سراح مصطفى حرمة الله، الصحافي بأسبوعية "الوطن الآن"، الذي كان المجلس الأعلى قد رفض طلب نقض الحكم الصادر في حقه. واعتبرت النقابة قرار المجلس مفاجئا ويؤكد استمرار إضفاء الطابع الاستثنائي على هذه القضية.

ذكر بلاغ لأسبوعية "الوطن الآن" (20 فبراير 2008) أن السلطات الأمنية اعتقلت مساء يوم الثلاثاء 19 فبراير 2008 الصحفي مصطفى حرمة الله عضو هيئة تحرير الأسبوعية من أمام منزله بالدار البيضاء وذلك في حدود الساعة التاسعة ليلا، وأودعته سجن عكاشة بالبيضاء؛ وذلك بعد بت المجلس الأعلى يوم 13 فبراير 2008 برفض الطعن المقدم ضد حكم محكمة الاستئناف القاضي بمتابعته في حالة سراح مؤقت، بعد تخفيف الحكم في حقه من 8 أشهر إلى 7 أشهر، وكان حرمة الله قد قضى في السجن 53 يوما، وبهذا من المنتظر أن يقضي ما تبقى له من العقوبة الحبسية أي قرابة 5 أشهر. يذكر أن الاعتقال والمحاكمة كانتا على خلفية الغلاف الذي خصصته "الوطن الآن" في عددها 253 حول "التفاصيل السرية التي حركت حالة الاستنفار بالمغرب"، حيث أدانت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء الصحفيين عبد الرحيم أريري مدير الأسبوعية ومصطفى حرمة الله وأدانتهما على التوالي ب 6 أشهر موقوفة التنفيذ و 8 أشهر نافذة مع غرامة ألف درهم لكليهما.وثم تخفيض الحكم استئنافيا إلى 5 أشهر للزميل أريري و 7 أشهر موقوفة التنفيذ للزميل حرمة الله.

ذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء أن الشرطة القضائية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قامت يومي الاثنين والثلاثاء (18/19 فبراير 2008) باعتقال 32 شخصا إثر تفكيك شبكة "بلعيرج"، التي كانت تحضر للقيام بأعمال عنف داخل التراب الوطني، ومن بين المعتقلين عبد الحفيظ السريتي (صحفي مراسل لقناة المنار).

ذكرت نقابة مستخدمي القناة الثانية (الاتحاد المغربي للشغل) في بلاغ لها، أن مستخدمي القناة الثانية التأموا في جمع عام يوم الجمعة 15 فبراير 2008 تحت شعار "الوحدة والتضامن سبيلنا الأوحد لتحصين المكتسبات والدفاع عن الكرامة"، لتدارس الوضعية العامة بالقناة؛ وأن الجمع العام قرر تنظيم حركة احتجاجية تصاعدية تبتدئ بحمل الشارة طيلة يوم الأربعاء 20 فبراير 2008 مع تنظيم وقفة احتجاجية في نفس اليوم لمدة ساعة من الساعة العاشرة والنصف إلى الحادية عشرة والنصف وتبقى مفتوحة على أشكال نضالية سيتم الإعلان عنها في حينه، وذلك تعبيرا عن الاستياء العميق للعاملين وللمطالبة بفتح حوار جدي ومسؤول لإيجاد حلول فورية لمختلف الملفات المطروحة.

قضت المحكمة الابتدائية ببني ملال، يوم الخميس 14 فبراير 2008، ببراءة مدير جريدة "ملفات تادلة" الجهوية، محمد الحجام، في ملف جنحي عادي بتهمة "نشر نبأ زائف وادعاءات ووقائع غير صحيحة أخلت بالنظام العام وأثارت الفزع بين الناس".

أعلنت أسرة جريدة "حقائق الشمال" أنها توصلت أخيرا بوصل الإيداع النهائي. وأن عددها الأول سيكون بأكشاك منطقة الشمال انطلاقا من شهر مارس المقبل.

 أكد مشاركون في ندوة نظمت يوم الجمعة 15 فبراير 2008 بالرباط، أنه رغم التطور الذي عرفه المشهد الإعلامي بالمغرب، فإن وضع أخلاقيات مهنة الصحافة يدعو إلى القلق، ويقتضي تدخل جميع الفعاليات الصحفية والحقوقية والمجتمع المدني من أجل ضمان احترامها.  وأوضحت جملة من مداخلات ألقيت، خلال هذه الندوة التي نظمتها النقابة الوطنية للصحافة المغربية حول موضوع (الصحافة .. سؤال الحرية وأخلاقيات المهنة)، أن "الاختلالات الأخلاقية تؤثر سلبا على صورة الصحافة داخل المجتمع وتعيق قيامها بمهامها النبيلة". وأكدوا، خلال هذا اللقاء الذي شارك فيه صحفيون ورؤساء تحرير وفاعلون جمعويون وحقوقيون ورجال قانون، أنه فضلا عن تنظيمها للعلاقة بين الصحفي والمتلقي، فإن أخلاقيات المهنة تعد آلية ضرورية لحماية الصحافة كسلطة رابعة وتكريس مصداقيتها وتحصين حرية التعبير والنشر. وأبرزوا أنه يجب أن يحرص الصحفي أثناء ممارسته لمهمته على أن تحل هويته الصحفية محل كل الهويات الأخرى، دون حرمانه، خارج هذا الإطار، من ممارسة مواطنته كاملة. وبالنسبة لمظاهر بعض الاختلالات التي يشهدها العمل الصحفي على مستوى أخلاق المهنة، أشار عدد من المتدخلين بشكل خاص إلى "عدم احترام كرامة الشخص والحياة الخاصة للأفراد، والقرصنة، ونشر الإشاعات، ونشر الأخبار بدون مصادر، والرشوة والابتزاز، والتعاطي مع الأخبار القضائية بدون احترام قرينة البراءة و نشر صور الضحايا والمتهمين، وعدم احترام صور الموتى والجثامين، بالإضافة إلى ظهور أنماط جديدة من المواد الصحفية كالاستجوابات المتخيلة، إضافة تعليقات وهمية على صور دون اعتبار للسياق التي التقطت فيه". ولتجاوز هذا الوضع والنهوض باحترام أخلاقيات المهنة، اقترح المشاركون اعتماد مواثيق التحرير داخل المؤسسات الإعلامية توضح حقوق وواجبات الصحفي وكيفية التعامل مع الأخبار والأحداث ومخاطبي المؤسسة، وتعزيز جودة التكوين الصحفي بوصفه أحد أهم ضمانات احترام الأخلاقيات، مع توفير التكوين في مجال أخلاقيات المهنة بشكل خاص. كما اقترحوا مأسسة وصول الصحفي للمعلومة خاصة لدى المرافق العمومية من أجل تجنب الإشاعات والأخبار المغلوطة، والفصل بين الخبر والرأي وبين الخبر والإشهار، وتحسيس الصحفيين بأهمية احترام أخلاقيات المهنة والحفاظ على المسافة اللازمة بين مستلزمات العمل الصحفي وأولويات باقي الفاعلين الاقتصاديين والسياسيين. وفي هذا السياق، دعوا إلى "إحياء عمل الهيأة المستقلة لأخلاقيات المهنة وحرية التعبير التي تم تأسيسها سنة 2002 والتي تضم النقابة الوطنية للصحافة المغربية والفدرالية المغربية للناشرين، بالإضافة إلى منظمات غير حكومية وشخصيات مستقلة ذات مصداقية". كما أبرزوا أهمية توفير الوسائل المادية والقانوية للهيأة لتكون آراؤها وتوصياتها أكثر إلزامية، وأكثر نجاعة في حماية أخلاق المهنة والحث على عدم انتهاكها. وبخصوص دور النقابة، فقد أكد العديد من المشاركين "على ضرورة حرصها، فضلا عن الدفاع عن حقوق الصحفيين، على النهوض باحترام أخلاقيات المهنية عبر كشف المتورطين في انتهاكها واتخاذ إجراءات تأديبية في حقهم، وكذا عبر تنظيم دورات تكوينية في هذا مجال الأخلاقيات لفائدة العاملين بالقطاع". وفي ما يخص أخلاقيات المهنة بين الكونية والخصوصية، فرغم أن بعض المتدخلين شددوا على ضرورة اعتبار خصوصية المسار السياسي والاجتماعي المغربي في التعاطي مع أخلاقيات المهنة، فقد أكدت معظم المداخلات على الطابع الكوني لأخلاقيات مهنة الصحافة. ولدى تطرقها، لجانبي الحرية والمسؤولية في العمل الصحفي، اعتبرت جملة من المداخلات أنه "لا يجب تقديم الحرية والمسؤولية كثنائية متقابلة، وإنما يتعين مقاربة حرية الصحافة كمبدأ مستبطن للمسؤولية والأخلاقيات".  كما ذهب متدخلون آخرون، إلى أن "تحقيق الحرية يتجاوز حرية الرأي والتعبير إلى توفير ضمانات قانونية وحقوقية لممارسة العمل الصحفي، وتشريع متحرر من كل الإكراهات، وضمان الحق في الوصول إلى الخبر مع توفير شروط سليمة لممارسة المهنة من ضمنها الجانب الأخلاقي".  (و م ع )

تعقد الفدرالية المغربية لناشري الصحف، يوم الثلاثاء 26 فبراير 2008، جمعها العام العادي، الذي سيجدد هياكل الفدرالية، ويتضمن جدول أعمال الجمع عرض ومناقشة التقريرين الأدبي والمالي والمصادقة عليهما وانتخاب المكتب التنفيذي.

حسب مصدر مطلع، تستعد مجموعة "المساء ميديا"، التي تصدر جريدتي "المساء" و"LE SOIR ECHOS" ومجلة "نجمة"، لإقامة مطبعة عصرية كبيرة بمدينة المحمدية، حيث يقطن محمد العسلي، أحد المساهمين الرئيسيين في رأسمال المجموعة.

ذكرت جريدة "الأحداث المغربية" (15 فبراير 2008) أن الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري توصلت، منذ أسابيع بدفتر التحملات لإنشاء قناة للأفلام، تقدمت به الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة. وقد تم التأشير على الدفتر وإعادته إلى الشركة للبث النهائي في أمر إنشاء  القناة.

ذكرت جريدة "لوسوار إيكو" (13 فبراير 2008) أن محكمة الاستئناف بمدريد برأت علي لمرابط، في القضية المرفوعة ضده سنة 2007 من طرف صحافيين من مكتب وكالة المغرب العربي للأنباء بمدريد.

ذكرت جريدة "الأحداث المغربية" (13 فبراير 2008)، نقلا عن محمد البشير الزناكي الناطق باسم "حركة لكل الديمقراطيين"، أن هذه الحركة، خلافا لما كان متداولا في الفترة الأخيرة في أوساط الصحفيين، لا تفكر في المستقبل القريب في إصدار منبر إعلامي ناطق باسمها، معتبرة أن الجرائد المستقلة الموجودة بالساحة قادرة في الوقت الحالي على إبلاغ خطواتها وأهدافها وتحركاتها بالشكل المهني المطلوب.

ذكرت جريدة "الاتحاد الاشتراكي" (12 فبراير 2008) أن المجلس الإقليمي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالجهة الشرقية يخبر الرأي العام المحلي والوطني أن لا علاقة للاتحاد الاشتراكي بجريدة "الجهة الشرقية"، ولا تعبر إطلاقا عن مواقف الحزب، ولا تمثل الإعلام الجهوي الحزبي.

توفي صباح يوم الاثنين، 11  فبراير 2008 بأحد مستشفيات الرباط، الإعلامي والفنان إدريس العلام، المعروف ب"با حمدون"، أحد رواد العمل الإذاعي والتلفزي بالمغرب، عن سن يناهز 69 عاما، بعد مرض لم يمهله طويلا. وقد قام الراحل إدريس العلام بإعداد العديد من البرامج الثقافية والترفيهية والتربوية.

صدر، يوم الاثنين 11 فبراير 2008، العدد الأول من جريدة "Le Soir échos" عن مجموعة "المساء ميديا"، وهي يومية شاملة باللغة الفرنسية، يدير نشرها رشيد نيني، ويرأس تحريرها إدريس بناني، هذا الأخير أوضح في افتتاحية العدد الأول أن éلوسوار إيكو" لن تكون نسخة لجريدة "المساء"، وأن لكل منهما شخصيتها وهويتها الخاصة بها.

على إثر الاجتماع الذي عقده وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، خالد الناصري، مع وفد عن النقابة الوطنية للصحافة المغربية، يوم الأربعاء 6 فبراير 2008، تقرر تشكيل شكلتا لجنة مشتركة للتعاطي مع كافة القضايا المطروحة في الحقل الإعلامي، بهدف ترسيخ المنهجية التشاركية. وتم خلال هذا الاجتماع تدارس القضايا المطلبية التي تشكل انشغالا لمهنيي الصحافة وتستأثر باهتمامهم، مثل إحداث صندوق اجتماعي للصحافيين، ومشروع القانون الجديد للصحافة، والاتفاقية الجماعية للصحفيين المهنيين، وكذا بعض المشاكل المهنية.

تم مساء يوم الأربعاء، 6 فبراير 2008 ببرشلونة، تأسيس "شبكة الصحافيات بضفتي حوض البحر الأبيض المتوسط"، وذلك بمبادرة المعهد الأوروبي للبحر الأبيض المتوسط. وقد شاركت في أول اجتماع لهذه الشبكة 11 صحافية من بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط من المغرب والجزائر ومصر ولبنان وتركيا واسبانيا وفرنسا وإيطاليا.

أعلنت جريدة "العلم" (8 فبراير 2008) أن اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال قررت، في اجتماعها الأسبوعي، تعيين عبد الله البقالي رئيسا لتحرير جريدة "العلم"، خلفا لحسن عبد الخالق، الذي يشغل حاليا منصب رئيس ديوان الوزير الأول. وذكرت بأن عبد الله البقالي قد اشتغل صحفيا محررا بجريدة «العلم" منذ نهاية 1987، وكان مكلفا قبل ذلك بمجلة التعاون لمدة سنتين، وهوحاصل على شهادة الإجازة في الصحافة وعلوم الأخبار من معهد الصحافة وعلوم الأخبار بتونس سنة 1985.

قررت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية ببني ملال، نهاية الأسبوع الماضي، إدراج قضية جريدة "ملفات تادلة" للتأمل من أجل البت فيها والنطق يوم الخميس 14 فبراير 2008، وتتعلق بالشكاية المرفوعة ضد الجريدة في شخص مديرها من طرف الشركة المالكة لفندقي تازركونت والشمس بتهمة "إفشاء الأسرار والقذف والإهانة والمس بالشرف بواسطة الصحافة".

ذكرت جريدة "الأحداث المغربية" (6 فبراير 2008) أن صحافيات من المغرب يشاركن، بمدينة برشلونة، في لقاء حول "صورة النساء في وسائل الإعلام"، إلى جانب صحافيات من لبنان ومصر والجزائر وتركيا  وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا.

تنظم النقابة الوطنية للصحافة المغربية مائدة مستديرة حول موضوع "الصحافة: سؤال الحرية وأخلاقيات المهنة"؛ وذلك يوم الجمعة 15 فبراير 2008، على الساعة الرابعة مساء بقاعة مصطفى الخوضي، بمقر وكالة المغرب العربي للأنباء بالرباط. وتندرج هذه المائدة المستديرة في إطار سلسلة اللقاءات التي تنظمها النقابة في إطار التحضير لمؤتمرها السادس المقرر عقده في شهر مارس المقبل.

نعت النقابة الوطنية للصافة المغربية الصحافي بوشعيب الزعنوني، الذي وافته المنية يوم الثلاثاء 5 فبراير 2008، بأحد مستشفيات الرباط عن سن تناهز 59 سنة. وهو خريج المعهد العالي للصحافة بالرباط قوج 1977، وعمل منذ تخرجه بجريدة "المغرب" الناطقة بالفرنسية.

ذكرت جريدة "المساء" (5 فبراير 2008) أن مديرها رشيد نيني تعرض، مساء أول أمس في الرباط لحادث اعتداء "غريب" عندما هم بالخروج من محطة القطار وسط العاصمة، حيث هاجمه ثلاثة أشخاص، واحد منهم كان يحمل سكينا وكان يهم بطعنه في جانبه الأيسر قبل أن يمسك نيني السكين بيده، وهو الأمر الذي خلف جروحا غائرة في يده، كما تعرض لكدمات في وجهه، قبل أن يسرق المهاجمون كمبيوتره المحمول وهواتفه النقالة.

الكومندار إدريس لكحل، المدير الإداري للمنتخب الوطني لكرة القدم، والذي سلطت عليه الصحافة الوطنية الأضواء، هذه الأيام، ورقته أسبوعية "لوجورنال" (2/8 فبراير 2008) إلى رتبة جنيرال، هو كذلك صحافي، خريج المعهد العالي للصحافة فوج 1984، وعمل بمصلحة الصحافة التابعة للدرك الملكي رفقة، زملاء له من خريجي المعهد..

حصلت إذاعة طنجة الجهوية، مساء يوم الخميس 31 يناير 2008، على الجائزة الثانية للميكروفون الذهبي عن برنامج "نبرات من النغم العربي"؛ وذلك خلال حفل نظمته الإذاعة الجزائرية بالعاصمة الجزائر.

عنون علي أنوزلا عموده "الرأي الآخر" بجريدة "المساء" (فاتح فبراير 2008) ب"استئذان قبل الانصراف"، معلنا عن قراره، طواعية، مغادرة فريق جريدة "المساء"، مؤكدا أن قراره لم يمله عليه أي اختلاف في التفكير وإن كان موجودا، وأن قراره بالانصراف شخصي اتخذه بعد تفكير عميق في مسار تجربته الصحافية.

ذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء (31 يناير 2008) أن الغرفة الجنائية لدى المحكمة الابتدائية بألمرية (شرق إسبانيا) رفضت يوم الخميس، 31 يناير 2008، شكاية تقدم بها علي المرابط، شهر أبريل 2006، ضد مراسل وكالة المغرب العربي للأنباء بمدريد سعيد إيدا حسن.

ذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء (31 يناير 2008) أن نائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالقصر الكبير، بلال بورباب، رفع دعوى قضائية ضد مدير جريدة "المساء" من أجل القذف.

تدارس مكتب فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بالدار البيضاء، في اجتماعه العادي يوم الثلاثاء 29 يناير 2008، شكاية توصل بها من رضوان الرمضاني،  رئيس تحرير مجلة نيشان، تتعلق بالطرد الذي تعرض له من طرف مدير المجلة، أحمد بن شمسي، فخلص إلى أن الخلاف الذي حصل بين رئيس التحرير و المدير حول الخط التحريري للمجلة بسبب نشر "نداء من أجل الحريات الفردية" أمر عادي و طبيعي، و يحصل في مختلف المؤسسات، و يهم مسؤولية الخط التحريري، التي ينظمها ميثاق و مجلس للتحرير، حسب القواعد الديمقراطية المعمول بها في المؤسسات الإعلامية و الصحافية المتطورة؛ وأن من حق رئيس التحرير أن يناقش و يعارض ما يراه مخالفا للخط التحريري المتفق عليه أو ما يعتبره تجاوزا لمهمته، كما أن من حقه أن يتخلى عن مسؤولية رئاسة التحرير، ما دام العقد الموقع في المؤسسة المذكورة يتيح له ذلك؛ وأن الخلاف و الحوار حول مختلف هذه القضايا داخل مجلة نيشان لا يعتبر "خطأ فادحا" يستحق عليه الرمضاني الطرد من العمل كما قام بذلك مدير النشر، فالخطأ الفادح له تعريفاته الواضحة و الواردة في مدونة الشغل كما أن مسطرة إعماله أيضا واضحة.وأن ما تعرض له رضوان الرمضاني يتعلق بطرد تعسفي، ولذلك فالفرع يعلن مؤازرته بهدف إنصافه .

عقد الوزير الأول السيد عباس الفاسي، مساء يوم الثلاثاء 29 يناير 2008 بالرباط، لقاء مع ممثلي الصحافة الوطنية المكتوبة تحدث خلاله عن الأداء الحكومي وبالخصوص المشاريع التي تنفذها الحكومة في العديد من المجالات، بالإضافة إلى تطورات قضية الصحراء، وكذا المشاورات التي سبقت تشكيل الحكومة. وكان هذا اللقاء مناسبة أكد فيها السيد عباس الفاسي على الدور الذي تلعبه الصحافة ووسائل الإعلام في ترسيخ البناء الديمقراطي والمساهمة في تعزيز المشاركة السياسية للمواطنين تعميقا للممارسة الديمقراطية، سواء في الاستحقاقات الانتخابية أو في تطوير أداء الأحزاب التي قال انه يتعين عليها التدقيق في اختيار مرشحيها للانتخابات، متعهدا في هذا الصدد، بالعمل على الانفتاح على كافة مقترحات المهنيين لإخراج قانون للصحافة يكون أكثر انفتاحا.

في تغطية للندوة التي نظمها المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بمراكش، يوم الجمعة 25 يناير 2008، حول "التواصل في المحاكم"، أشارت جريدة "الصباح" (28 يناير 2008) إلى أن المشاركين تدارسوا انفتاح المحاكم المغربية على محيطها الخارجي، وخاصة وسائل الإعلام والعموم وجمعيات المجتمع المدني؛ وانقسموا بين مؤيدين ومتحفظين حول انفتاح المحاكم المغربية على وسائل الإعلام. ونقلت عن عبد الإله المستاري، الوكيل العام للملك باستئنافية مراكش، قوله بأن القضاء المغربي لم يكن يوما منغلقا بدليل تردد العموم على المحاكم، وان الغاية من جعل الجلسات عمومية هي أن يقترب القضاء من المواطنين؛ وقوله، في المقابل، بأنه لا يجد في الجرائد الحديث عن المعاناة اليومية للقضاة، فهم البعض منها هو السبق الصحافي، وبعضها يثير قضايا ما زالت في السرية. كما أشار جعفر حسون،  رئيس المحكمة الإدارية بمراكش، إلى أنه حين يتعرض القاضي للانتقادات لا يمكنه أن يرد عليها عبر الصحافة، وعليه أن يحصل على ترخيص من الوزارة للرد عبر بيان حقيقة.

ذكرت جريدة "الصباح" (28 يناير 2008) أنه ينتظر أن تطلق مجموعة "إيكوميديا"، نهاية أبريل المقبل، مجلتين تابعتين لكل من "الصباح" و"ليكونوميست"، ونقلت عن عبد المنعم دلمي، الرئيس المدير العام للمجموعة، اعتباره أن الأمر يتعلق بمنتوجين إعلاميين جديدين من شأنهما الاستجابة لانتظارات قراء الصحيفتين وحاجياتهم.

نشرت جريدة "الصباحية" (28 يناير 2008) حق رد من أحمد بنشمسي، مدير مجلة "نيشان"، أكد فيه أن إقحام "نداء الحريات" في نهاية العلاقة الرابطة بين "نيشان" ورضوان الرمضاني لا أساس له من الصحة، وأوضح بنشمسي أنه اضطر إلى إنهاء العقد مع الرمضاني بعد اتهام الأخير للمدير بتحريف الخط التحريري للمجلة وخلاف حول التعويض المالي مقابل الاستقالة، وأن الرمضاني رفض محاولة الصلح التي قدمتها النقابة الوطنية للصحافة المغربية بطلب من بنشمسي.

في تصريحات لبعض الجرائد الوطنية ("الصباحية"، "بيان اليوم"، ""التجديد" (25 يناير 2008))، أكد رضوان الرمضاني، رئيس تحرير مجلة "نيشان" أنه تم توقيفه عن العمل منذ يوم الأربعاء 23 يناير 2008 بسبب "نداء الحريات"؛ وأوضح الرمضاني أن مدير المجلة، رضا بنشمسي، طلب منه التوقيع على النداء قبل نشره، فرفض، ونشرت المجلة تقديما للنداء باسم هيئة التحرير، دون استشارة المعنيين، وهو ما أجج الخلاف بين الطرفين، فاقترح بنشمسي على الرمضاني تقديم استقالته، لكنه رفض، فأبلغ بقرار فصله شفويا، يوم الخميس، أمام زملائه.

تنظم شغيلة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وقفة يوم 31 يناير 2008، احتجاجا على مسطرة التعويضات السنوية، وضد التراجع عن مكتسبات السنة الماضية، وتسيير مجموعة من القنوات بالميزانية نفسها، وتنديدا بعدم إصدار القانون الأساسي.

ذكرت جريدة "لوماتان" (23 يناير 2008) أن مجموعة "ماروك سوار" أبرمت اتفاقية هامة مع مؤسسة "KnowledgeView" بهدف تزويد المجموعة بنظام تعدد الوسائط الأكثر تطورا في العالم، والذي يعمل بطريقة الإبحار السريع وببرمجيات Adobe الخاصة بالنشر. وأشارت الجريدة إلى أن هذه الاتفاقية لا تستهدف تطوير المنشورات الورقية للمجموعة ("لوماتان" و"الصحراء المغربية" و"الصباحية") فحسب، بل وتستهدف كذلك تطوير مواقعها الإلكترونية وإحداث خدمات الهاتف النقال وتطوير الأٍرشيف متعدد الوسائط.  

رزئت أسرة الإعلام بمدينة طنجة بفقدان الصحافي بإذاعة "ميدي 1" محمد الجعفري الذي وافته المنية فجر يوم الأربعاء 23 يناير 2008 عن سن ناهزت الأربعين. وجاءت وفاة الجعفري، الذي التحق بمحطة "ميدي 1" سنة 1991، مفاجئة إثر مرض ألزمه الفراش منذ أزيد من أسبوعين.

عقدت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني السادس للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، المقرر انعقاده أيام 20 و21 و22 مارس 2008، اجتماعا تدارست فيه القضايا التالية: مناقشة الطلب الذي تقدم به فرع النقابة بالعيون لتنظيم المؤتمر المقبل بهذه المدينة، وقررت اللجنة التحضيرية تكليف المكتب الوطني للنقابة بتقديم اقتراح متكامل يشمل كل الجوانب المادية والمعنوية للبث في هذا الطلب. تحضير مشاريع تهم الموضوعات التالية: إنهاء الإجراءات الخاصة باستمارة البحث الذي تنجزه النقابة؛ التقارير حول: الوضع التنظيمي والتعديلات المقترحة على القانون؛ أخلاقيات المهنة تنجزه لجنة الأخلاقيات وتقدمه يوم الأربعاء 23 يناير 2008؛ مجلس النوع الاجتماعي والإعلام، حرية الصحافة والإعلام، التكوين والقوانين المؤطرة للصحافة والإعلام، الوضع الاجتماعي للصحافيين، إنجاز تقارير قطاعية. إرجاء البث في كيفية توزيع المندوبين على ضوء الدراسة النهائية للانخراطات في النقابة وإنهاء هذه العملية في أجل محدد. ولذلك، فإن اللجنة التحضيرية تحث كل مكاتب الفروع على استكمال عملية إرسال طلبات الانخراط التي تتوفر عليها في أسرع الآجال، لتمكين اللجنة التحضيرية من البث النهائي في خريطة المندوبين الذين سيشاركون في المؤتمر.  تدارست اللجنة التحضيرية قضايا أخرى تهم الفعاليات التي سيتم تنظيمها استعدادا للمؤتمر، مثل ندوة تجربة المركزيات النقابية وندوة حول أخلاقيات المهنة وندوة حول النوع الاجتماعي والإعلام وندوة تهم تجربة النقابة في التأطير والتنظيم. تم الاتفاق على أن تعقد اللجنة التحضيرية اجتماعها المقبل في 30 يناير 2008.

في رده على سؤالين شفويين لفريقي التحالف الاشتراكي والاستقلال بمجلس المستشارين، يوم الثلاثاء 22 يناير 2008، حول المعلومات المتضاربة بشأن إحداث القناة الأمازيغية؛ أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، خالد الناصري، أنه عكس ما تم تداوله من أخبار، فإن الاشتغال على دفتر تحملات القناة الأمازيغية يسير بشكل عادي وطبيعي ليتم إطلاق هذه القناة في أقرب أجل ممكن. وأشار إلى أنه، رغم أن هناك تواصل كبير في هذا الموضوع إلا أن القضية أضحى يلفها كثير من الغموض، من خلال مجموعة من "التناولات الصحافية غير الرصينة، التي في كثير من الأحيان لا تعتمد على الدقة". وذكر وزير الاتصال بالمرجعيات التي يستند عليها مشروع القناة، وهي التوجيهات الملكية وخاصة خطاب أجدير، والالتزامات الحكومية ذات الصلة. وأوضح أنه تم إحداث لجنة ثنائية مشتركة بين وزارة الاتصال والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية في بداية سنة 2006، عملت على بلورة تصور متكامل بخصوص تعزيز مكانة اللغة والثقافة الأمازيغية في الإعلام السمعي البصري العمومي. وأكد أنه تم اتخاذ ا قرار إحداث القناة الأمازيغية من طرف اللجنة الثنائية منذ 13 أكتوبر 2006، تطويرا لمقاربة القائمة على إدماج وتعزيز الثقافة الأمازيغية في الإعلام العمومي. وشرعت لجنة تقنية مختصة في الإعداد لهذا المشروع من كل جوانبه. وبالموازاة مع ذلك أعدت وزارة الاتصال مشروعي الملحق التعديلي لدفتر تحملات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، الذي ستندرج القناة الأمازيغية ضمن باقتها (وهنا يوجد الخلط في التغطية الإعلامية، يقول وزير الاتصال)، وتم بتاريخ 13 سبتمبر 2007 إحالته على الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري للمصادقة عليه طبقا للقانون. وانصب اهتمام الحكومة على توفير الاعتمادات المالية الضرورية لإطلاق القناة في أحسن الظروف، والتي تقدر، بالنسبة لسنة 2008، ب 168 مليون درهم أساسا من الميزانية العامة للدولة وميزانية وزارة الاتصال. وسيتم التوقيع على الملحق التعديلي للعقد البرنامج، تحت إشراف الوزير الأول، يهم جانب التمويل، مباشرة بعد مصادقة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري.

ذكرت جريدة "الأحداث المغربية" (22 يناير 2008) أنه تم تعيين زهور حميش، الإذاعية والعاملة بمديرية التواصل بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وسيطة للشركة خلفا لعبد الرحيم أبو المواهب، الذي استقال في وقت سابق من هذا المنصب.

Webmaster: Oulf@kr
E-mail: webmaster@adrare.net - Fax:21237263170