دليل الصحافة المغربية
 
 
 
 
 
 
 
 
للاتصال بنا
Contact
أدرار يشكركم علىالزيارة ويرحب بكم


 
أخبار الصحافة والصحافيين

نعت النقابة الوطنية للصحافة المغربية فرع طنجة، وفاة الصحافي محمود العلوي البلغيثي مدير نشر جريدة "الاثنين"، بعد أن وافته المنية مساء يوم الأربعاء 13 يونيو 2012، بعد مرض ألم به غضون الأسبوع المنصرم. وولد الفقيد سنة 1942 بمدينة الرباط، وكان من الرواد المؤسسين للنواة الأولى لفرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بطنجة، وتحمل مسؤولية العمل داخل هذا الإطار لسنوات طويلة، وكان رحمه الله ضمن الإعلاميين البارزين، الذين بادروا بإطلاق تجربة الإعلام الجهوي بداية من فبراير 1975 بإصدراه أول نسخة من جريدته "الاثنين"، التي كانت تواكب أحداث الأسبوع ورصد التطورات السياسية والمستجدات الاجتماعية والثقافية المحلية ملتزما بأخلاقيات المهنة". وكان المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، قد كرم الراحل محمود العلوي البلغيثي يوم 15 نونبر 2010، بمسرح محمد الخامس بمناسبة اليوم الوطني للإعلام، تثمينا لمساره الإعلامي.

أعلن الاتحاد النقابي للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة (النقابة الوطنية للصحافة المغربية والمنظمة الديمقراطية للشغل والنقابة المستقلة للمأجورين) عن تضامنه مع كافة العاملين في المؤسسة في ظل ما وصفه، في بلاغ له (14 يونيو 2012)، ب"حالة من الاحتقان والتسيب والفوضى"، وكذا ممارسة بعض المسؤولين ل"كل أشكال المحسوبية والانتقام"؛ محذرا الجهات المسؤولة، وخاصة رئيس الحكومة والرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، مما قد تؤول إليه الأوضاع في حال استمرار "هذه الفوضى والتسيب ومؤكدا أيضا أنه لن يبقى مكتوف الأيدي وسيواجه هذا الوضع بما أوتي من وسائل نضالية مشروعة. نص البلاغ

ينظم الإتحاد الوطني للصحفيين الشباب بالمغرب، بدعم من جهة سوس ماسة درعة، عمالة تارودانت، بلدية أكادير وآيت ملول والمندوبية الجهوية للثقافة وبتعاون مع المندوبية الجهوية لوزارة الاتصال، الصالون الإعلامي الأول، تحت شعار: "تحديات الإعلاميين الشباب في ظل التحولات المحلية الراهنة"، وذلك خلال يومي الثلاثاء والأربعاء 19-20 يونيو 2012، بمدينة أكادير. ويتضمن برنامج هذا الصالون، ثلاث ندوات علمية، الأولى حول موضوع: "الإعلاميون الشباب... والتحولات المحلية الراهنة"، "واقع و مستقبل الإعلام الإلكتروني" والندوة الأخيرة حول موضوع: "الإذاعات الجهوية والمستقلة بسوس... واستراتيجية القرب"، بمشاركة دكاترة وباحثين وإعلاميين. تفاصيل

نفت وزارة الاتصال نفيا قاطعا ما نشرته يومية "أخبار اليوم" في عددها الصادر يوم الخميس 14 يونيو 2012 من أن "بعض الجرائد الحزبية حصلت على دعم الدولة المخصص للصحافة الوطنية دون استكمالها لكل الشروط وخاصة الوضعية السليمة إزاء مصالح الضرائب والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي". كما نفى مصدر مسؤول بالوزارة٬ في اتصال هاتفي مع وكالة المغرب العربي للأنباء٬ أن تكون الوزارة قد تعرضت لأية ضغوط في هذا الخصوص. وكانت اللجنة الثنائية للصحافة المكتوبة قد وافقت٬ في 31 مايو الماضي٬ على منح 27 مقاولة صحفية تتوفر على الشروط المطلوبة الدعم العمومي للصحافة المكتوبة الخاص بالفصل الرابع لسنة 2011 بمبلغ 6 ملايين و925 ألف درهم. وأوضح بلاغ لوزارة الاتصال صدر بهذا الخصوص في الخامس من يونيو الجاري أن اللجنة وافقت مبدئيا أيضا على منح 30 مقاولة صحفية هذا الدعم بمبلغ قدره 6 ملايين و800 ألف درهم شريطة استكمالها الوثائق التي تنقصها وفق معايير الاستفادة من الدعم٬ في حين رفضت منح الدعم ل15 مقاولة صحفية لعدم تقديمها لأي وثيقة أو لتوقفها عن الصدور. وأشارت الوزارة إلى أن الملفات المعروضة خضعت لتقنين اللجينة التقنية قبل عرضها على اللجنة التي أعادت دراستها من جديد بصرامة٬ حيث ألزمت جميع الصحف المستفيدة من الدعم العمومي بالإدلاء بالشهادة الجبائية للمتعهدين في الصفقات العمومية التي تؤكد أداء المقاولة الصحفية لكافة التزاماتها الضريبية. كما أن الصحف ملزمة٬ حسب البلاغ٬ بالإدلاء بشهادة الضمان الاجتماعي الممنوحة للمتعهدين في الصفقات العمومية وكذا احترام وتنفيذ مقتضيات الاتفاقية الجماعية الإطار للصحفيين المهنيين كآلية لضمان وحماية حقوق الصحفيين العاملين بالقطاع. وذكر البلاغ أن الدعم العمومي الذي تستفيد منه المقاولات الصحفية ينظمه عقد البرنامج الموقع سنة 2005 بين الحكومة٬ ممثلة في وزارة الاتصال٬ والفيدرالية المغربية لناشري الصحف الذي يخول للجنة الثنائية للصحافة المكتوبة صلاحية دراسة الملفات وتوزيع حصص الدعم على المقاولات الصحفية الحاصلة على رقم اللجنة الثنائية.

ذكرت جريدة "العلم" (13 يونيو 2012) أن تعديلات جوهرية وأساسية سيتم إدخالها على دفاتر تحملات القناتين الأولى والثانية في ضوء النقاشات المستفيضة التي جرت داخل اللجنة الوزارية التي أمر رئيس الحكومة بتكوينها سابقا وترأسها محمد نبيل بنعبد الله وزير السكنى والتعمير وسياسة المدينة، عقب الضجة التي راجت بعد إعلان وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة عن دفاتر التحملات الجديدة. ونقلت الجريدة عن مصادرها الخاصة أن التعديلات طالت أساسا ما يتعلق بإعداد البرامج بأن يترك الأمر إلى هيآت التحرير مع تحميل الهيئة العليا للإعلام السمعي والمرئي مسؤولية مراقبة أداء المؤسسات الإعلامية في هذا الصدد، وحذف التعبير المتكرر «الإفتاء» لأن الإفتاء من مؤسسات مختصة بذلك، ومراجعة قضية حصحصة اللغات واللهجات، كما تقرر داخل هذه اللجنة إجراء مراجعة جذرية للصياغة التي حررت بها دفاتر التحملات، وأكدت هذه المصادر أن التعديلات لم تشمل بصفة نهائية ما يتعلق بالحكامة والمحاسبة داخل مؤسسات الإعلام السمعي والمرئي، بل وقع الاحتفاظ بكل ما جاء في المشروع. وأضافت الجريدة أن اللجنة اتفقت على مجمل هذه القضايا وأنها ستشرع قريبا جدا في الصياغة والتحرير، ومن المفروض أن تعود هذه اللجنة إلى مجلس الحكومة لتعرض على أنظار الوزراء ما توصلت إليه من نتائج قصد المصادقة ليتاح أخيرا لهذه الدفاتر النشر في الجريدة الرسمية والدخول حيز التنفيذ.

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) عن فتح باب الترشح للفوز بالجائزة الإقليمية للإعلام 2012 حول حقوق الطفل٬ التي سيتمحور موضوعها حول "الأطفال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: الحقوق والتحديات". وذكر بلاغ للمنظمة أن الجائزة الإقليمية للإعلام ستمنح مكافأة على التقارير الإخبارية٬ المنشورة في وسائل الإعلام العربية٬ والتي تتناول واقع حقوق الأطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا٬ موضحا أن هذه الجائزة العينية ستمنح لمعدي التقارير التي تم بثها على التلفزيون وأمواج الإذاعة٬ وكذا المنشورة في الصحافة المكتوبة٬ والإلكترونية٬ وللرسوم الكاريكاتيرية وللتصوير الفوتوغرافي. وأضاف أن هذه الجائزة ستمنح مكافأة للمتنافسين الذين يشاركون في المراحل النهائية للمسابقة وليس للمؤسسات التي يعملون فيها. وستنظر هيئة التحكيم٬ حسب البلاغ٬ في معايير الاختيار الأساسية المتمثلة في مدى ملاءمة الموضوع الذي تم اختياره للتغطية الإعلامية وأهميته٬ ونوعية وأصالة النهج الصحفي المتبع في تغطية الموضوع٬ وعمق التحقيق الإعلامي ودقته٬ والجهد المبذول في رواية القصة أو القصص الإخبارية والموضوعية٬ والالتزام بالنزاهة والحياد في التغطية٬ والأثر الإيجابي المحتمل الذي يمكن أن تحدثه هذه التغطية. وسيتم استلام الأعمال المرشحة للمشاركة في هذه المسابقة في موعد أقصاه 30 غشت القادم٬ فيما سيتم إعلان النتائج خلال انعقاد منتدى (اليونيسف) الإقليمي الثامن للإعلام في نونبر المقبل. صفحة الجائزة

ذكرت جريدة "الصباح" (13 يونيو 2012) أن الشركة العربية الإفريقية للتوزيع والنشر والصحافة (سبريس)، أشارت في بلاغ لها إلى وجود "تحركات غير نزيهة داخل سوق النشر والتوزيع ذات طابع غير تجاري ولا اقتصادي من شأنها المس بمصالح الصحافة الوطنية وتهديد استقرار وتطور القطاع وأن الهدف من هذه التحركات "ضرب مصالح سبريس وزعزعة استقرارها بل انهيارها وانهيار سوق التوزيع كما عرفته بعض الدول المجاورة".

ذكرت جريدة "أخبار اليوم" (13 يونيو 2012) أن كمال لحلو، صاحب مجموعة "نيوبيبلستي"، يستعد لإصدار مجلة جديدة تحت عنوان "مجلة الإذاعات والتلفزات" مع بداية شهر رمضان، حيث ستبدأ شهرية لتتحول بعد ذلك إلى أسبوعية، وسيتولى رشيد تاج رئاسة تحريرها.

عقد الاتحاد المغربي للصحافة للصحافة الالكترونية مؤتمره التأسيسي بقاعة المؤتمرات التابعة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بمدينة طنجة، بتاريخ 10 يونيو 2012 تحت شعار: "جميعا من أجل صحافة إلكترونية راشدة". وقد مرت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر وأشغاله في أجواء حماسية ميزها حضور ممثلين ورموز عن هيئات نقابية وجمعوية صحفية وحقوقية. وفي ختام المؤتمر يخبر المؤتمرون الرأي العام الوطني أن أشغاله أفضت إلى ما يلي : المصادقة على "النظام الأساسي" و"أرضية الاتحاد"، بالطرق الديمقراطية مع تفويض لجنة مختصة لإدراج التعديلات المقترحة من قبل المؤتمرين في نص كل وثيقة. انتخاب الزميل عبد الله أفتات رئيسا للإتحاد. انتخاب 7 أعضاء من المكتب التنفيذي مع إمكانية إلحاق 4 آخرين يمثلون مختلف جهات المغرب. و قد جاءت التشكلة كما يلي: الرئيس: عبد الله أفتات: موقع المبادرة بريس، نائبه: أحمد الزوجال: موقع الفتوة بريس، الكاتب العام: عبد العالي أشرنان: موقع أنباء بريس، نائبه: أحمد أكزناي: طنجة بريس، أمين المال: محمد سعيد البرميجو : شبكة طنجة الإخبارية، نائبه: عبد المغيث مرون : موقع سي بريس، المستشارون: نوفل بوهوت : طنجيس بريس.

 قررت اللجنة التحضيرية في آخر اجتماع لها عقد المؤتمر التأسيسي للإتحاد المغربي للصحافة الإلكترونية يوم الأحد 10 يونيو 2012 بقاعة المحاضرات التابعة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بمدينة طنجة، ابتداء من الساعة العاشرة والنصف صباحا. وسيعقد الاتحاد المغربي للصحافة الإلكترونية مؤتمره التأسيسي يوم الأحد 10 يونيو 2012 بحضور ضيوف من داخل وخارج المغرب يمثلون جمعيات حقوقية ومنظمات صحفية نقابية وجمعوية، وسيشارك في هذا المؤتمر التأسيسي حوالي 30 موقعا الكترونيا من مختلف جهات المغرب: الصحراء، جهة دكالة عبدة، جهة الشرق، جهة الشمال واللائحة لا زالت مفتوحة خصوصا وأن هناك مجموعة من المواقع عبرت عن رغبتها في الالتحاق بالركب. وإذ تخبر اللجنة التحضيرية أن عددا لا بأس به من العاملين في الصحافة الإلكترونية قد عبروا عن رغبتهم واستعدادهم في المشاركة في إنجاح هذه المحطة، فإنها تجدد نداءها لمن لم يلتحق بعد بركب التأسيس أن يملأ الاستمارة، ويعيد إرسالها عبر البريد الإلكتروني. وتجدد اللجنة التحضيرية الإشارة إلى أن الاتحاد المغربي للصحافة الإلكترونية إطار وطني مفتوح في وجه جميع العاملين في الصحافة الإلكترونية، يسعى للرقي بالإعلام الإلكتروني نحو الأفضل، وليكون فضاء للنقاش الجاد والمسؤول والحر، وليكون مدافعا حقيقيا عن الصحفيين الإلكترونيين، وليكون أيضا قوة اقتراحية نوعية تدفع في اتجاه التأثير على ما يجري الإعداد له بخصوص الصحافة الإلكترونية.

عبرت الفيدرالية المغربية لناشري الصحف عن ارتياحها لإعلان وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي عن التزام الحكومة بتقديم مشروع قانون صحافة خال من العقوبات السالبة للحرية. وأكدت الفيدرالية في بلاغ أصدرته عقب اجتماع مكتبها٬ نهاية الأسبوع الماضي٬ انخراطها التام في هذا الورش الذي تتوخى فيه "التوافق على نص قانوني عصري منفتح حام للحرية ومنظم للمهنة وراسم بشكل عادل لحدود المسؤولية"٬ منوهة بتشكيل لجنة وطنية لدراسة هذا المشروع برئاسة السيد محمد العربي المساري٬ ومشاركة المهنيين والحقوقيين والرسميين. وأكد البلاغ عن انخراط الفيدرالية كشريك جدي في جميع أوراش إصلاح قطاع الصحافة المفتوحة٬ معبرة عن ارتياحها لوتيرتها ولتجاوب الوزارة الوصية مع مطالب المهنيين. واعتبر البلاغ من جهة أخرى٬ أن مشروع المجلس الوطني للصحافة٬ الذي تم التوافق عليه بين الأطراف المعنية٬ يجسد بالفعل ترجمة أمينة لمنطوق الدستور حول التنظيم الذاتي للمهنة ٬ مضيفا أنه نص متقدم جدا عن مشروع المجلس لسنة 2007 الذي كان يحكمه منطق التعيين٬ فيما سيحكم تشكيل المجلس الجديد منطق الانتخاب. وعبرت الفيدرالية عن التزام الناشرين المغاربة بالانخراط في هذا المجلس بكل صدق ومسؤولية في إطار واجب المهنة في تنظيم نفسها وإعلاء كلمة الضمير فيها٬ والالتزام بأخلاقياتها٬ وتغليب منطق الوساطة٬ والصلح في المنازعات بين أعضائها أو بينهم وبين الأغيار٬ وفي حماية المهنة بتدقيق الولوج إليها وحماية الحرية والنهوض بأوضاع الصحافيين الاجتماعية وتحسين أداء المقاولات الصحافية. وأشار البلاغ إلى أن المكتب تدارس٬ من جهة أخرى٬ عددا من طلبات الانخراط في الفيدرالية٬ معبرا عن ترحيبه بالتحاق صحف جديدة هي يومية "المساء" وأسبوعية "أكتيال" وشهرية "زمان" وجريدة "المنتخب".

 عقدت اللجنة الثنائية للصحافة المكتوبة، يوم الخميس 31 ماي 2012 بمقر وزارة الاتصال بالرباط، اجتماعا بحضور ممثلين عن القطاعات الحكومية المعنية وممثلين عن الفيدرالية المغربية لناشري الصحف. وقد خصص هذا الاجتماع لدراسة الملفات المعروضة على أنظار اللجنة حسب جدول الأعمال التالي:  1- منح الدعم الخاص بالفصل الرابع برسم سنة 2011؛ 2- دراسة ملفات طلب رقم اللجنة الثنائية لأول مرة برسم سنة 2012. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الملفات قد خضعت لتدقيق اللجينة التقنية قبل عرضها على أنظار اللجنة الثنائية التي أعادت دراستها من جديد بنوع من الصرامة، حيث ألزمت جميع الصحف المستفيدة من الدعم العمومي بالإدلاء بالشهادة الجبائية للمتعهدين في الصفقات العمومية التي تؤكد أداء المقاولة الصحافية لكافة التزاماتها الضريبية وشهادة الضمان الاجتماعي الممنوحة للمتعهدين في الصفقات العمومية وكذا احترام وتنفيذ مقتضيات الاتفاقية الجماعية الإطار للصحفيين المهنيين كآلية لضمان وحماية حقوق الصحفيين العاملين بالقطاع. وقد تمخض عن أشغال هذا الاجتماع، استفادة 27 مقاولة صحفية متوفرة على الشروط المطلوبة، والمذكورة آنفا، من الدعم الخاص بالفصل الرابع برسم سنة 2011 بمبلغ قدره 6529000 درهم، فيما وافقت اللجنة مبدئيا على منح 30 مقاولة صحفية هذا الدعم بمبلغ قدره 6800000 درهم شريطة استكمال هذه الأخيرة للوثائق التي تنقصها، والتي تهم المعايير السالفة الذكر. بالإضافة إلى ذلك، رفضت اللجنة الثنائية منح الدعم لـ 15 مقاولة صحفية لعدم تقديمها لأية وثيقة أو لتوقفها عن الصدور. وستجتمع اللجنة خلال شهر يوليوز المقبل للبت في ملفات الدعم الخاصة بالصحافة الجهوية وكذا الملفات العالقة. وفيما يتعلق بملفات طلب الحصول على رقم اللجنة الثنائية لأول مرة برسم سنة 2012 والتي بلغ عددها 15 ملفا، فقد تبين للجنة أن 5 ملفات فقط جاهزة للدراسة، فيما تم تأجيل البت في باقي الملفات إلى غاية الاجتماع المقبل. وللتذكير فإن الدعم العمومي الذي تستفيد منه المقاولات الصحفية ينظمه عقد البرنامج الموقع سنة 2005 بين الحكومة ممثلة في وزارة الاتصال والفدرالية المغربية لناشري الصحف الذي يخول للجنة الثنائية للصحافة المكتوبة صلاحية دراسة الملفات وتوزيع حصص الدعم على المقاولات الصحفية الحاصلة على رقم اللجنة الثنائية، وتتكون هذه اللجنة من خمسة أعضاء عن القطاعات الحكومية المعنية: الاتصال، الاقتصاد والمالية، التجارة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة وخمسة أعضاء يمثلون فيدرالية الناشرين للصحف.

انطلقت٬ يوم الاثنين 4 يونيو 2012 بالرباط٬ ندوة حول موضوع "التشريعات الإعلامية في العالم العربي في ظل تطور وسائل الاتصال الجديدة"٬ تنظمها على مدى ثلاثة أيام المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الايسيسكو)٬ بغية تشخيص نقاط القوة والضعف في القوانين والتشريعات العربية المتعلقة بوسائل الاتصال الجديدة وإبراز متطلبات تطويرها. تفاصيل

ذكرت جريدة "أخبار اليوم" (2/3 يونيو 2012) أن جريدة "الشروق"، التي كانت تصدر عن حزب التجمع الوطني للأحرار، توقفت بعد ما يقارب السنة من صدورها. ونقلت "أخبار اليوم" عن مصادرها أن القيادي التجمعي السابق ووزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، المساهم الأساسي في الجريدة المتوقفة، هو من تدخل لصرف تعويضات لجميع العاملين في اليومية، حيث توصل إلى مراضاة الجميع.

نفى مصدر من وزارة الاتصال أن تكون نسخة مشروع القانون المتعلق بإحداث مجلس وطني للصحافة٬ التي نشرتها يوم الجمعة فاتح يونيو 2012 إحدى الجرائد الوطنية٬ هي النسخة النهائية للمشروع. وأفاد المصدر في اتصال هاتفي مع وكالة المغرب العربي للأنباء أنه ليس هناك بعد أي مشروع نهائي بهذا الخصوص٬ مؤكدا أن الحوار لا يزال مستمرا حول هذا الموضوع.

عقد أعضاء المجلس الوطني الفيدرالي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، المنتمين للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، يوم الثلاثاء 29 ماي 2012، اجتماعا للتداول في التطورات الحاصلة في المشهد الإعلامي وفي الشركة المذكورة. وسجل المجتمعون، بعد نقاش مفصل لمختلف القضايا المهنية والنقابية والمادية المطروحة في الشركة وكذا بعد تشخيص للوضع السياسي. نص بلاغ النقابة في الموضوع 

افتتحت يوم الخميس 31 ماي 2012 بتطوان أشغال الدورة الثلاثين لمؤتمر صحفيي مضيق جبل طارق٬ تحت شعار" وسائل الإعلام والتنمية: الرياضة والسياحة٬ قاطرتان للتنمية البشرية" وذلك بمشاركة أكثر من 70 صحافيا من اسبانيا والمغارب.

ينظم اتحاد كتاب المغرب لقاء تأبينيا كبيرا للكاتب الراحل٬ عبد الجبار السحيمي٬ عضو الاتحاد وأحد رواد الأدب والصحافة في المغرب؛ وذلك يوم الخميس 31 ماي 2012 على الساعة الخامسة مساء بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط. وأفاد بلاغ للمكتب التنفيذي للاتحاد أن هذا الحفل يقام "اعترافا بالحضور الإنساني الكبير للفقيد٬ واستحضارا لدوره الطلائعي المؤثر في اتحاد كتاب المغرب٬ وفي تطوير الكتابة الصحفية والقصصية ببلادنا". ويشارك في اللقاء ثلة من أسرة الكاتب الراحل٬ ومن أصدقائه ومجايليه وقرائه٬ وذلك بتقديم شهادات مركزة حول مساره الأدبي٬ واستحضار محطات مضيئة من تجربته الفريدة في الحياة والكتابة. ويتعلق الأمر بعبد الكريم غلاب٬ محمد العربي المساري٬ محمد مصطفى القباج٬ مبارك ربيع٬ محمد بوخزار٬ حسن أوريد٬ واصف منصور٬ نجيب العوفي٬ إدريس الخوري٬ عبد الواحد عوزري٬ عبد الله المتقي وعادل السحيمي. كما سيتم خلال هذا اللقاء عرض ألبوم لصور الكاتب الراحل٬ وتقديم الكتاب الذي أصدره الاتحاد بالمناسبة٬ بعنوان: “عبد الجبار السحيمي: ضمير جيل”٬ ويتضمن شهادات في حق عبد الجبار السحيمي٬ وقراءات في كتاباته القصصية والصحفية٬ فضلا عن أشعار ومرثيات٬ في ذكرى رحيل كاتب كبير.

احتفالا بالذكرى السابعة لإطلاق الموقع الإخباري المراكشية وتخليدا للذكرى الثانية لرحيل المفكر المغربي عابد الجابري، ينظم الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بمراكش ومجموعة البحث حول الإعلام والسينما بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش ومركز الأبحاث الفلسفية بالمغرب، ندوة فكرية حول "الصحافة و الفلسفة في مسار المفكر محمد عابد الجابري". ويشارك في هذه الندوة الباحثان مولاي حفيظ كنون وعبد العزيز بومسهولي، ويديرها عبد الصمد الكباص . ينطلق اللقاء في حدود الرابعة بعد الظهر يوم الخميس 31 ماي 2012 بقاعة الاجتماعات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش.

 انتقل إلى عفو الله٬ يوم الجمعة 25 ماي 2012 بالرباط٬ الصحافي المغربي سعيد الفاطمي٬ عن سن تناهز 64 عاما. وكان الراحل٬ وهو أحد مؤسسي جريدة "البيان"٬ قد التحق بصحيفة "لوبينيو " سنة 1977، حيث كان مكلفا بالصفحة الدولية. وتقاعد سنة 2008. وقد ووري الراحل الثرى بالرباط.

ذكرت جريدة "الأحداث المغربية" (24 ماي 2012) أن المحكمة الابتدائية بالرباط قضت يوم الاثنين 21 ماي 2012 ببراءة جريدة "الأحداث المغربية" مما كان نسبه لها أسامة بنعبد الله، مقدم برنامج "مستودع" سابقا على قناة "الرياضية"، كما قضت المحكمة بعدم الاختصاص في الدعوى المدنية التابعة مع تحميل الصائر لرافع الدعوى. وكان بنعبد الله قد اتهم الجريدة، في دعوى قضائية ضدها، بالقذف والسب وطالب بمليون درهم كتعويض مدني.

دعت النقابة الوطنية للصحافة المغربية جميع الصحافيات والصحافيين إلى المشاركة المكثفة في وقفة تضامنية مع صحافيي جريدة "المغربية" احتجاجا على الطرد الجماعي لخمسة صحافيين من طاقم تحريرها، وجاء في نداء للنقابة: "احتجاجا على الممارسات الخطيرة التي تطال حاليا الصحافيين بجريدة "المغربية " تهيب النقابة الوطنية للصحافة المغربية بجميع الصحافيات والصحافيين والمهنيات والمهنيين بالبيضاء وبكافة المنظمات النقابية والحقوقية للمشاركة في الوقفة التضامنية التي تنظمها الكتابة الجهوية للنقابة أمام مقر "المغربية" الكائن بزنقة عثمان بن عفان، قرب شارع الحسن الثاني بالدار البيضاء .وذلك على الساعة الرابعة والنصف مساء من يوم الخميس 24 مايو 2012. وتـأتي هذه الوقفة ردا على الطرد الجماعي لخمسة صحافيين هم: عبد اللطيف فدواش، عضو المجلس الوطني الفيدرالي للنقابة، ومحمد فجري ومحمد السليكي وربيع الوريضي وعثمان الرضواني، وذلك إمعانا في معاداة الحق النقابي، والقوانين الجاري بها العمل في المملكة. كما قامت الإدارة بتهديد صحافيين آخرين بالطرد، وتدعي أنها تتوفر على لائحة أسماء جاهزة لهذا الغرض. إن النقابة الوطنية للصحافة المغربية التي ترفض رفضا قاطعا كل الممارسات التي تدوس حقوق العاملين في الميدان الصحافي، تدعو كافة العاملين بهذه المؤسسة للوقوف متضامنين مع زملائهم، كما تناشد كافة الصحافيين للتعبير عن تضامنهم المطلق مع هؤلاء". وسبق للنقابة أن أصدرت بلاغا تعلن فيه عن تنظيم الوقفة الاحتجاجية. نص البلاغ

خلال جلسة الأسئلة الشفوية الموجهة لرئيس الحكومة بمجلس النواب، يوم الاثنين 14 ماي 2012، تدخل النائب البرلماني عن حزب الاستقلال والصحافي عبد الله البقالي لإعلان تضامنه مع المصورين الصحافيين الذين تم إخراجهم من قاعة الجلسات العمومية، وطالب بإرجاعهم فورا× غير أن رئيس المجلس والجلسة، كريم غلاب عن نفس الحزب، رد عليه بأنه نفذ اتفاقا لرؤساء الفرق بتحديد عشر دقائق للمصورين قبل بدء الجلسات العمومية. وجدير بالذكر أن هذا القرار قد اتخذ على خلفية الصورة التي التقطت للنائبة البرلمانية نبيلة بنعمر وهي مسترخية في قاعة الجلسات العمومية.

عيّن صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ يوم الخميس 10 ماي 2012، بالقصر الملكي بالرباط٬ كلا من السيدة أمينة لمريني الوهابي رئيسة للمجلس الأعلى للاتصال السمعي-البصري والسيد جمال الدين الناجي مديرا عاما للاتصال السمعي-البصري. وأوضح بلاغ للديوان الملكي أن هذين التعيينين يأتيان بعد الارتقاء بهذه الهيئة إلى مؤسسة دستورية٬ تعزيزا لاستقلاليتها وحيادها٬ بما يمكنها من مواصلة القيام بمهامها في السهر على احترام التعبير التعددي لتيارات الرأي والفكر٬ وضمان استقلال جميع المؤسسات الإعلامية العمومية منها والخاصة٬ وتقنين وتحديث القطاع السمعي-البصري الوطني٬ ليشكل رافعة قوية لترسيخ النموذج الديمقراطي التنموي المغربي المتميز٬ ومواكبة التطورات التي يعرفها هذا المجال٬ في إطار من الحرية والانفتاح والمسؤولية٬ واحترام لسيادة القانون وأخلاقيات المهنة والحفاظ على ثوابت الأمة.

قرر مجلس الحكومة المنعقد٬ يوم الخميس 10 ماي 2012،  تمديد العمل بدفاتر التحملات القديمة الخاصة بشركتي القطب العمومي السمعي البصري إلى غاية نشر الدفاتر الجديدة في الجريدة الرسمية٬ وذلك بعد إدخال التعديلات اللازمة. وقال السيد مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة٬ في لقاء صحفي عقب المجلس٬ إن وزير السكنى والتعمير وسياسة المدينة السيد محمد نبيل بنعبد الله تقدم بعرض حول نتائج أعمال اللجنة الوزارية المكلفة بدفاتر التحملات الخاصة بشركتي القطب العمومي السمعي البصري حيث اعتمدت الحكومة توصية اللجنة القاضية بتمديد العمل بدفاتر التحملات القديمة إلى غاية نشر الدفاتر الجديدة في الجريدة الرسمية٬ وذلك بعد إدخال التعديلات اللازمة باعتبار أن "مضمون الدفاتر الجديدة في عمومه جيد".

قرر صحافيو وصحافيات جريدة "الصحراء المغربية" خوض سلسلة من الأشكال الاحتجاجية الإنذارية للفت انتباه إدارة المؤسسة إلى  "أجواء التذمر والتوتر السائدة داخل هيئة التحرير جراء الاقتطاعات الممنهجة التي باتت تطال أجورهم الشهرية وتمس بتحملاتهم العائلية والتزاماتهم الاجتماعية منذ نهاية شهر يناير 2012". نص البلاغ

أصدر منتدى الصحافيين المغاربة بالخارج حول النقاش السياسي والإعلامي الدائر في المغرب حول مكانة ودور الإعلام العمومي في مغرب اليوم. نص بيان المنتدى

حققت إذاعة محمد السادس للقرآن الكريم أكبر نسبة استماع للمحطات الإذاعية بالمغرب بحصولها على 25ر15 في المائة أي ما يعادل 737ر3 مليون مستمع. وحسب دراسة٬ أنجزها المركز المهني لقياس نسب الاستماع للمحطات الإذاعية بالمغرب (سيراد) تخص قياس نسب الاستماع لدى متتبعي الإذاعات الوطنية خلال الفترة ما بين يناير ومارس 2012، فإن إذاعة "ميدي 1" جاءت في المرتبة الثانية بنسبة استماع بلغت 07ر15 في المائة (692ر3 مليون مستمع) والإذاعة الوطنية في المرتبة الثالثة بنسبة 25ر10 في المائة (512ر2 مليون مستمع). وأفادت هذه الدراسة٬ التي أطلق عليها اسم (راديو متري المغرب) وأعلن عن نتائجها الأولى يوم الاثنين 7 ماي 2012 بالدار البيضاء٬ أن إذاعة شدى إف إم حققت نسبة 52ر7 في المائة (843ر1 مليون مستمع) يليها راديو القناة الثانية بنسبة 17ر7 في المائة (757ر1 مليون مستمع). وحسب المصدر ذاته فقد حصلت باقي الإذاعات على نسب استماع متفاوتة لم تتجاوز عتبة 5 في المائة لكل إذاعة٬ حيث حصلت إذاعة إم إف إم على 96ر4 في المائة٬ وميد راديو على 84ر4 في المائة٬ وهيت راديو على 37ر4 في المائة٬ وكاب راديو على 53ر3 في المائة٬ وراديو مارس 19ر3 في المائة٬ وإذاعة أصوات (62ر1 في المائة) وأطلانتيك (39ر1 في المائة) وراديو بلوس (98ر1 في المائة) الإذاعة الوطنية بالفرنسية (02ر1 في المائة) وميدينا إف إم (56ر0 في المائة). وأشارت الدراسة٬ التي همت عينة تتكون من 12 ألف مستجوب يمثلون الساكنة المغربية التي تبلغ من العمر 11 سنة فما فوق٬ إلى أن 3ر61 في المائة من المغاربة يستمعون للمحطات الإذاعية يوميا (ما يعادل 15 مليون نسمة) من الاثنين إلى الجمعة لتنخفض إلى 25ر58 في المائة (3ر14 مليون نسمة) خلال عطلة نهاية الأسبوع. وتغطي المحطات الإذاعية بالمغرب بمعدل متقارب سكان الحواضر (6ر60 في المائة) والقرى (2ر62 في المائة) علما أن 6ر27 في المائة من المستمعين تستمع للإذاعات من خلال الهواتف النقالة و72 في المائة تتابع إذاعاتها المفضلة بالمنزل فيما يخصص المستمعون في المتوسط ثلاث ساعات في اليوم للاستماع إلى المحطات الإذاعية. وتجدر الإشارة إلى أن "راديو متري المغرب" هي دراسة قام بإنجازها معهد (إيبسوس)٬ المتخصص في مثل هذا النوع من الدراسات٬ بطلب من (سيراد) للحصول على المعلومات الكفيلة بفهم سلوك وعادات الاستهلاك لوسائل الإعلام السمعية البصرية حسب الشرائح المستهدفة والمناطق الجغرافية. ويشمل أربع استطلاعات في السنة وآخر خاص بشهر رمضان٬ حيث يتم إجراء ما مجموعه 52 ألف استجواب في كل استطلاع على مدار ثلاثة أشهر وأربعة آلاف استجواب خلال شهر رمضان. ويذكر أن المركز البيمهني لقياس نسب الاستماع للمحطات الإذاعية بالمغرب (سيراد)٬ الذي أحدث في دجنبر 2010، هو مجموعة اقتصادية تضم محطات إذاعية خاصة وعمومية ووكالات إشهار وجمعية المعلنين بالمغرب واتحاد وكالات الإشهار.

ترتيب الإذاعات
النسبة
الإذاعة
الرتبة
% 15,25
إذاعة محمد السادس للقرآن الكريم
1
% 15,07
ميدي 1
2
% 10,25
الإذاعة الوطنية
3
% 7,52
شدى إف إم
4
% 7,17
راديو دوزيم
5
% 4,96
إم إف إم
6
% 4,48
ميد راديو
7
% 4,37
هيت راديو
8
% 3,53
كاب راديو
9
% 3,19
راديو مارس
10
% 1,98
راديو بلوس
11
% 1,71
الإذاعة الأمازيغية
12
% 1,62
أصوات
13
% 1,39
أطلانتيك
14
% 1,02
شين أنتير
15
% 0,56
مدينة إف إم
16
% 2,58
إذاعات أخرى
17

أسند المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري مسؤولية تدبير جريدة "رسالة الأمة" الناطقة باسم الحزب، للصحفي عبد العزيز الميموني، حيث عين مديرا مسؤولا للجريدة بشكل مؤقت، خلفا لعبد الله الفردوس الذي تم طرده من الحزب.

تعزز المشهد الجمعوي مؤخرا بميلاد إطار جديد يحمل اسم "الجمعية المغربية لقدماء الصحافيين"، والتي تم تأسيسه بالدار البيضاء بمبادرة من مجموعة من المهنيين القدماء المنتمين لمختلف المنابر الإعلامية. وذكرت الجمعية في بيان لها، أن هذا الإطار الجمعوي، الذي أسندت رئاسته للصحافي أحمد بوكيوض، يشكل إطارا لتفعيل قيم التآزر والتواصل، وتلاقي وتفاعل الأجيال المتوالية من صحافيين وصحافيات في مجالات إعلام الوكالة والإعلام المرئي والمسموع والمكتوب والالكتروني. ففي المجال الاجتماعي، حددت أهداف هذا الإطار الجمعوي، بشكل خاص في قيام الجمعية بتقوية وترسيخ أواصر الود والزمالة،، وكذا تنظيم أنشطة اجتماعية وثقافية وترفيهية للمتقاعدين وأسرهم. أما على المستوى المهني فتروم الجمعية التعريف بتجارب وخبرات قدماء الصحافيين ومسارهم المهني، والمساهمة في كل الجهود والمبادرات الرامية إلى الارتقاء بمهنة الصحافة ودورها وبصيانة أخلاقياتها. وأشارت الجمعية، من جهة أخرى، إلى أنها تسعى لأن تشكل إطارا فاعلا وفعالا، إلى جانب الإطارات المهنية والجمعوية الجادة في المجال الصحفي والمهتمة بحاجيات ومصير المهنيين. وعلى هذا الأساس تتطلع الجمعية لإقامة علاقات تعاون وتكامل مع الهيئات المهنية ومختلف المؤسسات الوطنية المتدخلة والمعنية بالحقل الإعلامي، والعاملين به، مع ربط علاقات التعاون مع الجمعيات المماثلة في البلدان الأخرى. ويضم مكتب الجمعية، فضلا عن الرئيس، الصحافيين سعيد العاص، عائشة مصباح، محمد نبزر، محمد الدلاحي، محمد خليل، جمال فلحي، عبد القادر جمالي.

 
Webmaster: Oulf@kr
E-mail: webmaster@adrare.net - Fax: (212) 0537263170