دليل الصحافة المغربية
 
 
 
 
 
 
 
 
للاتصال بنا
Contact
أدرار يشكركم علىالزيارة ويرحب بكم


 
أخبار الصحافة والصحافيين

قررت الغرفة الجنحية بابتدائية عين السبع، يوم الاثنين 4 مارس 2013، تأجيل النظر في شكاية تقدمت بها غدارة الأمن الوطني  ضد جريدتي "أخبار اليوم" و"المساء" إلى فاتح أبريل 2013 لإعداد الدفاع. ويطالب محامي إدارة الأمن الوطني بتطبيق القانون الجنائي، عوض قانون الصحافة، كما يطالب بالسجن لمديري نشر الجريدتين، وبالمنع من الكتابة لمدة عشر سنوات، على خلفية ملف اختفاء الطالب الأزمي، والذي تبين أنه كان يرقد في مصحة للطب النفسي.

طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور صادق مجلس الحكومة المنعقد يوم الاثنين 4 مارس 2013 على مقترح تعيين السيد محمد بلغوات مديرا للمعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما التابع لوزارة الاتصال. 

 نظمت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، عصر يوم الجمعة فاتح مارس 2013، وقفة تضامنية مع الزميلة ضحى زين الدين، الصحافية بصحيفة “الصباح”، أمام وكالة للتيرسي بشارع باريس في الدار البيضاء. وكانت الصحافية ضحى زين الدين قد تعرضت لاحتجاز والإهانة من لدن المسؤول على الوكالة أثناء إعدادها تحقيقا حول المراهنات في المغرب، وآثاره السلبية على الأسر. وطالب المحتجون بمحاكمة المعتدين وتطبيق القانون.

وقعت وكالة المغرب العربي للأنباء وجمعية الإذاعات والتلفزات المستقلة ووزارة الاتصال٬ يوم الخميس 28 فبراير 2013 بالرباط٬ اتفاقية تلتزم بموجبها الوكالة بتزويد الإذاعات الأعضاء في الجمعية بخدماتها الصوتية والنصية. ووقع هذه الاتفاقية، التي تبلغ قيمتها 5 ملايين درهم مقتطعة من الميزانية التي تخصصها وزارة الاتصال لدعم القطاع السمعي البصري، كل من وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة السيد مصطفى الخلفي والمدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء السيد خليل الهاشمي الإدريسي ورئيس جمعية الإذاعات والتلفزات المستقلة السيد رشيد حياك.

توفي يوم الأربعاء 27 فبراير 2013 الإعلامي محمد المودن عن سن تناهز 62 سنة. ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء عن أقاربه أن الراحل وافته المنية إثر نوبة قلبية ألمت به وهو في طريقه للدار البيضاء على متن سيارته. وعمل الراحل سنوات طويلة كصحفي مقدم للأخبار بالتلفزة المغربية قبل أن يضطلع بعدد من المسؤوليات بهيئة التحرير بنفس القناة، وكان المودن حتى وفاته يشغل رئيس خلية الأنشطة الملكية بالقناة الأولى.

ينظم المكتب المركزي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان ندوة فكرية حول موضوع: "إصلاح منظومة العدالة والحق في الحصول على المعلومة بمشاركة عبد العزيز النويضي (محام بهيئة الرباط وأستاذ جامعي عضو الهيئة العليا لإصلاح منظومة العدالة)، وحسن طارق (أستاذ جامعي ونائب برلماني)، وعبد الرحيم فكاهي (منسق الشبكة المغربية من اجل الحق في الحصول على المعلومات)، وعدنان ألسعيدي (ممثل عن وزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة)، ورشيد كنزي (عضو المكتب المركزي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان ومحام بهيئة البيضاء)، وفؤاد مسرة (عضو المكتب المركزي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان / طالب باحث بسلك الدكتوراه). وستحتضن فعاليات هذه الندوة الحقوقية قاعة الندوات للمعهد العالي للقضاء بالرباط يوم السبت 02 مارس 2013 ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا.

تنظم وزارة الاتصال، بشراكة مع "شبكة نساء صحفيات"، يوما دراسيا حول "مكانة المرأة الصحفية في المشهد الإعلامي"؛ وذلك يوم الأربعاء 27 فبراير 2013 ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا بفندق كولدن توليب فرح بالدار البيضاء. ويهدف هذا اليوم الدراسي، حسب المنظمين، إلى تعزيز الحضور النسائي في الإعلام، وتسليط الضوء على المشاكل والإكراهات التي تواحهها المرأة الإعلامية في مزاولتها لمهامها، والوقوف على مدى تطور وضعيتها.

قررت ابتدائية عين السبع٬ يوم الاثنين 25 فبراير 2013، تأجيل النظر إلى 11 مارس 2013 في دعوى القذف التي رفعها عبد القادر اعمارة، وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة، ضد مدير نشر مجلة "الآن". ويأتي قرار المحكمة في هذا الملف الذي يتابع فيه مدير نشر مجلة "الآن" في حالة سراح بجنحة القذف عن طريق الصحافة من أجل البت في الدفوعات الشكلية التي أثارها دفاع المتهم المتعلقة خصوصا ببطلان محاضر الضابطة القضائية والاستدعاء. واعتبرت النيابة العامة هذه الدفوعات٬ التي تقدم بها دفاع المشتكى به٬ غير مبينة على أساس قانوني. وأوضح القاضي في مستهل الجلسة٬ أن مساعي الصلح بين الطرفين قد باءت بالفشل٬ بعد أن أجل الملف مرتين (14 و28 يناير 2013) لتمكين الطرفين من عقد صلح بينهما. وكان الوزير قد نفى في بلاغ له٬ نفيا قاطعا "المعلومات الكاذبة" التي نشرتها عنه الأسبوعية موضحا "أن الأسبوعية نشرت في عددها الثاني عشر للفترة من الجمعة 2 إلى الخميس 28 يونيو 2012 ملفا٬ خصصت له غلاف العدد? زعمت فيه أنه أقام بصفته وزيرا للصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة? عشاء فاخرا بقيمة مليون سنتيم في غرفة رئاسية بفندق "بالاص لايكو واجا" ببوركينا فاصو". وأضاف أن المجلة عززت "المعلومات الكاذبة" التي نشرتها ب"شهادات وبصورة لفاتورة مزورة كما لم يتورعوا عن اعتماد الخلط المقصود للإساءة لحزب العدالة والتنمية". وأكد الوزير أنه "قرر اللجوء إلى القضاء بشكاية مباشرة لمتابعة المجلة وكذا "كل من أدلى بشهادة كاذبة أو تورط من قريب أو من بعيد في هذا العمل الذي يستهدف شرفه وكرامته وشرف مسؤوليته وأسرته وحزبه".

توج المغرب، يوم السبت 23 فبراير 2013، بالجائزة الخاصة للإعلام السياحي  بالقاهرة  في شخص الإعلامية ابتسام الكوتيبي عن برنامج "المغرب الذي أحب" بالقناة الثانية. وعرف حفل التتويج حضور وزير الإعلام المصري  صلاح عبد المقصود وكبار المسؤولين بوزارة السياحة المصرية ومحافظ أسوان وثلة من الإعلاميين العرب المشاركين في الملتقى العربي للاعلام السياحي في دورته الخامسة.

تم يوم السبت 23 فبراير 2013 بالرباط الإعلان عن التقرير السنوي حول جهود النهوض بحرية الصحافة بالمغرب برسم سنة 2012 وذلك على هامش اليوم الدراسي حول "الإعلام والقضاء" المنظم من طرف وزارة العدل والحريات، في إطار الحوار الوطني حول إصلاح منظومة العدالة. في ما يلي البلاغ الصحفي الذي أصدرته وزارة الاتصال بالمناسبة: "أصدرت وزارة الاتصال بتعاون مع المعهد العالي للإعلام والاتصال وبمشاركة عدد من الهيئات والفعاليات التقرير السنوي حول جهود النهوض بحرية الصحافة برسم سنة 2012، وهو الأول من نوعه بعد دستور يوليوز 2011  وفي عهد الحكومة الجديدة. يتضمن التقرير محورين أساسيين، الأول يتعلق بالإطار العام المرجعي لحرية الصحافة الذي يستند إلى الإطار الدستوري والالتزامات الحكومية والمؤشرات المرجعية. ثم يليه محور ثان يستعرض مؤشرات حرية الصحافة بالمغرب برسم سنة 2012، من خلال جرد 80 مؤشرا للقياس. يشار إلى أن هذا التقرير موجه أساسا لعموم الفاعلين في حقل الإعلام والهيئات المعنية بتطويره ولمنظمات النهوض بحرية الصحافة، وذلك بهدف عرض حصيلة الجهود المبذولة في سنة 2012 على مستوى حرية الصحافة بمختلف أنواعها، وكذا لتطوير التواصل والحوار مع المنظمات الوطنية والدولية المعنية بقضايا حرية الصحافة ولتعزيز منظومة التقارير المنجزة حول حرية الصحافة في المغرب".

تقرير سنوي حول جهود النهوض بحرية الصحافة 2012

تنظم، كل من النقابة الوطنية للصحافة المغربية والفيدرالية الدولية للصحافيين، اللقاء السنوي، لنقابات الصحافيين بالبحر الأبيض المتوسط، وذلك أيام 15 و16 و17 فبراير 2013، بمدينة طنجة. تفاصيل

تحتضن مدينة مراكش يومي 15 و16 فبراير 2013 لقاء - مناقشة حول موضوع "حرية استخدام الانترنت وحرية التعبير : دينامية القوانين والمساطر التي تؤطر استخدام الأنترنت "٬ وذلك بمبادرة مشتركة من مكتب منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة بالرباط والجمعية المغربية للأنترنت. وسيعرف هذا اللقاء٬ المنظم بشراكة مع وزارة الاتصال٬ مشاركة عدد من الخبراء الوطنيين والدوليين وأساتذة باحثين إلى جانب مسؤولين حكوميين. ويهدف هذا الملتقى٬ حسب بلاغ للمنظمين٬ إلى تحسيس العموم بالرهانات المتعلقة بحرية التعبير عبر استخدام الأنترنت وتعميق التفكير في السياسات والممارسات المتبعة في هذا المجال٬ بوضع تصور للحراك الاجتماعي والسياسي الذي يؤطر حرية التعبير عبر الانترنت٬ من أجل بلورة إطار مرجعي في هذا المجال. وأوضح المصدر ذاته أنه "خلال العشرية الأولى من القرن ال21 ساهم استخدام الانترنت والهاتف النقال في الولوج إلى مصادر المعلومة ٬ حيث بلغ عدد مستخدمي الأنترنت عبر العالم خلال السنة المنصرمة 1ر2 مليار شخص أي ما يعادل ربع سكان العالم"٬ وبالرغم من ذلك٬ يضيف المصدر ذاته٬ "عبر المدافعون عن الحقوق الرقمية٬ خلال نفس الفترة٬ عن انشغالهم العميق والمتزايد بخصوص المؤشرات القانونية والتنظيمية التي من شأنها الحد من حرية التعبير بواسطة الأنترنت". وسيتم خلال هذا القاء تقديم تقرير أعدته منظمة اليونسكو حول "حرية استخدام الانترنت وحرية التعبير: دينامية القوانين والمساطر التي تؤطر استخدام الأنترنت"٬ إلى جانب عرض دراسات حالات حول بعض المعطيات التقنية والقانونية والتنظيمية المتعلقة بالتطورات التي يشهدها القطاع. وستتمحور المواضيع التي سيتم تناولها خلال اللقاء٬ على الخصوص٬ حول "رهانات تطوير ميدان الصحافة الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي بالمغرب " و" الحقوق الرقمية وحرية المعلومة وحماية الحياة الشخصية للأفراد والمعطيات" و"التطور الاقتصادي والاستراتيجيات الصناعية" و"الحكامة وجهوية الانترنت : التحديات والآفاق بالمغرب".

تقرير اليونسكو حول الموضوع بالفرنسية
Liberté de connexion, liberté d'expression:
écologie dynamique des lois et règlements qui façonnent l'internet

دعت جمعية الأعمال الاجتماعية لصحافيي الصحافة المكتوبة، المؤسسة أخيرا، في بلاغ لها يوم الخميس 7 فبراير 2013، كافة الزملاء الصحافيين والصحافيات في هذا القطاع، إلى الانخراط في هذه الجمعية قصد المساهمة فيها والاستفادة من الخدمات التي تقدمها لكم، وذلك وفقا لقانونها الأساسي ونظامها الداخلي. نص البلاغ

 يُنظِّم "ملتقى الثقافات والفنون" بالمحمدية لقاءه الثالث، حول دور ووظيفة الصفحات والملاحق الثقافية، في الجرائد الوطنية، بمشاركة صحافيين، وإعلاميين، ومثقفين مهتمين بالإعلام الثقافي؛ وذلك يوم السبت 2 يناير 2013، بداية من الساعة الرابعة بعد الزوال، بدار الثقافة محمد بلعربي العلوي بالمحمدية. ويشارك في اللقاء، محمد بوخزار، حكيم عنكر سعيد كوبريت، إبراهيم إغلان، محمد جليد، محمد بشكار، مصطفي النحال، عبد العزيز كوكاس، عبد العالي بركات. ويدير الندوة الأستاذ محمد خفيفي. ومما جاء في الورقة التقديمية لهذه الندوة: "العلاقة بين الصحافي والثقافي، في المغرب، عرفت تذبذباً، وتوتُّرات، ربما دفعت، في أكثر من محطَّة، إلى تهميش الثقافة، وتجاهلها، كليةً، أو إلى اعتبارها غير ذات أهمية، ووضعها، بالتالي، ضمن آخر أو لويات عدد من الجرائد، بمختلف انتماءاتها وتوجُّهاتها. ما تزال الصفحات والملاحق الثقافية، هي المساحات الأكثر هشاشةً في الجرائد الوطنية، فهي تظهر وتختفي، بحسب الحاجة إليها، خصوصاً في المناسبات الوطنية، وفي بعض الاستحقاقات، أو الوصلات الإشهارية، وقد تختفي ملاحق ثقافية، لتعود للظهور، دون أي سابق إشعار، ما يشي، بغياب استراتيجية ثقافية لدى عدد من الجرائد، رغم وجود أقسام خاصة بالثقافة، ومحرِّرين ثقافيين، يملكون ما يكفي من الحرفية والخبرة. هل يعني هذا أن الجرائد الوطنية تستعمل الثقافة بحسب الحاجة إليها، ودون وضوح في الرؤية، وهي بذلك تكون متبنية لموقف الدولة المتجاهل للثقافة، رغم ما يبدو ظاهرياً من مظاهر توحي باهتمامها بالشأن الثقافي؟ أم أن الصفحات، والملاحق الثقافية، ليس لها قُراء، وبالتالي، فهي تخضع لمقاييس العرض والطلب، وليس لما يقتضيه العمل الصحافي نفسه، من وضع القاريء في سياق الثقافة، وليس بوضع الثقافي، رهينة في يد القاريء، أو ما تفرضه الأحداث والوقائع من اهتمام بموضوع على حساب آخر؟".

عقد ممثلو هيئات ناشري الصحف في كل من المغرب تونس والجزائر بحضور عدد من ناشري الصحف بموريتانيا وليبيا يوم الخميس 24 يناير 2013 بمدينة الحمامات التونسية٬ اجتماعا تشاوريا خصص لبحث قضايا المهنة ووسائل تطوير التنسيق والتعاون في هذا المجال على المستوى المغاربي٬ وذلك على هامش المنتدى المغاربي للصحفيين وناشري الصحف والخبراء الإعلاميين في البلدان المغاربية. وقال نور الدين مفتاح٬ رئيس الفيدرالية المغربية لناشري الصحف٬ الذي شارك في الاجتماع٬ إن المجتمعين قرروا تشكيل لجنة تحضيرية من أجل الإعداد لمؤتمر تأسيسي للفيدرالية المغاربية لناشري الصحف٬ سوف ينعقد بالمغرب في موعد سيتم تحديده فيما بعد. وأوضح مفتاح في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن هيئات ناشري الصحف في كل من المغرب وتونس والجزائر اتفقت على مساعدة ناشري الصحف في موريتانيا وليبيا٬ اللذين لا يتوفران على هيئة تجمعهم على "تهيئة الظروف المناسبة لخلق تنظيم مهيكل يجمع أرباب الصحف في البلدين". وأضاف أنه من بين الأهداف التي سنعمل على تحقيقها في إطار الفيدرالية المزمع تأسيسها٬ هناك تبادل التجارب والخبرات٬ وخلق الظروف المناسبة للنهوض بالمهنة٬ وكذا "الدفاع عن حرية التعبير والإعلام واحترام أخلاقيات مهنة الصحافة من خلال خلق آليات لتحقيق ذلك٬ بالإضافة إلى إيجاد أرضية للتنسيق والتعاون والتضامن بين ناشري الصحف في البلدان المغاربية". وكان المشاركون في المنتدى المغاربي للصحفيين وناشري الصحف أصدروا في ختام أشغاله٬ وثيقة "إعلان الحمامات" التي تضمنت الاتفاق على إنشاء مرصد مغاربي للتنسيق والتعاون في مجال الصحافة والنشر وميثاق لأخلاقيات مهنة الصحافة٬ ودعوا الحكومات المغاربية إلى العمل على توفير المناخ الملائم للارتقاء بصحافة مغاربية "حرة وقوية" من خلال سن قوانين صحافية "عصرية وديمقراطية".

تنظم مجموعة من الجمعيات والهيئات مائدة مستديرة حول موضوع  "رهانات الإعلام السمعي البصري وتحدياته"؛ وذلك يوم 23 يناير 2013، على الساعة 16.00 بمقر نادي الصحافة- حسان (امام سفارة هولاندا)  بالرباط. تفاصيل

تبث القناة التلفزية المغربية "السادسة"، يوم الاثنين 21 يناير 2013 ابتداء من الساعة السابعة والربع مساء، الحلقة الأولى من   سلسلة وثائقية  بعنوان "نساء خالدات"، وهي سلسلة من 12 حلقة، أعدتها وأخرجتها للقناة وكالة "كامينو ميديا"، والتي تسيرها أطر سابقة بوزارة الاتصال.

نعت جريدة "لوبنيون" (الخميس 10 يناير 2013) الصحفي عبد اللطيف الصالحي، الذي وافته المنية على إثر أزمة قلبية ألمت به. والراحل اشتغل لسنوات طوال كصحفي مهني بجريدتي "المغرب" و"لوبينيون". تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وألهم ذويه الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

استنكر مجلس النواب بشدة ما ورد في افتتاحية جريدة "ليكونوميست" الصادرة في 4 يناير 2013 من "تهجم مجاني على نواب الأمة"٬ مؤكدا في الوقت نفسه احترامه لحرية الصحافة المقرونة بالمسؤولية. وجاء في بلاغ لمجلس "إن مجلس النواب إذ يسجل باستنكار شديد ما ورد في هذه الافتتاحية من تهجم مجاني على نواب الأمة ووصفهم بأقبح النعوت ليعبر عن تنديده بما ورد فيها من مغالطات وأحكام". وأكد البلاغ أن الافتتاحية "لم تستحضر حرص مجلس النواب بكافة مكوناته خلال مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2013 على دراسة مختلف القضايا الاقتصادية والمالية ذات الصلة بالوضعية الاقتصادية للبلاد وضمنها وضعية الصادرات والواردات التي حظيت بنقاش عميق وواسع من طرف نواب الأمة وهو ما يجعل مضمون الافتتاحية المذكورة عاريا كليا من الصحة". وأبرز البلاغ القناعة الراسخة لنواب الأمة بدور وسائل الإعلام في تعزيز البناء الديمقراطي٬ ومواكبة أداء مختلف المؤسسات في إطار الضوابط القانونية والأخلاقية المؤطرة لوظيفة الصحافة في حماية الديمقراطية وتحصينها وتطويرها٬ الأمر الذي يقتضي من بين ما يقتضيه الالتزام بقدسية الخبر واحترام حرية التعليق التي لا ينبغي أن تتحول بأي شكل من الأشكال إلى استعمال أساليب السب والقذف في حق الأشخاص فبالأحرى المؤسسات الدستورية. وأضاف أن مجلس النواب حريص٬ في هذه المرحلة التاريخية الدقيقة من تاريخ البلاد ذات العنوان الكبير المتمثل في تنزيل أحكام الدستور الجديد ٬ على احترام حرية الصحافة مقرونة بالمسؤولية٬ ويؤكد انخراطه التام - وذلك من صميم مهامه - في تطوير الأداء البرلماني وتنزيل الهندسة الدستورية الجديدة. نص البلاغ

امتدادا للخطوات التنسيقية التي دشنتها الجمعية المغربية للصحافة الرياضية والرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين قبل عامين، وسعيا منهما لإعطاء الممارسة الميدانية مناعة تقيها التجاوزات والهزات السلوكية وكذا الارتجالات المسيئة لصورة الجسم الصحافي الرياضي، تعقد لجنة مشتركة مكونة من ممثلين داخل الهيئتين منذ مدة اجتماعات مكثفة بمدينة الدار البيضاء مخصصة لمناقشة كيفية توحيد التصورات وتقديم اقتراحات بناءة لإصدار بطاقة موحدة تمنح حاملها حق الدخول إلى الملاعب المحتضنة لمختلف المنافسات الرياضية في ظروف وشروط تحفظ كرامة رجل الإعلام الرياضي. وقد وقف أعضاء اللجنة المشتركة مليا على الاختلالات العميقة التي تعتري العمل الصحافي الميداني، وما يتسبب فيه بعض المحسوبين على الجسم الصحافي الرياضي من سلوكات مشينة، تلحق بالغ الضرر بصورة المنتسبين إليه، وبعد طول مناقشة، حصرت اللجنة المشتركة الخطوات التي يجب المرور بها قصد الحصول على البطاقة الموحدة التي ستكون صالحة لعامي 2013 و2014، مع الحرص على ضرورة إشراك المؤسسات الإعلامية. وسيصدر بلاغ موالي يحدد بكل دقة هذه الخطوات والشروط الواجب توفرها في طالب بطاقة الصحافي الرياضي، علما أن اجتماع اللجنة المشتركة مازال مفتوحا لتوفير جميع سبل إنجاح هذا الورش الذي تعتبره الجمعية والرابطة، أساسيا وحيويا لتنقية أجواء الممارسة الصحافية من مختلف الشوائب.

ذكرت جريدة العلم" (7 يناير 2013) أن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، في شخص عبد الله البقالي،  قدم مقترح قانون يرمي إلى إحداث الصندوق الوطني للتضامن والحماية لفائدة الصحفيين، ويختص هذا الصندوق الذي نص مقترح على إصدار نص تنظيمي آخر يضبط شروط وطرق تمويله إلى تعويض الصحافيين الذين يتعرضون إلى الطرد خلال ممارستهم لمهامهم وتعزيز تغطيتهم الإجتماعية بتحسين التغطية الصحية والاستفادة من التقاعد التي يبقى جد هزيل بحيث يعتبر الصحافي من الفئات النخبة القليلة الذي يحصل على تقاعد جد هزيل. كما ينص المقترح على توفير الحماية اللازمة للصحافيين أثناء قيامهم بمهامهم. واعتبرت الجريدة هذا المقترح الأول من نوعه في تاريخ التشريع المغربي ويقع التطلع إلى أن يكون تجاوب الحكومة معه إيجابيا بما يساهم في توفير شروط مهنية ومادية أحسن لفائدة الصحافيين. ومن المرتقب أن تتدارس لجنة الإعلام والثقافة والتربية الوطنية والتعليم العالي هذا المقترح قبل أن تحيله على الجلسة العامة قصد الحسم فيه.

تنظم النقابة الوطنية للصحافة المغربية، حملة اكتتاب لجمع التبرعات من أجل التضامن مع الصحافيين سمية يحيا وعمر الزغاري  ونور اليقين بنسليمان، المطرودين من مؤسسة البيان. وأعلنت النقابة، في بلاغ لها، أنها تهدف من وراء هذه الحملة إلى دعم  صمود الزملاء الصحافيين، في معركة الدفاع عن حقوق الصحافيين الاجتماعية، مهيبة بكل الصحافيات والصحافيين وكافة العاملين في قطاعات الإعلام، المساهمة في هذا العمل النبيل .

ذكرت جريدة "الصباح" (7 يناير 2013) أن لجنة مكونة على مستوى وزارة الاتصال، تنكب حاليا على إعداد المناظرة الوطنية الأولى لقطاع السمعي البصري المنتظر تنظيمها في الرباط قبل يونيو المقبل. وأشارت الجريدة إلى أنه من المنتظر أن تتدارس المناظرة إطلاق حوار مع المهنيين والفاعلين بخصوص سبل تطوير وتنمية قطاع السمعي البصري، ودعم وتأهيل الإنتاج الوطني، وتحديث الإطار القانوني المنظم لشركات الإنتاج.

صدر العد الأول من الأسبوعية المغربية الجديدة ""مجلة هسبريس"، يوم الجمعة 4 يناير 2013، كتجربة ورقية للموقع الإلكتروني الشهير "هسبريس".  

ذكرت أسبوعية "الأيام" (28 دجنبر 2012) أنه ينتظر أن تعرف الساحة الصحافية ميلاد شركة توزيع صحف جديدة، سيكون وراءها ناشر صحيفة يومية واسعة الانتشار، كرابع شركة لتوزيع الصحف بالمغرب بعد "سوشبريس" و"سبريس" و"الوسيط".

صادقت لجنة بطاقة الصحافة٬ في اجتماع عقدته يوم الأربعاء 26 دجنبر 2012 بالرباط٬ على كل ملفات الدفعة الأولى المستوفية للشروط المنصوص عليها٬ وأجلت البت في الملفات التي تحتاج إلى استكمال الوثائق اللازمة. وذكر بلاغ لوزارة الاتصال أن ذلك تم بعد مناقشات مستفيضة بين أعضاء اللجنة٬ خلال الاجتماع الذي خصص لدراسة ملفات طلبات الحصول على البطاقة المهنية للصحافة برسم سنة 2013، والتي اتسمت بالجدية وروح المسؤولية والحرص على الاحترام الدقيق للمعايير المهنية والضوابط القانونية٬ المتعلقة بشروط منح بطاقة الصحافة. وأشار المصدر إلى أن اللجنة انكبت٬ بعد الاستماع إلى كلمة توجيهية لوزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد مصطفى الخلفي٬ على دراسة وفحص الدفعة الأولى من الملفات التي أحيلت عليها للبت فيها. وذكر البلاغ أن طلبات الدفعة الأولى بلغت 1063 طلبا٬ منها 435 تخص منشآت الصحافة المكتوبة٬ و426 تهم مؤسسات القطب العمومي السمعي البصري٬ و148 لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ و19 لوكالة الإنتاج التلفزيوني٬ و35 للمواقع الإلكترونية. يذكر أن لجنة بطاقة الصحافة برسم سنة 2013 تتكون من السادة عبد الإله التهاني رئيسا٬ وعضوية عبد الله البقالي٬ وبهية العمراني٬ ومحمد عبد النور٬ وعلي خلال٬ ومحمد السراج الضو٬ والحسين البوكيلي وعادل الشقيري.

أدانت النقابة الوطنية للصحافة المغربية بشدة، في بلاغ لمكتب فرع الرباط، ممارسات مدير الإعلام في وكالة المغرب العربي ب"تأليب الصحافيين ضد ممثلهم في المجلس الإداري للوكالة وترويج "عريضة" ضد ممثل الصحافيين واستعمال سلطته الإدارية لجعل الصحافيين يوقعون عليها". نص البلاغ

أقامت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية مساء يوم الأربعاء 26 دجنبر 2012 بالمسرح الوطني محمد الخامس بالعاصمة الرباط، حفلا أحيت من خلاله العيد الثالث للإعلاميين الرياضيين المغاربة وخلاله تم تكريم ثلة من قيدومي الإعلام الرياضي الوطني وبعض قدماء المسيرين. وخلال هذا الحفل، الذي حضره على الخصوص رئيس الإتحاد العربي للصحافة الرياضية الأستاذ محمد جميل عبد القادر والسيدة نوال المتوكل نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، وعضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية السيد عبد الله البقالي، وعدة فعاليات إعلامية ورياضية وفنية، تم تكريم مجموعة من قيدومي الإعلام الرياضي الوطني وهم عبد اللطيف الشرايبي الذي قضى قرابة أربعة عقود متصلة في خدمة الحركة الرياضية من خلال الصحافة المكتوبة والسمعية البصرية، ومحمد الأيوبي قيدوم الواصفين الرياضيين الذي أمضى ثلاثين سنة في الإذاعة الوطنية، وابتسام زروق التي تحضر كعنصر نسوي مؤثر ووازن في الرياضة الوطنية من خلال اشتغالها بالقسم الرياضي للقناة الثانية، والمصور الصحفي نور الدين بلحسين الذي يعتبر من كبار مؤرخي الرياضة الوطنية من خلال مئات الصور الشاهدة على أحداث كبيرة. كما أعيد تكريم مصطفى أبو عباد الله أحد الوجوه الصحفية المعروفة الذي كرس جانبا كبيرا من حياته المهنية من خلال القسم الرياضي لصحيفة "لوماتان الصحراء" لخدمة الرياضة الوطنية بعد أن كانت الجمعية رشحته لتكريمه خلال العيد السادس للإعلاميين الرياضيين العرب الذي نظم برام الله بفلسطين وتعذر عليه الحضور لأسباب صحية. كان الحفل أيضا مناسبة لتكريم واحد من أبرز الوجوه في مجال التسيير الرياضي ويتعلق الأمر بالسيد حسن الصفريوي الذي كرس خمسة عقود من حياته في خدمة المشهد الرياضي الوطني من خلال رئاسته للجنة الوطنية الأولمبية المغربية  وعضوية الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وقيادة عدد من الأندية الرياضية الوطنية. وتميز هذا الحفل، الذي تخللته وصلات غنائية وفكاهية أداها عدد من الفنانين والمبدعين المغاربة من بينهم على الخصوص الفنان عبد العالي الغاوي والكوميدي عبد الخالق فهيد والفرقة الشعبية تكدة بتكريم، أحسن رياضي وأحسن رياضية لسنة 2012 بالمغرب٬ ويتعلق الأمر بالعداء عبد العاطي إيكدير الفائز بالميدالية البرونزية في الألعاب الأولمبية الأخيرة بلندن والبطلة البارالمبية نجاة الكرعة عقب اختيارهما من خلال الاستفتاء الذي نظمه القسم الرياضي لوكالة المغرب العربي للأنباء سنويا بمشاركة كافة وسائل الإعلام المغربية. كما تم لأول مرة توزيع ثلاث جوائز لمكافأة "القلم الذهبي" الذي منح لأحمد لمشكح من صحيفة المساء الرياضي عن أفضل روبورتاج في الصحافة المكتوبة و"لميكروفون الذهبي" للسيدة قائمة بلعوشي الصحفية بالقسم الرياضي للقناة التلفزية الأولى عن أفضل روبورتاج في الإعلام السمعي ـ البصري٬ وجائزة أفضل صورة رياضية للسنة ومنحت للسيد مصطفى الشرقاوي وهي الجائزة التي تنظم بشراكة مع الجمعية المغربية لمصوري الصحافة الرياضية.

فازت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بثمانية جوائز في مسابقات المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في دورته ال15 التي اختتمت مساء يوم الخميس 27 دجنبر 2012 بالعاصمة التونسية وشاركت فيها مختلف الهيئات السمعية البصرية الأعضاء في اتحاد إذاعات الدول العربية. ففي صنف المنوعات التلفزيونية٬ فازت الشركة الوطنية بالجائزة الثالثة عن برنامج "للا العروسة"٬ الذي يقدمه كل من فاطمة خير وسعد التسولي٬ فيما عادت الجائزة الثانية في صنف البرامج الحوارية التلفزيونية إلى برنامج "للنساء كلمة"٬ وهو من إخراج رحمة عياش وتقديم حورية بوطيب٬ وفاز نفس البرنامج بالجائزة التقديرية التي يمنحها مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث (كوثر). وفي صنف البرامج الوثائقية التلفزيونية٬ منحت الجائزة الثالثة للشركة الوطنية عن برنامج "الهودج"، وهو من إخراج محمد بن رمضان وإعداد مليكة حاتم. وعلى مستوى العمل الإذاعي٬ فازت الشركة الوطنية عن برنامج "مكروفون الصغار" للإذاعة الوطنية بجائزة "الأداء المتميز" التي تمنحها لجنة التحكيم. وفي صنف برامج السهرة التلفزيونية الفردية (تيلي فيلم)٬ عادت الجائزة الأولى للشركة الوطنية عن برنامج "ظلال الموت"٬ الذي فاز أيضا بجائزة التحكيم٬ وهو من إخراج هشام جباري. وفي صنف البرامج التلفزيونية الاجتماعية والكوميدية٬ فاز برنامج "ماشي لخاطري" بالجائزة الثانية للمهرجان٬ وهو من إخراج أشور مصطفى٬ كما فاز في صنف المسلسلات التاريخية بالجائزة الثانية برنامج "الغريب"٬ الذي تخرجه ليلى التريكي. وكانت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة شاركت في مسابقات المهرجان المختلفة بمجموعة من المواد والبرامج التلفزيونية والإذاعية المتنوعة٬ إلى جانب 185 من الأعمال التلفزيونية والإذاعية التي شاركت بها مختلف الهيئات السمعية البصرية العربية الأعضاء في اتحاد إذاعات الدول العربية٬ سواء التابعة لقطاع الإعلام العمومي أو تلك التي تعمل في القطاع الخاص. وتابع فعاليات هذه التظاهرة الفنية العربية٬ التي استمرت خمسة أيام٬ وفد عن الشركة الوطنية برئاسة محمد صادير٬ المكلف بالتبادل البرامجي بالمديرية المركزية للإنتاج٬ وهو رئيس اللجنة الدائمة للبرامج في اتحاد إذاعات الدول العربية. كما شارك عدد من المهنيين العاملين في الشركة الوطنية للإذاعة والتفلزة في لجان تحكيم مسابقات المهرجان٬ ويتعلق الأمر بكل من المخرج التلفزيوني مصطفى فاكر٬ ومعدة البرامج خديجة كيدا٬ والصحفية بالإذاعة حسينة سليماني٬ ورئيس المحطة الجهوية للتلفزة بالدار البيضاء أحمد أكليكم. وكرم المهرجان٬ في حفله الافتتاحي٬ عددا من النجوم العرب٬ ومجموعة من الأسماء الإذاعية العربية التي تركت بصمات في الحقل الإعلامي٬ من بينها الصحفي الإذاعي المغربي امحمد البوكيلي.

انتقل إلى عفو الله ورحمته، يوم الجمعة 07 دجنبر 2012، السيد عبد الرزاق دعوعي، مدير نشر ورئيس تحرير جريدة "الشروق المغربية".

أعلنت لجنة تحكيم الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة٬ خلال حفل نظم يوم الجمعة 7 دجنبر 2012 بالرباط٬ عن أسماء الفائزين بجائزة الدورة العاشرة المنظمة بمناسبة اليوم الوطني للإعلام الذي يصادف يوم 15 نونبر من كل عام٬ وذلك بحضور رئيس الحكومة السيد عبد الإله ابن كيران وعدد من أعضاء الحكومة وشخصيات من عالم الإعلام والفكر والسياسة. وأعلن خلال هذا الحفل٬ الذي ترأسه وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة٬ السيد مصطفى الخلفي عن أسماء الفائزين في أصناف التلفزة والإذاعة والوكالة والصحافة المكتوبة٬ والجائزة التكريمية فيما قررت لجنة التحكيم حجب جائزة الصورة لعدم استجابة الصور المرشحة لكافة المعايير المهنية والفنية٬ مسجلة أن عدد الترشيحات في هذا الجنس كان قليلا.  تفاصيل....

أفادت اللجنة التنظيمية للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة بأن الحفل الرسمي للإعلان عن الأعمال الصحفية الفائزة بالجائزة وتسليم جوائز دورة 2012 سينظم يوم الجمعة 7 دجنبر 2012 بالرباط ابتداء من الساعة السادسة مساء. وحسب بلاغ لوزارة الاتصال فقد اتخذت اللجنة كل الترتيبات المناسبة من أجل ضمان مشاركة واسعة للصحفيين والصحافيات في هذا الحفل التكريمي. وأضافت اللجنة أن دورة الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة لهذا العام عرفت مشاركة نوعية في مختلف أصناف الجائزة حيث بلغ مجموع الترشيحات المسجلة 124 عملا صحفيا منها 18 في صنف الإذاعة و30 في صنف التلفزة و50 في صنف الصحافة المكتوبة والالكترونية و17 في صنف الوكالة و9 في صنف الصورة. يذكر أنه تم الإعلان عن إحداث الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة في الرسالة الملكية السامية الموجهة إلى أسرة الإعلام الوطني في نونبر 2002 كمبادرة ملكية تهدف إلى تشجيع وتكريم الكفاءات والطاقات الإعلامية المغربية.

نعت صحيفة "لوماتان" (4 دجنبر 2012) عبد العالي بوخالف، الصحفي بهيئة تحريرها، الذي وافته المنية يوم الاثنين  3 دجنبر 2012 بعد طول مرض.

أعلن وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد مصطفى الخلفي٬ يوم الخميس 29 نونبر 2012 خلال ندوة صحفية عقب انعقاد مجلس الحكومة٬ أن الإعلان عن الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة في دورتها العاشرة سيتم يوم 7 دجنبر 2012. ويتنافس على هذه الجائزة 124 مرشحا 18 منهم في صنف الإذاعة و30 في صنف التلفزة و50 في صنف الصحافة المكتوبة و17 في صنف الوكالة و9 في صنف الصورة. وتتكون لجنة التحكيم للجائزة التي تم تنصيب أعضائها مطلع نونبر الجاري والتي أسندت رئاستها للكاتب والإعلامي السيد محمد مصطفى القباج من 11 عضوا يمثلون عددا من المنابر الإعلامية الوطنية المكتوبة والمرئية والسمعية ووكالة المغرب العربي للأنباء. وتهدف الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة إلى تكريم الصحافيات والصحافيين المغاربة الذين يتميزون بمجهوداتهم الفردية والجماعية في تطوير مجالات الصحافة المكتوبة والصحافة السمعية البصرية.

ذكرت جريدة "التجديد" (29 نونبر 2012) أن الحبيب الشوباني، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، قرر متابعة صحيفة "الخبر" قضائيا لنشرها مقالا اعتبره متضمنا ل"افتراء خطير" يطال شرفه واعتباره كمسؤول، في مقال نشرته الجريدة يوم الأربعاء 28 نونبر 2012 بعنوان "الشوباني يتلاعب في مقاعد الحج المخصصة لوزارته ويمنحها لأعضاء من حركة التوحيد والإصلاح".

توفي يوم الأربعاء 21 نونبر 2012 الإعلامي عبد النبي أغبالو٬ أحد الصحافيين الرواد بإذاعة تطوان الجهوية٬ بعد معاناته من مرض عضال. وقد ووري جثمن الفقيد الثرى بمقبرة سيدي المنظري بتطوان. وكان المرحوم عبد النبي اغبالو قد التحق بإذاعة تطوان الجهوية سنة 1984 وأحيل على التقاعد سنة 2007. واشتهد عبد النبي أغبالو بتنشيطه وإعداده لعدد من البرامج الإذاعية أشهرها "أرقام وحظوظ"٬ علاوة على برامج ذات البعد التربوي والثقافي.

ذكرت جريدة "العلم" (23 نونبر 2012) أن مجموعة من الجرائد اليومية الوطنية والجهوية والأسبوعية أعلنت عن انسحابها من الفدرالية الوطنية لناشري الصحف، التي يرأسها نور الدين مفناح، والتحقت بفدرالية الإعلام، التي يرأسها كمال لحلو، إلى جانب جرائد أخرى ارتأت الانضمام إلى الفدرالية ولم تكن عضوا فيها. وأشارت الجريدة إلى أن الانسحاب شمل كلا من يوميات "النهار المغربية" ومجموعة  "ماروك سوار" ويومية "الأخبار" وأسبوعيات "أصداء" و"لافيريتي" و"صدى تاونات".

قضت المحكمة الابتدائية بآسفي، يوم الأربعاء 21 نونبر 2012، بإدانة المهدي الكراوي، الصحافي بجريدة "المساء"، بأربعة أشهر موقوفة التنفيذ وغرامة 10 آلاف درهم ودرهم رمزي لأربعة أعوان سلطة، حيث أدين بتهمة القذف في ما نشر حول المساعدة الطبية "راميد".

 في إطار الحوار الاجتماعي بين  النقابة الوطنية للصحافة المغربية ورئاسة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، عقد وفد من النقابة جلسة للحوار والتفاوض مع الرئيس المدير العام للشركة. وقدم وفد النقابة مذكرة المطالب، انطلاقا من تشخيص الأوضاع داخل المؤسسة، وفي ضوء المستجدات التي يعرفها الإعلام العمومي السمعي البصري، واستعرض  الوفد عدة قضايا وملفات تهم الحكامة الجيدة وإعادة هيكلة الشركة في اتجاه مؤسسة إعلامية تراعي بالأساس الجودة والخدمة العمومية والمردودية المهنية وما يقتضيه تفعيل مضامين دفاتر التحملات الجديدة من إمكانيات بشرية ومادية، ومن إشراك للمهنيين . وألح  الوفد  على ما يفرضه كل ذلك من إصلاحات بنيوية وتغييرات جوهرية خصوصا فيما يتعلق بمواجهة الاختلالات التي تعرفها المؤسسة  وما يتعلق بعقلنة التسيير والشفافية في التدبير ورفع الحيف عن العاملين في مختلف المستويات  وتمكينهم من حقوقهم كاملة. نص البلاغ

نظمت النقابة الوطنية للصحافة المغربية٬ مساء يوم الأحد 18 نونبر 2012 بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط٬ حفلا فنيا بمناسبة اليوم الوطني للإعلام. وتضمن الحفل٬ الذي استهل بتكريم عدد من الإعلاميين والتقنيين العاملين بمجموعة من المنابر الإعلامية الوطنية٬ فقرات فنية وترفيهية تعاقب على تقديمها عدد من الفنانين المغاربة. وتم بالمناسبة٬ تكريم ثلة من الإعلاميين والتقنيين العاملين بعدد من المنابر الإعلامية الوطنية٬ هم السيدات سمية المغراوي٬ وسمية الدغوغي٬ وعتيقة سرموح٬ وامباركة الزروالي٬ وكذا السادة محمد بن الطيب٬ وعبد السلام الشعباوي٬ ومحمد السباعي٬ ومحمد المودن٬ وعبد الله جيد٬ ورضا اكديرة٬ ولعيادي لخرازي٬ وعبد العزيز تايب٬ ومحمد بن تهامي٬ ومحمد البوكيلي٬ وعبد الرحمان فضلي٬ وعبد الكامل الصبري٬ وأحمد بكار٬ وبوشتى بوسرحان٬ ومحمد بوعبيد. وتميز هذا الحفل٬ الذي حضرته وجوه تنتمي لعوالم الإعلام والفن والثقافة والسياسة٬ أيضا٬ بفقرات فنية قدمها كل من الفنانين فؤاد الزبادي٬ وسعيدة شرف٬ وشامة الزاز٬ وحمد الله رويشة٬ وكذا فرقة "الألوان" وفرقة "جهجوكة"٬ وجوق الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة برئاسة عز الدين المنتصر. كما تخلل الحفل فقرة فكاهية قدمها الفنان باسو. وأكد رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية٬ السيد يونس مجاهد٬ أن الاحتفاء باليوم الوطني للإعلام (15 نونبر) يأتي هذه السنة في إطار المكتسبات المهمة التي جاء بها الدستور الجديد في مجال الإعلام والصحافة٬ مشددا على أن التحدي اليوم هو "كيفية تحويل هذه المكتسبات إلى إجراءات ملموسة". وقال السيد مجاهد٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش الحفل٬ إن "هناك إرادة تم التعبير عنها لإصلاح قطاع الإعلام وتطويره"٬ مشيرا بالمقابل إلى "وجود نوع من مقاومة التغيير في عدد من المقاولات الإعلامية

Webmaster: Oulf@kr
E-mail: webmaster@adrare.net - Fax: (212) 0537263170