لا أدري لماذا أغفل مسؤولونا، في حملاتهم حول التنمية البشرية المستدامة هذه السنة، الاهتمام بالبطاطا، أو حتى الحديث عنها. فقد أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2008 "سنة دولية للبطاطس" (القرار رقم 60/191 المؤرخ 22 دجنبر2005)؛ مؤكدة ضرورة تركيز اهتمام العالم على الدور الذي يمكن أن يؤديه البطاطس في توفير الأمن الغذائي، والقضاء على الفقر، وفي دعم بلوغ الأهداف الإنمائية، المتفق عليها دوليا.

و المغاربة كانوا دائما يستصغرون قيمة البطاطا لوفرتها، ورخص ثمنها سابقا، رغم المكانة الهامة التي تحتلها بين باقي الخضر في المغرب، بعد أن عرفت طريقها إلى المطبخ المغربي. فكانوا ينعتون الشيء المتوفر بكثرة، والبخس الثمن، بعبارة "غير بطاطا". ويعرف المستهلكون من البطاطا نوعين: الحمراء والبيضاء، غير أن هناك أنواع كثيرة في كل منهما. وهي مادة مغذية، تعوض الخبز في بعض الدول مثل ألمانيا وبلجيكا. وقد جلبتها الراهبات الاسبانيات من ألقارة الأمريكية بعد اكتشافها. وأحدثت ثورة زراعية، بعد ذلك في ايرلندا، وأعاد زراعتها إلى ضواحي المدن الأمريكية المهاجرون الايرلنديون. ويقال عنها بأنها خضرة الكوخ والقصر معا. وبأن الجائع لا يعرف أن لها قشرة.

وكذلك أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 2008 "سنة دولية للصرف الصحي" (القرار 61/192 المؤرخ 6 فبراير 2007)؛ بهدف التمكين من الحصول على الصرف الصحي الأساسي، وفقا لإعلان الأمم المتحدة بشأن الألفية؛ إدراكا منها لأثر انعدام الصرف الصحي في صحة الإنسان والبيئة.

وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية بأن حوالي مليارين ونصف من سكان العالم لا يستخدمون المراحيض، ويكتفون بالأماكن المفتوحة، مما يؤدي إلى تلوث موارد المياه، وانتشار أمراض، يتسبب بعض منها في وفاة الآلاف كل عام؛ قدرت عددهم رابطة عالمية للمراحيض، والتي يوجد مقرها (على شكل مرحاض) جنوب سيول، بمليوني شخص تقريبا، معظمهم من الأطفال. ويؤكد رئيس هذه الرابطة، الملقب بالسيد مرحاض، أنه "من المؤسف أن مسألة التغوط لا تحظى بالاهتمام الذي يحظى به الطعام أو السكن".

وهنا، يمكن أن نتفهم عدم اهتمام مسؤولينا بهذا الموضوع الثاني. فإذا كانت منظمة الأمم المتحدة قد استحت أن تسمي "الطواليت"، فكيف لا نعذرهم، ونتفهم تجنبهم للمرات الكثيرة التي كانوا سيضطرون فيها لتكرار "حاشاكم" و"أعزكم الله".  وللسائل عن العلاقة بين البطاطا والمرحاض، فهي كما قال الشاعر:

فالماء قوت للنفوس وإنه      ليُهان بعد العِز في المرحاض



Webmaster: Oulf@kr
E-mail: webmaster@adrare.net - Fax:(212) 0537263170