المحاسبة: لهلا يحاسبنا!

في جميع الثقافات والحضارات، لمصطلح الحساب والمحاسبة وقع خاص في النفوس، فهو مرغوب ومرهوب في الآن ذاته. مرغوب عندما يطالب المرء بحقوقه، ومرهوب عندما يُسأل المرء ويساءل كيف تصرف في حقوق الآخرين. وكما يقول المغاربة "الحساب صابون"، أي أنه ينظف العلاقات من الشوائب، فالحساب أصبح من ضرورات الحياة، وأصبح معقدا بتشابك هذه العلاقات، وتداخل مصالحها. وأصبحت المحاسبة علما بفروع وأنظمة وقوانين، ينطبق عليها المثل الشعبي: "عاملني معاملة خوك، وحاسبني محاسبة عدوك"، وكذلك قولهم: "اللّي خلاّ حرف فالشرع، يتحاسب عليه". فالله وحده يرزق بغير حساب.

والحساب لغة الكثير، وفي التنزيل: "عطاء حسابا" أي كثيرا كافيا. وحَسَبَ الشيء يحسُبُه، بالضم، حُسْبَا وحِسَابأ وحِسَابة وحُسْبَانا: عدّه. وفي التهذيب: حَسِبْتُ الشيء أحسَبُه حِسَابا، وحَسَبْتُ الشيء أحسُبُه حِسْبانا وحُسْبَانا. ويرى البعض أن حسبان ليست مصدر بل جمع حساب، وكذلك أحسبة. وفي التنزيل: والله سريع الحساب. ومن أسماء الله الحسيب. (إن الله كان على كل شيء حسيبا). وقال الأزهري: وإنما سمي الحساب في المعاملات حسابا، لأنه يعلم به ما فيه كفاية ليس فيه زيادة على المقدار ولا نقصان. وهذه هي المحاسبة.

والمحاسبة، كعلم عصري، تهدف لإيجاد تقارير مالية عادلة ومفيدة للمدراء والجهات الحكومية والتنظيمية وغيرهم من الأطراف ذوي العلاقة مثل المساهمين والدائنين أو الملاك. بداياتها الأولى قديمة جدا، يرجعها البعض إلى عصر الفراعنة. وقد نشأت المحاسبة المالية في القرن الرابع عشر الميلادي، عندما وضع الكاهن الإيطالي لوجا باتشيليو كتابه في القيد المزدوج. وكانت في البداية تقتصر على تسجيل العمليات المحاسبية للهيآت والمنشآت، وتحديد المركز المالي، وتحديد نتائج هذه العمليات في صورة إجمالية؛ وأصبحت تستخدم في مجالات التخطيط والتنفيذ والرقابة.

حاول شاب إقناع والده التاجر باعتماد المحاسبة في تجارته، باللجوء إلى خبير محاسباتي، وأخذ يعدد له مزايا ذلك وفوائده من دون جدوى. فقال الابن: على الأقل سيكون بإمكانك أن تعرف، وبالتدقيق، كل ما كسبته منذ مجيئك إلى المدينة، وبدايتك في التجارة. فرد عليه الأب: الأمر بسيط، ولا يحتاج إلى خبراء، فعندما جئت إلى المدينة، لم يكن معي غير جلبابي وبلغتي، وكل ما زاد عليهما، بما في ذلك أنت وأمك، فقد كسبته بعد ذلك!



Webmaster: Oulf@kr
E-mail: webmaster@adrare.net - Fax:(212) 0537263170