تناول فيلم "الأندجين" للمخرج، رشيد بوشارب، موضوع محاربي شمال إفريقيا، المنحدرين من البلدان التي كانت مستعمرات فرنسية، ومشاركتهم إلى جانب قوات الحلفاء، إبان الحرب العالمية الثانية، في مواجهة قوات المحور بزعامة ألمانيا النازية. وأُريدَ للفيلم أن يكون تكريما لهؤلاء المحاربين، ودعوة لإنصافهم من نكران فرنسا لجميلهم، من خلال منحهم معاشات متدنية، مقارنة مع نظرائهم قدماء المحاربين من أصل فرنسي.

عنوان الفيلم "أندِجين" (Indignes) هو الاسم الذي أطلقه الفرنسيون على هؤلاء المحاربين، وعرفوا به. وقد ترجم إلى العربية ب"البلديون"، و"السكان الأصليون"، و"الأهالي"، و"أولاد البلاد". وغالبا ما يستعمل مصطلح "الأهالي"، وهو جمع الجمع للأهل. أهل البيت سكانه، وكل شيء من الدواب وغيرها ألف المنازل فهو أهلي وآهل. وكذلك قيل لما ألف الناس والقرى أهليّ.

ومصطلح "Indignes" في الفرنسية، يستعمل كاسم وكنعت، ويعني المتأصلين في وطن ما، ويستعمله العلماء، كذلك، بالنسبة للحيوان وحتى النبات. وأصله اللغوي من المصطلح اللاتيني: "Indigena"، المركب من "indi" التي تعني الداخل، و"gena" وتعني  وُلِد، والمعنى بالكامل: المولود بالداخل. وهناك مصطلح آخر يدل على السكان الأصليين، أكثر علمية ودقة، وهو "Autochtones"، ولكن مصطلح "Indignes" يختار استعماله، في الغالب، لما يتضمنه من تحقير، وهنا بيت القصيد.

فإطلاق الفرنسيين لفظ "الأندجين" على سكان مستعمراتهم جاء في سياق ثقافة تمييز وفصل بين المحتل المتقدم حضاريا، والسكان الأصليين المتخلفين. وثقافة التمييز هذه لم تكن مجرد نظرة تعالي فحسب، بل كانت سياسة تمييز معلنة ومقننة، تفرق في الحقوق والواجبات بين الوافد المحتل والساكن الأصلي. وعندما انضم محاربو المستعمرات الفرنسية إلى وحدات الجيش الفرنسي، اختاروا أن يطلقوا عليهم "الأندجين"، ليبقى الفصل بينهم وبين باقي أفراد قوات الجيش من ذوي الأصول الفرنسية قائما، حتى لا يتساووا في الحقوق والواجبات.

وربما تلميحا لهذا الوضع اختار الشبان الفرنسيون، ذوي الأصول المغاربية والإفريقية، الذين خاضوا انتفاضة الغضب بضواحي المدن الفرنسية الكبرى، اختاروا أن يطلقوا على أنفسهم "الأندجين الجدد"، ويقصدون أنهم يعتبرون مواطنين من الدرجة الثانية.

سأل محارب زميلا له: لماذا انخرطت في الجندية؟ فأجابه: لأنني أعزب، وأحب الحرب. وأنت؟ أجاب الأول: لأنني متزوج، وأحب السلام!



Webmaster: Oulf@kr
E-mail: webmaster@adrare.net - Fax:(212) 0537263170