يصادف تخليد اليوم الوطني للإعلام والاتصال، هذه السنة، الذكرى الخمسين لصدور ظهائر الحريات العامة، ومن جملتها قانون الصحافة والنشر (ظهير رقم 1.58.378 الصادر في 15 نونبر 1958)، المحتفى به في اليوم الوطني للإعلام والاتصال. حيث جاء ليعترف مبكرا بحرية الرأي والتعبير، فكان مكسبا عظيما ومفخرة لجميع المغاربة، إلا أنه شابته ظروف وأثرت فيه أحداث وملابسات تتضح من خلال التعديلات التي سارت في شدة التدابير الزجرية.

خلال ندوة تكوينية نظمها المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، في شهر مارس من سنة 1998، لفائدة الصحفيين حول موضوع "الصحافة وحقوق الإنسان"، قدم الراحل الأستاذ محمد بوزبع عرضا حول قانون الصحافة. وموازاة مع العرض، وزعت على المشاركين نسخ من ظهير قانون الصحافة السابق، وتبين أن الوثيقة الموزعة لا تضم نص الظهير رقم 1.59.245 (2شتنبر 1958) بشأن تدابير تكميلية لظهير قانون الصحافة، فتم استدراك الأمر، ووزعت نسخ من الظهير الأخير. وتدخل السيد ماموني سيدي علي، رئيس القسم القانوني آنذاك بوزارة الاتصال، ليوضح أن هذا الظهير تم إلغاؤه بموجب الظهير رقم 1.59.392 بتاريخ 7 دجنبر 1959، أي ثلاثة أشهر بعد صدوره، وقدم صورة من ظهير الإلغاء، ووزعت نسخ منها على المشاركين.

 وينص الظهير الذي تم إلغاؤه على ما يلي: "إن نشر أو إذاعة أو نقل كل ادعاء أو عزو بأية وسيلة كانت، ولو أفرغ ذلك في صيغة الشك أو هيأة يعلن عن اسمها بصفة صريحة أو تمكن من معرفة هويتها بوسائل التعبير المستعملة والمتعلقة بأعمال تجري عليها عقوبات جنائية، يمنع قبل أن تعترف المحاكم بحالة إجرام مرتكبي هذه الأعمال إذا كان هذا النشر أو الإذاعة أو النقل قد أنجز لغايات سياسية ومن أجل إثارة رد فعل من طرف الرأي العام".

وعند خروجه من قاعة العروض بالمعهد الوطني للدراسات القضائية، ظهر على محمد بوزبع الاستغراب والتأثر البالغ لما حدث، وحين ناقشنا معه الموضوع على جانب، وكان ذلك قبل استوزاره بساعات، أكد لنا أن مصدر تأثره هو أن هذا النص الملغى صدرت بموجبه عدة أحكام، والغريب أنه التقى في إحدى الندوات بالمحمدية، قبل سنة من ذلك اليوم مع السيد عبد الله إبراهيم، الذي كان وزيرا أولا عند صدور الظهير المذكور، فعاتبه كثيرا على إصدار حكومته لمثل هذا الظهير. وأكد لنا أن هذا الأخير أبدى أسفه الشديد لصدور هذا الظهير، ولم يكن يذكر أنه قد ألغي بعد فترة وجيزة من صدوره.



Webmaster: Oulf@kr
E-mail: webmaster@adrare.net - Fax:(212) 0537263170