أثداء المغرب في خطر

دعاني صديق لحضور مناقشة أطروحة دكتوراه في الطب قدمها نجله، بكلية الطب بالرباط يوم الجمعة الماضي. وكان موضوع الأطروحة حول ورم ثدي حميد نادر، وتتشابه أعراضه بشكل كبير مع ورم الثدي السرطاني الخبيث، إلى درجة ينطلي فيها على الفحوصات السريرية، والأشعة العادية مثل أشعة الصدى والفحص بالأشعة السينية (أشعة الثدي- الماموجرام)، وحده. الرنين المغناطيسي MRI يظهر نوعية الورم. ثلاث حالات فقط اكتشفت في المغرب، منها حالة واحدة في الرباط، ويشرف عليها الأستاذ عزيز بيدادة، وهو نفسه المشرف على الأطروحة. هذا الأخير أكد أن اكتشاف هذه الحالة كان بفضل حدس الممارسة الطويلة، والخبرة الطويلة في المجال، مما جعله يشك بأن لا يكون ورم المريضة خبيثا، رغم كل أعراض ذلك، مما جعله يعمق البحث بالرنين المغناطيسي.

من جهتها أشارت الأستاذة عائشة خرباش، رئيسة اللجنة، إلى أنه من حسن حظ هذه الحالة، الفريدة، أنها سعدت باكتشاف أن ورمها حميد، بعد أن كانت متأكدة أنها مصابة بورم خبيث، وذلك عكس الحالات العادية التي تصدم باكتشاف الورم الخبيث. لكن النادر لا حكم له. فقد أوضحت "ماما عيشة"، كما يلقبها زملاؤها، أن سرطان الثدي آخذ في الازدياد بالمغرب، وتُسجّل أزيد من ستة آلاف حالة جديدة سنويا، وهو أمر فوق طاقة البنيات التحتية الحالية، ويؤرق النساء، لأنه يأتي في المرتبة الأولى من حيث الأورام الخبيثة للمرأة، فسرطان الثدي نادر جدا بين الرجال. وبدت الأستاذة خرباش وكأنها تندب حظ النساء، وهي تدعوهن إلى التشخيص المبكر الدوري والدقيق مع تزايد السن، خاصة بعد سن الأربعين، فسرطان الثدي نادر قبل سن العشرين. ولاستئصال المرض تماما، لا بد أن يتم اكتشافه في مراحله الأولى، حيث يتم علاجه دون استئصال الثدي، وهنا تكمن أهمية التشخيص المبكر.

وسبق للحكومة أن أعطت المثل على ذلك، بإجراء نسائها الوزيرات للفحوصات، في إطار حملة تحسيسية أطلقتها جمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان، في شهر ماي الماضي بالمعهد الوطني للأنكولوجيا بالرباط، للكشف عن سرطان الثدي. وشاركت في هذه العملية كل من ياسمينة بادو، وزيرة الصحة، ونزهة الصقلي، وزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن، وأمينة بنخضراء، وزيرة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، وثريا جبران اقريتيف، وزيرة الثقافة، ونوال المتوكل، وزيرة الشباب والرياضة، ولطيفة العابدة، كاتبة الدولة المكلفة بالتعليم المدرسي، ولطيفة أخرباش، كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون.



Webmaster: Oulf@kr
E-mail: webmaster@adrare.net - Fax:(212) 0537263170