أدرار يشكركم علىالزيارة ويرحب بكم


 

المنتخبات
 

يواجه المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم لأقل من 17 سنة منتخب غينيا بيساو يوم الأحد 11 أبريل 2010 بالملعب البلدي بالقنيطرة (الرابعة بعد الزوال) برسم ذهاب الدور التمهيدي من تصفيات الدورة التاسعة لبطولة إفريقيا للأمم (- 17 سنة) المقررة سنة 2011 برواندا. وستقام مباراة الذهاب في الفترة ما بين 23 و25 أبريل الجاري في العاصمة بيساو. وسيلتقي المنتخب المغربي في حال تأهله إلى الدور الأول نظيره الغامبي، حامل اللقب، الذي أعفي من الدور التمهيدي. واستعدادا لهذه المباراة، استدعت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم 25 لاعبا للدخول في معسكر تدريبي، ابتداء من خامس أبريل الحالي بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة.  وفي مايلي لائحة بأسماء اللاعبين الذين تم استدعاؤهم لهذا التربص الإعدادي:  1- حسام الدين كرباني (أكاديمية محمد السادس 2- عبد الجليل توايا (نجاح سوس أكادير 3- أنور عليوات (الفنيدق 4- يونس الزيادي (إ.الفتح الرياضي 5- رضا النوالي (إ.الفتح الرياضي 6- محمد رحالي (إ.الفتح الرياضي 7- آدم النفاتي (إ.الفتح الرياضي 8- يسير دحمان (اتحاد الخميسات 9- محمد الهرولي (الكوكب المراكشي 10- أيمن حنينا (المغرب الفاسي 11- محمد السعيدي (المغرب التطواني 12- محمد الحداد (المغرب التطواني 13- حمزة معتمد (أولمبيك خريبكة 14- وليد الكرتي (اولمبيك خريبكة 15- سعد آيت خرسة (أولمبيك خريبكة 16- محمد الشيخي (رجاء العيون 17- سمير التباتي (الرشاد البرنوصي 18- أنس الورداني (الرجاء البيضاوي 19- سفيان سعدان (الرجاء البيضاوي 20- ياسين حجري (الوداد البيضاوي 21- مهدي هيبان (الوداد البيضاوي 22- يوسف السعيدي (الوداد البيضاوي 23- المهدي مفضل (الوداد البيضاوي 24- عدنان الوردي (وداد فاس 25- رشدي ولد عبيدات (المغرب التطواني).

 

عاد المنتخب الوطني المغربي للفتيان يوم الأحد 28 مارس 2010 إلى المغرب، بعد أن أنهى التجمع الإعدادي الذي بدأه الجمعة الماضي بالمعمورة، وأنهاه بتجمع إعدادي بالجزائر، خاض فيه مبارتين أمام نظيره الجزائري، تعادل في الأولى بثلاثة أهداف لمثلها، وفاز في الثانية بهدفين لواحد. وأبدى عبد الله الإدريسي، مدرب المنتخب الوطني للفتيان، ارتياحه لمستوى لاعبيه، معتبرا أن المرحلة المقبلة ستكون صعبة ومهمة من أجل ضمان التأهيل إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم المقرر إجراؤها السنة المقبلة، وبالتحديد المباراة التي ستجمع المنتخب الوطني بغينيا بيساو في 10 أبريل 2010.

 

تنطلق يوم السبت 27 مارس 2010 مباريات دوري إتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم لأقل من 20 سنة بالجزائر العاصمة وتستمر إلى غاية 2 أبريل 2010 بمشاركة منتخبات الجزائر والمغرب وتونس ومالي. وسيتسهل المنتخب المغربي مشاركته في الدوري بملاقاة نظيره المالي السبت المقبل على أن يواجه نظيره الجزائري في المباراة الثانية يوم الثلاثاء قبل أن يختتمها بلقاء المنتخب التونسي يوم 2 أبريل القادم. وتعتبر هذه الدورة باكورة سلسلة من المسابقات التي سينظمها اتحاد شمال افريقيا لكرة القدم على امتداد سنة 2010 في مختلف الاختصاصات والفئات العمرية من أجل إعداد منتخبات المنطقة للاستحقاقات والرهانات التي تنتظرها على الصعيدين القاري والدولي. وستقام منافسات دوري أقل من 20 عاما في شكل بطولة مصغرة تتبارى خلالها المنتخبات المشاركة في ما بينها على أن يتوج صاحب المركز الأول في نهاية المطاف باللقب. ويندرج هذا الدوري في إطار إعداد منتخبات شمال إفريقيا لتصفيات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم دون 20 عاما المقرر إقامة نهائياتها بليبيا عام 2011. وجدير بالذكر أن المنتخب الجزائري سيواجه في الدور التمهيدي لتصفيات بطولة إفريقيا لأقل من 20 سنة نظيره السيراليوني في حين سيتبارى المنتخب التونسي مع منتخب السنيغال بينما تم إعفاء المنتخب المغربي من خوض هذا الدور. وستقام مباريات ذهاب الدور التمهيدي بين 16 و18 أبريل 2010 والإياب يومي 1 و2 ماي 2010. وفي مايلي برنامج مباريات دوري اتحاد شمال إفريقيا:

برنامج دوري اتحاد شمال إفريقيا
التوقيت
التاريخ
الفريق
الفريق
14.30
السبت 72/3/10
مالي
2
0
المغرب
17.00
السبت 72/3/10
الجزائر
1
1
تونس
14.30
الثلاثاء 30/3/10
تونس
0
1
مالي
17.00
الثلاثاء 30/3/10
المغرب
0
0
الجزائر
14.30
الجمعة 2/4/10
المغرب
2
2
تونس
17.00
الجمعة 2/4/10
مالي
2
1
الجزائر

أقصي المنتخب الوطني المغربي النسوي لكرة القدم من إقصائيات كأس إفريقيا للأمم سيدات بعد انهزامه بهدف واحد دون مقابل أمام نظيره السنغالي، في مباراة إياب الدور التمهيدي، التي جمعت بينهما بعد ظهر يوم السبت 20 مارس 2010 بملعب بوبكر أعمار بمدينة سلا. وكان المنتخب المغربي قد تعادل في مباراة الذهاب بالسنغال بصفر لمثله.

في إطار استعدادات المنتخب الوطني لكرة القدم للمحليين للمباراة التي ستجمع المنتخبين المغربي والتونسي يوم 22 أو 23 ماي القادم برسم إقصائيات كأس إفريقيا للمحليين التي ستقام في السودان سنة 2011، تم استدعاء 29 لاعبا لتربص بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة، من 22 إلى 25 مارس 2010. وفيما يلي أسماء اللاعبين الذين تم استدعاؤهم: الراقي عصام (الجيش الملكي)، كوحا إسماعيل وحمدان محمد (الجمعية السلاوية)، شاكو أحمد وكروشي عادل (الدفاع الحسني الجديدي)، حيسا عز الدين (حسنية أكادير)، الفاتحي هشام (الاتحاد الزموري للخميسات)، أبرباش عبد الرحيم (النادي القنيطري)، أطلسي أحمد (الكوكب المراكشي)، شيحاني محمد وبلعمري إدريس (المغرب الفاسي)، أمين الرباطي والعمراني هشام (المغرب التطواني)، محمدينا أحمد والهلالي بكر وبوجار حميد (أولمبيك خريبكة)، الجرموني طارق وأولحاج محمد ومتولي محسن ونجدي عمر والصالحي ياسين والسليماني رشيد (الرجاء البيضاوي)، نادر المياغري والسقاط خالد وبرابح محمد وأيوب سكومة وآيت لعاريف عبد الحق وفوزي عبد الغني (الوداد البيضاوي)، بلال الدنكير (الوداد الفاسي).

في إطار الاستعدادات لإقصائيات الدورة التاسعة لبطولة إفريقيا للفتيان (أقل من 17 سنة)، يدخل المنتخب المغربي للفتيان في تربص إعدادي بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة، تحت إشراف الغطار الوطني عبد الله الإدريسي، من 19 إلى 21 مارس 2010، حيث سيتوجه بعدها إلى الجزائر لإجراء مقابلتين وديتين مع نظيره الجزائري يومي 24 و27 مارس 2010. وتضم اللائحة (24 لاعبا) التي استدعتها الجامعة لهذا التجمع الإعدادي كل من: كرباني حسام الدين (الأكاديمية الملكية)، الطوايا عبد الجليل (نجاح سوس)، الدحماني محمد علي، تباتي سمير (الرشاد البرنوصي)، الزايدي يونس، النوالي رضا، النفاتي آدام، رحالي محمد (الفتح الرياضي)، دحمان ياسر (الاتحاد الزموري للخميسات)، الهروالي محمد (الكوكب المراكشي)، حنينة أيمن (المغرب الفاسي)، الحداد محمد، سعيدي محمد (المغرب التطواني)، علوات أنور (النادي الرياضي الفنيدق)، معتمد حمزة (أولمبيك خريبكة)، آيت خرسى سعد (أولمبيك آسفي)، شيخي محمد (رجاء العيون)، ورداني أنس، سعدان سفيان (الرجاء البيضاوي)، مفصل المهدي، حجري ياسين، السعيدي يوسف، حيبان مهدي (الوداد البيضاوي)، وردي عدنان (الوداد الفاسي).  

سيغادر المنتخب الوطني للشبان أرض الوطن يوم 24 مارس 2010 متوجها إلى الجزائر للمشاركة في دوري اتحاد شمال إفريقيا للاعبين أقل من 19 سنة. وقرر محمد سهيل، مدرب المنتخب الوطني للشبان، اختيار 18 لاعبا وحارسين للمرمى من بين اللاعبين ال34 الذين دخلوا في تجمع إعدادي بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة استجابة للوائح التنظيمية لمنظمي كأس شمال إفريقيا، والتي تحدد الحد الأقصى لأعضاء كل منتخب في 20 فردا.

استدعت الإدارة التقنية التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم 34 لاعبا من المنتخب الوطني المغربي لأقل من 19 سنة للدخول في تجمع إعدادي بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة ( ضاحية سلا) في الفترة ما بين 15 و18 مارس 2010. ويندرج هذا التجمع في إطار إعداد النخبة الوطنية للمشاركة في دوري اتحاد شمال إفريقيا المقرر في الفترة ما بين 24 مارس الجاري و3 أبريل المقبل بالجزائر. وفي مايلي لائحة بأسماء اللاعبين المدعوين للمشاركة في هذا التجمع التجريبي الانتقائي: 1- هشام قلوش (الجمعية السلاوية)؛ 2- عبد الحق أسرموح (الدفاعى الحسني الجديدي)؛ 3- محمد النهري (الدفاعى الحسني الجديدي)؛ 4- عبد العالي العلاوي (الجيش الملكي)؛ 5- سهيل الميناوي (اتحاد الفتح الرياضي)؛ 6- رضا الزهراوي (اتحاد الفتح الرياضي)؛ 7- أسامة الحلفي (اتحاد الفتح الرياضي)؛ 8- رشيد أبو الزهر (اتحاد الفتح الرياضي)؛ 9- عيسى بوعسوس (حسنية أكادير)؛ 10- المهدي الخلاطي (اتحاد طنجة)؛ 11- يوسف الهاجري (اتحاد طنجة)؛ 12- رضا أوشتاري (اتحاد الزموري للخميسات)؛ 13- زكريا حروز (النادي القنيطري)؛ 14- بدر فيطير (النادي القنيطري)؛ 15- محمد عدو (النادي القنيطري)؛ 16- جلال مصلح (المغرب الفاسي)؛ 17- مراد بويشتات (المرغب الفاسي)؛ 18- عماد العلمي (المغرب الفاسي)؛ 19- محمد اليوسفي (المغرب التطواني)؛ 20- نوصيار المومني (المغرب التطواني)؛ 21- زياد آيت لكروش (المغرب التطواني)؛ 22- بدر إدريسي البوزيدي (نجاح سوس)؛ 23- خالد محبوب (أولمبيك خريبكة)؛ 24- زكريا الحياني (الرجاء البيضاوي)؛ 25- توفيق الذهبي (الرجاء البيضاوي)؛ 26- سفيان طلال (الرجاء البيضاوي)؛ 27- عبد العالي الحنبوبي (الرجاء البيضاوي)؛ 28- إسماعيل باعبي (الرجاء البيضاوي)؛ 29- إيوب بلمير (شباب المحمدية)؛ 30- ياسين بونو (الوداد البيضاوي)؛ 31- جواد إيسين (الوداد البيضاوي)؛ 32- حمزة عرفة (الوداد البيضاوي)؛ 33- أنيس مروان (الوداد الفاسي)؛ 34- حمزة الكرطي (الوداد الفاسي).

 

أنهى المنتخب الوطني المحلي لكرة القدم معسكره الإعدادي مساء يوم الخميس 11 مارس 2010، على أن يستدعي مدرب المنتخب مصطفى الحداوي، الذي يساعده في مهامه الإطار الوطني محمد سهيل، العناصر المحلية لمعسكر آخر بالمركز الوطني بالمعمورة في منتصف شهر مارس الجاري. ومن المنتظر أن يستثني الناخب من المعسكر الثاني لاعبي أندية الرجاء والجيش والفتح والدفاع الجديدي بسبب مشاركتهم في المنافسات القارية، في انتظار تجمع ثالث يكون مناسبة لتجميع كل اللاعبين استعدادا للمباراة التي ستجمع المنتخبين المغربي والتونسي يوم ما 22 أو23 ماي القادم برسم إقصائيات كأس إفريقيا للمحليين التي ستقام في السودان سنة 2011.

أعلن مصطفى شوعى، مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم النسوية، أن التجمع الإعدادي لمباراة إياب الدور الإقصائي الأول بين المنتخب المغربي ونظيره السنغالي سينطلق يوم الجمعة 12 مارس 2010 بالمعمورة وسيستمر إلى غاية يوم المباراة بمشاركة 23 لاعبة، بعد أن أضاف ثلاث لاعبات إلى اللائحة التي لعبت مباراة الذهاب، ويتعلق الأمر بفخار غزلان من النادي القنيطري، وشيماء الإدريسي من الرجاء الرياضي، والحارسة مليكة داوود من النادي البلدي للعيون.

جاء في عدد من المنابر الإعلامية أنه من المحتمل أن تلجأ الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم إلى تعيين مدرب مؤقت للمنتخب الوطني في انتظار التعاقد مع مدرب رسمي قبل نهاية يونيو 2010. وكان وزير الشباب والرياضة، منصف بلخياط، قد صرح، في ندوة صحفية يوم السبت 6 مارس 2010 بمراكش، أن تعيين مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم ليس أولوية في الوقت الحالي، وإنما إعداد الظروف الملائمة لاشتغاله، ووضع مخطط لتكوين منتخب وطني قوي ومتماسك على المديين البعيد والمتوسط، مؤكدا أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم باشرت بحثها عن مرب كبير بمواصفات تقنية عالية، يكون قادرا على تكوين فريق قوي.

 

انتهت مواجهة المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم النسوية مع نظيره السنغالي بتعادل سلبي (0 – 0)، في المقابلة التي جمعت بينهما يوم السبت 6 مارس 2010 بملعب ألاسان دجيكو ببكين السنغالية، برسم ذهاب الدور التمهيدي للتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا للأمم التي ستجري بجنوب إفريقيا في أكتوبر المقبل. وكان بإمكان لبؤات الأطلس العودة بالفوز من عرين لبؤات السنغال لو لم يضيعن ضربة جزاء في الدقيقة ال90.  وستجري مباراة الإياب يوم 21 مارس 2010 بالمغرب. وسيواجه الفائز منتخب غانا، بطل إفريقيا، في الدور الموالي.

وجه الطاقم التقني للمنتخب الوطني للفتيان بقيادة عبد الله الإدريسي الدعوة إلى 24 لاعبا من اجل الدخول في معسكر مغلق خلال الفترة الممتدة ما بين 8 و11 مارس 2010، استعدادا لمنافسات الدور التمهيدي من الاقصائيات المؤهلة لكأس إفريقيا المقبلة، حيث سيواجه الفريق الوطني غينيا بيساو، وستجري مباراة الذهاب يوم 10 أبريل 2010 بالمغرب، على أن يجري لقاء الإياب بغينيا بيساو 14 يوما بعد ذلك. وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد كشفت يوم الخميس 4 مارس 2010 عن الطاقم التقني لمنتخب الفتيان، ويتكون من عبد الله الإدريسي كمدرب أول ويساعده محمد بنجادي ويتولى تدريب حراس المرمى سعيد سلامات، أما المعد البدني فهو صلاح لحلو وخليل أولعمو مكلف بالأمتعة. وفيما يلي لائحة اللاعبين الذين تم استدعاؤهم: الحراس: حمزة معتمد (أولمبيك خريبكة)، يونس الزايدي (الفتح الرباطي)، بنعاشور بدر الدين (الوداد البيضاوي). خط الدفاع: مهدي مفضل (الوداد البيضاوي)، محمد علي الدحماني (الرشاد البرنوصي)، مهدي هيدان (الوداد البيضاوي)، ياسين حجري (الوداد البيضاوي)، أنور عليوات (النادي الرياضي للفنيدق)، محمد السعيدي (المغرب التطواني)، معاد عطا (أولمبيك آسفي). خط الوسط: رضا النوالي (الفتح الرباطي)، سمير تباتي (الرشاد البرنوصي)، ياسر دحمان (اتحاد الخميسات)، أناس الورداني (الرجاء البيضاوي)، محمد الحداد (المغرب التطواني)، وليد الكرطي (أولمبيك خريبكة). خط الهجوم: النفاتي آدم (الفتح الرباطي)، السعيدي يوسف (الوداد البيضاوي)، عدنان الوردي (وداد فاس)، عبد الجليل التوايا (نجاح سوس)، محمد الشيخي (رجاء العيون)، محمد الهروالي (الكوكب المراكشي)، زكريا بلهاشمي (جمعية سلا)، محمد الرحالي (الفتح الرباطي).

 

استدعى مدرب المنتخب الوطني للاعبين المحليين, مصطفى الحداوي, 25 لاعبا للدخول في معسكر تدريبي من 8 إلى 11 مارس 2010 بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة (ضاحية سلا). ويدخل هذا المعسكر في إطار استعدادات المنتخب الوطني للمباراة التي ستجمعه بنظيره التونسي يوم 22 أو 23 ماي 2010 بالملعب الأولمبي بسوسة, برسم مباراة ذهاب تصفيات بطولة إفريقيا للأمم للاعبين المحليين التي ستقام نهائياتها في السودان سنة 2011. ومن المقرر أن تقام مباراة الإياب يوم 6 يونيو 2010 بالمغرب. وفي مايلي لائحة بأسماء اللاعبين الذين تم استدعاؤهم: عصام الراقي (الجيش الملكي)؛ عتيق شهاب (الجيش الملكي)؛. إسماعيل كوحا (جمعية سلا )؛ حمد حمدان (جمعية سلا )؛ أحمد شاغو (الدفاع الجديدي)؛ عادل كروشي (الدفاع الجديدي)؛ إبراهيم بزغودي (الدفاع الجديدي)؛ عبد الفتاح بوخريص (الفتح الرياضي)؛ أحمد جحوح (إتحاد الخميسات)؛ هشام الفاتحي (إتحاد الخميسات)؛ عبد الرحيم أبرباش (النادي القنيطري)؛ محمد الشيحاني (المغرب الفاسي)؛ إدريس العمراني (المغرب الفاسي)؛ أمين الرباطي (المغرب التطواني)؛ هشام العمراني (المغرب التطواني)؛ حميد بوجار (أولمبيك اخريبكة)؛ بكر الهيلالي (أولمبيك اخريبكة)؛ أحمد محمدينا (أولمبيك اخريبكة)؛ ندير لمياغري (الوداد البيضاوي)؛ خالد السقاط (الوداد البيضاوي). محمد برابح (الوداد البيضاوي)؛ أيوب سكومة (الوداد البيضاوي)؛ أحمد أجدو (الوداد البيضاوي)؛ عبد الغني فوزي (الوداد البيضاوي)؛ بلال الدنغير (الوداد الفاسي).

 

يستضيف المنتخب التونسي للاعبين المحليين في كرة القدم نظيره المغربي يوم 22 أو 23 ماى 2010 بالملعب الأولمبي بسوسة برسم مباراة ذهاب تصفيات بطولة إفريقيا للأمم للاعبين المحليين التي ستقام نهائياتها في السودان سنة 2011. ومن المقرر أن تقام مباراة الإياب يوم 6 يونيو 2010 بالمغرب. وعينت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم الحكم الجزائري محمد البيشاري لإدارة مباراة الذهاب, فيما سيقود مباراة الإياب الحكم الليبي وحيد التيموني.

 

سافر المنتخب الوطني لكرة القدم النسوية، يوم الأربعاء 3 مارس 2010، إلى دكار لمواجهة نظيره السنغالي يوم السبت 6 مارس 2010 في إطار ذهاب الدور التمهيدي للتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا للأمم التي ستجري بنجيريا.، وستجري مباراة الإياب يوم 21 مارس 2010 بالمغرب. ويتشكل المنتخب النسوي من 20 لاعبة، يشرف عليهن طاقم تقني مكون من مصطفى شوعا مدربا ويوسف العيساوي مساعدا وعبد الكريم الراوي مدربا للحارسات فضلا عن طاقم طبي وإداري. ويتشك المنتخب من: حراسة المرمى: خديجة أوسات (أطلس خنيفرة)، عزيزة القبلي(عين حرودة)؛ خط الدفاع: هند نكاك (عين حرودة)، عزيزة رباح (نادي برشيد)، فتيحة العسيري (نادي برشيد)، سعدية كزيزير (جمعية سلا)، سهام تالوين (فتيات البوغاز)، فواز سكاتو (أطلس خنيفرة). خط الوسط: نجاة بدري (عين حرودة)، نعيمة فاضل (جمعية سلا)، لطيفة زرهون (نادي برشيد)، كوثر تهامي (نادي العيون)، دنيا درقان (الوداد البيضاوي)، عائشة باركو (نادي برشيد)، إلهام حيمودي (نادي برشيد). خط الهجوم: وفاء ناشة، سميرة كوسراضي (الرجاء البيضاوي)، فطومة كنفار (جمعية سلا)، تكبار لبيهي (نادي العيون)، غزلان شباك (الرجاء البيضاوي).

 

 فقد المنتخب الوطني المغربي خمسة مراكز أخرى في التصنيف الشهري للمنتخبات الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم، يوم الأربعاء 3 مارس 2010، وتراجع إلى المرتبة 70 برصيد 482 نقطة. وواصل المنتخب المغربي تقهقره بعدما كان قد أنهى تصنيف شهر فبراير الماضي في المركز 65 ليتراجع إلى المركز السادس عربيا خلف منتخبات مصر (17 ب 967 نقطة) والجزائر (32 ب 803 نقطة) وتونس (55 ب 587 نقطة) والسعودية (57 ب 555 نقطة) والبحرين (63 ب 507 نقطة). وعلى المستوى الإفريقي بات المنتخب المغربي يحتل المركز الثالث عشر خلف منتخبات مصر (17) والكاميرون (20) ونيجيريا (21) والكوت ديفوار (22) وغانا (28) والجزائر (32) والغابون (43) وبوركينا فاصو (51) ومالي (54) وتونس (55) وبنين (65) والطوغو (69). أما صدارة التصنيف فظلت على حالها حيث حافظ منتخب إسبانيا على المركز الأول متقدما على منتخبات البرازيل وهولندا وإيطاليا (بطل العالم)، بينما صعد منتخب ألمانيا مرتبة واحدة وأصبح خامسا فيما دخل منتخب اليونان (بطل أوروبا عام 2004) نادي العشرة الأوائل للمرة الأولى منذ يونيو 2008 بصعوده مركزين.

 

أسفرت قرعة التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأسي إفريقيا للشبان والفتيان لعام 2011 عن مواجهة المنتخب الوطني للفتيان لنظيره من غينيا بيساو، وسيجري لقاء الذهاب في المغرب في العاشر من أبريل 2010، أما لقاء الإياب فسيجري بعد خمسة عشر يوما من لقاء الذهاب بغينيا بيساو. أما المنتخب الوطني للشبان فأعفي من الدور التمهيدي وسيواجه الفائز في المباراة التي ستجمع بين منتخبي تونس والسنغال، وبدوره سيكون المنتخب المغربي هو المستقبل، حيث ستدور مباراة الذهاب في الرابع والعشرين من يوليوز 2010 في حين سيكون لقاء الإياب في السابع من غشت 2010.

 

حسم بيير مورلان، المدير التقني الوطني للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في الطاقم التقني الذي سيقود المنتخب المغربي النسوي في المباراة الأولى ضد المنتخب السينغالي ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا، المقررة في شهر أكتوبر 2010 بجنوب إفريقيا. وقد أنيطن مهمة المدرب الأول للمنتخب النسوي للإطار مصطفى شعا، مدرب أطلس 05 للفقيه بنصالح، ويساعده يوسف العيساوي، مدرب شباب خنيفرة، فيما سيشرف على مهمة مدرب حراس المرمى عبد الكريم الراوي، مدرب الوداد البيضاوي. وسبق للإدارة التقنية الوطنية أن أناطت  مهمة الإشراف على المنتخب الوطني للكرة النسوية، في المعسكر الإعدادي الذي انطلق في 19 فبراير 2010 بالمركز الوطني بالمعمورة (ضواحي سلا)، لخمسة مدربين وهم: أحمد بلال مدرب الرجاء البيضاوي، ومحمد الخاطبي مدرب عين حرودة، ومصطفى شعا مدرب أطلس 05، ويوسف العيساوي مدرب شباب خنيفرة، وعبد الكريم الراوي مدرب الوداد البيضاوي؛ وحضر هذا المعسكر 54 لاعبة، قبل أن يتقلص العدد إلى 26 لاعبة. وسيدخل المنتخب النسوي بتشكيلته الأخيرة يوم الخميس 25 فبراير 2010 معسكرا تدريبيا بمركز المعمور، استعدادا لمباراة ذهاب يوم سابع مارس 2010 ضد المنتخب السينغالي بدكار، قبل خوض مباراة الإياب بالرباط يوم 20 أو 21 من الشهر نفسه. وفيما يلي اللائحة النهائية للاعبات المنتخب الوطني النسوي لكرة القدم:
حراسة المرمى: فتيحة بالعزيزي (وفاء آسفي)، خديجة وساط (أطلس خنيفرة)، عزيزة قبلي (عين حرودة)؛
خط الفاع: هند نكاك (عين حرودة)، زينب سمينس (الوداد البيضاوي)، نورة رزقي (الوداد البيضاوي، عزيزة رباح (نادي برشيد)، فتيحة العسيري (نادي برشيد)، السعدية كزيزر (جمعية سلا)، سهام تالوين (فتيات البوغاز)، فواز زقاتو (أطلس خنيفرة)؛
خط الوسط: نجاة بدري (عين حرودة)، نعيمة فاضل (جمعية سلا)، لطيفة زرهون (نادي برشيد)، كوثر التهامي (نادي العيون)، دنيا طرقان (الوداد البيضاوي)، عائشة باربو (نادي برشيد)، إلهام حيمودي (نادي برشيد)؛
خط الهجوم: ابتسام جرايدي (سيدي مومن)، نجية العوفة (أطلس خنيفرة)، فاطمة بيروك (نادي آسا الزاك)، سميرة كوشرادي (الرجاء البيضاوي)، فطومة كنفر (جمعية سلا)، غزلان شباك (الرجاء البيضاوي)، شيماء الإدريسي (الرجاء البيضاوي)، تكبار نبيهي (نادي العيون).

نفى رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم نفيا قاطعا أن يكون قد تم أي اتصال بالمدرب الفرنسي لويس فرنانديز بغية الإشراف على تدريب المنتخب الوطني المغربي. وقال علي الفاسي الفهري، في تصريح لجريدة " المنتخب" الرياضية (25 فبراير 2010): "لا تفاوض أصلا مع هذا المدرب"، مضيفا أن الجامعة لم تحدد بعد اسم أي مدرب للإشراف على تدريب "أسود الأطلس"، مع العلم أنها فاوضت مجموعة من المدربين لكن الجانب المالي حال دون التعاقد معهم . وكانت بعض وسائل الإعلام الفرنسية قد أشارت يوم الثلاثاء 23 فبراير 2010 إلى أن المفاوضات بين فرنانديز والجامعة الملكية المغربية قد وصلت إلى مرحلة متقدمة وأنه بات مرشحا بقوة لتدريب المنتخب المغربي في الأسابيع القليلة القادمة. وجدد علي الفاسي الفهري التأكيد على أن مدرب المنتخب المغربي سيكون في مستوى تطلعات الجمهور المغربي وستختاره الجامعة وفق معايير يتضمنها دفتر التحملات وتتماشى مع الأهداف المسطرة في العقد الذي وقعته الجامعة مع وزارة الشباب والرياضة يوم رابع فبراير الحالي ومن ضمنها تأهيل الفريق الوطني إلى مونديال 2014. وكانت صحيفة " لوباريزيان" الفرنسية كانت قد نقلت في عدد يوم الثلاثاء عن لويس فرنانديز قوله " في غضون 15 يوما أو ثلاثة أسابيع سأوقع على عقد لقيادة منتخب وطني. سأقود مشروعا رياضيا في ظروف حسنة". وإن كان فرنانديز لم يكشف عن هوية المنتخب الذي سيقوده، إلا أن الصحيفة لمحت إلي أنه قد يكون المنتخب المغربي مشيرة إلى أن المفاوضات بين المدرب السابق لباريس سان جيرمان، المحلل الرياضي حاليا في إحدى القنوات التلفزيونية، والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وصلت مرحلة متقدمة، وبالتالي فمن المرجح أن يصبح فرنانديز سابع مدرب فرنسي للمنتخب المغربي.

كشفت جريدة "الأحداث المغربية" (24 فبراير 2010)، نقلا عن مصدر مطلع، عن وجود اتصالات متقدمة بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ونظيرتيها في الجزائر وليبيا لبرمجة مبارتين وديتين بين منتخبيها المحليين والمنتخب الوطني المغربي، وأنه من المنتظر أن يرحل الفريق المغربي المحلي إلى ليبيا لخوض لقاء ودي ضد فريقها الوطني يوم 20 مارس 2010، على أن يستقبل بالمغرب يوم 13 أبريل 2010 نظيره الجزائري. وقد برمجت الجامعة تجمعا إعداديا للمنتخب الوطني للاعبين المحليين أيام 8 و9 و10 مارس 2010، استعدادا للمباراة التي سيخوضها الفريق الوطني ضد نظيره التونسي يوم 22 ماي 2010، ضمن الاقصائيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا للمحليين، علما أن مباراة الإياب ستقام يوم 6 يونيو 2010 بالمغرب. كما أشارت الجريدة إلى أن المنتخب الوطني الأولمبي سيدخل في تجمع إعدادي مغلق بتونس، في أواخر شهر ماي 2010، استعدادا للمشاركة في كأس اتحاد شمال إفريقيا، التي ستحتضنها تونس، والتي ستشكل أول محطة في سياق استعدادات النخبة المغربية لخوض غمار الإقصائيات المؤهلة للألعاب الأولمبية بلندن.

Webmaster: Oulf@kr
E-mail: webmaster@adrare.net - Fax:(212) 0537263170